العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

يوم أسود في تاريخ القضاء

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إنه يوم أسود في تاريخ القضاء.

 
مدعي عام جبل لبنان القاضية غادة عون صالت وجالت طوال يوم أمس في مكاتب شركة مكتف للصيرفة. اقتحمت المكاتب بمواكبة قوة أمنية تنفيذاً لقرار اتخذته على رغم صدور قرار عن مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات يقضي بكف يدها وتكليف قضاة آخرين متابعة الدعاوى الداخلة ضمن نطاق عملها. حتى في ايام الإحتلال والوصاية السورية لم يحصل مثل هذا الأمر. إنه مثل صارخ على انهيار الدولة والقيم والقانون وروح العدالة. عندما تعتبر عون أنها تحتكم إلى الشعب وعندما يشاركها في الإقتحام والإعتصام مجموعة في حقها دعاوى وملاحقات وعندما يتجمع في الشارع قرب شركة مكتف جماعة مؤيدة للتيار الوطني الحر وتقف عون عند شرفة المكتب تحييهم وتناصرهم عندما يهتفون باسمها فتلك لا تعود عدالة ولا قضاء. وعندما تتصل بالهاتف وتستدعي قوة أمنية وتعدها بالتغطية فهذا كل شيء إلا القانون. وعندما تنسحب القوى المؤازرة لها من أمن الدولة وتبقى لوحدها فهذا ليس القضاء. وعندما ترفض القرار الصادر عن مدعي عام التمييز فهذا يستدعي اتخاذ القرارات المناسبة بحقها. وعندما تعتبر أنه لم تأبه لفلان وعلتان ممن ادعت عليهم فهذا لا يعني إلا أنها تتمرّد وتخالف حتى لو كانت تعتبر نفسها أنها على حق وأنها تلاحق الفاسدين.

إعلان Zone 4

عندما استدعي القاضي محمد مازح في آخر حزيران من العام الماضي للتحقيق معه أمام مجلس القضاء الأعلى بسبب القرار الذي أصدره بحق السفيرة الأميركية لم يجد مخرجاً إلا من خلال تقديم استقالته. تصرف بشكل مسؤول حتى ولو كان اعتبر أنه كان على حق. إذا كان القاضي لا ينحني أمام قرارات قضائية فماذا يترك لغيره؟

ليست المرة الأولى التي تتمرد فيها القاضية عون. في آخر تشرين الأول من العام الماضي تعرضت لعقوبات ولم تمتثل. إذا كانت هي القاضية التي يقال أن مرسوم التشكيلات القضائية تم توقيفه في القصر الجمهوري ولم يوقعه رئيس الجمهورية ميشال عون فلماذا ستضع نفسها تحت سقف القانون ومجلس القضاء الأعلى والنائب العام التمييزي؟

اليوم ثمة اجتماع دعت إليه وزيرة العدل ماري كلود نجم دعت إليه رئيسي مجلس القضاء الأعلى وهيئة التفتيش والنائب العام التمييزي. فهل يمكن أن تنتصر للقضاء وأن تنزع من تاريخه هذا اليوم الأسود؟ إنه موعد القضاء مع نفسه حتى تكون هناك قيامة وحتى لا تسقط آخر ذرة أمل بأن هناك في مكان ما من قصر العدل ثمة قدرة على الخروج من المأزق. على القضاء أن يتحدى نفسه لا غادة عون. وعليه أن ينقذ نفسه من هذه الحالة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.