العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

روسيا توسع قاعدة حميميم.. وعقوبات أميركية على جيشها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فرضت الولايات المتحدة، امس عقوبات على شركة قالت إنها تشارك في خطة للتحايل على العقوبات الأميركية، لتزويد القوات الروسية في سوريا بوقود الطائرات، في وقت نقلت فيه وكالات أنباء روسية عن مسؤول في وزارة الدفاع لم تذكر اسمه قوله امس إن بلاده تعيد بناء مدرج هبوط ثان للسماح لقاعدة حميميم الجوية التابعة لها في سوريا بخدمة مزيد من الطائرات.

 

وأضافت الوكالات نقلا عن المسؤول أن الوزارة تشيد أيضا منشآت جديدة لتكون حظائر للطائرات في القاعدة بغرض التصدي لهجمات تنفذ بطائرات مسيرة.

 

وأشار المسؤول إلى أن 30 مقاتلة وطائرة هليكوبتر موجودة حاليا في تلك القاعدة الجوية.

 

من جهة أخرى قالت وزارة الخزانة الأميركية، إن شركة «ماريتيم أسيستانس» التي فرضت عليها العقوبات حديثا، تعمل كواجهة لشركة «أو.جيه.إس.سيسوفراشت»، التي سبق وفرضت الولايات المتحدة عقوبات عليها فيما يتعلق بعمليات في أوكرانيا.

 

ووجد مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) أن شركة «ماريتايم اسستانس» كانت واجهة لمجموعة «سوفبراخت-سوفمورتارانس» الروسية الخاضعة للعقوبات الأميركية منذ أيلول 2016.

 

وبعد وضع «سوفبراخت-سوفمورتارانس» على القائمة السوداء، قامت شركة «ماريتايم اسستانس» بالعمل نيابة عنها، حيث باعت وشحنت وقود طائرات في 2016 و2017 إلى بانياس في سوريا لاستخدامه في الطائرات العسكرية الروسية.

 

وجاء في بيان الوزارة أن «الدعم الروسي لنظام الأسد مكّنه من مواصلة حملات القصف التي دمرت العديد من المستشفيات والمدارس والأماكن العامة ما تسبب في مقتل المدنيين».

 

وإضافة إلى شركة «ماريتايم اسستانس»، فرضت وزارة الخزانة عقوبات على 3 مديرين من شركة «سوفبراخت-سوفمورتارانس» للاشتباه بدورهم في عملية التهريب، وهم: ايفان اوكروكوف مدير النقل البحري، وكارين ستيبانيان، نائب المدير، وايليا لوغينوف نائب المدير العام للدعم القانوني. كما أدرجت خمس سفن على القائمة السوداء.

 

ونتيجة لهذه العقوبات يحظر على البنوك الأميركية نقل أية أموال لهذه الشركة أو الأفراد الذين يحظر عليهم دخول النظام المالي العالمي، كما يتم تجميد أية أصول لهم في الولايات المتحدة.

 

من جهة ثانية، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو امس إن الولايات المتحدة خلصت إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد استخدمت غاز الكلور كسلاح كيماوي في هجوم في مايو أيار في إطار الحملة على إدلب.

 

وأضاف بومبيو في مؤمر صحافي «نظام الأسد مسؤول عن فضائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية… اليوم أعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في 19 ايار».

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.