العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

هل فرّ هتلر من ألمانيا في الـ1945؟

تثار التساؤلات دائماً حول صحة مصير الزعيم النازي أدولف هتلر، وكثر هم من يرفضون الاقتناع بما تردد عن انه انتحر، والجديد هو ما يزعمه مؤرخون بأنه فرّ من ألمانيا قبل أن يعمد النازيون إلى تغطية وإخفاء الأمر بالقول انه توفي انتحاراً.

 

وأفادت صحيفة “الإكسبرس” البريطانية ان تقريراً متلفزاً يعرض على القناة الخامسة البريطانية اليوم الجمعة، يزعم أن هتلر لم ينتحر في العام 1945، بل فرّ مع زوجته “إيفا ربراون” بعد تنكرهما من ألمانيا، فيما تتهم روسيا بإخفاء أدلة تثبت هذا الأمر.

 

إعلان Zone 4

وأشارت إلى أن ما يزعمه المؤرخون هو أن هتلر وزوجته فرّا، والجثتان اللتي عثر عليهما بعد الحرب العالمية الثانية كانا في الحقيقة لشخصين آخرين قتلا لتغطية عملية الفرار.

 

يشار إلى ان السجلات الرسمية تشير إلى ان هتلر انتحر في نيسان 1945، إذ أطلق النار على نفسه داخل غرفة محصنة تحت الأرض في برلين، فيما تناولت زوجته حبوباً قاتلة، لكن جثتيهما حرقتا، والتقارير التي تؤكد وفاتهما تستند إلى إفادات شهود عيان مشكوك فيها.

 

وزعم الصحافي والمؤرخ جيرارد وليامز ان شخصين بريئين، يشبهان هتلر وزوجته قتلا فيما وقع العالم ضحية لعملية خداع واحتيال مزدوجة.

 

وقال وليامز: “أعتقد انه في نيسان 1945، أخرج هتلر الحقيقيي وإيفا براون من الغرفة المحصنة تحت الأرض وفرا، فلم يموتا، وإنما كذب علينا، وما زال يكذب علينا”.

 

وزعم ان وثائق سرية لدى مكتب التحقيقات الفدرالي “إف بي آي” تكشف أن الأميركيين حققوا في مسألة رؤية هتلر بعد أشهر وسنوات من انتهاء الحرب.

 

وبالرغم من التشكيك الدائم بمسألة انتحار هتلر، فقد وضع حدّ لها بعد 23 سنة يوم أظهر تشريح روسي ان فكاً عثر إليه متطابق مع سجلات أسنان الزعيم النازي، فيما أكدت جمجمة كاملة فيها ثقب ناجم عن رصاصة ان سبب الوفاة هو الانتحار، وقد ثبت فحص الحمض النوي في الـ2009 هذا الأمر.

 

لكن المؤرخين يزعمون الآن أن هذه البيانات غير صحيحة وان الحكومة الروسية ما زالت ترفض السماح بالكشف على هذه الأعضاء، مصرين على ان “دليل شهود العيان” المستخدم لكتابة تقرير الاستخبارات البريطانية لم يكن أكثر من مجرد تصريحات حصل عليها محققون سوفيات.

 

وشدد وليامز على ان عدم الإعلان عن العثور على جثة هتلر في الـ1945، يثير شكوكاً جدية بأن ما قيل عن انتحاره كان زائفاً ووهمياً.

 

كما قال البروفيسور سونكي نيتزل إن تصريحات شهود العيان التي استخدمت لإعداد التقرير البريطاني حول وفاة هتلر، ليست موضعاً للثقة.

 

يذكر انه يعتقد ان سكرتير هتلر الخاص مارتن بورمان عمل على تهريبه، وبعدما بات هو وزوجته بعيداً عن أي خطر قتل شخصان زعما انهما هما.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.