العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تنديد يهودي بـ”الإبادة الجماعية” بحق الأويغور في الصين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استنكر المجلس اليهودي للشؤون العامة في الولايات المتحدة، الأربعاء، ما وصفه بـ”الإبادة الجماعية” التي تمارسها الصين على أقلية الأويغور المسلمة، وفقا لما نقلت وكالة “جيويش تيليغراف”.

ويلعب المجلس دور المظلة السياسية الرئيسية التي تجمع تحتها الجماعات اليهودية الأميركية.

إعلان Zone 4

وقال المجلس على هامش مؤتمره السنوي إنه “يجب على المجتمع اليهودي أن يطالب الحزب الشيوعي الصيني بإنهاء الإبادة الجماعية واستغلال الأويغور”، بحسب ما نقلت الوكالة.

وتابع المجلس بأنه يتعين على الصين “وقف اضطهاد الأقليات العرقية والدينية الأخرى التي تعيش ضمن حدودها”.

ومنذ أيام، أعربت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، عن “حزنها” تجاه التقارير التي تحدثت عن امتناع المسلمين في منطقة شينجيانغ في الصين عن الصوم خوفا من اعتبارهم متطرفين ووضعهم في مراكز اعتقال.

وقال مكتب الحرية الدينية الدولية في وزارة الخارجية بتغريدة على تويتر: “نشعر بالحزن في شهر رمضان بسبب التقارير التي تفيد بأن الأويغور وغيرهم من المسلمين في شينجيانغ يمتنعون عن الصيام”.

وحث مكتب الحرية الدينية الصين على “إنهاء فظائعها وقمعها في شينجيانغ” شمال غربي الصين.

ويُحتجز مليون شخص على الأقل من أبناء أقلية الأويغور وجاليات مسلمة بغالبيتها داخل معسكرات في إقليم شينجيانغ، وفق منظمات حقوقية تتهم أيضا بكين بتعقيم نساء قسرا وفرض العمل القسري.

وتنفي الصين بشدة هذا الأمر، وتقول إن هذه المعسكرات هي “مراكز تدريب مهني” تهدف الى إبعاد السكان عن التطرف الديني والنزعات الانفصالية. 

والشهر الماضي فرضت الولايات المتحدة عقوبات على مسؤولين صينيين لدورهما في “الانتهاكات الخطرة لحقوق الإنسان” في حق أقلية الأويغور المسلمة في منطقة شينجيانغ.

وجاء القرار الأميركي بعد إعلان اتفاق بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على أربعة أشخاص وكيان صيني بسبب الانتهاكات في شينجيانغ.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. مو يقول

    ماذا عن العرب؟ هل لا يعلمون؟ ام هم نائمون؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.