العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الغواصة الأميركية النووية “ذئب البحر”.. ما الرسالة التي أوصلتها لروسيا؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

على الرغم من أن الغواصة الأميركية باهظة الثمن Sea Wolf (ذئب البحر)، صممت خلال الحرب الباردة لاستهداف السفن السوفيتية، إلا أن الجيش الأميركي لم يستغن عن خدماتها، وكانت آخر مهمة لها إيصال رسالة خاصة إلى روسيا، بحسب تقرير لموقع “ذا ناشونال إنترست”.

 

و”سي ولف” هي غواصة هجومية تعمل بالطاقة النووية وتتبع البحرية الأميركية، وكان من المخطط، في ثمانينيات القرن الماضي، أن يصل عددها في الخدمة إلى 29 غواصة، لكن مع انتهاء الحرب الباردة، وارتفاع تكلفة شرائها، اكتفى الجيش بثلاث، إحداها تلك التي بعثت برسالة لروسيا عبر حليف أوروبي.

 

وتتميز هذه الغواصة بأنها “أكبر وأسرع” من سابقتها من فئة “لوس أنجلوس”، وهي مزودة بثماني سبطانات إطلاق ثقيلة، مقارنة بأربع فقط في الفئة السابقة، ويوجد على سطحها 50 طوربيدا قادرة على إطلاق صواريخ توماهوك.

 

ومؤخرا، أعلن الجيش الأميركي أن الغواصة “يو أس أس سي ولف” (SSN 21) وهي إحدى الغواصات الثلاث، قامت بـ”توقف قصير” بالقرب من ترومسو، في أقصى شمال النرويج، وهي منطقة قريبة من روسيا.

 

وتواجد هذه الغواصة، التي تتبع الأسطول السادس للبحرية الأميركية المتمركز في إيطاليا، بالقرب من المياه الروسية “يحمل دلالة هامة”، بحسب التقرير، وقد ترافقت هذه الزيارة مع تحليق ست قاذفات أميركية من طراز B-52 بالمنطقة في طريقها إلى إنكلترا، برفقة طائرات F-16 نرويجية.

 

وقالت البحرية الأميركية إن هذه الزيارة “تكمل قدراتنا الحربية القوية بالفعل تحت سطح البحر، وتظهر التزامنا المستمر بتوفير الأمن البحري والردع في جميع أنحاء المنطقة”.

 

ويقول التقرير إن روسيا اعترضت من قبل على تواجد غواصات للناتو في النرويج، متهمة أوسلو “بتصعيد التوترات وزيادة مخاطر وقوع حوادث”، ومن المحتمل أن تصدر روسيا اعتراضات مماثلة على الزيارة الأخيرة للغواصة الأميركية.

 

ويتوقع التقرير أن تستضيف النرويج في المستقبل غواصات أميركية وأخرى تابعة للناتو.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.