العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

هل تعتبر منظومة «إس 300» الروسية تحديا جديدا للولايات المتحدة؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعتبر منظومة صواريخ (إس 300) الروسية الصنع، واحدة من أحدث منظومات الدفاع الجوي الصاروخية البعيدة المدى “أرض – جو”.

والمنظومة عبارة عن تطوير لبطارية روسية تابعة لإحدى الشركات الروسية تعمل على منافسة منظومة الباتريوت الأميركية. كما أنها تشمل منظومة صواريخ تصيب أو تعترض صواريخ بحرية وطائرات من مسافة مئات الكيلومترات.

إعلان Zone 4

وتحظى (اس 300) بشهرة كبيرة في الأسواق العالمية، وتباع بنجاح وتقتنيها دول عدّة مثل الصين والهند وفيتنام وقبرص وبيلاروسيا وكازاخستان وسلوفاكيا وبلغاريا واليونان والمجر والجزائر.

صُنّعت هذه المنظومة في شركة “ألماس – أنتاي”، على دفعات في سنة 1975. وانتهى اختبار المجمع في عام 1978. وأدخلت حيز الاستخدام عام 1979.

وشهدت المنظومة عدة تطويرات كانت آخرها عام 1993 ، إذ أصبح بمقدورها متابعة 100 هدف وضرب 10 أهداف في آن واحد على مسافة من 5 كلم حتى 150 كلم وارتفاع حتى 27 كلم. وشهد عام 1997 آخر تطوير للمنظومة؛ حين اطلقت عليها تسمية “اس – 300 بي ام او فافوريت” التي بلغ مدى تعاملها مع الأهداف 195 كلم.

وفي عام 2010 مارست كل من الولايات المتحدة وإسرائيل ضغوطا على الحكومة الروسية من أجل منعها بيع تلك المنظومة لإيران بعد توقيع الأخيرة اتفاقا مع روسيا لشرائها.

وتُعد صواريخ (اس 300)، واحدة من أحدث منظومات الدفاع الجوي الصاروخية بعيدة المدى “أرض – جو”، وهي مصممة للتصدي للطائرات القتالية المهاجمة وللصواريخ الهجومية الطويلة المدى، مثل صواريخ “كروز” الأميركية، وجرى تطويرها أيضاً لصد هجمات بالصواريخ الباليستية.

وبحسب تقديرات غربية، فإن هذه الصواريخ يمكنها التصدي للطائرات المهاجمة من مسافات بعيدة، قد تصل إلى 100 كيلومتر، الأمر الذي قد يحول دون شن إسرائيل غارات من مسافات بعيدة.

ويرى محللون أنّ إسرائيل تخشى من صواريخ “اس300” الروسية، لأنها قد تغيّر من معادلة الردع المتبادل بين سوريا وحزب الله من جهة وإسرائيل من جهة أخرى. معتبرين أن هذه الصواريخ تعدّ تحديا غير سهل لاسرائيل، وتصب في التوجه الروسي لدعم نظام بشار الأسد في سوريا.

الجدير بالذكر أنّ روسيا ستزود مصر بمنظومة “”أس 300″” حسبما أفاد مصدر في المؤسسة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري والتقني مع الدول الاجنبية للدفاع الجوي، قبل نهاية عام 2016، بقيمة تبلغ مليار دولار.

وحسب مراقبين، فإن روسيا تسعى للدخول في تحد جديد مع الولايات المتحدة الأميركية وبعض الدول الغربية؛ فتزويد طهران بمنظومة الصواريخ هذه يعني أن ما لا يقل عن 2000 جندي وضابط وخبير روسي سيكونون موجودين على الأراضي الإيرانية. هذا غير انه في حال زودت إيران بهذه المنظومة فستشكل قوة ردع كبيرة يكون من الصعب على أميركا الحد من نفوذها في المنطقة من جهة، ويعطيها دافعا أكبر من جهة أخرى للانطلاق من غير حدود ولا ردع في بناء قدراتها النووية خارج إطار قوانين وضوابط المجتمع الدولي. وهذا ما يُعتبر تحديا لأي نية غربية لاستهداف طهران ومفاعلاتها النووية.

فهل ستشكل منظومة إس 300 الروسية الصنع تحديا كبيرا للولايات المتحدة؟

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.