العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

بلد الانتخابات … (فالت) !!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لبنان أمامه (أسبوع هدنة).
لوقف الحروب الانتخابية البلدية.
والتوافق على الهيئات الاختيارية.
اللبنانيون يختلفون ويتفقون.
وهذه هي الديمقراطية.
لا التسابق على خدمة الناس، عيب.
ولا التوافق من أجل العمل العام، عيب أيضاً.
إنهما وجهان لعملة واحدة هي العطاء.
والعطاء للشأن العام، هي ميزة لبنان الأساسية.
وما شاهدناه في معارك الجبل.
أو في مواجهة العاصمة الممتازة.
وفي أوج المنافسات في زحلة.
كما في مدن البقاع، يفهم الجميع أهمية الخدمة العامة.
وفي معظم هذه المواقع، شيء جميل سقوط التحالفات المعلّبة أحياناً.
ونجاح الخروقات في تمزيق اللوائح، حيناً.
وبروز ظاهرات الانتصارات غير المتوقعة.
سواء في البقاع الشمالي، أو في بلاد بعلبك.

أو في الانتخابات الاختيارية في العاصمة أو في سواها.
***
وسط هذه المعامع الانتخابية، فوجئ اللبنانيون، بأن (بلدهم فالت).
إذاك، شكر اللبنانيون ربهم، أن عندهم وزيراً يمسك بالبلد، بقرار ديمقراطي، لا بسلطة قاسية.
وان وزير الاقتصاد والتجارة محمد الصفدي، لا ينام وفي بلده قطاع من الناس يتعرض للموت كل يوم.
ومصلحة حماية المستهلك، تداهم مستودعات اغذية فاسدة.
أو (قاطعة) مدتها.
ويريد مستوردوها أن يبيعوها من المواطنين، وهي تعرضهم للموت.
أو تسبب لهم الأمراض.
أو (تزرع) في البلاد الفساد!!
معظم المأكولات المعدّة للبيع فاسدة.
شكراً للوزير محمد الصفدي، الساهر على صحة الناس.
والموجه لمصلحة حماية المستهلك، لتكون (الحارس) على صحة المواطن.
قبل أسابيع (تجرأ) التجار الفاسدون، على استقدام النفايات، من دون العالم، (لطمرها) في لبنان.
هؤلاء أعداء للبنان.
هل (يستخفّون) بـ (السلطة).
هل يستضعفون (الدولة).
هل يستلشقون بصحة الانسان وبسلامته.
منذ سنوات الحرب، من كسروان الى شننعير والمتن، وهم يحاولون (دفن) النفايات في الأرض اللبنانية.
هل يخالون ان لبنان بلد (فالت)?
لا أحد يريد، ان يضع الحق على أحد.
أو على جهة ما في البلاد.
لبنان، ليس بلدا من دون سلطة.
لكن أعداء لبنان، وأعداء الانسان فيه.
يستضعفون السلطة، وإلاّ لماذا يفعلون ذلك، من دون أي اعتبار لأحد.
هل يعتقد هؤلاء الجناة، انهم يفعلون ما يفعلونه لأنهم (محميّون)?
وهل في البلاد، من هم (محميّون) من حكم القانون.
لا أحد يعرف ما ينبغي له ان يقوله.
إلاّ ان بلد (المليون سائح) قريبا، هل يشجعونهم ليكونوا مليونين?
ولا يكتفون بمليون واحد?
(عيب).
هؤلاء (بدْهم) محاكم عرفية، وتعليق رؤوسهم على أعواد المشانق.
ليتعلموا، ويأخذوا العبرة مما يواجهونه من عقاب.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.