العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

(بلد سريع العطب)

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

هكذا، وفي حادث أمني سقط أربعة قتلى.
فماذا يحدث لو انفجر الوضع?
والى أين يتجه البلد، فيما لو اندلع قتال مذهبي?
أو إذا أصبح على أبواب 7 أيار جديد?
هذا البلد أصبح (سريع العطب).
وعند أول جولة قتال، يصبح مسرحاً للعنف.
وماذا كان سيحدث لو أن حرب برج أبي حيدر والبسطا الفوقا والتحتا، وقعت بين فريقين سياسيين مختلفين?
صحيح أن الفريقين مختلفان في الانتماء الطائفي، ومن صف واحد في الهوية السياسية.
ولكن السؤال الأساسي: هل أصبح التباين في الانتماء الطائفي، أقوى وأفعل من المشرب السياسي الواحد?
إنه بلد (سريع العطب).
ومثل لوح زجاج، ينكسر عند أول ارتطام.
وهذا يشير الى حراجة الوضع الداخلي.
والى حدة المشاعر الخاصة والعامة.
لا أحد يجهل أن (حزب الله) يشرب من المياه السورية.
ولا أحد يغيب عنه أن جمعية المشاريع الخيرية، تشرب هي الأخرى، من البئر السورية.
ولا أحد يغيب عن باله، أن حرب شوارع بيروت الجديدة، حدثت فجأة، بعد قمة بيروت.
وكان كبح جماح المناكفات السياسية، بين (تيار المستقبل) في الأسبوع الماضي، و(حزب الله) وأفرقاء في المعارضة السابقة، كان من ثمار تلك القمة.
… وان الوفاق السعودي – السوري، لا يزال يغطي الخلافات الداخلية.
لكن، ما حدث في شوارع برج أبي حيدر والبسطا الفوقا والتحتا، خطير وحساس ودقيق.

هذه ليست مواجهة بين الطائفة السنية والطائفية الشيعية.
إنها مواجهة بين فريقين، ضاقت بينهما سبل التفاهم.
هي ليست مواجهة طائفية.
ولم تكن حرباً مذهبية.
لكن الاقتتال جرى بين شبان ينتمون الى الفريقين.
وهذه صورة عن (حرب) يرفضها الجميع.
***
كان البلد يخاف من حرب المحكمة الدولية.
خصوصاً بعد اعلان القاضي بلمار أن ما أودعه إياه حزب الله، لم ينطوِ على معلومات كافية للإدانة.
ولو تسلمه بطريقة غير مباشرة.
وفي وقت كان فيه السيد حسن نصرالله، يعلن فيه أنه سيسعى لجعل حليفه الايراني، يزود الجيش اللبناني بالأسلحة.
خصوصاً بعد موقعة (العديسة).
وهو انتصار ينبغي للجميع، الوقوف تحت سقفه.
إلا أن حرب زواريب برج أبي حيدر والبسطا، هبطت بالوضع اللبناني، الى درك وضيع، ليس من اللياقة النزول اليه.
منذ بداية الحرب، كان سياسي كبير، كلما سُئل عن الوضع، يجيب بأن لبنان لا يزال يهبط الى وادٍ سحيق.
قبل أقل من أسبوع، قال رداً على السؤال نفسه، إننا لا نزال في حالة نزول.
وقيل له: هل ثمة هبوط، والوطن في قعر وادٍ عميق?
ورد مجدداً: قدر لبنان، هو النزول لا الصعود.
***
في اجتماع الحكومة، حكومة الوحدة الوطنية، كان ثمة استغراب لما حدث في احد ابرز شوارع بيروت.
استغراب لسهولة استعمال السلاح.
واشمئزاز من الفلتان الامني.
في العام 1974 ارسلت احدى كبريات المؤسسات الاعلامية، مندوباً لاستصراح رئيس الحكومة يومئذ.
يومئذ ذهب الصحافي الى حي برج ابي حيدر.
وعندما وصل اليه، سأل اين يقع (بيت كاربيت).
وفوراً، اخذوه الى منزل الرئيس رشيد الصلح، قبل ان ينتقل الى حي عين التينة قرب مقر اقامة رئيس مجلس النواب الآن.
لقد عرف المواطنون لقب رئيس الحكومة.
صعد المندوب اليه، ونزل بسرعة وقي جعبته التصريح.
لا دولته كان يغضبه اللقب.
ولا ينزعج احد من طلاقة لسانه، عندما يدلي باي تصريح.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.