العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

معظم الأستراليين مستعدون لأخذ لقاح كورونا “آمن وفعال” ولكن التردد مازال موجوداً

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يأتي التقرير أثناء محاولة الحكومة الفيدرالية التعامل مع قضية تردد الأستراليين في أخذ اللقاحات، بالاضافة إلى التعامل مع مشاكل استيراد الجرعات وتأمينها.

أشار تقريرٌ جديد أعدته جامعة أستراليا الوطنية ANU إلى أن معظم الأستراليين مستعدون لأخذ لقاح فيروس كورونا “آمن وفعال”، ولكن التردد من اللقاح مازال موجوداً.

وشملت الدراسة 3،000 مشارك خضعوا لأسئلة من أجل اختبار مدى استعدادة الأستراليين لأخذ لقاح كورونا.

إعلان Zone 4

ويأتي التقرير أثناء محاولة الحكومة الفيدرالية التعامل مع قضية تردد الأستراليين في أخذ اللقاحات، بالاضافة إلى التعامل مع مشاكل استيراد الجرعات وتأمينها.

وكشف التقرير أن 64% من الأستراليين أو ما يقارب الثلثين، ليسوا راضين عن برنامج اللقاحات الوطني وطريقة ادارته.

وبالرغم من ذلك استمرت الرغبة في الحصول على اللقاح مرتفعة منذ بداية العام.

ووجد التقرير أن 54.7% من الأستراليين قالوا إنهم بالتأكيد مستعدون لأخذ لقاح “آمن وفعال” في نيسان/أبريل وهي نسبة تفوق الـ43.7% المجيبين عن نفس السؤال في كانون الثاني/يناير الماضي.

وبالمقابل قال 28% إنهم قد يأخذوا اللقاح و11% إنهم على الأرجح لن يأخذوه.

هذه الأرقام في غاية الأهمية بينما تحاول الحكومة التوفيق بين الرأي العام والثقة في برنامج اللقاحات

هكذا قال البروفيسور مؤلف التقرير نيكولاس بيدل.

مازالت الجاليات متعددة الثقافات مترددة من اللقاح
كما ركزت الدراسة على متحدثي اللغات الأخرى بالاضافة للغة الاجليزية، حيث قال 44.8% منهم إنهم بالتأكيد مستعدون لأخذ لقاح “آمن وفعال” إذا كان متاحاً لهم.

ولكن مازال هذا الرقم أقل من الـ58.2% المتبقية.

وقال بيدل إنه بينما يوجد قبول عام للقاحات في الجاليات المتعددة الثقافات إلا أن بعض التردد مازال موجوداً ويحتاج إلى التعامل معه.

هناك حاجة حقيقية لسياسات تضمن توجيه رسائل متناسقة وحساسة لمخاوف هذه الجاليات.

“من الواضح أن النسب أقل ولذلك يجب ادارة العلاقة بشكل يتغلب على هذا التردد.”

كما وجد التقرير أن المعرضين للعنصرية أو التمييز في الماضي، أكثر عرضةً للتردد من أخذ اللقاح. حيث قال 17.1% من المستطلعة أرائهم الذين تعرضوا لتجارب تمييز عنصري في السابق إنهم غير مستعدين لأخذ اللقاح. بينما أجاب 14% فقط ممن لم يتعرضوا لتلك التجارب إنهم غير مستعدين لأخذ اللقاح.

هناك دعم من الجاليات المتحدثة بغير الانجليزية. هناك رغبة في الحصول على اللقاح ولكن هناك عوامل قد تزيد من ترددهم.

وتشمل حملة المعلومات العامة التي تطلقها الحكومة الفيدرالية عن لقاح فيروس كورونا، إجراءات خاصة مصممة للوصول إلى الجاليات المتعددة ثقافياً ولغوياً.

وكانت قد ارتفعت نسب التردد من اللقاحات بعد اكتشاف الرابط بين لقاح أسترازينيكا والجلطات الدموية النادرة التي أصيب بها البعض حول العالم.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.