العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: تذاكر سفر بين سيدني وملبورن بـ 30$ فقط

حرب الأسعار بين ثلاث شركات طيران أسترالية جعلت تذاكر الطائرات ارخص من تذاكر الحافلات والقطارات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصل سعر تذكرة السفر لرحلات جوية تربط بين أكبر مدينتين أستراليتين الى 30$، على متن  شركات  jet starوVirgin and Rex الأسترالية.

وفيما عانى قطاع الطيران أكثر من غيره جراء وباء كورونا، رجح الخبراء نظرية ان Jetstar و Virgin ليس لديهم خيار سوى مطابقة خصومات Rex القوية والتي تستخدمها كوسيلة للتوعية وتعريف الناس أكثر بخدماتها وبعلامتها التجارية.

إعلان Zone 4

وفي لقاء مع اس بي اس عربي 24، قال الخبير الأقتصادي الدكتور عبدالله العجلان: “هذه الصفقات ليست سخية للغاية حيث ستعرض شركات الطيران مقاعد محدودة لكل رحلة بهذا السعر المنخفض.”

وشركة Rex التابعة لكوانتس هي أحدث الشركات لخدمات الخطوط الجوية ما بين المدينتين الأستراليتين الرئيسيتين سدني و ملبورن والتي تحتل المرتبة السابعة على قائمة أكثر الخطوط الجوية اكتظاظا في العالم بعد أن كانت في المرتبة الثامنة عام 2018 وسجلت أكثر من 33 ألف رحلة ذهابا وإيابا.

واضاف الدكتور العجلان: “بالعودة إلى 2013-2014، كانت شركتا Qantas وVirgin تتنافس بشدة على السعر أو السعة أو عدد المقاعد في السوق وأثر ذلك على أرباح كليّ الشركتين في تلك الفترة، حيث قلّت أرباحهما تدريجياً وكلا الشركتان لا ترغبان في العودة لهذا النهج.”

من جهة أخرى رأى الدكتور العجلان ان: “شركات الطيران لن تكون قادرة على تحمل الخسائر لفترة طويلة جدًا، على الرغم من الدعم السخي للطيران من الحكومة، وسيتعين عليها رفع الأسعار.” 

وبالنسبة للتداعيات المحتملة على قطاع السياحة، الهادف لتحقيق ل60 مليار دولار، قال الدكتور العجلان ان: “هذه الحملة هي خطوة واحدة لمساعدة قطاع السياحة على التعافي.”

وتوقع الدكتور عبدالله المزيد من حزم الدعم الحكومية بعد ان كشفت عن حزمة سياحة بقيمة 1.2 مليار دولار كجزء من محاولتها لانتعاش الاقتصاد من خلال دعم قطاعي السياحة والطيران.

وفي سياق آخر، ستعلن الحكومة في ال11 من مايو /أيار 2021 عن الميزانية الجديدة والتي ستتضمن عجز أقل ب  $31 مليار  مما كان متوقعا.

وأعاد الدكتور العجلان الأسباب الرئيسية وراء التحسن المالي للبلاد بالدرجة الأولى الى الوضع الوبائي الجيد في البلاد مقارنة بالدول الأخرى: “عدد الحالات منخفض جداً مقارنة بكثير من الدول والإيرادات الحكومية قد زادت بشكل كبير وقد تصل إلى 21 مليار دولار خلال 2020-2021 على خلاف التوقعات الأخيرة لوزارة الخزانة في ديسمبر.”

كما وتحدث الدكتور العجلان عن عوامل أخرى أدت الى خسائر أقل من المتوقع وتعاف اقتصادي محتمل بوتيرة أسرع، من بينها:

–        تعافى سوق العمل بسرعة.

–        زيادة في أرباح الأعمال.

–        الأنفاق على السلع والخدمات.واضاف الدكتور العجلان: “لأن الاقتصاد انتعش بشكل جيد، فإن حجم الإنفاق لتغطية العجز سيكون أقل بكثير من المتوقع”

ويقدر العجز النقدي الحالي في أستراليا ب 167 مليار دولار.

وبدا الدكتور عجلان متفائلا ازاءالأرقام الجديدة: “على مدى السنوات الأربع المقبلة العجز المتراكم في الميزانية يمكن أن يكون أقل من 98 مليار دولار مما قدرته وزارة الخزانة قبل بضعة أشهر فقط.”

ومؤشر البطالة 2021-22 يدل على تحسن أسرع من المتوقع ويعني احتمال بطالة أقل بكثير، ولكن يبدو انم البلاد ستعاني من تضخم أقوى، وعملة أعلى، وأسعار فائدة أعلى على المدى الطويل.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.