العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

كيف تستقبل المقامات الدينية في مزيارة الشهر المريمي مع “كورونا”؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعادت كنيسة ومقام السيدة في بلدة مزيارة قضاء زغرتا فتح أبوابها أمام المؤمنين والمصلّين، بعد قرار فتح البلد والسماح لأماكن ودور العبادة باستقبال الناس ولكن ضمن الشروط الصحية المتّبعة. ومع بداية الشهر المريمي تستقبل سيدة مزيارة المصلّين بحسب الخطة الموضوعة من كاهن الرعية، في إجراء يهدف إلى الحفاظ على السلامة العامة للمؤمنين ولأهالي مزيارة ريثما يرفع الله هذا الوباء عن الأرض.

خادم رعية “السيدة – مزيارة” الخوري يوسف فضول قال في حديث لـ “نداء الوطن”: “لا شك في أن تزامن وتداخل الأعياد والأيام الفضيلة مع بعضها البعض، إن كان أعياد الكاثوليك أو الموارنة أو الإسلام (رمضان وعيد الفطر)، ما هو إلا رسالة يرسلها إلينا الرب بأن نتوحّد ونتكاتف ونلتقي؛ وهذا ما يميز لبنان عبر تلاقي الحضارات بين بعضها البعض. لا شك الأزمة كبيرة وعلينا أن نتضامن لنتخطّاها”.

إعلان Zone 4

وعن الإجراءات المتّبعة داخل الكنيسة ومقام السيدة في مزيارة للوقاية من “كورونا” في الشهر المريمي الذي حل، يقول الخوري فضول: “لقد اتّخذنا كافة إجراءات الوقاية تماشياً مع تعليمات الكنيسة ووزارة الصحة. فعلى المداخل هناك مواد التعقيم موضوعة، كما وطبّقنا نسبة الحضور بما لا يتخطى الـ 70 شخصاً داخل الكنيسة والمقام، أي بنسبة 30 % كما هو محدّد من لجنة متابعة “كورونا”. ووضعنا ايضاً أشرطة فاصلة بين المقاعد داخل الكنيسة لتطبيق التباعد الإجتماعي بين الأشخاص المتواجدين”.

وشدد الخوري فضول على التزام المصلّين بوضع الكمامات عند كل صلاة وقال: “نحاول ذلك قدر الإمكان، المرحلة السابقة في فترة الإقفال كانت صعبة للغاية مع إقفال الكنيسة ونأمل من الآن وصاعداً أن تتحسن الأمور، ولا نضطر إلى الإقفال مجدّداً كما وأن يعود الجميع إلى الكنيسة بنفس الأعداد السابقة قبل بروز هذه الجائحة”.

أما عن التحضيرات والطقوس الدينية التي تقوم بها الرعية خلال الشهر المريمي فقال فضول: “كل ليلة عند الساعة الرابعة نصلي مسبحة الوردية مع زياح العدرا، مع الذبيحة الإلهية. أما كل يوم أحد فهناك مسيرة سيّارة في شوارع الرعية بشخص العدرا، ونصلي للرب لأن يرفع هذا الوباء عنا وعن العالم أجمع. هذا ما يمكن القيام به في ظل الوباء ولو كان “كورونا” غير موجود لكانت الكنيسة ممتلئة، وهناك زياحات ليلية ولكانت التقت الناس في كل حي كالمعتاد للصلاة والإحتفال والمحبة”. ووجه الخوري فضول كلمة للبنانيين ولأهالي مزيارة قائلاً: “بالرغم من كل الصعوبات ليس أمامنا إلا أن نتمسك بأرضنا. مثلما كان بطاركتنا بقنّوبين في النهار أعينهم في الأرض وعندما يرفعون أعينهم عنها تكون في وجههم فهذه بركتنا وهذه أرضنا وعلينا التشبث بها… هذا ما قاله غبطة البطريرك الراعي قبل أيام وهذا ما أوصي به الآن”.

مزار أم المراحم

ومما لا شك فيه أن أوضاع الناس المعيشية صعبة وهناك غلاء وانقطاع في الأدوية؛ وأهالي مزيارة، تلك البلدة الوادعة يعيشون هذه الأزمات مثل كل اللبنانيين. وافتتح مزار أم المراحم في مزيارة؛ ذو الموقع المميز والمشرف على البحر والجبل معاً، والذي يضم كنيسة ومزاراً، أبوابه لاستقبال الزوار والمؤمنين، لكنّ الحركة أقل من السابق، وسط اتخاذ كافة إجراءات الوقاية من “كورونا” بحسب ما أكد لـ”نداء الوطن” القيّمون على أمور المزار.

ومزيارة من البلدات اللبنانية الجميلة والمميزة في أعالي قضاء زغرتا، وتمتاز بجمالها العمراني وطابعها القروي وطيبة أهلها وناسها.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.