العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تقاسيم المؤامرة بشعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مرة أخرى يزداد الخوف على الوطن.

ويزداد القلق على السلام.

ماذا في الآفاق؟

الحرب على لبنان مستمرة.

والبداية كانت الخطف على الهوية.

الآن، تهبّ الرياح من وادي خالد.

وتنتقل الى عرسال.

وبين عكار والبقاع لبنان يحترق.

والمسؤولون، مسؤولون عن حكمهم.

يزورون اليرزة قصد التدفئة بحرارة الجيش.

وهم ينحرون السلطة العسكرية على الحواجز، ويغسلون أيديهم بدمائها.

الجيش قد يقتل الأشقياء.

ويردع العصاة.

ونادراً ما تقع ضحايا على الحواجز.

كل ذلك يحدث، والبلد يواجه ذكرى مجازر، ذهب ضحيتها قادة كبار.

لكن حكمة سليمان ارتفعت في الوقت المناسب، وطلعت بشعار عفا الله عما مضى.

كانت حكمة الكبار، تغطي مناورات الصغار.

أما اليوم فإن حرب المناطق باتت جوّالة في المناطق.

وكأنَّ ناقوس الخطر يقرع في الآذان، ويحذر من عودة الحرب المشؤومة.

 

***

طبعاً، اللبنانيون قلقون مما يجري على الحدود، بين لبنان وسوريا.

قبل نصف قرن كانت أبواب سوريا مفتوحة للبنانيين الهاربين من جحيم الحرب.

ومنذ أشهر ثمة خوف على اللبنانيين اذا اقتربوا من الحدود لنجدة اخوانهم، أو ابتعدوا عنها لينأوا بأنفسهم عن نار الاقتتال.

النظام اقترف ألف مصيبة ومصيبة بحق اللبنانيين، وترك عشرات المآثر له ولهم.

ولكن، لا بد من لحظة تفكير.

هل يعود اللبنانيون الى الوراء؟

واذا ما عادوا، هل لأخذ العبر والدروس، مما حدث.

أم ليشحذوا الأحقاد الهامدة؟

الناس تعبت من الأحقاد.

وباتت تريد لحظة سماح، تبرِّد القلوب والنفوس.

وتسعى الى العفو عند المقدرة.

وإلاّ فإن المصير غامض!!

***

لماذا الحرب دائرة على الأطراف؟

في البدايات خاف اللبنانيون من رياح التقسيم.

الآن، خوفهم على الأطراف، كبير.

هل دقَّت أجراس المؤامرة من أجل تقطيع أوصال الأطراف، الآن، كما كانت المؤامرة سابقاً، لتقطيع أوصال الداخل واللعب بحدود الأقضية والمناطق.

تقاسيم المؤامرة مخيفة ورهيبة.

أللهم، إحمِ لبنان مما يتربص به.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.