العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

عيوب السلطة .. والمعارضة !

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أخبار أهل النظام مبكية لكنها بلا دموع.
وأحياناً، يذرفون دموع التماسيح، ولا يخجلون.
الحاكمون منهمكون بالرد على معارضيهم.
والمعارضون مندفعون نحو كشف عيوب السلطة.
كان جاك شابان دالماس السياسي الديغولي، يقول إن الديغوليين تقهقروا، عندما اختلفوا على وراثة جنرال فرنسا.
والمعارضون يجدون عشرات العيوب، في حكومة يقولون إنها استولت في ليلة لا ضوء قمر فيها، على التركيبة الوزارية.
أما الحاكمون فلهم آراء مغايرة.
ويوردون أن نسبة النمو في تزايد، لا في تراجع، وان البلاد بألف خير، وليست مهددة بالسقوط الى الحضيض.
يروي العارفون بالأسرار، أن الفريقين، يدافع كل منهما عن نفسه، بما يخدم خطه السياسي. لكن للسلطة نهجاً مغايراً، وخطة مستقلة، وهي ليست مع فريق دون الآخر.
وفي رأي أوساط محايدة، أن القضايا الطارئة، تتعرض لتغييرات في المفاهيم، بين فترة وأخرى.
والرئيس العماد ميشال عون يلتقي مع خصومه المسيحيين، على قبول المشروع الانتخابي لالقاء الأرثوذكسي، ويختلف معهم عندما يرفضون وتيار المستقبل مشروع النسبية الحكومي المحال الى المجلس النيابي.
في انتخابات العام ١٩٦٠، بسط الرئيس الشهيد رشيد كرامي نفوذه على طرابلس، وحصد المقاعد الانتخابية الخمسة لدائرتها.

أما الرئيس سامي الصلح فقد خسر مقعده في بيروت، بعدما كان رجل العاصمة في عهد الرئيس كميل شمعون، ورأس معظم الحكومات التي تألفت بين الاعوام ١٩٥٣ و١٩٥٨.
وعندما أفل نجم أبي الفقراء برزت زعامة عبدالله اليافي وصائب سلام وظهرت وجوه جديدة، مثل عدنان الحكيم، وعثمان الدنا وعبدالله المشنوق.
في السياسة وجوه وأعتاب.
في عصر جمال عبد الناصر، برز الشهابيون على الساحة السياسية، ولا سيما بعد حوادث العام ١٩٥٨.
والآن، يتوقع الكثيرون مفاجآت، بعد اتضاح نتائج الحرب الدائرة الآن في سوريا.
فإذا ما نجح الرئيس بشار الأسد، في دحر خصومه، فسيزداد حلفاؤه في لبنان قوةً، وإذا ما تراجع نفوذه، فإن جماعته ستتراجع قواهم السياسية، وسيتمدد نفوذ مناوئيه.
المشكلة في لبنان، أن الزعامات السياسية تبني طموحاتها على ما تحظى به من دعم في الخارج.
كانوا يقولون إن حرب الآخرين تدور على أرض لبنان.
وبعدما ارتدَّت هذه الحرب الى مصدرها، يصرّ اللبنانيون على استرجاعها.
٨ آذار تريد سوريا في لبنان.
و١٤ آذار تسعى الى دحر سوريا، ليقووا هم في لبنان.
وهذه هي الكارثة السياسية في لبنان.

يقول الرئيس فرنسوا ميتران إن السلطة، هي ميزان لاختبار مناعة الحاكم.
وكان يردد بأن هذه المناعة، تظهر عندما يرفض الحاكم استغلال وجوده في السلطة، لمحاربة خصومه.
وعندما ظهر في مناظرة سياسية مع منافسه الديغولي جاك شيراك، ظلَّ الثاني يناديه بعبارة سيدي الرئيس، فيما كان الرئيس الفرنسي يخاطبه بعبارة السيد رئيس الوزراء.
وقيل يومئذٍ إن الرئيس الاشتراكي هزم المرشح الديغولي قبل ظهور النتائج.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.