العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تحدِّ للحكومة أم للوطن ؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مفاجأة مرعبة ومدمرة.
التفجير ليس بالجديد.
لكنه، بعد تأليف الحكومة، مخيف.
وبئر حسن منطقة حساسة.
متفجرتان لا واحدة.
وفي مكان واحد.
واحدة كافية… اثنتان؟
كأنَّ الانتحاريين يتذكران رائعة سعيد عقل.
واحدة مليح… اثنتان؟
وبين المتفجرة والقبلة بون شاسع.
الا أن أمير الشعراء بعد شوقي، وفي يوم وداع شاعر كبير أعطى الإمارة عظمتها قبل التتويج!!
واليوم فان مؤامرة التفجير تزور الأحياء العامرة.
في محلة بئر حسن مجمعات حكومية.
وبيوت دينية وفيلات أنيقة.
والمركز الجديد للمجلس الاسلامي الشيعي الأعلى.
ودور لنواب بارزين.
قبل أكثر من عقدين من الزمان، كان النائبان السابقان باسم السبع وصلاح حنين يغادران منزلاً في بئر حسن.
بادرهما صديق: أنتما في ضاحية يستوطن فيها الكبار والصغار، لا في ضاحية المغلوب على أمرهم عادة.
رد صلاح حنين: نحن في ضاحية الانسان.
وعقب باسم السبع: ان والدينا أحمد السبع وادوار حنين كانا يكتبان كلماتهما بمداد الفكر والابداع. وصلاح وأنا يحلو لنا الواجب الاجتماعي، وهو مضرّج بصحافة الحرية، أو بالابداع الانساني في فكر بو ابراهيم.
كان الوزير السابق محمد يوسف بيضون، يسكن أيضاً، في بئر حسن.
قصده ذات يوم شاعر من عالم سعيد عقل، وطلب منه أن يرعى حفل توقيع كتابه.
وعندما سأله عن سبب اختياره رد بأن أبا يوسف انسان.

***
لماذا تصحو المناطق على تفجيرات الانتحاريين؟
ولماذا يتفقد العنف الأحياء ذات الألوان المذهبية؟
وكيف ينبغي للوطن الخلاص منها؟
والجواب ان التعبير عن المواقف بالتفجير أمر مرهق نفسياً وصاخب انسانياً، ولا يعالَج بالترهيب والتنديد، ولا بالوعظ والارشاد.
في علم النفس نصيحة.
وهي كانت بسعر الجمل.
وأصبحت هينة وسهلة.
وبسعر النسمة الرقيقة.
كان الطبيب النفسي يعلَّم بالأمثال.
ومنها: اذا أصر الطفل، على طلب شيء، كان ينصح باعطائه ما يريد.
وبمجرد أن يحصل عليه، يتركه.
لا التنديد بالأعمال الانتحارية، يوقف جرائم الاغتيال والدمار والخراب.
ولا تكفير المتطرفين يجعلهم يعودون عن التطرف ويلوذون بالتعقل والايمان.
كان الشيخ أنور البكري يدعو في حقبة الخمسينات، الى الانفتاح.
وكان يرى في الانغلاق، مجالاً الى الارتزاق بالتعصب الأعمى، لا بالوعظ.
في هذه الحقبة، يبرز التعصب مكان الفرح، والحقد بديلاً من السماح.
الا الحوار لا يكون بالانشطار عن المبدأ، ولا بصرف الأنظار عن مجاورة الأفكار للاعتراف بالرأي والرأي الاخر.
وفي رأي العارفين بالأسرار، أن الانتحار لا يحارَب بالوعظ، بل بسياسة تجمع بين الأفكار السمحة والرغبة في الاعتذار.
ربما، بهذه المرونة تكافح الشدة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.