العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

صواريخ تستهدف إسرائيل تقابلها غارات على قطاع غزة.. وواشنطن تسعى للتهدئة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستمر التوتر في إسرائيل مع إطلاق صواريخ من قطاع غزة وشن الجيش الإسرائيلي غارات جوية على أهداف تابعة لحركة حماس، في وقت أكدت فيه الولايات المتحدة سعيها “من وراء الكواليس” لتهدئة الوضع المتأزم.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست إنه تم إطلاق أكثر من 160 صاروخا باتجاه القدس وجنوب إسرائيل بينما كان آلاف الإسرائيليين يتجولون في وسط المدينة للاحتفال بـ”يوم القدس”.

إعلان Zone 4

وتم إغلاق عدد من الطرق وخطوط القطارات في جنوب إسرائيل لدواع أمنية.

وسمع دوي صفارات الإنذار في بلدة سديروت جنوب إسرائيل، بعد أن كانت نظام “القبة الحديدية” اعترض صاروخا فوقها.

وأصاب صاروخ موجه مضاد للدبابات مركبة مدنية بالقرب منها، ما تسبب في إصابات طفيفة للسائق الذي تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج. وسقط صاروخ آخر بالقرب من منطقة سكنية، ما تسبب في اندلاع حريق ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وتم إطلاق عشرات الصواريخ باتجاه سديروت وعسقلان والتجمعات المجاورة وفي بلدة قريبة من القدس.

ونفذ سلاح الجو الإسرائيلي عدة غارات في غزة، أسفرت عن مقتل ثمانية نشطاء في حماس على الأقل، بحسب جيروزاليم بوست، فضلا عن استهداف منصات إطلاق صواريخ وموقعين عسكريين.

في المقابل، قالت وسائل إعلام فلسطينية إن الغارات أسفرت عن مقتل 20 شخصا بينهم تسعة أطفال وجرح 95 آخرين.

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، فيديو لغارة جوية على قطاع غزة:

 

“كل الخيارات متاحة”
ومن جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، إن الهجمات الصاروخية تجاه القدس والتجمعات الحدودية مع غزة والصاروخ الموجه المضاد للدبابات الذي أصاب مركبة مدنية “حدث لا يغتفر ولن يمر بهدوء” مضيفا: “ستشعر حماس بردنا على هذا الحدث… لن يستمر عدة دقائق بل أيام”.

وحذر من أنه “سوف يفهمون ما نفعله. لدينا عدد من الخيارات على الطاولة.  كل الخيارات على الطاولة”، بما في ذلك عملية برية، أو “عودة عمليات القتل المستهدف لكبار قادة الإرهاب”، بحسب ما نقل عنه موقع تايمز أوف إسرائيل.

جهود أميركية
في غضون ذلك، قالت الولايات المتحدة لشركائها الـ14 في مجلس الأمن الدولي، خلال مؤتمر بالفيديو عقد خلف أبواب مغلقة إنها “تعمل خلف الكواليس” لتهدئة الوضع و”أنها غير متأكدة من أن (إصدار) بيان في هذه المرحلة سيُساعد” في حل الأزمة، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس عن دبلوماسيين.

وأكد متحدث باسم البعثة الأميركية في الأمم المتحدة أن “الولايات المتحدة منخرطة بشكل بناء من أجل ضمان أن يُسهم أي إجراء في مجلس الأمن إلى تخفيف التوترات”.

“تصعيد كبير”
في غضون ذلك، أعلن متحدث باسم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، الاثنين، أن “التصعيد الكبير في العنف” في قطاع غزة والقدس الشرقية “يجب أن يتوقف فورا”. 

وقال المتحدث في بيان إن “إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على السكان المدنيين في إسرائيل أمر غير مقبول على الإطلاق ويغذي التصعيد”.

واعتبر الاتحاد أن “التصعيد الكبير في أعمال العنف في الضفة الغربية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية وكذلك في غزة ومحيطها يجب أن يتوقف على الفور”.

ورأى أن “جميع القادة لديهم مسؤولية للعمل ضد المتطرفين. يجب احترام الوضع الراهن للأماكن المقدسة بالكامل”.

وكان وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، قد قال في وقت سابق إن الهجمات الصاروخية على إسرائيل “يجب أن تتوقف فورا”، وحث جميع الأطراف على اتخاذ خطوات لتهدئة الوضع، مؤكدا قلق واشنطن إزاء عمليات الإخلاء في حي “الشيخ جراح” بمدينة القدس.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.