العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

يوميات البطريرك صفير أسرار ووثائق وشهادات من عهد لحود إلى الانسحاب السوري (9)

التحرير لم يتحقق لولا إجماع اللبنانيين حكومة ومقاومة وشعباً

كنت في مطار ساحل العاج عندما تلقيت نبأ انسحاب القوات الإسرائيلية

ترجّل الكاردينال نصر الله بطرس صفير عن سدّة بكركي بعد زهاء ربع قرن قضاها على مذبح الوطن، يُصلّي لأمنه، ويدعو لحريته، ويُناشد من أجل إنسانه··

غادر سيّد بكركي كرسيالذي تمسّك به في أصعب الملمات، ليُخرج البلاد من آتون حرب عبثية، مديدة ومُدمّرة، وليُعيد اللُحمة بين أبناء الوطن الواحد، والجبل الواحد، والقرية الواحدة، بعدما فرّقت بينهما مخططات الفتنة والكراهية·

ببساطته المعهودة كان يُسجّل يومياته الحافلة بالأسرار والوثائق والمواقف، وبعباراته السلسة كان يختصر الجلسات والنقاشات والمحادثات مع الرؤساء والقادة السياسيين والدبلوماسيين··

ولأن تلك الأيام بما حفلت به من وقائع وأسرار كانت تاريخية المضمون والمنحى، فقد وافق البطريرك التاريخي، بشفافيته المعروفة، على وضع أوراقه وملاحظات يومياته، بين يديّ الزميل الكاتب أنطوان سعد، ليصيغها بأمانة مشهودة بين دفتي كتاب، لتكون شهادة حق أمام الوطن والتاريخ، على أحداث وتطوّرات عاشها لبنان في مرحلة صعبة تركت بصماتها على حاضره ومستقبله·

التي تبدأ نشر يوميات البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، من بداية عهد الرئيس إميل لحود إلى الإنسحاب السوري من لبنان (من ت2 1998 إلى نيسان 2005)، تلتزم الأصول المهنية بإيصال الأمانة كاملة، بمعزل عن أي تدخّل أو حذف أو تحوير في النص الوارد أصلاً في المخطوطة التي ستنشر خلال الأسابيع المقبلة، دون أن يعني ذلك تبنيّاً لما يرد من سرد، أو وصف أو تقييم لمواقف وأحداث وشخصيات، الذي يبقى أولاً وأخيراً ملك صاحب اليوميات، وفي عهدة مؤلّف الكتاب·

لم يُخف البطريرك صفير إعجابه بشخصية العميد ريمون إده أحد أبرز زعماء المعارضة في البلاد، ورجل الصراحة والاخلاص الذي لا يظهر غير ما يُضمر، ولا يعلن غير ما يبطن·

وعبّر في هذه الحلقة، التي افردها للحديث عن الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، عن حزنه العميق لخسارة هذا الرجل الذي ربطته به صداقة متينة والثقة اللامحدودة بشخصه وخطه الوطني اللذين استوحاهما سيّد بكركي في الكثير من المنعطفات الدقيقة في تاريخ لبنان·

وبوحي من هذه الشخصية الوطنية البارزة، يتحدث البطريرك عن مرحلة الانسحاب الإسرائيلي من لبنان، في الرابع والعشرين من أيّار عام 2000، وما تبع هذه المرحلة من تداعيات على الداخل اللبناني بشكل عام، وعلى مسيحيي الشريط الحدودي بشكل خاص، وصولاً الي مسألة خروج القوات السورية تنفيذاً لاتفاق الطائف، وبيان مجلس المطارنة الذي شكّل استنهاضاً للأوساط الشعبية والنخب المسيحية لكي تتحرك في سبيل تحقيق السيادة والاستقلال·

أُعجبت بريمون إده وبنزاهته وخطه الوطني وكان في نظري نموذج السياسي النبيه والشجاع

حمدت الله لما أظهرته قيادة المقاومة من وعي مكّنهم من مجانبة الفتنة المبيتة

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.