العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

يوميات البطريرك صفير أسرار ووثائق وشهادات من عهد لحود إلى الانسحاب السوري (15)

الكنيسة عملت على مشروع لتأطير القوى المعارضة لسوريا فكانت قرنة شهوان

الادارة الاميركية كثَّفت الاجراءات الامنية لتلقيها مكالمة هاتفية تهددني بالقتل

ترجّل الكاردينال نصر الله بطرس صفير عن سدّة بكركي بعد زهاء ربع قرن قضاها على مذبح الوطن، يُصلّي لأمنه، ويدعو لحريته، ويُناشد من أجل إنسانه··

غادر سيّد بكركي كرسيالذي تمسّك به في أصعب الملمات، ليُخرج البلاد من آتون حرب عبثية، مديدة ومُدمّرة، وليُعيد اللُحمة بين أبناء الوطن الواحد، والجبل الواحد، والقرية الواحدة، بعدما فرّقت بينهما مخططات الفتنة والكراهية·

ببساطته المعهودة كان يُسجّل يومياته الحافلة بالأسرار والوثائق والمواقف، وبعباراته السلسة كان يختصر الجلسات والنقاشات والمحادثات مع الرؤساء والقادة السياسيين والدبلوماسيين··

ولأن تلك الأيام بما حفلت به من وقائع وأسرار كانت تاريخية المضمون والمنحى، فقد وافق البطريرك التاريخي، بشفافيته المعروفة، على وضع أوراقه وملاحظات يومياته، بين يديّ الزميل الكاتب أنطوان سعد، ليصيغها بأمانة مشهودة بين دفتي كتاب، لتكون شهادة حق أمام الوطن والتاريخ، على أحداث وتطوّرات عاشها لبنان في مرحلة صعبة تركت بصماتها على حاضره ومستقبله·

التي تبدأ نشر يوميات البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، من بداية عهد الرئيس إميل لحود إلى الإنسحاب السوري من لبنان (من ت2 1998 إلى نيسان 2005)، تلتزم الأصول المهنية بإيصال الأمانة كاملة، بمعزل عن أي تدخّل أو حذف أو تحوير في النص الوارد أصلاً في المخطوطة التي ستنشر خلال الأسابيع المقبلة، دون أن يعني ذلك تبنيّاً لما يرد من سرد، أو وصف أو تقييم لمواقف وأحداث وشخصيات، الذي يبقى أولاً وأخيراً ملك صاحب اليوميات، وفي عهدة مؤلّف الكتاب·

راي لحود طلب من بوش وتشيني وباول عقد لقاءات مع صفير للتوطيد ولا جواب

فرنجية هدّد بزحف زغرتاوي على بكركي رداً على مطالبة صفير بالعفو عن سمير جعجع

بعد سلسلة اجتماعات بمجموعة من الشخصيات المستقلة والحزبية المسيحية عقدت في مطرانية انطلياس، انضجت فكرة قيام لقاء جامع يضم معارضي النفوذ السوري، ولم يكن من الممكن جمع كل التناقضات المستحكمة داخل الصف المسيحي في حركة واحدة دون وجود رمزية الكنيسة المارونية، فكان ان كلف المطران بشارة الراعي بهذه المهمة التي انتهت بقيام ما سمي بلقاء قرنة شهوان التي ضمت شخصيات مارونية وارثوذكسية وكاثوليكية مستقلة تتمتع بحيثية تمثيلية وفاعلية في الوسط السياسي اللبناني·

وفي غضون ذلك، كان البطريرك صفير يتابع المواقف الداعية الى استعادة السيادة اللبنانية دون رفع السقف الذي حدده النداء مما اثار استياء النائب سليمان فرنجية، وهدد بالزحف الى بكركي، الامر الذي حدا بالبطريرك صفير الى ان تتحرك بكركي في اتجاهه، وتفتح حواراً غير مباشر معه انتهى بزيارة قام بها رئيس تيار المردة الى بكركي وفتح صفحة جديدة·

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.