العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

يوميات البطريرك صفير:أسرار ووثائق وشهادات من عهد لحود إلى الإنسحاب السوري (20)

النظام الأمني يردّ على مصالحة الجبل بأوسع حملة اعتقالات في صفوف المعارضة

جنبلاط اعتبرها موجّهة ضده فتجاوب مع الدعوة للقاء الكارلتون

ترجّل الكاردينال نصر الله بطرس صفير عن سدّة بكركي بعد زهاء ربع قرن قضاها على مذبح الوطن، يُصلّي لأمنه، ويدعو لحريته، ويُناشد من أجل إنسانه··

غادر سيّد بكركي كرسيالذي تمسّك به في أصعب الملمات، ليُخرج البلاد من آتون حرب عبثية، مديدة ومُدمّرة، وليُعيد اللُحمة بين أبناء الوطن الواحد، والجبل الواحد، والقرية الواحدة، بعدما فرّقت بينهما مخططات الفتنة والكراهية·

ببساطته المعهودة كان يُسجّل يومياته الحافلة بالأسرار والوثائق والمواقف، وبعباراته السلسة كان يختصر الجلسات والنقاشات والمحادثات مع الرؤساء والقادة السياسيين والدبلوماسيين··

ولأن تلك الأيام بما حفلت به من وقائع وأسرار كانت تاريخية المضمون والمنحى، فقد وافق البطريرك التاريخي، بشفافيته المعروفة، على وضع أوراقه وملاحظات يومياته، بين يديّ الزميل الكاتب أنطوان سعد، ليصيغها بأمانة مشهودة بين دفتي كتاب،لتكون شهادة حق أمام الوطن والتاريخ، على أحداث وتطوّرات عاشها لبنان في مرحلة صعبة تركت بصماتها على حاضره ومستقبله·

التي تبدأ نشر يوميات البطريرك الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، من بداية عهد الرئيس إميل لحود إلى الإنسحاب السوري من لبنان (من ت2 1998 إلى نيسان 2005)، تلتزم الأصول المهنية بإيصال الأمانة كاملة، بمعزل عن أي تدخّل أو حذف أو تحوير في النص الوارد أصلاً في المخطوطة التي ستنشر خلال الأسابيع المقبلة، دون أن يعني ذلك تبنيّاً لما يرد من سرد، أو وصف أو تقييم لمواقف وأحداث وشخصيات، الذي يبقى أولاً وأخيراً ملك صاحب اليوميات، وفي عهدة مؤلّف الكتاب·

فشلنا في منع المستقبلين في دير القمر من الإساءة إلى لحود والتهجم عليه

ما حصل في محيط قصر العدل كان واحدة من أفظع عمليات القمع في تاريخ لبنان

توافق البطريرك صفير والنائب وليد جنبلاط على أن تحقيق المصالحة بين المسيحيين والدروز يجب أن تشكّل الخطوة الأولى التي لا مفر منها في سبيل تعبيد الطريق نحو المصالحة الشاملة بين جميع اللبنانيين وليس هدفها إعادة احياء الثنائية الدرزية – المسيحية، لأنه لا يمكن توقع نجاح مشروع استعادة سيادة لبنان واستقلاله وقراره الحر بالثنائيات وحدها رغم ما لها من أهمية·

وكان سيد بكركي يعول في شكل خاص على حنكة جنبلاط، وقدرته على التواصل مع الزعماء السنّة والشيعة لتسويق هذه الأفكار وجعلها ثوابت وطنية جامعة، لكن النظام الأمني تصدى بشراسة لهذه المصالحة، وحاول بشتى الوسائل لإفشالها، من خلال أوسع حملة اعتقالات في صفوف شباب وطلاب وتيارات ما كان يسمى في تلك الفترة بالمعارضة المسيحية·

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.