العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

العميد الركن محمود مطر‮ ‬يحلق في‮ ‬اجواء السنوات العجاف‮ :‬ اسقطوني‮ ‬»صحياً« في‮ ‬الدورة الاولى‮ ‬»للحربية« والسبب الحقيقي‮ ‬نزعتي‮ ‬العروبية نجحت وطياراً

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الديار: كتب على العميد الركن الطيار محمود مطر ان‮ ‬يكون علامة فارقة في‮ ‬محطات مفاصل من تاريخ لبنان الاستقلالي‮ ‬بدءا بالرقص مع السوفيات لخطف احدى طائرات الميراج اللبنانية مرورا بالاحداث‮ – ‬المؤامرة وصولا الى تعيينه قائدا لسلاح الجو اللبناني‮ ‬وهو اول مسلم‮ ‬يناط به هذا المركز الذي‮ ‬كان وقفا على الموارنة وفق الاعراف التي‮ ‬حكم به لبنان ما قبل الطائف‮.‬

باكرا دخل العميد مطر دائرة الخطر فاذا به رجل قدّ‮ ‬من صخر وعين تقاوم المخرز في‮ ‬سبيل الحفاظ على شرفة العسكري‮ ‬وقسمه‮.‬

إعلان Zone 4

العميد محمود مطر ولد في‮ ‬بيت‮ ‬»ادّاوي« فوالده محمد رضا مطر كان قد دخل سلك الامن العام ايام الانتداب الفرنسي‮ ‬وعمل مرافقا للرئيس اميل اده وجمعت بين الاثنين علاقة قوية لا تنفصم عراها وكان لبنان في‮ ‬مرحلة الاربعينات‮ ‬يتوزع على ضفتين‮: ‬الكتلة الوطنية والكتلة الدستورية‮. ‬ربما علاقة الوالد مع الرئيس اده انتقلت الى الابناء مع الفرق الشاسع بين عاطفة وتقدير محمود مطر للعميد ريمون اده والقيم التي‮ ‬يؤمن بها وبين واقع العميد مطر وقناعاته السياسية‮. ‬فهناك تمايز واضح في‮ ‬التفكير والقناعات بين محمود مطر الشاب ووالده‮. ‬فالوالد الموسوم بالوفاء‮ ‬»للاداوية« والمحكوم بعرفان الجميل للرئيس كميل شمعون لانه ارجعه الى وظيفته تنفيذا لحكم مجلس الشورى بعد تسريحه تعسفا في‮ ‬عهد الرئيس بشارة الخوري‮.‬

وجد محمد رضا مطر في‮ ‬ولده صورة مغايرة لقناعاته السياسية فمحمود الشاب كان‮ ‬يساري‮ ‬النزعة عروبي‮ ‬العقيدة وجد في‮ ‬تلك المرحلة في‮ ‬شخص اللواء فؤاد شهاب المثل الاعلى للشباب اللبناني‮ ‬وفي‮ ‬شخص الرئيس المصري‮ ‬جمال عبدالناصر البطل العربي‮ ‬المنقذ وغالبا ما كان محمود مطر الشاب‮ ‬يتصادم مع والده في‮ ‬تقييم الحالة السياسية فكان واحدهما نقيض الآخر والفرق شاسع بين ولاء الوالد‮ ‬»للاداوية« وولاء محمود للخط الشهابي‮ ‬والعروبي‮.‬

اولع مطر الشاب بالحركة الجماهيرية واليسار وغالبا ما كان‮ ‬يقود التظاهرات المناهضة لليمين اللبناني،‮ ‬لقد لعب دورا فاعلا وقياديا في‮ ‬صفوف الطلاب‮. ‬وانتخب رئيسا لمجلس الطلبة عام ‮٩٥٩١.‬

تقدم محمود مطر للدخول الى المدرسة الحربية عام ‮٩٥٩١ ‬فتم اسقاطه بحجة عدم لياقته البدنية‮ (‬صحيا‮) ‬وكان ذلك السبب ستارا للسبب الفعلي‮ ‬وهو نشاطاته وقناعاته السياسية‮. ‬عام ‮٠٦٩١ ‬تقدم مطر الشاب ثانية للدخول الى الحربية فاستدعاه المفوض في‮ ‬الامن العام نديم مطرجي‮ ‬الى مكتبه في‮ ‬الاشرفية بناء لطلب المفوض محمد مطر والده وقال له‮: ‬اذا كنت تريد فعلا ان تصبح ضابطا عليك بايقاف نشاطاتك الطلابية والسياسية‮ ‬»وشوف شو صار بملحم كرم« وكان مطرجي‮ ‬يلاحق كرم آنذاك بسبب نشاطاته الطلابية‮.‬

اذا النزعة اليسارية في‮ ‬نفس مطر وتاريخه في‮ ‬الحركة الطلابية دفعت بحسن بدوي‮ ‬لاحقا للاتصال به‮ ‬يوم خطط السوفيات لخطف طائرة الميراج وهنا وجد الملازم اول مطر نفسه محاصرا بين نشأته اليسارية وبين شرفه العسكري‮. ‬فرفض الحنث بالقسم ولم‮ ‬يغره مبلغ‮ ‬»3‮ ‬ملايين دولار لقاء ساعة عمل« مع العلم ان هذا المبلغ‮ ‬يومذاك‮ ‬يكاد‮ ‬يوازي‮ ‬موازنة الدولة اللبنانية‮. ‬احس في‮ ‬تلك المرحلة انه اصبح في‮ ‬دائرة الخطر واجبر على الرقص مع السوفيات ولكنها لم تكن رقصة الكازاتشوك الروسية على الاطلاق بل جعلهم‮ ‬يرقصون الدبكة اللبنانية على ايقاع الشعبة الثانية‮.‬

في‮ ‬جعبة العميد مطر الكثير من الاسرار فمعه تشعر انك تقف امام خزان للمعلومات‮. ‬لقد عايش الرجل ادق المحطات في‮ ‬حياته العسكرية،‮ ‬ويوم اجتاحت المؤامرة لبنان وتهاوت ثكنات الجيش امام قوى الامر الواقع في‮ ‬الجهتين وجد مطر نفسه مع صديقه ورئيسه المقدم فهيم الحاج ومعظم رفاقهما من ضباط قاعدة رياق الجوية مختلفين عن البقية فاستقلا اذا جاز التعبير‮ ‬»بقاعدة رياق« الجوية،‮ ‬وهي‮ ‬القاعدة الوحيدة في‮ ‬لبنان التي‮ ‬لم تخرج عن الشرعية وبقيت حصرمة في‮ ‬عين خليل الوزير‮ ‬»ابو جهاد« وخنجرا في‮ ‬خاصرة القوات المشتركة الذي‮ ‬لم تنفع عروضه بالملايين وهجماته العسكرية اليومية في‮ ‬اسقاط القاعدة،‮ ‬والفضل في‮ ‬ذلك كما‮ ‬يقول مطر‮ ‬يعود الى صديقه ومثاله الاعلى الامام موسى الصدر الذي‮ ‬حمله رسالة قائلا له‮: ‬»اذهب الى دمشق فلن‮ ‬ينقذ لبنان من التقسيم ويوقف النزف الا سوريا وهذا ما حصل‮.‬

كثيرة هي‮ ‬الاسرار التي‮ ‬يحملها هذا الملف الذي‮ ‬هو مجموعة حلقات من كتاب قيد الاعداد سيروي‮ ‬فيه العميد مطر مذكراته الشخصية‮. ‬لقد نقل مطر رسالة شفهية من الرئيس حافظ الاسد عبر نائبه عبدالحليم خدام الى كامل الاسعد وعبره التقى الاسعد خدام فالرئيس الاسد،‮ ‬ورسالة اخرى من الرئيس الراحل الياس سركيس الى الرئيس الاسد ورسالة جوابية من الاسد الى سركيس‮.‬

رافق مطر النائب فؤاد لحود مرسلا من قبل الرئيس كميل شمعون الى شتورا فماذا كان‮ ‬يطلب شمعون؟ ولماذا خطفت‮ ‬»القوات اللبنانية« مطر؟ ماذا اجابه خدام عندما طلب الرئيس امين الجميل ترتيب اوضاعه مع دمشق؟ وماذا قال له الرئيس شمعون عندما طرح عليه اعادة توحيد الجيش؟ وما جواب كامل الاسعد عندما طلب منه لقاء الامام موسى الصدر؟ كيف سقطت الثكنات في‮ ‬الاحداث؟ ما هو موقف العقيد انطوان لحد‮ ‬يوم لجأ الى رياق وكان قائدا لمنطقة البقاع قبل ان‮ ‬يصبح عميلا؟ ثم ما هي‮ ‬اسرار صفقة‮ ‬»البوما« وهل هي‮ ‬رومانية فعلا ام فرنسية وما هي‮ ‬المستندات الحسية؟ ما هو مصير الامام موسى الصدر وفق ما‮ ‬يراه مطر؟‮.‬

اما لماذا‮ ‬يتحدث اليوم‮ ‬يجيب مطر‮: ‬اولاً‮ ‬لان عددا لا‮ ‬يستهان به من الاشخاص المسؤولين الواردة اسماؤهم في‮ ‬هذا الملف لا‮ ‬يزالون احياء وهم شهود على ذلك‮. ‬ثانيا‮: ‬اني‮ ‬اقرع ناقوس الخطر في‮ ‬بلد تساقطت فيه القيم،‮ ‬فبعض اللبنانيين كالفينيقيين‮ ‬يبيعون ويشترون ولا ولاء لديهم لا للارض ولا للعرض،‮ ‬كل شيء عندهم مستباح وبرسم البيع وحتى الوطن كذلك،‮ ‬لعله في‮ ‬قرع ناقوس الخطر‮ ‬يستيقظون من‮ ‬غفلتهم فلا نؤسس لحروب قادمة ويضيف مطر‮: ‬ان الرئيس اميل لحود هو اول قائد للجيش اعطى المؤسسة العسكرية هوية وقضية وعقيدة قتالية وعلينا الالتفاف حوله ليتحصن بنا ونتحصن به لاننا في‮ ‬عهده نستطيع ردم الهوة المزمنة بين الرأس والقاعدة ودعم الرئيس لحود للقضاء على الفساد والسير بالملفات الى نهايتها‮… ‬تذكر جيدا‮ ‬يا صديقي‮ ‬اني‮ ‬اقرع ناقوس الخطر ومن له اذنان سامعتان فليسمع‮.‬

 

 

 

 

موجة من العذوبة الممزوجة بالمرارة تطغى على حديث العميد الطيار محمود مطر وهو‮ ‬يحاول لملمة شظايا ذكريات المحطات المفاصل في‮ ‬تاريخ حياته من طفولته وصولا الى‮ ‬»تورطه« اذا جاز التعبير باللعبة الكبيرة‮. ‬فكيف اذا كانت تلك اللعبة على مستوى ان‮ ‬يجد المرء نفسه وجها لوجه امام اعتى جهاز للمخابرات في‮ ‬العصر الحديث اي‮ ‬المخابرات الروسية الـ كي‮.‬جي‮.‬بي‮ ‬وصولا الى محطات في‮ ‬الحياة السياسية في‮ ‬لبنان الذي‮ ‬عاش زهاء ربع قرن تقريبا على خط الزلزال الذي‮ ‬جعل منه‮ ‬»فالق الشرق الاوسط« في‮ ‬القضايا العربية المصيرية‮.‬

العذوبة الممزوجة بالمرارة في‮ ‬كلام العميد الطيار محمود مطر كما ذكرنا كان‮ ‬يرافقها مسحة من الرصانة والحزن تحتل تقاسيم وجهه،‮ ‬فهو بالكاد‮ ‬يفرج عن نصف ابتسامة،‮ ‬اما عيناه فكانتا‮ ‬غارقتين في‮ ‬البعيد البعيد،‮ ‬يتحدث وكأن صوته قادم من عالم‮ ‬غادره منذ عشرات السنين‮. ‬يحاول الا تفلت شظية من ذاكرته واذا ما حدث ذلك اثناء الحديث معه فغالبا ما كان‮ ‬يسترجعها بأسلوب اعتراضي‮ ‬شيق ليستطرد بعدها في‮ ‬متابعة الكلام بانسيابية لافتة من حيث كانت محطة الوقوف‮.‬

يقول العميد الطيار مطر متحدثا عن حياته‮: ‬الانسان هو ابن مجتمعه وابن التربية التي‮ ‬يتلقاها في‮ ‬منزله الابوي‮ ‬لقد نشأت في‮ ‬بيت صالح فوالدي‮ ‬ينتمي‮ ‬الى الطائفة الشيعية،‮ ‬تزوج من والدتي‮ ‬وهي‮ ‬سنية وكانت هذه المسألة تعتبر من الفظائع في‮ ‬تلك الايام،‮ ‬ولكن انفتاح اهل والدتي‮ ‬على مختلف الاديان والمذاهب جعل من هذا الزواج امرا طبيعيا ومستحبا بالاضافة ان لبنان وسوريا كانا بلدا واحدا تحت ظل الانتداب الفرنسي‮.‬

يتنهد العميد الطيار مطر ويتابع الحديث‮: ‬من حسنات هذا الزواج اننا ولدنا وعشنا في‮ ‬عائلة لا تعرف التعصب الطائفي‮ ‬فقط بل ترفضه على الاطلاق،‮ ‬وهذا الامر خلق في‮ ‬داخلي‮ ‬الايمان بالعلمانية‮. ‬ويضيف العميد مطر متذكرا‮: ‬عائلتنا صغيرة وتعود في‮ ‬جذورها الى‮ ‬»مرج الزهور« ولأسباب ثأرية‮ ‬غادرها جد والدي‮ ‬الى بلاد بعلبك تاركا كل ما تملكه العائلة في‮ ‬»مرج الزهور« بعد عملية قتل،‮ ‬وفي‮ ‬بعلبك شاهد والدي‮ ‬النور ولا تزال اراضي‮ ‬اهلي‮ ‬في‮ ‬»مرج الزهور« معروفة وانتقلت من خلال وضع اليد عليها الى عائلات اخرى بعدما اخفت جدتي‮ ‬الامر عن والدي‮ ‬خوفا من ان‮ ‬يعود الى بلدته خشية عليه‮.‬

المعروف عن والدي‮ ‬انه كان من‮ ‬»شيوخ« الشباب‮. ‬قبضاي‮ ‬من الدرجة الاولى التحق بالامن العام في‮ ‬ايام الانتداب الفرنسي‮ ‬ولا اذكر من زكاه امام رئيس الجمهورية آنذاك اميل اده فاتخذه معه مرافقا شخصيا فنشأت بين الرجلين صداقة متينة امتدت الى ابناء الرئيس اده اي‮ ‬ريمون وبيار وبقيت هذه الصداقة راسخة وامتدت من الآباء الى الابناء وبسبب هذه الصداقة دفع والدي‮ ‬الثمن‮ ‬غالياً‮ ‬مع وصول الرئيس بشارة الخوري‮ ‬الى الحكم اذ تم تسريح والدي‮ ‬من الامن العام مع‮ ‬غيره من مناصري‮ ‬الرئيس اده ظلما ودون توجيه اية تهمة اليه سوى انه من انصار الرئيس اميل اده والجميع‮ ‬يعرف ماذا كان‮ ‬يعني‮ ‬عهد‮ ‬»السلطان سليم« شقيق الرئيس الخوري‮. ‬لم‮ ‬يتقبل والدي‮ ‬هذا التعسف فأقام دعوى ضد السلطة اللبنانية امام مجلس شورى الدولة،‮ ‬وقد تولى القضية العميد ريمون اده نفسه الذي‮ ‬كان لديه مكتب للمحاماة مربح الدعوى ولكن الحكم الصادر عن مجلس شورى الدولة لم‮ ‬ينفذ الا في‮ ‬عهد الرئيس كميل شمعون اذ اعيد اليه اعتباره مع استفادته من كافة الرواتب التي‮ ‬قضاها خارج الخدمة وهي‮ ‬مدة سبع سنين‮. ‬ولعل المضحك المبكي‮ ‬ان التحامل على والدي‮ ‬ايام بشارة الخوري‮ ‬حدث ايضا في‮ ‬عهد الرئيس فؤاد شهاب،‮ ‬وذلك اثناء الانتخابات وكان تقي‮ ‬الدين الصلح وزيرا للداخلية فتدخلت الاجهزة ضد العميد اده في‮ ‬جبيل فما كان من والدي‮ ‬الا ان‮ ‬يعمل لرفع الاذى عن العميد فلفق له المكتب الثاني‮ ‬احدى التهم السخيفة فأحيل الى المجلس التأديبي‮ ‬وسرّح من الامن العام‮. ‬وكرّر التاريخ نفسه مرة اخرى اذ رفع والدي‮ ‬قضيته الى مجلس شورى الدولة ثانية وتولى القضية العميد اده وربحها ايضا‮.‬

‮} ‬التنقل والتنوع‮ }‬

ضمن هذه الاجواء كنا نعيش في‮ ‬تلك المرحلة‮. ‬والدتي‮ ‬كانت امية وتعلمت معنا القراءة وتشيعت عن قناعة لقد كانت تقية تصلي‮ ‬وتصوم وتمارس الشعائر الدينية وكان الكل‮ ‬يناديها بـ»الحجة« وعلى الرغم من تقواها لم تحاول في‮ ‬اية لحظة ان تفرض علينا ممارسة الشعائر الدينية او النصوص انما كانت تعلمنا القيم كالفضيلة والاخلاق وعزة النفس والصدق وهذه القيم هي‮ ‬جوهر التعاليم الدينية‮. ‬كانت والدتي‮ ‬تسر اذا ادينا فريضة الصلاة او الصيام ولكنها لم تفرض علينا الامر اطلاقا‮.‬

يرن الهاتف في‮ ‬منزل العميد مطر ليلقي‮ ‬علينا استراحة قسرية طلب بعدها من زوجته عدم استقبال مخابرات خصوصا وان هاتفه المنزلي‮ ‬لم‮ ‬يهدأ منذ البداية ويتابع الحديث ليلقي‮ ‬الضوء على حياته الدراسية فيقول‮: ‬اذا عشت في‮ ‬جو منزلي‮ ‬منفتح فوالدتي‮ ‬السنية المذهب تشيعت عن قناعة كما قلت بعدما تعلمت معنا وكانت بداية حياتي‮ ‬الدراسية في‮ ‬مدرسة الاباء الكبوشيين وكان والدي‮ ‬قد انهى خدمته في‮ ‬سلك الامن العام والتحري‮ ‬فانتدب من قبل الفرنسيين لقيادة قاعدة رياق الجوية بعدما علموا انه تعرض للاضطهاد في‮ ‬عهد الرئيس الخوري‮ ‬وكان على والدي‮ ‬الحفاظ والاشراف على الانشاءات اذ ان المطار آنذاك كان قد افرغ‮ ‬من الطائرات الفرنسية‮. ‬وبعد ذلك انتقلت مع والدي‮ ‬للسكن في‮ ‬مدينة زحلة حيث تم الحاقي‮ ‬بمدرسة‮ ‬»مار مطانيوس«.

? هل تركت قاعدة رياق آنذاك اثرا في‮ ‬نفسك لتصبح طيارا فيما بعد؟

‮- ‬يجيب العميد مطر‮: ‬لقد عشت فترة في‮ ‬بلدة رياق وكنت صغيرا اذ كنت ارافق جدتي‮ ‬من منزلنا في‮ ‬رأس بيروت لاقضي‮ ‬فصل الصيف معها في‮ ‬رياق وعندما استردت الدولة اللبنانية‮ ‬»قاعدة رياق« من الفرنسيين تركها والدي‮ ‬للعيش في‮ ‬زحلة حيث افتتح محلا تجاريا لا‮ ‬يزال حتى اليوم ويحمل اسم‮ ‬»ستار« وقضت العائلة هناك فترة خمسة اعوام‮.‬

هذا التنقل المستمر في‮ ‬حياة عائلتنا اغناها ونوعها،‮ ‬فبعد السكن في‮ ‬زحلة عدنا الى بيروت حيث التحقت‮ ‬»بالكلية العاملية« ثم‮ ‬»ثانوية الطريق الجديدة« حيث نلت شهادة البكالوريا اللبنانية‮. ‬اذا هذا التنقل‮ ‬من مدرسة الكبوشيين الى مار مطانيوس والمدارس الرسمية والعاملية افادني‮ ‬حياتيا بحيث انه جعلني‮ ‬اختلط مع الكثيرين على مقاعد الدراسة ولم‮ ‬يدمغني‮ ‬بالتزمت الديني‮ ‬لاني‮ ‬لم ادرس في‮ ‬مدرسة واحدة اضافة الى ذلك جعلتني‮ ‬حياة العائلة‮ ‬غير المستقرة اتعرف على معظم شرائح المجتمع اللبناني‮ ‬وطبقاته من بيروت الى بعلبك الى زحلة‮.‬

? هل كان هناك انصهار وطني‮ ‬في‮ ‬تلك المرحلة على عكس الواقع الحالي‮ ‬المرير؟

‮- ‬نعم كان هناك انصهار وطني‮ ‬لقد كان لبنان بمسلميه ومسيحييه‮ ‬يتمحور حول كتلتين سياسيتين الكتلة الدستورية والكتلة الوطنية،‮ ‬اما الطائفية البغيضة فلم‮ ‬يعرفها لبنان الا في‮ ‬عهد الرئيس كميل شمعون اي‮ ‬في‮ ‬العامين ‮٧٥٩١ – ٨٥٩١ ‬مع اطلالة سياسة الاحلاف الى لبنان اي‮ ‬مع ظهور مشروع ايزنهاور وحلف بغداد ومشروع القرار في‮ ‬الشرق الاوسط وهنا بدأ اللعب على اثارة الغرائز الطائفية،‮ ‬فالرئيس شمعون كان في‮ ‬نيته التمديد فقرّب منه السياسيين المسيحيين مما دفع بالعروبيين للوقوف ضد مشاريعه مما ادى بالتالي‮ ‬الى احداث ‮٨٥٩١.‬

‮} ‬من ضابط مشاة الى طيار‮ }‬

مع وصول الرئيس فؤاد شهاب الى الحكم التحقت بالمدرسة الحربية اي‮ ‬في‮ ‬عام ‮٠٦٩١ ‬ولم اشعر اطلاقا في‮ ‬المدرسة الحربية بأي‮ ‬نزعة طائفية ولكننا في‮ ‬الامتحانات عرفت ورفاقي‮ ‬ان اختيار الناجحين‮ ‬يتم على اساس قاعدة المناصفة اي‮ ٦*٦ ‬مكرر وهذه القاعدة لم تكن تطبق في‮ ‬المدرسة الحربية اذ كانت القاعدة المتبعة ‮٦* ٥ ‬لصالح الطوائف المسيحية وكنت قد دخلت الحربية كضابط مشاة اي‮ ‬سلاح بر وكنا كدولة نمتلك آنذاك قدرة جوية متفوقة في‮ ‬المنطقة عمادها طائرات‮ ‬»الفامبير« و»الهوكر هنتر« وهذه الاخيرة كانت تشكل القوة الضاربة في‮ ‬سلاح الجو‮. ‬اما كيف تحولت من ضابط مشاة الى طيار فالامر‮ ‬يعود الى النقص الذي‮ ‬حصل في‮ ‬عديد الطيارين في‮ ‬القوات الجوية وكنت في‮ ‬سنتي‮ ‬الثانية وكان هناك ‮٥ ‬ضباط انتسبوا الى الحربية على اساس ضباط طيران وهذا النقص دفع بالقيادة الى الطلب اختياريا من الضباط التطوع لصالح سلاح الطيران فتقدمنا ثمانية اي‮ ‬اصبح العدد ‮٣١ ‬وانتقلنا الى رياق للقيام بدورة اختبارية‮ ‬يتم على اساس نتائجها تحديد من‮ ‬ينتدب لمتابعة دورة طيران في‮ ‬بريطانيا،‮ ‬وان الشروط التي‮ ‬يجب ان‮ ‬يتمتع بها الضابط الطيار ويتميز بها عن‮ ‬غيره هو الفحص الطبي‮ ‬الخاص بالطيارين وهو فحص معمق تتم فيه دراسة الناحية الصحية والتركيز على القدرة الذهنية وسرعة الخاطر وعلى ردة الفعل لدى الشخص وعلى ميزة التوازن النفسي‮ ‬والجسدي‮. ‬كان‮ ‬يطلب من المتقدم ان‮ ‬يمشي‮ ‬معصوب العينين الى الامام والعودة ايضا من حيث انطلق لاختبار القدرة اذا كان الشخص‮ ‬يستطيع العودة بخط متوازن من حيث انطلق‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬لقد نجح في‮ ‬هذه الدورة خمسة اشخاص من اصل ‮٣١ ‬وكنت من ضمن الفائزين‮ ‬فتم ارسالنا الى بريطانيا في‮ ‬دورة تدريبية‮. ‬وهنا لا بد من العودة الى ردة الفعل لدى اهلي‮ ‬فمعظم الناس في‮ ‬تلك المرحلة ومنهم والدي‮ ‬واهلي‮ ‬كانوا‮ ‬يخافون من الطيران،‮ ‬فالطيار في‮ ‬نظرهم سيموت عاجلا ام آجلا اي‮ ‬انها مهنة انتحارية لا‮ ‬يقدم عليها الا القليلون وكانت تربط والدي‮ ‬صداقة بقائد القوات الجوية آنذاك العقيد وجيه كرم واختصاصه قوى بر وكانا‮ ‬يسهران سويا فقال لوالدي‮ ‬العميد كرم‮: ‬يا محمد كيف سمحت لابنك ليعمل طيارا انا قاعد ببناية بالطابق الرابع اخاف عندما انظر الى الاسفل فيصيبني‮ ‬الدوار‮. ‬وكان المقدم علي‮ ‬عبود‮ ‬يشرف على تدريبنا وكان رئيسا للمدربين فطلب منه العميد كرم ان‮ ‬يحرمني‮ ‬من النجاح خدمة لوالدي‮ ‬ولكنه اجابه‮: ‬بدي‮ ‬طيار من‮ ‬غيمة ومطر من الناجحين ولن استغني‮ ‬عنه لارضائك او لارضاء ابيه‮.‬

‮} ‬نجحت وطيار بريطاني‮ }‬

سافرنا الى بريطانيا وكنا ‮٥ ‬طيارين والتحقنا بالدورة وكانت دورتنا مؤلفة من ‮٣١ ‬طيارا ‮٥ ‬لبنانيين و‮٨ ‬بريطانيين والرقم ‮٣١ ‬يكون سيئا لدى البعض ورقم الحظ لدى البعض الآخر فبقي‮ ‬في‮ ‬هذه الدورة اثنان من اصل ‮٣١ ‬لم‮ ‬يتوفق رفاقي‮ ‬الاربعة ولم‮ ‬يستطيعوا متابعة الدورة وعادوا الى لبنان ليتوزعوا على اسلحة اخرى ومنهم من بقي‮ ‬يعمل تقنيا في‮ ‬سلاح الجو وتخرجت انا وطيار بريطاني‮ ‬فقط في‮ ‬هذه الدورة التي‮ ‬تبدأ بالتدرب على طائرة ذات محرك نفاث وعامها كانت التجربة الاولى لهذا النوع من التدريبات في‮ ‬بريطانيا،‮ ‬ومن هنا كانت صعوبة هذه الدورة التدريبية‮.‬

التدريب في‮ ‬بريطانيا صعب وقاس خصوصا علينا كشرق اوسطين،‮ ‬لقد كان معنا بعض الضباط العرب من سعوديين وكويتيين وعراقيين واردنيين وكانت كل مجموعة تخضع لمنهاج تدريب‮ ‬يختلف عن الآخر‮. ‬اللبنانيون والاردنيون فقط كانوا‮ ‬يتبعون البرنامج البريطاني‮ ‬البحت فما‮ ‬يطبق من تدريبات على الطيار الانكليزي‮ ‬كان‮ ‬يطبق على اللبناني‮ ‬والاردني،‮ ‬اما الآخرون فكان لديهم هامش واسع اي‮ ‬انه كان‮ ‬يمدد لهم في‮ ‬ساعات الطيران ومدة التدريب وذلك‮ ‬يعود الى القوة المالية التي‮ ‬كانت تغطي‮ ‬بها دول هؤلاء مصاريف تمديد الساعات ومدة التدريب،‮ ‬ولان المقاييس التي‮ ‬تطبق على الطيار البريطاني‮ ‬كانت تلزمنا مع الاردنيين ربما كانت من الاسباب التي‮ ‬جعلت رفاقي‮ ‬عاجزين عن متابعة تلك الدورة اضافة الى العوامل النفسية من الوحدة والكآبة والبعد عن الوطن وغيرها من العوامل خصوصا المرحلة الانتقالية للتدرب على الطائرة النفاثة‮. ‬مع انهم كانوا من الضباط الكفوئين‮.‬

عدت الى لبنان عام ‮٤٦٩١ ‬اي‮ ‬بعد سنتين من التدرب على الطيران فالتحقت بسرب‮ ‬»الفامبير« ثم بدأ اعدادي‮ ‬لقيادة‮ ‬»الهوكرهنتر« وفي‮ ‬سرب‮ ‬»الفامبير« كان معي‮ ‬الضابط الطيار المرحوم نبيه نعيم وكان قائد السرب المقدم صلاح بلهوان وكان طيراني‮ ‬الاول مع نعيم في‮ ‬طائرة‮ ‬»فامبير« وقد اخذني‮ ‬ليعرفني‮ ‬على الحدود اللبنانية فاتجهنا نحو الحدود السورية شمالا ثم شرقا باتجاه الحدود اللبنانية الاسرائيلية‮.‬

وحلقنا فوق مطار‮ ‬»المطلة« حيث قمنا بحركات استعراضية‮ ‬بهلوانية فوقه فكنا نخترق الاجواء الاسرائيلية عدة مرات‮ ‬فسألت نعيم‮: ‬الا تخشى ان‮ ‬يعترضنا‮ ‬الاسرائيليون بأجابني‮ ‬بثقة‮: ‬مين بيسترجي‮ ‬يعترضنا نحن القوة الضاربة الاولى في‮ ‬المنطقة‮.‬

كان ذلك كما‮ ‬يروي‮ ‬العميد مطر في‮ ‬العام ‮٤٦٩١ ‬وكانت القوة الجوية اللبنانية الاولى من حيث التفوق ظاهريا‮.‬

‮} ‬من دولة مساندة

الى دولة مواجهة‮ }‬

تدرجت من سرب‮ ‬»الفامبير« الى‮ ‬»الهنتر« والسرب الاخير كان القوة المقاتلة الضاربة والفعالة آنذاك‮. ‬في‮ ‬العام ‮٦٦٩١ ‬وكان لبنان مصنفا كدولة مساندة في‮ ‬الصراع مع العدو الاسرائيلي‮ ‬الى جانب دول المواهجة اي‮ ‬سوريا ومصر والاردن ارادت هذه الدول الاستفادة من التفوق التقني‮ ‬اللبناني‮ ‬وكان هناك قرار بنقل لبنان من دولة مساندة الى دولة مواجهة وذلك بتعزيز قدراته العسكرية واشراكه بالعمل وذلك ايام القيادة العربية الموحدة التي‮ ‬كان‮ ‬يرأسها المشير علي‮ ‬علي‮ ‬عامر وقد وجدت القيادة العربية الموحدة ان انتقال لبنان الى دولة مواجهة للعدو‮ ‬تتم من خلال تعزيز قدراته الجوية نظرا لتفوق القوة الجوية اللبنانية وتدعم القيادة العربية مشروع تعزيز لبنان بجهاز دفاع جوي‮ ‬متكامل اي‮ ‬بطائرات اعتراضية وشبكة صواريخ ارض جو وشبكة رادار للتغطية الجوية‮. ‬هذا المشروع المتكامل كما‮ ‬يقول العميد مطر كان من نتائجه بناء رادار‮ ‬»خفاش« في‮ ‬الباروك اواخر الستينات وتوقيع صفقة عسكرية مع فرنسا لشراء طائرات‮ ‬»ميراج« وصواريخ كروتال وذلك عام ‮٦٦٩١.‬

 

 

 

 

 

السوفيات لا‮ ‬يريدون أي‮ ‬ميراج بل‮ ‬يريدون معها جهازي‮ ‬الرماية والرادار‮ ‬»سيرانو ‮٢‬«

فشل المقدم نزيه حماده في‮ ‬الطيران‮ ‬Solo فقال لبدوي‮ : ‬»مالك الا محمود مطر«

 

 

في‮ ٥ ‬حزيران عام ‮٧٦٩١ ‬وقعت حرب‮ ‬»الايام الستة« ودمر السلاح الجوي‮ ‬العربي‮ ‬خاصة في‮ ‬مصر وسوريا والاردن‮. ‬ولم‮ ‬يشترك لبنان اذ تولينا تعزيز القوات العربية بقدر استطاعتنا وكان آنذك‮ ‬يتدرب بعض الطيارين اللبنانيين على قيادة طائرات‮ ‬»الميراج« في‮ ‬فرنسا‮ ‬وثم استقبلها في‮ ‬لبنان عام ‮٨٦٩١ ‬وكانت النواة الاولى من الطيارين تضم ‮٣ ‬ضباط هم‮: ‬النقيب الطيار الياس طراف والنقيب الطيار سمير حرب والنقيب الطيار هنري‮ ‬ضاهر

اما نحن فكنا الدفعة الثانية ولم نتدرب في‮ ‬فرنسا كطيران بل كدروس ارضية لان ساعات الطيران مكلفة في‮ ‬الخارج وغير ضرورية وكنت اول من تدرب في‮ ‬لبنان بعد النواة الاولى على الميراج مع النقيب الطيار جان ماراديوس والنقيب الطيار ونقولا المجدلاني‮ ‬وكنا الدفعة الاولى من الطيارين في‮ ‬سرب‮ ‬»الميراج« الذين تدربوا في‮ ‬لبنان‮. ‬اما عن الفرق بين قيادة الهنتر و»الميراج« فيقول العميد مطر‮: ‬ان طائرة الميراج هي‮ ‬الطائرة الوحيدة تقريبا التي‮ ‬يصعب السيطرة عليها لعدة اسباب منها‮. ‬تركيبتها الصناعية وذلك ان الفرنسيين صنعوا طائرة اعتراضية بأرخص‮ ‬الاثمان فهي‮ ‬كطائرة اسرع من الصوت مرتين اي‮ ٢‬،‮٢ ‬وبمحرك واحد بينما الطائرات‮ ‬الموازية لها فأغلبيتها‮ ‬تطير‮ ‬بمحركين من اللايثنغ‮ ‬الى ام ‮٥١ ‬وام ‮٦١ ‬الى الميغ‮ ‬الروسية فالفرنسيون ضحوا بمحرك معتمدين على الشكل الانسيابي‮ ‬»للميراج« فهي‮ ‬تشبه الصاروخ‮ ‬اكثر من الطائرة فمحركها الذي‮ ‬يصل الى سرعة ماك اي‮ ٢‬،‮٢ ‬كان على حساب شيء آخر في‮ ‬صناعتها فهي‮ ‬دقيقة وسريعة العطب مما ادى الى حصول عدة حوادث اثناء التحليق بها‮. ‬وفي‮ ‬لبنان فقدنا طائرتين من الميراج‮ ‬اثناء التدريب من اصل عشر طائرات ولحسن الحظ استطاع الطيارون النجاة‮ ‬من خلال القفز المظلات‮.‬

يضيف العميد المطر وهو‮ ‬يقلب اوراق ذاكرته‮: ‬الميراج طائرة دقيقة وتتطلب من الطيار سرعة بديهة تفوق سرعتها ليستطيع السيطرة عليها خصوصا ان محرك الميراج‮ ‬ينطفئ في‮ ‬بعض الاحيان عن القيام بحركات تتجاوز قدرة الطائرة ومن حسن حظ الطيار ان‮ ‬يكون على ارتفاع‮ ‬يستطيع ادارته من جديد‮. ‬وعلى سبيل المثال كنا نقوم بعرض جوي‮ ‬امام الامير سلطان وزير الدفاع السعودي‮ ‬في‮ ‬قاعدة رياق وانطفأ محرك احدى طائرات الميراج على علو منخفض مما ادى الى سقوطها‮ ‬ونجاة الطيار بالمقعد القاذف بأعجوبة‮.‬

‮} ‬الاتصال الاول‮ }‬

في‮ ‬صيف ‮٩٦٩١ ‬اتصل بي‮ ‬الرائد الطيار المتقاعد حسن بدوي‮ ‬وكما اظن كان الاتصال بتاريخ ‮٣١ ‬آب ‮٩٦٩١ ‬كنت جالسا وبقربي‮ ‬الملازم عدنان شعبان‮ (‬الذي‮ ‬اصبح مسؤولا في‮ ‬المخابرات ايام المقدم جوني‮ ‬عبدو‮) ‬عندما‮ ‬رن الهاتف الذي‮ ‬كان قريبا من الملازم شعبان الذي‮ ‬كانت مهمته آنذاك مراقبا جويا في‮ ‬برج المراقبة‮.‬

تناول شعبان السماعة ثم اتجه نحوي‮ ‬وقال‮: ‬المخابرة لك حضرة الملازم اول‮. ‬وكان على ا لخط بدوي‮ ‬المشهور بلهجته التي‮ ‬هي‮ ‬خليط من اللهجة المصرية الفلسطينية بادرني‮ ‬بدوي‮ ‬بالتحية قائلا‮: ‬»وينك مشتقلك« واريد ان اراك فأجبته‮: ‬انا في‮ ‬القليعات واراك بعد‮ ‬يومين عندما انزل الى بيروت وكان حسن بدوي‮ ‬يسكن في‮ ‬بناية في‮ ‬منطقة الحدث على بوليفار كميل شمعون‮. ‬بعد‮ ‬يومين نزلت الى بيروت وقمت بزيارة بدوي‮ ‬في‮ ‬منزله فاستقبلني‮ ‬استقبالا حارا وقبل ان اتابع الموضوع لا بد بالتعريف عنه‮. ‬كان حسن‮ ‬بدوي‮ ‬قائد المجموعة الجوية في‮ ‬قاعدة رياق الجوية‮ ‬ولاسباب تأديبية سرح من الجيش وهذه الاسباب هي‮ ‬تعاطيه امورا تجارية خارج نطاق المهنة اذ كان صاحب عائلة كبيرة مؤلفة من ‮٢١ ‬الى ‮٣١ ‬ولدا ولتجاوزاته موقعه كضابط طيار سرّح لاسباب مسلكية كما قلت فقد كان‮ ‬يقوم بأعمال تجارية والقانون العسكري‮ ‬يمنع على الضابط ان‮ ‬يكون له دخل من مصدر آخر لا‮ ‬يتناسب وموقعه العسكري‮ ‬فانتقل بدوي‮ ‬بعد تسريحه الى الميدل ـ‮ ‬ايست حيث تدرج هناك واصبح قبطان طائرة مدنية حيث بنى شبكة علاقات واسعة ادت به الى التعامل مع المخابرات‮ ‬السوفياتية اي‮ ‬جهاز ال كي‮ . ‬جي‮. ‬بي‮. ‬والذي‮ ‬لم اكن اعرفه آنذاك ان حسن بدوي‮ ‬زكّى لدى المخابرات السوفياتية المقدم نزيه حمادة للقيام بالعملية وهذه الحقيقة سأكتشفها لاحقا فقد عرض على حمادة خطف طائرة ميراج لبنانية الى اذربيجان لقاء مبلغ‮ ‬مليون دولار وهذا‮ ‬السعر كان معروضا آذاك في‮ ‬كواليس المخابرات الدولية وهو نفس السعر الذي‮ ‬دفعته المخابرات الاسرائيلية اي‮ ‬»الموساد« للطيار‮ ‬»منير روفة« العراقي‮ ‬لخطف طائرة ميغ‮ ‬من العراق الى اسرائيل وذلك عام ‮٥٦٩١ ‬وهذه العملية اتاحت للاسرائىليين كشف اسرار طائرة‮ ‬»الميغ« والتعامل معها اثناء‮ ‬حرب ‮٧٦٩١. ‬فالمخابرات السوفياتية تبين لها الفرق الشاسع‮ ‬بين كفاءة الميراج وطائرة الميغ‮ ‬فقرر السوفيات الحصول على طائرة‮ ‬»ميراج« لمعرفة السر الذي‮ ‬ادى الى هذا التفوق الشاسع لديها على‮ ‬»الميغ« وكان الامر قد طرح ودرس لدى القيادة السوفياتية خصوصا وان عدة مؤلفين عالميين كتبوا حول موضوع حرب ‮٧٦٩١ ‬وتدمير الطيران العربي‮ ‬امام هجمات‮ ‬»الميراج«.

} جهاز الرماية

وجهاز الرادار‮ }‬

وتبين لي‮ ‬فيما بعد ان السوفيات لا‮ ‬يريدون اية طائرة‮ ‬»ميراج« بل‮ ‬يريدون معها جهاز الرماية الجوية وجهاز الرادار الجوي‮ ‬والسبب ان‮ ‬»الميغ« مزودة بجهاز رماية جوية ورادار بدائي‮ ‬ولا‮ ‬يختلف عن جهاز الرماية والتصويب الموجود على طائرة‮ ‬»الهنتر« اي‮ ‬ان الطيار لا‮ ‬يستطيع رؤية الطائرة الا بالعين المجردة ليطلق عليها صاروخا واذا استطاع رادارها الالتقاط فبالكاد تصل المسافة الى كلم او كلم ونصف بينما رادار طائرة‮ ‬»الميراج« وهو‮ ‬»سيرانو‮٢‬« كان قادرا على التقاط اي‮ ‬طائرة على بعد ‮٠٤ ‬كلم وبفضل صواريخها الدقيقة الاصابة بحدود تزيد عن ‮٠٩‬٪‮ ‬وهي‮ ‬صواريخ‮ ‬»ماترا« »Matraå الكهرطيسية‮ ‬Electro magnetique وصواريخ تسير بالاشعة ما تحت الحمراء‮ ‬»Infra rougeå وهذا ما‮ ‬يجعل الهدف لا‮ ‬يستطيع الافلات من الميراج فصاروخ‮ ‬Infra- rouge يتبع النار وصاروخ‮ ‬»المطرا« يتبع المعدن‮.‬

يضيف العميد مطر بعد ان‮ ‬يعصر رأسه بين‮ ‬يديه‮: ‬لقد قررت القيادة السوفياتية الحصول على طائرة‮ ‬»ميراج« لسببين‮: ‬الاول‮ ‬يتعلق برد الاعتبار لطائرات‮ ‬»الميغ« التي‮ ‬تعتبر السلاح الاساسي‮ ‬في‮ ‬»حلف وارسو« و»الميراج« كانت العمود الفقري‮ ‬لطيران حلف‮ ‬»الناتو« وكان الفرنسيون‮ ‬يفاخرون دول الحلف بها‮. ‬اما السبب الثاني‮ ‬فهو الرد على خطف طائرة‮ ‬»ميغ« عراقية الى اسرائيل‮.‬

بدأ السوفيات التحدي‮ ‬والبحث عن الوسيلة للحصول على‮ ‬»الميراج« فالدول التي‮ ‬تمتلك‮ ‬»الميراج« مرتبطة بمعاهدة مع فرنسا بعدم تسليم اي‮ ‬طائرة لاية دولة لانها سر عسكري‮ ‬فوقع خيارهم على لبنان معتبرين ان الحصول على طائرة منه اسهل بكثير من بقية الدول لسببين‮: ‬الاول‮ ‬يكمن في‮ ‬عنصر المال الذي‮ ‬غالبا ما‮ ‬يوقع بمعظم اللبنانيين والسبب الثاني‮: ‬ان انكشاف العملية لو تمت فردة الفعل لدى دولة صغيرة‮ ‬يختلف كثيرا عن ردود الفعل لدى الدول الكبرى التي‮ ‬تخلق ازمة فاتصل السوفيات بحسن بدوي‮ ‬الذي‮ ‬يعرف معظم الطيارين اللبنانيين‮. ‬آنذاك ومشاكلهم المادية وكان اتصاله بالمقدم نزيه حماده‮.‬

‮} ‬المقدم نزيه حماده‮ }‬

والمقدم نزيه حماده كان قد خضع لدورة تدريبية في‮ ‬فرنسا مع الذين ذهبوا وطار ‮٠١ ‬ساعات ولكنه لم‮ ‬يستطع ان‮ ‬يطير‮ ‬»SOLO« اي‮ ‬منفردا فعاد الى لبنان وكنا نتدرب كدفعة اولى على‮ ‬»الميراج« وكان مدربنا النقيب الياس طراف وكان حمادة قد عيّن قائدا لقاعدة القليعات الجوية وكان‮ ‬ينزل‮ ‬يوميا الى مبنى السرب الجوي‮ ‬لابسا بذلة الطيران ويطلب من النقيب طراف ان‮ ‬يسمح له بالطيران وكان طراف‮ ‬يأذن له بذلك احيانا لعله‮ ‬ينجح بالطيران‮ ‬»SOLO« وكم كان المقدم حماده‮ ‬يثير اعجابنا لحماسته تلك،‮ ‬لاننا كنا شبابا وكان حمادة بلغ‮ ‬السن الذي‮ ‬يحوله الى ضابط قيادي‮ ‬وراء مكتبه وليس الى طيار مقاتل تنتظره مهمات ميدانية مثلنا،‮ ‬كنا فخورين به‮.‬

النقيب طراف‮ ‬غالبا ما كان‮ ‬يتذمر من حماده لانه كان‮ ‬يعتبر ان ساعات الطيران التي‮ ‬يقوم بها حماده تؤخذ من وقتنا كطيارين‮ ‬يعول عليهم في‮ ‬المستقبل العاجل ولذلك لم‮ ‬يعط الجهد الكافي‮ ‬لحماده‮. ‬اما الهدف الحقيقي‮ ‬الذي‮ ‬عرفته لاحقاً‮ ‬الحماس قائد قاعدة القليعات على الطيران فكان ان حسن بدوي‮ ‬عرض عليه اي‮ ‬على حمادة مبلغ‮ ‬مليون دولار اميركي‮ ‬لخطف احدى طائرات الميراج لصالح المخابرات السوفياتية وقد وافق حماده وان حماسه اليومي‮ ‬للطيران لم‮ ‬يكن الا محاولة للنجاح بالطيران‮ ‬»SOLO « للهرب باحدى الطائرات لقاء المبلغ‮ ‬المذكور ولكنه فشل بعد سنة من الطيران ان‮ ‬يطير‮ ‬»بالميراج« لوحده ودون مساعدة وقد بقي‮ ‬حماده ملتزما بتعهده مع بدوي‮ ‬لخطف طائرة ميراج من العام ‮٨٦٩١ ‬حتى العام ‮٩٦٩١ ‬ولم‮ ‬يوفق كما ذكرنا‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬خلال التزام حماده مع السوفيات قدم لهم جميع التعليمات الفنية المتعلقة بطائرة‮ ‬»الميراج« وسلمهم‮ ‬»معلومات« مؤلفة من ثلاثة اجزاء كبيرة تحتوي‮ ‬اسرار الطائرة الفنية لقاء بضعة الاف من الدولارات ولكن الهم الاساسي‮ ‬لدى السوفيات لم‮ ‬يكن‮ ‬يكمن في‮ ‬طائرة‮ ‬»الميراج« بل الجهاز الالكتروني‮ ‬الموجود فيها اي‮ ‬الرادار‮.‬

كان الفرنسيون قد فرزوا مجموعة من الفنيين لمساعدة اللبنانيين في‮ ‬تجهيز طائرات الميراج وقد نشأت صداقة بيننا وبينهم وكانت تلك الصداقة ايضا تربطني‮ ‬بنزيه حماده اذ‮ ‬غالبا ما كنا نخرج للسهر سويا مع عائلاتنا وكان‮ ‬يعرف توجهاتي‮ ‬الوطنية وانطلاقتي‮ ‬الانسانية المنفتحة فبعد فشله بالقيام بالطيران‮ ‬»SOLO« لخطف الميراج ابلغ‮ ‬حماده حسن بدوي‮ ‬بفشله قائلا له‮: ‬مالك الا محمود مطر فهو الوحيد القادر على القيام بالمهمة‮. ‬ولهذا السبب اتصل بي‮ ‬حسن بدوي‮ ‬وتم اللقاء ولم‮ ‬يذكر في‮ ‬اللقاء اسم نزيه حماده على الاطلاق‮.‬

‮} ‬اللقاء الاول مع بدوي‮ }‬

بدأ حسن بدوي‮ ‬بالاثناء علي‮ ‬في‮ ‬لقائنا الاول اذ قال‮: ‬انا اعرف وطنيتك واندفاعك في‮ ‬سبيل قضايا العالم العربي‮ ‬كما اعلم جيدا مدى شجاعتك وحقدك على اسرائيل ونحن نريد طائرة‮ ‬»ميراج« للاتحاد السوفياتي‮ ‬لان طائرة‮ ‬»الميغ« تعرضت الى الانكسار والهزيمة في‮ ‬حرب ‮٧٦٩١. ‬ثم قدم بدوي‮ ‬لي‮ ‬سيجارا فشكرته بالقول‮: ‬انا لا ادخن سيجارا،‮ ‬ثم اردف بدوي‮ ‬قائلا‮: ‬تعرف كم احبك انا واغار على مصلحتك ولديّ‮ ‬لك عرض تستفيد منه الى الابد انت واولادك من بعدك وقد فضلتك على جميع من اعرفهم‮. ‬يقول العميد مطر استغربت الكلام وسألت بدوي‮: ‬ما هو هذا العرض فأجاب‮: ‬عمل ساعة مقابل ‮٣ ‬ملايين دولار فقلت‮: ‬ما هو هذا العمل الذي‮ ‬يكلفني‮ ‬ساعة من الوقت مقابل هذا المبلغ‮ ‬الاسطوري‮ ‬حضرة الرائد فأجاب‮: ‬شو بدك بالموضوع انت حبيب قلبي‮ ‬وانا اريدك ان تستفيد وتفيدني‮ ‬عليك الاجابة‮ ‬»بدك او ما بدك« واذا رفضت‮ ‬يجب ان تنسى ما جرى بيننا من حديث‮. ‬فقلت له بحشرية‮: ‬انا موافق ما هو هذا العمل قال‮: ‬خطف طائرة‮ ‬»ميراج« من بيروت الى‮ ‬»باكو« في‮ ‬اذربيجان فالمسافة تقطعها بساعة مقابل ‮٣ ‬ملايين دولار وسأضع نفسي‮ ‬في‮ ‬تصرفك وتصرف عائلتك‮. ‬صدمت بالعرض وبعفوية مطلقة طلبت منه سيجارا وبدأت ادخنه وقد ضج رأسي‮ ‬وكأن في‮ ‬داخله خلية نحل‮. ‬لقد قذفني‮ ‬بدوي‮ ‬بكرة نارية وتذكرت ان الطيار عليه ان‮ ‬يتخذ قراراته بسرعة وليس بتسرع ولمع في‮ ‬خاطري‮ ‬انني‮ ‬لا استطيع الرفض بعد ان باح لي‮ ‬بدوي‮ ‬بسر قاتل ففي‮ ‬هذه الامور‮ ‬»الاموات وحدهم لا‮ ‬يتكلمون« فقد اتعرض للتصفية لدفن السر معي‮ ‬وادركت بسرعة انني‮ ‬لا استطيع ان اقول له لا لقد دخلت دائرة الخطر فأجبته‮: ‬نعم انا موافق بينما في‮ ‬داخلي‮ ‬كنت انتفض رافضا فليس معقولا ان اوافق على امر على هذا المستوى من الخطورة‮. ‬وبدأت بعرض التفاصيل معه فيما‮ ‬يتعلق بي‮ ‬وبمصير اهلي‮ ‬وعائلتي‮ ‬وكيفية قبض المبلغ‮ ‬وقد افادني‮ ‬بدوي‮ ‬اني‮ ‬سأقبص المبلغ‮ ‬فور وصولي‮ ‬الى الاتحاد السوفياتي‮ ‬وانهم سيتدبرون امر تسفير عائلتي‮ ‬وسأسكن في‮ ‬منطقة على البحر الاسود تشبه كثيرا لبنان واضاف بدوي‮: ‬ستعيش حياة مرفهة ومترفة فالمخابرات السوفياتية ستعمل على تشغيل اموالك وسيظنك الناس في‮ ‬لبنان انك استشهدت اذ كان من ضمن الخطة ان اقوم باطلاق نداء استغاثة بعد ان اصبح فوق البحر ثم انزل بالطائرة للابتعاد عن مراقبة الرادار وهكذا‮ ‬يظنون انني‮ ‬سقطت في‮ ‬البحر وبعد ذلك اعود الى التحليق لأعبر الاراضي‮ ‬السورية والتركية للوصول الى اذربيجان وفق خطة سير رسمت في‮ ‬الاتحاد السوفياتي‮.‬

‮} ‬عليّ‮ ‬سقفك‮ ‬يا حبي‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬انتهى اللقاء وغادرت منزل بدوي‮ ‬والحيرة تعصف بي‮ ‬فماذا افعل واللعبة اكبر مني‮ ‬ومع اقوى جهاز استخباراتي‮ ‬في‮ ‬العالم اي‮ ‬الـكي‮.‬جي‮.‬بي‮. ‬وتذكرت التعليمات العسكرية المتبعة لدينا والتي‮ ‬تقول بأن على المرؤوس ان‮ ‬يبلغ‮ ‬رئيسه المباشر في‮ ‬الامور التي‮ ‬يتعرض لها وبدأت الاسئلة تنهشني‮ ‬ودخلت ما‮ ‬يشبه الدوامة فهل ابلغ‮ ‬رئيسي‮ ‬المباشر الياس طراف؟ ماذا لو عرف احد‮ ‬غيره ام ابلغ‮ ‬نزيه حماده؟ ولكنني‮ ‬خشيت ان اتحدث مع ضباط طيارين رؤساء والقضية تتعلق بالطيران فقلت في‮ ‬نفسي‮: ‬»عليّ‮ ‬سقفك‮ ‬يا حبي« قصدت محلا تجاريا قريبا من منزل اهلي‮ ‬وطلبت من صاحبه السماح لي‮ ‬باجراء مكالمة هاتفية ولا اريد ان‮ ‬يسمعني‮ ‬احد وكان ان ابتعد الموجودون فطلبت قيادة الجيش وابلغت السنترال بالقول‮: ‬انا الملازم اول مطر اريد ان اتكلم مع العماد اميل بستاني‮ ‬وقد حولني‮ ‬السنترال الى مكتب قائد الجيش فابلغت بأن العماد بستاني‮ ‬يقوم بزيارة فرنسا بمهمة رسمية‮. ‬اقفلت الخط وتوجهت الى منزل اهلي‮ ‬وقلت في‮ ‬نفسي‮: ‬طالما العماد بستاني‮ ‬في‮ ‬فرنسا فلماذا لا اخبر المسؤول مكانه في‮ ‬غيابه وكان الزعيم اول شميط رئيس الاركان اتصلت به فجاءني‮ ‬الجواب بأنه‮ ‬يصطاف في‮ ‬عاليه فطلبت منزله وكان الجواب‮: ‬الزعيم شميط ليس موجودا لقد خرج للسهر خارج منزله ولا احد‮ ‬يعرف متى‮ ‬يعود‮.‬

 

 

 

 

 

 

 

ابلغتُ‮ ‬الزعيم شميط بالموضوع بحضور العقيد فوزي‮ ‬الخطيب والمقدمين‮ ‬غابي‮ ‬لحود ونبيل قريطم

لحود قال‮ : ‬إذهب‮ ‬يا نبيل واعتقل حسن بدوي‮ .. ‬فأجابه‮ : ‬قد‮ ‬ينكر فلماذا لا نتابع العملية‮ …‬

 

 

قبل متابعة سردي‮ ‬للوقائع‮ ‬يقول العميد مطر‮: ‬احب ان اشير ان ليس في‮ ‬هذا الملف ما‮ ‬يدعو الى المحاسبة او التشفي‮ ‬او الانتقام من احد‮. ‬فقانون العفو العام شمل الجميع والماضي‮ ‬مضى وعفا الله عما مضى‮. ‬ويضيف مطر‮: ‬ان القصد من نشر بعض اجزاء من مذكراتي‮ ‬في‮ ‬جريدة‮ ‬»الديار« هو سرد الاحداث بكل موضوعية وتجرد للذكرى والعبرة لنا جميعا تدفعنا الى التمسك بالاخلاق والقيم ولندخل في‮ ‬موضوعنا‮.‬

كانت الساعة قد بلغت الثامنة او الثامنة والنصف ليلا وكلما كنت لم اجد من اطلب هاتفيا كانت الحيرة تضغط على صدري‮ ‬يقول العميد مطر وفي‮ ‬الساعة التاسعة عاودت الاتصال بوزارة الدفاع طالبا رئيس الشعبة الجوية آنذاك المقدم الطيار روكز لبس فجاءني‮ ‬الجواب ان لبس‮ ‬يرافق العماد بستاني‮ ‬في‮ ‬زيارته الى فرنسا فسألت من‮ ‬يحل مكانه فأجبت‮: ‬المقدم الطيار صلاح بلهوان فاتصلت به قائلا‮: ‬اريد ان اراك للضرورة القصوى فقال لي‮: ‬اني‮ ‬بانتظارك فذهبت اليه في‮ ‬منزله واخبرته بالامر،‮ ‬ذهل بلهوان وقال لي‮: ‬اعلى الضباط حاليا في‮ ‬قيادة الجيش هو العقيد فوزي‮ ‬الخطيب اتصل به ففعلت ذلك وكان العقيد الخطيب نائب رئيس الاركان للعمليات وردت على الهاتف وزوجته قائلة‮: ‬ان العقيد نائم فطلبت منها ايقاظه للضرورة القصوى وقد فعلت ذلك وكلمني‮ ‬على الهاتف بادي‮ ‬الانزعاج قلت للعقيد خطيب‮: ‬اريد ان اراك للضرورة القصوى فأجابني‮: ‬»ما بتنطر القصة« قلت له‮: ‬كلا فأجابني‮ ‬اني‮ ‬في‮ ‬انتظارك بمنزلي‮ ‬في‮ ‬منازل الضباط بمنطقة بئر حسن‮.‬

وصلت الى منزل العقيد فوزي‮ ‬الخطيب واخبرته ماذا حصل معي‮ ‬فصعق وتناول سيجارا واشعله ثم قال‮: ‬يا ابني‮ ‬اذهب ونم في‮ ‬منزلك الليلة ولا تذهب الى العمل‮ ‬غدا سأرسل بطلبك مع الصباح‮. ‬اتصلت بزوجتي‮ ‬في‮ ‬القليعات وابلغتها ببقائي‮ ‬في‮ ‬بيروت وفي‮ ‬السابعة من صباح اليوم التالي‮ ‬وصلت سيارة مع عناصر مدنية واصطحبتني‮ ‬الى وزارة الدفاع‮.‬

وصلت الى وزارة الدفاع وكان المقدم صلاح بلهوان في‮ ‬انتظاري‮ ‬واصطحبني‮ ‬الى مكتب الزعيم شميط وكان شميط قد دعا مدير المخابرات‮ ‬غابي‮ ‬لحود والمقدم نبيل قريطم قائد شرطة الجيش والعقيد فوزي‮ ‬الخطيب‮:‬

كان شميط جالساً‮ ‬وراء مكتبه ونحن جميعاً‮ ‬وقوفاً‮ ‬فقال لي‮: ‬اخبرني‮ ‬يا ابني‮ ‬ماذا حصل معك فأخبرته بالموضوع سأل شميط ما العمل الآن؟ فأجاب‮ ‬غابي‮ ‬لحود‮: ‬سنرسل بطلب حسن بدوي‮ ‬الى التحقيق ونظر الى المقدم قريطم وقال له‮: ‬نبيل روح واعتقل حسن بدوي،‮ ‬فاعترض قريطم قائلا‮: ‬اذا اعتقلنا بدوي‮ ‬وحققنا معه وانكر فماذا لدينا من اثباتات ضده؟ قد‮ ‬يقول بدوي‮ ‬بأن محمود مطر مدع ويريد ان‮ ‬»يعمل بطلا« فأجاب لحود‮: ‬معك حق علينا ان نمشي‮ ‬بالعملية لنجمع الاثباتات‮.‬

‮} ‬جهاز الارسال‮ }‬

بعد الاجتماع في‮ ‬مكتب شميط صحبني‮ ‬المقدم لحود الى مكتبه وارسل بطلب النقيب ادغار معلوف والنقيب عباس حمدان وقال لهما‮: ‬علينا ان نجمع اثباتات وقرائن حول هذه العملية واعطى تعليماته بالموضوع الى النقيب عباس حمدان وكان رئيس القسم الاستراتيجي‮ ‬ويدخل في‮ ‬صلب عمله موضوع التجسس وكان النقيب معلوف رئيس قسم الامن العسكري‮ ‬وبدأت مع النقيب حمدان بحث التفاصيل للدخول في‮ ‬العملية واحاطتها بجدار من السرية،‮ ‬وقد زودني‮ ‬بجهاز ارسال بحجم علبة السجائر‮ ‬يوضع في‮ ‬الجيب وله هوائي‮ ‬يتدلى برجل البنطلون وانه سيكون على مقربة من مكان اي‮ ‬اجتماع‮ ‬يعقد حول العملية ومعه اجهزة لاقطة،‮ ‬واتفق حمدان معي‮ ‬على عدم الصعود اطلاقاً‮ ‬الى وزارة الدفاع واعطاني‮ ‬رقم هاتفه الشخصي‮ ‬وعنوان شقة سرية للمخابرات اللبنانية في‮ ‬الجناح تكون مقرا لاجتماعاتنا عند الضرورة اي‮ ‬عندما اتصل به‮. ‬هكذا بدأت خطة العمل لكشف ملابسات القضية والاشخاص المتورطين بها‮.‬

‮} ‬التعارف

‮ ‬مع فاسيلييف‮ }‬

وبدأت بالذهاب‮ ‬يوميا الى قاعدة القليعات والعودة الى بيروت مساء وتشاء الصدف في‮ ‬تلك المرحلة اننا نزلنا الى بيروت لمدة ‮٥١ ‬يوما لممارسة النشاط الجوي‮ ‬الليلي‮ ‬في‮ ‬مطار بيروت الدولي،‮ ‬مما سهل علي‮ ‬التحرك بعد اجتماعين مع حسن بدوي‮ ‬اثناء تواجدنا في‮ ‬بيروت قام حسن بدوي‮ ‬بتعريفي‮ ‬على فلاديمير فاسيلييف بصفته ملحقا تجاريا في‮ ‬السفارة السوفياتية في‮ ‬بيروت وهو في‮ ‬الحقيقة ضابط طيار برتبة رائد‮. ‬وهذا ما عرفته لاحقا في‮ ‬اول اجتماع اصطدمت مع فاسيلييف حول موضوع المال فبدوي‮ ‬عندما عرض علي‮ ٣ ‬ملايين دولار لخطف طائرة ميراج‮ ‬يبدو انه قد اختلط عليه الامر فالمبلغ‮ ‬الحقيقي‮ ‬الذي‮ ‬كان مطروحا عليه هو مبلغ‮ ‬مليون دولار وكان هذا المبلغ‮ ‬يساوي‮ ‬حوالى ‮٣ ‬ملايين ليرة لبنانية آنذاك او اكثر ولذلك علق في‮ ‬ذهنه خطأ مبلغ‮ ٣ ‬ملايين دولار فعندما عرض علي‮ ‬فاسيلييف مبلغ‮ ‬مليون دولار لقاء العملية تظاهرت بالانفعال وقلت له‮: ‬لماذا تتذاكى عليّ‮ ‬بعدما دخلت معكم في‮ ‬اللعبة‮. ‬المبلغ‮ ‬الذي‮ ‬عرضه علي‮ ‬بدوي‮ ‬هو ‮٣ ‬ملايين دولار‮. ‬تدخل بدوي‮ ‬وقال لفاسيلييف‮: ‬لقد عرضت عليه فعلا مبلغ‮ ٣ ‬ملايين دولار فقال فاسيلييف‮: ‬نحن ميزانيتنا مليون دولار وهذا ما قلناه لبدوي‮. ‬فأجبت فاسيلييف‮: ‬اعتبروا اني‮ ‬في‮ ‬حل من هذه القصة وكأن شيئا لم‮ ‬يكن اذا لم تدفعوا المبلغ‮ ‬الذي‮ ‬عرضه بدوي‮.‬

طلب مني‮ ‬فاسيلييف التروي‮ ‬قائلا‮: ‬دعنا نبلغ‮ ‬قيادتنا بالموضوع‮.‬

انفض اجتماعنا هذا والتقيت بالنقيب عباس حمدان في‮ ‬الشقة واطلعته على تفاصيل الاجتماع فقال لي‮ ‬حمدان‮: ‬لقد احسنت،‮ ‬شدّد على المبلغ‮ ‬اي‮ ٣ ‬ملايين دولار لتبدو جدياً‮ ‬معهم وكي‮ ‬لا‮ ‬يخامرهم اي‮ ‬شك قلت لحمدان‮: ‬هذا ما فعلته‮.‬

بعد‮ ‬يومين من لقائي‮ ‬فاسيلييف عقدنا اجتماعا آخر وابلغني‮ ‬فاسيلييف بأنه اتصل بقيادته وقد انزعجت كثيرا وشعرت ان‮ ‬»الحق مش عليك« فميزانيتنا لا تتعدى المليون دولار وقد‮ ‬»منت« على القيادة ان ترفع المبلغ‮ ‬وتقسم الفرق وتتمنى قيادتنا ان تقبل بمليوني‮ ‬دولار فهي‮ ‬ستساعدك طيلة حياتك فلنمش بالموضوع والمستقبل امامنا‮.‬

تظاهرت بالقبول امام فاسيلييف وقلت له‮: ‬انا موافق فالموضوع وطنيّ‮ ‬والمال ليس كل شيء انها عملية معنويات‮. ‬واغلقنا ملف المال وقد وعدني‮ ‬فاسيلييف في‮ ‬نهاية اللقاء انه في‮ ‬اجتماعنا القادم سيؤمن لي‮ ‬خطة الطيران‮. ‬وبالطبع التقيت بالنقيب حمدان ووضعته في‮ ‬اجواء ما حدث وبالتفاصيل وقد قال لي‮ ‬حمدان‮: ‬الآن نستطيع ان نطلب منهم بعض الاشياء اطلب نسبة ‮٠١‬٪‮ ‬من المبلغ‮ ‬اي‮ ٠٠٢ ‬الف دولار بحجة انك بحاجة لتأمين حياة اهلك خصوصا ان العملية قد تنفضح بعد فرارك بالميراج وانهم اي‮ ‬عائلتك سيعاملون كخونة وهذا تعويض مادي‮ ‬لهم‮.‬

‮} ‬خطيطة الطيران‮ }‬

في‮ ‬الاجتماع التالي‮ ‬مع بدوي‮ ‬وفاسيلييف طلبت نسبة ‮٠١‬٪‮ ‬كتعويض لاهلي‮ ‬عن الاذى الذي‮ ‬سيلحق بهم من جراء العملية فكان الجواب‮: ‬سنبلغك برد القيادة وهذا الطلب منطقي‮ ‬مقبول‮.‬

اجتمعنا لاحقا بفاسيلييف وكان قد حصل على موافقة القيادة السوفياتية على دفع نسبة العشرة بالمئة واحضر معه خطيطة الطيران اي‮ ‬الخط الذي‮ ‬سأسلكه اثناء خطفي‮ ‬للميراج‮. ‬اخذت الخطيطة منه وبدأت بدراستها بدقة كما لو انني‮ ‬سأنفذ المهمة جديا وكان خط السير‮ ‬يبدأ بعبور الاجواء السورية ثم الاجواء التركية وصولاً‮ ‬الى اذربيجان‮. ‬وقد فوجئت بهذه الخطة اي‮ ‬خطة الطيران لانها تحتوي‮ ‬على خطأ جسيم فالمرور فوق الاراضي‮ ‬التركية خطر جدا نظرا لوجود قواعد اميركية قد تعترض الطائرة وتسقطها‮. ‬اطلعت فاسيلييف في‮ ‬الاجتماع على هذا الخطر واقترحت عليه خطة بديلة اي‮ ‬عبور الاجواء السورية والالتفاف فوق منطقة كردستان بحيث كانت تلك المنطقة تشكل‮ ‬»ممشى« جويا سائبا اذ كانت الطائرات التابعة لمختلف الفرقاء تلقي‮ ‬بالمؤن من الجو للاكراد نظرا لوعورة الطبيعة الجبلية لتلك المنطقة اي‮ ‬اعبر الاجواء السورية واقوم بالتفاف‮ ‬يسمونه بلغة الطيران‮ ‬»dog LEG« اي‮ ‬بالعربية‮ ‬»رجل كلب« ادخل من خلاله المنطقة السائبة واتابع وصولا الى اذربيجان‮… ‬فهزّ‮ ‬فاسيلييف رأسه وقال‮: ‬دعني‮ ‬اراجع القيادة‮. ‬وجاء الرد السوفياتي‮ ‬بالغاء خطتهم والموافقة على تنفيذ الخطة التي‮ ‬رسمتها مع التهنئة والتقدير لي‮ ‬على ذلك وربما تعرض الذين رسموا الخطة في‮ ‬الاتحاد السوفياتي‮ ‬للتأنيب وهذا الامر جعل السوفيات على ثقة بي‮ ‬فلم‮ ‬يعودوا‮ ‬يدفقون بالتفاصيل او‮ ‬يساورهم الشك حتى انهم لم‮ ‬يقوموا بتفتيشي‮ ‬ولا مرة وبالفعل كما‮ ‬يقول العميد الركن الطيار محمود مطر‮: ‬غالبا ما كنت اتصبب عرقا اذ كنت اخشى ان‮ ‬ينكشف جهاز الارسال الذي‮ ‬كنت اخفيه تحت ثيابي‮ ‬خصوصا وان حسن بدوي‮ ‬كان‮ ‬يعانقني‮ ‬في‮ ‬كل اجتماع فماذا لو ضمني‮ ‬ذات مرة وهنا ستكون المصيبة‮.‬

بعد الاجتماعات المتلاحقة مع حسن بدوي‮ ‬وفاسيلييف وبعدما ترسخت الثقة بي‮ ‬خصوصا بعد الصدام حول المبلغ‮ ‬وتعديل خطيطة الطيران ظهر السوفياتي‮ ‬الثاني‮ ‬الكسندر كومياكوف وهنا لا بد من الاشارة انه قبل ظهور كومياكوف وكنت في‮ ‬منزل حسن بدوي‮ ‬ننتظر فاسيلييف فوجئت بدخول المقدم الطيار نزيه حماده الى المنزل فأديت له التحية‮ ‬مرحبا وتعانقنا وجلس‮.‬

‮} ‬حماده ارشدنا اليك‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬نظرت خلسة الى بدوي‮ ‬وغمزته‮ ‬ليتدبر الامر ويصرف حماده لنتابع الحديث فقال بدوي‮: ‬لا تخف فالمقدم حماده معنا في‮ ‬العملية وهو من ارشدنا اليك‮. ‬صدمت بالموضوع حتى الذهول فالمقدم حماده رئيسي‮ ‬وتجمعنا معه علاقات اجتماعية اضافة الى انه قائد قاعدتي‮ ‬السابق ويبدو ان دخول حماده‮ ‬علينا كان سببه الطمع كما حدثني‮ ‬خاطري‮ ‬اذ شعر بأني‮ ‬قد حصلت على المليوني‮ ‬دولار او على وشك وانه‮ ‬يريد مبلغا من المال على اساس انه ادخلني‮ ‬اللعبة بعد فشله وصح ما توقعته اذ قال لي‮ ‬حماده‮: ‬اريد ان اراك‮ ‬فأين انت اليوم؟ اجبته‮: ‬اننا نقوم بطيران ليلي‮ ‬في‮ ‬مطار‮ ‬بيروت وتستطيع‮ ‬لقائي‮ ‬في‮ ‬منزل اهلي‮.‬

بعد الاجتماع شعرت ان العملية كبرت فأبلغت حمدان بتورط حماده في‮ ‬الموضوع فبدأت القيادة السعي‮ ‬لاثبات الوقائع حول حماده وكان حمدان قد ابلغ‮ ‬غابي‮ ‬لحود بالامر فاقترح حمدان علي‮ ‬استدراج حماده الى منزلي‮ ‬في‮ ‬البحصاص لتسجيل حديثه الذي‮ ‬يثبت تورطه‮. ‬وهالني‮ ‬الامر خصوصا وان زوجتي‮ ‬ليست على علم‮ ‬بكل ما‮ ‬يجري‮ ‬فاضطررت الى اخبارها بأن ثمة عملية مخابراتية تحصل لخطف طائرة وعليها الا تبوح بكلمة وذلك كي‮ ‬لا تخطئ‮ ‬في‮ ‬حديثها مع نساء الضباط لا سيما وان‮ ‬حمدان ابلغني‮ ‬انه سيحضر الى‮ ‬منزلي‮ ‬مع فني‮ ‬لتركيب اجهزة لاقطة لتسجيل حديث حمادة‮.‬

دعوت نزيه حمادة لزيارتي‮ ‬في‮ ‬منزلي‮ ‬في‮ ‬الـ‮ ‬»مون ميشال« حيث منازل الضباط وكان حمدان قد سبقني‮ ‬مع احد الفنيين وقام بتركيب الاجهزة اللاقطة خلف الستائر وجلس حمدان في‮ ‬غرفة داخلية ليسجل الحديث‮. ‬وصل حمادة وبدأنا الحديث وطلب حماده ‮٠٠١ ‬الف دولار له لانه من قام بإرشادهم اليّ‮.‬

و‮٠٠١ ‬الف دولار اخرى لحسن بدوي‮. ‬وقد سجل حمدان الحديث‮.‬

‮} ‬كومياكوف‮ }‬

تابعت اللقاء مع فاسيلييف الذي‮ ‬عرفني‮ ‬على كومياكوف وكنا قد دخلنا مرحلة انتقالية بعد الاتفاق على كل شيء اما الصفة التي‮ ‬ادعاها كومياكوف فهي‮ ‬انه السكرتير الاول في‮ ‬السفارة السوفياتية‮. ‬

يقول مطر متابعا سرد تفاصيل تلك العملية‮: ‬اجتمعت بحمدان بعد لقائي‮ ‬كومياكوف واخبرته بصفته وكان لدى قيادة الجيش كتيب‮ ‬يحتوي‮ ‬على اسماء جميع افراد البعثات الديبلوماسية في‮ ‬لبنان وصورهم وهواتفهم ومكان اقامتهم وفوجئ حمدان بعد التدقيق في‮ ‬الكتيب بعدم وجود صورة او اسم لا لفاسيلييف ولا لكومياكوف‮. ‬ولكشف هوية الشخصين كلف الموظف المدني‮ ‬في‮ ‬وزارة الدفاع السيد ميلاد القارح الذي‮ ‬هو محافظ البقاع اليوم والموظف المدني‮ ‬السيد فانيدس بمهمة‮ ‬تسجيل الاحاديث وتصوير جميع الاشخاص الذين‮ ‬يدخلون ويخرجون من السفارة السوفياتية وتصوير‮ ‬الاشخاص الذين‮ ‬يحضرون الى مكان اجتماعي‮ ‬مع السوفياتيين‮. ‬وكنت التقي‮ ‬كل مساء حمدان في‮ ‬الشقة حيث كان‮ ‬يطلعني‮ ‬على صور القارح وفانيدس‮. ‬مئات من الصور ولكن عبثا ليست هناك اية صورة لكومياكوف‮.‬

في‮ ‬تلك الفترة كنت قد اتفقت مع السوفيات على تسفير زوجتي‮ ‬الى خارج لبنان فطلبوا مني‮ ‬احضار صور فوتوغرافية لها لاعداد جواز سفرها فاصطحبت زوجتي‮ ‬وابني‮ ‬عامر لنتصور في‮ ‬»استديو‮ ‬لبنان« على ساحة‮ ‬البرج قرب صيدلية الجميل دخلت زوجتي‮ ‬غرفة التصوير وانتظرت في‮ ‬مكتب المصور الفوتوغرافي‮ ‬ورحت اتلهى بالنظر الى الصور المعروضة تحت‮ ‬زجاج المكتب وهي‮ ‬عادة‮ ‬يتبعها المصورون وصعقت اذ وجدت صورة لكومياكوف تحت زجاج المكتب بين الصور وكان القارح ورفيقه قد استهلكا آلاف الصور دون الحصول على نتيجة‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬اوصلت زوجتي‮ ‬الى المنزل والتقيت بعباس حمدان واخبرته بما حملته اليّ‮ ‬الصدفة اي‮ ‬العثور على صورة لكومياكوف لدى مصور‮ ‬»استديو لبنان« تدارست الوضع مع حمدان فليس معقولا ان نطلب الصورة من صاحب الاستديو فقد تفتضح العملية فمن‮ ‬يدري‮ ‬ما هي‮ ‬العلاقات التي‮ ‬يرتبط بها هذا المصدر‮. ‬ولمعت فكرة منطقية في‮ ‬ذهن حمدان اذ قال‮: ‬غدا سنتوجه سويا الى الاستديو وسآخذ آلة تصوير معي‮ ‬واطلب من المصور ان‮ ‬يتفحصها ويفيدني‮ ‬اذا كانت من الات التصوير الحساسة والدقيقة وكيفية عملها ومدى فاعلية التقاطها للصور الصغيرة فتقوم انت بوضع صورتك على المكتب قرب صورة كومياكوف واتظاهر بأنني‮ ‬اصورها واصور عوضا عنها صورة كومياكوف‮. ‬قصدنا الاستديو في‮ ‬اليوم التالي‮ ‬ولدى وصولنا الى الاستديو دخل احد الزبائن وفيما كان المصور‮ ‬يقوم بتصويره التقط حمدان بكاميرته صورة لكومياكوف اي‮ ‬الموجودة تحت زجاج المكتب‮.‬

يضيف الرائد مطر‮: ‬لقد انكشفت جميع الخيوط من الاشخاص وهم‮: ‬حسن بدوي‮ ‬وفلاديمير فاسيلييف والكسندر كومياكوف ونزيه حماده ولم‮ ‬يبق امام المخابرات اللبنانية الا وضع خطة للمداهمة وهذا ما حدث ولكنها كانت من افشل الخطط وعليها ترتبت تغييرات جذرية في‮ ‬الحياة السياسية في‮ ‬لبنان‮.‬

 

كلمة السر كانت‮ ‬»سويسرا‮ ‬ok بعد أن‮ ‬يصبح‮ ‬»الشيك« وخطيطة الطيران في‮ ‬جيبي

اقتحام عشوائي‮ ‬لشقة فاسيلييف‮ … ‬أربعة جرحى والسوفياتيان كانا أعزلين

 

يتابع العميد الطيار محمود مطر رواية قصته مع الميراج فيقول‮: ‬اقتربنا من مرحلة التنفيذ وكانت طائرات‮ ‬»الميراج« لا تزال في‮ ‬بيروت وستنتقل الى قاعدة القليعات نهار الاربعاء وكان اجتماعنا النهائي‮ ‬قد تقرر ليل الثلاثاء لترتيب جميع الامور الثانوية وكنت احضر جميع اللقاءات مع السوفيات بلباس مدني‮. ‬الاجتماع ما قبل الاخير حصل في‮ ‬منزل فاسيلييف المقابل للسفارة السوفياتية في‮ ‬بيروت حيث تم الاتفاق مع المجموعة على ان‮ ‬يحضروا اليّ‮ ‬في‮ ‬اجتماع الثلاثاء وهو الاخير شيكاً‮ ‬بمبلغ‮ ٠٠٢ ‬الف دولار باسم والدي‮ ‬وخريطة للطيران ومبلغ‮ ٥ ‬الاف دولار لأتصرف به واحضار جواز سفر لزوجتي‮ ‬مع ابني‮. ‬هذا من ناحية اجتماعي‮ ‬مع السوفيات اما اجتماعي‮ ‬الاخير مع المخابرات اللبنانية فقد حصل في‮ ‬الشقة التي‮ ‬كنت اجتمع فيها دوريا مع عباس حمدان وقد اطلعني‮ ‬في‮ ‬اللقاء على خطة الدهم التي‮ ‬ستحصل وكان قد وضعها المقدم‮ ‬غابي‮ ‬لحود وعهد بتنفيذها الى الرائد سامي‮ ‬الخطيب قائد جهاز الامن المشترك وعباس حمدان وتتألف القوة المداهمة من عناصر جهاز الامن المشترك وعناصر المخابرات الذين سيسيطرون وفق الخطة على المبنى واقتحام شقة فاسيلييف المواجهة للسفارة السوفياتية‮. ‬ويضيف العميد مطر‮: ‬كان‮ ‬يتملكني‮ ‬شعور داخلي‮ ‬غريب فقد كنت قلقاً‮ ‬وحدسي‮ ‬كان‮ ‬يشير ان ثمة خطأ قد‮ ‬يحصل فقررت الذهاب بلباسي‮ ‬العسكري‮ ‬اذ كنت اخشى الا تتعرف عليّ‮ ‬العناصر التي‮ ‬ستقتحم الشقة ونحن ثلاثة اشخاص في‮ ‬الاجتماع‮. ‬لبست ثيابي‮ ‬العسكرية الصيفية ووضعت جهاز الارسال في‮ ‬جيب القميص وادخلت الهوائي‮ ‬الى جيب سروالي‮ ‬بعد ان ثقبته ووضعت لاول مرة في‮ ‬جيبي‮ ‬الخلفي‮ ‬مسدسا صغيرا من عيار ‮٥٣‬،‮٦ ‬وذلك من باب الاحتياط وتوقعا للمفاجآت وذهبت الى الاجتماع‮. ‬فوجئ كومياكوف لدى دخولي‮ ‬الى الشقة وانا باللباس العسكري‮ ‬خارقا العادة والاتفاق الذي‮ ‬بيننا اي‮ ‬الحضور دائما باللباس المدني‮ ‬فسألني‮ ‬كومياكوف مستغربا‮: ‬لماذا حضرت ببزتك العسكرية فأجبته ببرود‮: ‬اني‮ ‬آت من اجتماع في‮ ‬العمل وخشيت ان اتخلف عن الموعد اذا ذهبت الى المنزل لتغيير لباسي‮ ‬اذ اضيع وقتكم ونحن جميعا مستعجلون‮.‬

‮} ‬كلمة السر‮ }‬

اما حول اذا ما كانت الشكوك قد بدأت تساور كومياكوف فيقول العميد مطر‮: ‬لا اعلم مدى شكه في‮ ‬الامر ما اعرفه انه‮ ‬»بلع الموضوع« ولدى البدء بحديثنا ادار جهاز راديو وهذا ما حصل للمرة الاولى في‮ ‬جميع لقاءاتنا ربما كان ذلك للتشويش ويضيف العميد مطر‮: ‬كنت قد اتفقت مع المخابرات في‮ ‬اجتماعنا الاخير انه لدى سماعهم اياي‮ ‬في‮ ‬اللقاء مع السوفيات اتحدث عن الطقس في‮ ‬سويسرا والاحوال الجوية هناك وعما اذا كان لا‮ ‬يزال صيفا واختم بكلمة‮ ‬OK فهذا‮ ‬يعني‮ ‬ان المستندات قد اصبحت في‮ ‬حوزتي‮ ‬اي‮ ‬شيك بمبلغ‮ ٠٠٢ ‬الف دولار باسم والدي‮ ‬وخريطة الطيران للوصول الى باكو في‮ ‬اذربيجان‮. ‬وعندها تتم عملية المداهمة‮. ‬حصلت على الشيك وخريطة الطيران من كومياكوف كما‮ ‬يقول العميد مطر فوضعت الشيك في‮ ‬جيب قميصي‮ ‬ورحت اتحدث عن الطقس في‮ ‬سويسرا وهي‮ ‬»كلمة السر« لبدء عملية الاقتحام من قبل القوة المكلفة بالامر‮. ‬بعد دقيقة او اقل من لفظي‮ ‬»لكلمة السر« اي‮ ‬»سويسرا‮ ‬OKå حتى قرع باب الشقة فنظر كومياكوف بغضب شديد الى فاسيلييف وكلمه باللغة الروسية‮. ‬اتصور انه كان‮ ‬يسأله عن مدى احاطته هذا الاجتماع بالسرية وعما اذا كان احد اصدقاء فاسيلييف‮ ‬يزوره في‮ ‬الشقة وطلب كومياكوف منه استطلاع الامر‮. ‬قام فاسيلييف ليفتح الباب وبعد قليل سمعنا ضجة عقبها اطلاق نار‮ ‬غزير فوقفت وكومياكوف بعد ان شهرت مسدسي‮ ‬فدخل احد عناصر القوة‮ ‬يحمل رشيشاً‮ ‬من طراز‮ ‬»بيريتا« وبدأ اطلاق النار داخل الشقة‮.‬

اما ماذا حصل عندما فتح فاسيلييف الباب وهذا ما عرفته لاحقا فوجئ فاسيلييف بالمداهمين فحاول اغلاق الباب فوضع احد العناصر رجله بين العتبة والباب ليمنعه من اقفاله وكان عباس حمدان وسامي‮ ‬والخطيب على رأس المداهمين فأطلق احد العناصر النار باتجاه الباب فأصاب فاسيلييف الذي‮ ‬سقط ارضا وبعد ان فتح الباب قام احد العناصر باطلاق النار عشوائيا مما ادى الى سقوط اربعة جرحى من الرصاص المرتد،‮ ‬وكم كانت مرارتي‮ ‬ودهشتي‮ ‬كبيرة امام نوعية هذه العملية‮. ‬فلماذا‮ ‬يطلقون النار وما مبرر ذلك فالسوفياتيان اعزلان ولم‮ ‬يعترض احدهما القوة المداهمة‮.‬

‮} ‬حصيلة العملية‮}‬

لدى وصول العناصر الى‮ ‬غرفة الاجتماع رفعت‮ ‬يدي‮ ‬متظاهرا بالاستسلام لاظهر لكومياكوف وفاسيلييف انني‮ ‬في‮ ‬صفهما‮.‬

يتنهد العميد مطر ويتابع‮: ‬اصيب الاثنان كما اصيب النقيب عباس حمدان بأربع رصاصات وكذلك احد العناصر المداهمة ونقلوا بحالة خطرة جميعا الى المستشفى ومما لا انساه انني‮ ‬سمعت انهيار زجاج النافذة خلفي‮ ‬اذ كادت تلامسني‮ ‬احدى الرصاصات ولكني‮ ‬لم اصب بأعجوبة والجدير ذكره انه لدى البدء بالعملية تناول كومياكوف ورقة من جيبه وابتلعها‮. ‬كانت حصيلة العملية اربعة جرحى النقيب عباس حمدان وكومياكوف وكانت جراحهما خطرة كما جرح فاسيلييف وأحد عناصر القوة المداهمة‮.‬

اعتقل كومياكوف وفاسيلييف ورجوت احد العناصر القاء القبض عليّ‮ ‬لاظهر للسوفياتيين انني‮ ‬في‮ ‬صفهما فكان جوابه‮: ‬يا سيدنا كيف‮ ‬»بدي‮ ‬اكمشك« فوضعت‮ ‬يدي‮ ‬خلف ظهري‮ ‬وتقدم احد العناصر واخرجني‮ ‬لالتقي‮ ‬الرائد سامي‮ ‬الخطيب فأخبرته بأن كومياكوف قد بلع ورقة وكان قد نقل الى المستشفى العسكري‮ ‬مع رفيقه فتوجه الخطيب الى هناك حيث اجريت عملية‮ ‬غسل لمعدة كومياكوف وحصلت المخابرات على الورقة‮. ‬قمت بزيارة المستشفى العسكري‮ ‬وكان الرائد عبدالله خوري‮ ‬يقوم بالتحقيق مع كومياكوف وفاسيلييف وذهبت لعيادة حمدان في‮ ‬الجامعة الاميركية وكانت حالته خطرة‮. ‬اما عن فحوى الورقة التي‮ ‬كان قد ابتلعها كومياكوف فيقول العميد مطر‮: ‬لقد نسيت فحواها لقد كان الوضع عصيباً‮ ‬في‮ ‬تلك الليلة وكانت رائحة الدماء لا تزال تملأ انفي‮. ‬اما كيف‮ ‬يقيّم العميد مطر عملية الدهم تلك فيقول‮: ‬لقد حصل خطأ جسيم في‮ ‬التنفيذ كاد‮ ‬يودي‮ ‬بحياتنا جميعا اي‮ ‬انا والسوفيات وحتى بعض المداهمين وهذا الخطأ ارتكب عن‮ ‬غير مقصد وترك ذيولا كان من نتائجها ان الرصاصات التي‮ ‬اصابت كومياكوف وفاسيلييف ارتدت لتصيب العمود الفقري‮ ‬للعهد الشهابي‮ ‬وتقلب المعادلة السياسية في‮ ‬لبنان وتحدث تغييرات جذرية‮. ‬فلو تمت عملية الدهم بأسلوب مخابراتي‮ ‬سري‮ ‬وناجح لوفرنا الكثير على انفسنا‮. ‬كان المفروض بالمداهمين عدم ارتكاب هفوات خصوصاً‮ ‬وان هذه العملية تشبه الدخول الى حقل الغام لا تعرف اين‮ ‬يبدأ واين‮ ‬ينتهي‮ ‬فماذا لو دخلت قوة على مستوى معين من الكفاءة المخابراتية وقامت باعتقالنا دون ضجة ودون اسالة دماء ومصادرة المستندات بحيث تتولى السلطة اللبنانية وبسرية وضع هذه المستندات امام السوفيات عبر السفارة في‮ ‬بيروت،‮ ‬الم‮ ‬يكن ذلك افضل‮ ‬يضيف مطر‮: ‬الاتحاد السوفياتي‮ ‬كان دولة صديقة وكان سيبادل لبنان نوعا من العرفان بالجميل لو حصلت العملية وفق ما ذكرت بالاضافة الى انه اي‮ ‬الاتحاد السوفياتي‮ ‬كان القوة العالمية التي‮ ‬تدعم القضية العربية والدول العربية في‮ ‬وجه العدو الاسرائيلي‮ ‬فلا‮ ‬يجوز ان‮ ‬يشهر به وفق ما حدث في‮ ‬تلك المرحلة وتلك العملية التي‮ ‬حصلت دفع العهد الشهابي‮ ‬ثمن خطئها فاتورة جسيمة‮. ‬فعلى الصعيد اللبناني‮ ‬انشقت شريحة واسعة من اللبنانيين عن الشهابيين خصوصا العروبيين والناصريين واليسار وكانت القضايا القومية تعيش القها وكانت النفوس مجيشة ومعبأة لمقاتلة العدو الاسرائيلي‮ ‬خصوصا وان الشارع اللبناني‮ ‬كان‮ ‬يعيش مرارة الهزيمة التي‮ ‬لحقت بالعرب قبل سنتين من هذه العملية في‮ ‬حرب ‮٧٦٩١ ‬وكان على رأس هذا التيار الراحل كمال جنبلاط الذي‮ ‬كان من اهم دعائم العهد الشهابي‮ ‬فوجد نفسه في‮ ‬موقع آخر بحيث ان هذه العملية دفعته للانقلاب على النهج الشهابي‮. ‬بالاضافة الى ان هذه العملية خلفت شرخا بين لبنان ومحيطه العربي‮. ‬والمعروف ان النهج الشهابي‮ ‬كان‮ ‬يتمتع ويسير بمباركة اقليمية عربية وداخلية والجميع‮ ‬يذكر الحدة في‮ ‬التعاطي‮ ‬بين كمال جنبلاط والسلطة اللبنانية في‮ ‬عهد الرئيس شارل حلو‮. ‬جميع هذه الذيول قلبت المعادلة فبعد ان كان النهج‮ ‬يستطيع ايصال مرشحه للرئاسة الرئيس الياس سركيس بسهولة اصبح النهج الشهابي‮ ‬في‮ ‬وضع لا‮ ‬يحسد عليه،‮ ‬فعملية الميراج وضعت جميع السياسيين العروبيين في‮ ‬الضفة الاخرى اي‮ ‬المناهضة للعهد الشهابي‮ ‬وعلى الرغم من العاطفة التي‮ ‬كان‮ ‬يكنها كمال جنبلاط للرئيس فؤاد شهاب دفعته هذه العملية لوضع العاطفة جانبا وترك الحرية لنواب‮ ‬»جبهة النضال« في‮ ‬انتخاب الرئيس مما ادى الى سقوط مرشح النهج الياس سركيس ووصول مرشح‮ ‬»الحلف الثلاثي« وكتلة الوسط الرئيس سليمان فرنجية،‮ ‬اذا الخطأ الذي‮ ‬حصل في‮ ‬تنفيذ عملية الدهم هو الذي‮ ‬اوصل الرئيس فرنجية الى الرئاسة وهذا مفصل في‮ ‬تاريخ لبنان ترتب عليه الكثير من المفارقات والتغييرات‮.‬

‮} ‬البطل والضحية‮ }‬

وبالعودة الى عملية الميراج‮ ‬يقول العميد مطر‮: ‬لقد تلقيت تهديدات كثيرة في‮ ‬تلك المرحلة فأنا العسكري‮ ‬الذي‮ ‬رفض الحنث بقسمه واعتبره مقدسا ورفضت مبلغا اسطوريا،‮ ‬آنذاك تعرضت للكثير من عملية التشكيك بوطنيتي‮ ‬من اقرب الناس في‮ ‬وسطي‮ ‬فكنت البطل والضحية في‮ ‬آن‮. ‬اما بالنسبة للمقدم نزيه حماده كان قد عين قائدا لقاعدة رياق الجوية لتطمينه من قبل الشعبة الثانية وفي‮ ‬ليلة المداهمة كلف الملازم اول نعيم فرح باعتقال حسن بدوي‮ ‬في‮ ‬منزله في‮ ‬الحدث والنقيب ادغار معلوف كلف بالذهاب الى رياق فالتقى بحماده في‮ ‬نادي‮ ‬الضباط فتقدم منه وقال له‮: ‬سيدي‮ ‬اعتبر نفسك موقوفا اي‮ ‬انه تمت المداهمة وتوقيف بدوي‮ ‬في‮ ‬منزله وحماده في‮ ‬قاعدة رياق بنفس اللحظة واحيل الاثنان امام المحكمة العسكرية بتهمة التآمر على خطف طائرة لبنانية‮.‬

بعد حادثة الميراج وبسبب التهديدات التي‮ ‬كنت اتعرض لها،‮ ‬انتدبتني‮ ‬القيادة بمهمة دراسية في‮ ‬الولايات المتحدة الاميركية وهذه الدورة واسمها‮ ‬s.o.s. قسمان‮: ‬قسم للضباط الاجانب اذ‮ ‬يقضون ثلاثة اشهر للتأقلم على الجو الاميركي‮ ‬والقسم الثاني‮ ‬التدرب مع الاميركيين بعد التأقلم ويضيف مطر‮: ‬لقد ارسلت الى الدورة التدريبية مباشرة اذ كان قد مر القسم الاول منها المتعلق بالتأقلم وذلك لمدة ثلاثة اشهر‮. ‬عندما‮ ‬غادرت لبنان كان حماده لا‮ ‬يزال موقوفا وفوجئت في‮ ‬احدى المرات ان قائد القاعدة في‮ ‬اميركا سألني‮ ‬اذا كنت اقبل باستقبال احد الصحافيين فأجبت بالموافقة والتقيت به كان‮ ‬يدعى جون بارون وهو صحافي‮ ‬مشهور في‮ ‬عالم المخابرات‮ ‬يتولى في‮ ‬كتبه تسويق اساليب المخابرات الاميركية على حساب اساليب المخابرات السوفياتية ولدى سؤاله اياي‮ ‬حول العملية اعطيته فقط الرواية الرسمية لقيادة الجيش فقط وقد روى القصة في‮ ‬كتاب عنوانه‮ ‬»K.G.B. وافاجأ ايضا بكاتب فرنسي‮ ‬يدعى‮ ‬morvan duhamel قد وضع كتابا حول قصة الميراج سأروي‮ ‬لك خلفياته لاحقا اما المعلومات فبالطبع تكشف لنا عن تبادل المعلومات بين اجهزة المخابرات وتسويقها اما جريدة‮ ‬le soir في‮ ‬بلجيكا فنشرت عدة حلقات حول الموضوع وهذا ما‮ ‬يدل على وجود جهاز مخابرات عالمي‮ ‬يتولى الشأن التوجيهي‮ ‬الاعلامي‮.‬

ولدى سؤال العميد مطر عن الحكم الذي‮ ‬صدر بحق بدوي‮ ‬وحماده فيجيب‮: ‬لم‮ ‬يصدر حكم في‮ ‬هذه القضية فاثناء وجودي‮ ‬في‮ ‬اميركا تمت الصفقة بين السلطات اللبنانية والسوفيات على اساس اغلاق الملف ولفلفة الموضوع وكأن شيئا لم‮ ‬يكن ولكن احيل نزيه حماده امام مجلس تأديبي‮ ‬وصدرت مذكرة بتسريحه من الجيش لأسباب تأديبية‮.‬

ومنعه من الاقتراب من جميع الثكنات والمؤسسات العسكرية‮. ‬وكان حسن بدوي‮ ‬بذات الوضع حيث كان قد سرح سابقا لأسباب تأديبية،‮ ‬بعد تسريح نزيه حماده من الجيش سعى لدى كمال جنبلاط وكان وزيرا للاشغال العامة فوظفه في‮ ‬»سلامة الطيران المدني« مع انه‮ ‬يزبكي‮ ‬براتب اعلى من راتبه التقاعدي‮ ‬الذي‮ ‬هو حق له‮.‬

‮} ‬شو جايي‮ ‬تعمل هون‮ }‬

وسأروي‮ ‬لك هذه الحادثة لتعرف جيدا ماذا‮ ‬يعني‮ ‬وفاء واخلاص هذا الرجل‮: ‬نزلت اثناء الاحداث الى قيادة الجيش في‮ ‬اليرزة لقبض رواتب العسكريين التابعين لقاعدة رياق اثناء انقطاع الثكنات العسكرية عن القيادة فالتقيت بنزيه حماده في‮ ‬مبنى القيادة فهجم علي‮ ‬وكان‮ ‬يلبس بزة‮ ‬»نمور الاحرار« هو والرائد سامي‮ ‬الشدياق الذي‮ ‬تزوج‮ ‬يهودية وكان من الذين التحقوا بسعد حداد‮. ‬كان حماده والشدياق امام مكتب العقيد جورج‮ ‬غريب قائد القوات الجوية آنذاك فهجم علي‮ ‬قائلا‮: ‬انت شو جايي‮ ‬تعمل هون‮ ‬يا خاين؟ واستغربت كيف ان نزيه حماده الذي‮ ‬دافع عنه كمال جنبلاط ووظفه بعد تسريحه من الجيش‮ ‬ينضوي‮ ‬في‮ ‬صفوف‮ ‬»الاحرار« فهذا هو اللبناني‮ ‬الصميم اي‮ ‬الفينيقي‮ ‬التاجر الذي‮ ‬يبيع ويشتري‮ ‬ولا‮ ‬يملك لا ولاء ولا وفاء للارض ولا للقيم‮. ‬اما كيف انتهت الحادثة فقد تدخل بعض الضباط وحالوا دون تمكيني‮ ‬من ضربه‮. ‬صحيح ان وزارة الدفاع كانت تحت سيطرة قوى الامر الواقع ولكنني‮ ‬كمحمود مطر لي‮ ‬رصيدي‮ ‬في‮ ‬المؤسسة العسكرية فأنا اللبناني‮ ‬الذي‮ ‬يقدم ولاءه لأرضه ولوطنه على اي‮ ‬ولاء آخر‮. ‬اما بماذا كافأت الدولة اللبنانية العميد محمود مطر فيقول‮: ‬اذكر انه في‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬للعملية ذهبت بحراسة عناصر من‮ ‬»الشعبة الثانية« لاقابل الرائد سامي‮ ‬الخطيب وكان رئيسا لجهاز الامن المشترك في‮ ‬الشعبة الثانية وقد طلب مني‮ ‬الخطيب ان ارفع تقريرا عن العملية وان اسمي‮ ‬جميع الضباط والعناصر الذين ساهموا في‮ ‬انجاح العملية لينالوا مكافآت‮. ‬اعددت التقرير المطلوب واوردت اسماء الضباط والافراد الذين ساعدوا على نجاح العملية ولم اذكر اسمي‮ ‬في‮ ‬التقرير فنال الجميع مكافآت باستثنائي‮ ‬الا ان المقدم الطيار روكز لبس رئيس الشعبة الجوية آنذاك لفت نظر رئيس الاركان الى الخطأ الفادح الذي‮ ‬حصل والذي‮ ‬يفوق الخطأ في‮ ‬عملية الاقتحام المشهورة فصححت القيادة الوضع ومنحتني‮ ‬وساما وترقية الى رتبة نقيب على الحد الادنى ومبلغ‮ ٥٢ ‬الف ليرة لبنانية وخلال خدمتي‮ ‬العسكرية كنت اترقى دائما على الحد الادنى مما جعلني‮ ‬اسبق رفاقي‮ ‬بثلاث او اربع سنوات‮.‬

 

الرصاصات المرتدة اسقطت النهج الشهابي‮ ‬بالضربة القاضية ومهدت لوصول الرئيس فرنجية

كمال جنبلاط ادلى بتصريح عنيف ومذكرة احتجاج سوفياتية لـ‮ ‬»الاعتداء على منزل كومياكوف«

 

تناولت في‮ ‬الحلقة السابقة موضوع اقتحام شقة فاسيلييف،‮ ‬والخطأ الذي‮ ‬حصل،‮ ‬وكانت نتيجته سقوط اربعة جرحى هم،‮ ‬فاسيلييف وكومياكوف والنقيب عباس حمدان واحد العناصر من جهاز الامن المشترك،‮ ‬ويضيف العميد مطر‮: ‬لقد دفع العهد الشهابي‮ ‬الثمن‮ ‬غاليا،‮ ‬فالخطأ في‮ ‬تنفيذ عملية المداهمة هو مفصل تاريخي‮ ‬في‮ ‬الحياة السياسية اللبنانية،‮ ‬اذ ان الرصاصات المرتدة التي‮ ‬اوقعت الجرحى،‮ ‬اوقعت ايضا النهج الشهابي‮ ‬بالضربة القاضية،‮ ‬ومهدت لوصول الرئيس سليمان فرنجية الى قصر بعبدا‮.‬

ويتابع العميد مطر‮: ‬ان المرشح الشهابي‮ ‬للرئاسة لولا العملية التي‮ ‬حدثت،‮ ‬كان مرتاحا للوصول الى الكرسي‮ ‬الاولى،‮ ‬نظرا للعطف الداخلي‮ ‬الذي‮ ‬يتمتع به،‮ ‬لان رصيد الرئيس فؤاد شهاب ممتاز،‮ ‬اضافة الى الدعم الاقليمي‮ ‬الممثل بالمحيط العربي،‮ ‬فجاءت العملية لتقلب الطاولة على اللاعبين،‮ ‬وتعيد خلط الاوراق،‮ ‬ولكن ليس لصالح النهج‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬لقد كان موقف كمال جنبلاط عنيفا تجاه الشعبة الثانية بالاضافة الى الموقف السوفياتي‮ ‬الذي‮ ‬تمثل بمذكرة احتجاج عنيفة ومؤتمر صحافي‮ ‬عقد في‮ ‬السفارة السوفياتية التي‮ ‬تنصلت من الموضوع،‮ ‬وقد اوردت الصحف تصريح جنبلاط ونص مذكرة الاحتجاج السوفياتية آنذاك‮.‬

‮} ‬تصريح جنبلاط‮}‬

وفي‮ ‬بيروت،‮ ‬ادلى النائب السيد كمال جنبلاط بتصريح امس حول قضية‮ ‬»الميراج« اللبنانية،‮ ‬قال فيه‮: ‬ان المواطن العادي‮ ‬جدا في‮ ‬لبنان‮ ‬يتساءل ما هي‮ ‬حاجة الاتحاد السوفياتي‮ ‬لخطف طائرة‮ ‬»ميراج« لبنانية،‮ ‬والاتحاد السوفياتي‮ ‬مطلع واقعا وفعلا بواسطة مخابراته على جميع تصاميم واسرار‮ ‬»الميراج« والطائرات الاميركية وسواها‮.‬

وقال جنبلاط‮: ‬سمعت كسائر المواطنين البلاغ‮ ‬الذي‮ ‬اذاعته تقريبا في‮ ‬وقت واحد الاذاعة اللبنانية واذاعة لندن بشكل خبر‮ ‬غير مسند الى اي‮ ‬بيان رسمي‮ ‬حول محاولة اختطاف طائرة‮ ‬»ميراج« لبنانية،‮ ‬فدهشنا كسائر اللبنانيين‮… ‬فهذا الخبر لم‮ ‬يستند الى اي‮ ‬بيان رسمي‮ ‬يصدر في‮ ‬مثل هذه الحالة،‮ ‬او الى اي‮ ‬تحقيق قضائي‮ ‬يتوجب ان‮ ‬يكون المنطلق الطبيعي‮ ‬لمثل هذه الاتهامات‮… ‬ويظهر ان الهدف هو الرغبة في‮ ‬تشويه علاقات الصداقة القائمة بين العرب والاتحاد السوفياتي‮ ‬من جهة،‮ ‬وبين لبنان والاتحاد السوفياتي‮ ‬من جهة ثانية‮.‬

واضاف جنبلاط‮: ‬ويبدو خبر الاختطاف مستغربا جدا عندما‮ ‬يرد فيه ذكر‮ ‬»شيك« بـ‮٠٠٢ ‬الف دولار مما‮ ‬يظهر ان مصدر هذا المال قد‮ ‬يكون من المخابرات الاميركية او الصهيونية‮. ‬وهدفها هو محاولة الاساءة الى الاتحاد السوفياتي‮ ‬صديق العرب الكبير ونصيرهم الاول في‮ ‬موقفهم السياسي‮ ‬والعسكري‮ ‬بوجه العدوان الاسرائيلي‮.‬

وقال‮: ‬ان مثل هذه الاخبار تظهر لبنان بمظهر المفروضة عليه وصاية المخابرات الاميركية‮… ‬اننا نعتبر ان هنالك مؤامرة لتشويه العلاقات بيننا وبين الاتحاد السوفياتي،‮ ‬او محاولة تغطية للمواقف العدائية التي‮ ‬تقفها الولايات المتحدة التي‮ ‬تقدم طائرات‮ ‬»الفانتوم« و‮ ‬»السكاي‮ ‬هوك« الى اسرائيل‮.‬

‮} ‬مذكرة احتجاج سوفياتية عنيفة‮ }‬

هذا،‮ ‬وكانت القضية قد شغلت كبار المسؤولين امس من زاوية تأثيرها على العلاقات اللبنانية السوفياتية ومضاعفاتها‮.‬

وقد قابل السفير السوفياتي‮ ‬في‮ ‬بيروت الرئيس شارل حلو،‮ ‬وبحث معه في‮ ‬قضية محاولة خطف‮ ‬»الميراج« كما زار مستشار السفارة السوفياتية وزارة الخارجية وقدم باسم حكومته مذكرة شديدة اللهجة على ما وصفه باعتداء تعرض له منزل السكرتير الاول في‮ ‬السفارة كومياكوف،‮ ‬وخرق الحصانة الدبلوماسية التي‮ ‬يتمتع بها‮.‬

‮} ‬مؤتمر صحافي‮ ‬في‮ ‬السفارة السوفياتية‮}‬

هذا،‮ ‬وعقد الملحق الصحفي‮ ‬السوفياتي‮ ‬مؤتمرا صحفيا في‮ ‬السفارة السوفياتية ببيروت مساء امس،‮ ‬ادلى خلاله ببيان اكد فيه براءة المتهمين السوفياتيين فلاديمير فاسيلييف المساعد في‮ ‬الممثلية التجارية السوفياتية ببيروت،‮ ‬والكسندر كومياكوف السكرتير الاول في‮ ‬السفارة السوفياتية ببيروت‮.‬

وبعد ان استنكر البيان الاعمال المتخذة ضد المتهمين السوفياتيين،‮ ‬قال‮: ‬ان الاوساط الامبريالية تسعى منذ زمن بعيد الى عرقلة التطور العارم للصداقة والتعاون بين البلدان العربية والاتحاد السوفياتي‮. ‬وقد اخذت هذه المحاولات تشتد بنوع خاص في‮ ‬الوقت الذي‮ ‬تخوض فيه الشعوب العربية،‮ ‬بمساعدة مباشرة،‮ ‬عسكرية واقتصادية وسياسية من الاتحاد السوفياتي،‮ ‬نضالا شاقا من اجل ازالة اثار العدوان الاسرائيلي‮.‬

وقال بيان السفارة‮: ‬وقد توافقت هذه المحاولات زمنيا مع محاولة صحف لبنانية معينة تنشر الافتراءات والاكاذيب عن الوضع الداخلي‮ ‬في‮ ‬مصر،‮ ‬دق اسفين بين الجمهورية العربية المتحدة والاتحاد السوفياتي‮. ‬وقد ردت الاوساط السياسية في‮ ‬الجمهورية العربية المتحدة الرد اللائق على هذه الصحف‮. ‬وما تزال في‮ ‬الذاكرة ايضا افتراءات بعض الصحف الرجعية اللبنانية التي‮ ‬تحاول عبثا عرقلة تطور العلاقات الطيبة بين الاتحاد السوفياتي‮ ‬وسوريا‮. ‬ثم اجاب الملحق الصحفي‮ ‬على مضمون البيان‮.‬

المعلومات الرسمية عن القضية

هذا،‮ ‬واذيعت في‮ ‬بيروت مساء امس،‮ ‬المعلومات الرسمية التالية‮:‬

»نتيجة للتحقيقات التي‮ ‬استمرت طوال الاربع والعشرين ساعة الماضية بشأن محاولة خطف احدى طائرات‮ ‬»الميراج« التابعة للسلاح الجو اللبناني،‮ ‬تبين ان الخطة المرسومة كانت تهدف الى اختطاف الطائرة والهبوط بها في‮ ‬مطار باكو الواقع في‮ ‬اذربيجان في‮ ‬الاتحاد السوفياتي،‮ ‬وقد حدد‮ ‬يوم الجمعة المقبل‮ (‬غدا‮) ‬في‮ ٣ ‬تشرين الاول الجاري‮ ‬موعدا لتنفيذ العملية‮.‬

والمعروف ان طائرة‮ ‬»الميراج« عندما تزود بخزانين اضافيين للوقود،‮ ‬تستطيع قطع مسافة تزيد عن ‮٠٠٥٢ ‬كلم،‮ ‬وهي‮ ‬مسافة تتجاوز المسافة بين لبنان وباكو‮.‬

وكانت الاجهزة اللبنانية المختصة قد تتبعت مراحل تنفيذ الخطة المرسومة منذ ‮٥٢ ‬يوما،‮ ‬حين ابلغ‮ ‬الملازم اول طيار محمود مطر بأن الطيار السابق حسن بدوي‮ ‬المطرود من الجيش لأسباب مسلكية منذ ‮٥ ‬سنوات،‮ ‬قد اتصل به عارضا عليه القيام بعملية اختطاف طائرة‮ ‬»ميراج« من طائرات سلاح الجو اللبناني‮.‬

وقد تبين من دراسة تفاصيل الخطة ان شخصين من التابعية السوفياتية هما الكسندر كومياكوف‮ ‬وفلاديمير فاسيلييف قد وقع اختيارهما على حسن بدوي‮ ‬ليشترك معهما في‮ ‬عملية اختطاف طائرة‮ ‬»ميراج« لبنانية لقاء اغراءات مالية ضخمة‮.‬

وعلى ذلك،‮ ‬فقد اتصل حسن بدوي‮ ‬بالملازم اول طيار محمود مطر الذي‮ ‬سبق ان تدرب تحت اشرافه على الطيران،‮ ‬محاولا اغراءه للاشتراك في‮ ‬تنفيذ خطة اختطاف طائرة‮ ‬»الميراج«. ولما ابلغ‮ ‬الملازم اول طيار قيادته بما جرى معه طلبت منه المثابرة على متابعة الاتصال والتظاهر بقبول العرض والقيام بالمهمة،‮ ‬كما زودته بأجهزة تسجيل خاصة حملها على جسمه بحيث كانت تنقل مباشرة وتسجل كل ما‮ ‬يجري‮ ‬طوال الاجتماعات‮.‬

وكان المسؤولون الذين اشرفوا على مراقبة الخطة‮ ‬يجتمعون الى الملازم اول باستمرار ليقفوا منه على تطور تنفيذ العملية واعطائه التعليمات سعيا للحصول على اثباتات وادلة حسية اضافية،‮ ‬وذلك باظهار خطورة المهمة وضرورة حصوله على ضمانات كافية له ولافراد عائلته‮.‬

فكان ان توصل الملازم اول الى الحصول على وعد بدفع مبلغ‮ ‬مليوني‮ ‬دولار عندئذ طلب منه رؤساؤه ان‮ ‬يحصل على دفعة اولى قيمتها ‮٠٣ ‬بالمئة تدفع سلفا اي‮ ‬ستمئة الف دولار‮. ‬وفي‮ ‬الاجتماع قبل الاخير،‮ ‬تعهد المتآمرون له بتأمين سفر زوجته وابنه الى الخارج‮. ‬وبالفعل تم تأمين جواز السفر واعطي‮ ‬مبلغ‮ ‬الفي‮ ‬ليرة لبنانية نفقات للسفر نال منها حسن بدوي‮ ‬مبلغ‮ ‬خمسمئة ليرة اما مبلغ‮ ‬الالف وخمسمئة ليرة المتبقي‮ ‬فقد سلمها الملازم اول الى رؤسائه وضمت الى ملف القضية‮.‬

وفي‮ ‬هذا الاجتماع قبل الاخير الذي‮ ‬عقد في‮ ‬شقة فلاديمير فاسيلييف وحضره حسن بدوي،‮ ‬الملازم اول طيار مطر،‮ ‬والروسي‮ ‬كوماكيوف،‮ ‬جرى نقاش حول المبلغ‮ ‬الذي‮ ‬يمكن تسليفه،‮ ‬واخيرا وافق الملازم اول مطر على القبول بمبلغ‮ ٠٠٢ ‬الف دولار على ان تدفع في‮ ‬الاجتماع المقبل الذي‮ ‬حدد موعد عقده الساعة السابعة مساء الثلاثاء في‮ ٠٣ ‬ايلول،‮ ‬على ان تعطى في‮ ‬ذلك الاجتماع ايضا خرائط وادوات الملاحة الجوية والتعليمات المختلفة بصدد تنفيذ عملية الاختطاف وايصال الطائرة الى هدفها المقرر‮.‬

وبعد ان وقفت السلطات المختصة على تفاصيل الخطة وضعت بدورها خطة للمداهمة وضبط المتآمرين بالجرم المشهود ومصادرة الاثباتات والادلة‮. ‬وتقضي‮ ‬الخطة بأن‮ ‬يتولى الملازم اول مطر قول عبارة اتفق عليها‮ ‬يتلفظ بها عند انتهاء الاجتماع،‮ ‬اي‮ ‬بعد استلامه المبلغ‮ ‬واعتباره ان ما تم تسجيله من وقائع الجلسة اصبح كافيا للادانة‮. ‬وتعتبر هذه العبارة بمثابة اشارة لتنفيذ المداهمة،‮ ‬وعلى ذلك اتخذت السلطة التدابير الفنية والعسكرية اللازمة لتتبع وقائع الاجتماع،‮ ‬وبالتالي‮ ‬تنفيذ المداهمة لدى تلقي‮ ‬الاشارة‮.‬

وفي‮ ‬الاجتماع الاخير الذي‮ ‬عقد في‮ ‬المكان المقرر،‮ ‬وبعد ان سار كل شيء حسب الخطة المرسومة جرت المداهمة وحصل الاصطدام المسلح نتيجة مقاومة المتآمرين،‮ ‬فجرح الضابط رئيس القوة المداهمة واحد العسكريين،‮ ‬وكذلك اصيب الروسيان وصودر الشيك وادوات الملاحة والخرائط كما صودر السلاح المستعمل،‮ ‬وضمت جميعها مع اشرطة تسجيل وقائع هذه الجلسة الى ملف التحقيق الذي‮ ‬تولته السلطات القضائية المختصة‮.‬

 

بطاقة لاطلاع حضرة العميد اول الركن القائد الاعلى للجيش بالوكالة من المقدم لحود

 

 

الموضوع‮: ‬توقيف شبكة خطف طائرة الميراج

 

بتاريخ ‮٠٣/٩/٩٦٩١ ‬الساعة ‮٠٠٩١ ‬نفذت خطة المداهمة لتوقيف اعضاء شبكة خطف طائرة الميراج اللبنانية،‮ ‬وذلك بعد ان علمت الشعبة بان الاجتماع النهائي‮ ‬سيتم بتاريخ ‮٠٣/٩/٩٦٩١ ‬في‮ ‬شقة‮ ‬الموظف السوفياتي‮ (‬فاسيلييف‮) ‬الكائنة في‮ ‬شارع متفرع من شارع كورنيش المزرعة،‮ ‬وقد تمت العملية على الشكل التالي‮:‬

‮١‬ـ دوهمت الشقة بواسطة قوة من شرطة الجيش وجهاز الامن المشترك برئاسة الرائد خطيب،‮ ‬يعاونه النقيب حمدان من‮ (‬الشعبة الثانية‮). ‬الا ان السوفياتيين قاوما بالعنف والرصاص ما دعا القوة المداهمة لاستعمال اسلحتها ودخول الشقة وتوقيف السوفياتيين موضوع الملاحقة بعد جرحهما‮. ‬وقد نتج عن ذلك جرح النقيب عباس حمدان جرحاً‮ ‬بليغاً‮ ‬وجرح الرقيب اول فاضل اسطفان في‮ ‬يده‮.‬

ـ نقل النقيب حمدان لمستشفى الجامعة الاميركية والروسيان للمستشفى العسكري،‮ ‬وذلك لان الروسيين بحاحة لعملية جراحية،‮ ‬ومن ثم توقيف وتأمين حراسة لهما،‮ ‬ولضيق‮ ‬غرفة عمليات المستشفى العسكري‮.‬

‮٢‬ـ دوهم بنفس الوقت منزل حسن بدوي‮ ‬في‮ ‬الشياح،‮ ‬واوقف وصودر منه جواز سفر لزوجة محمود مطر‮.‬

‮٣‬ـ كما اوقف المقدم نزيه حماده في‮ ‬القاعدة الجوية في‮ ‬رياق وبنفس الوقت ايضاً‮.‬

ملاحظة‮: ‬صودر من شقة الروسيين شك بمبلغ‮ ‬مايتي‮ ‬الف دولار باسم والد الضابط محمود مطر،‮ ‬ومبلغ‮/٠٠٥٢/ ‬دولار،‮ ‬ومخطط الطيران بأكمله مع الخرائط والتوقيت وادوات الملاحة‮.‬

‮٤‬ـ تسلم قاضي‮ ‬التحقيق الاستاذ رزق الله الموضوع باشراف النيابة العامة العسكرية والتمييزية‮.‬

‮٥‬ـ لاقى الحدث ضجة كبرى على الصعيدين السياسي‮ ‬والشعبي‮ ‬والرسمي‮ ‬ولا‮ ‬يزال،‮ ‬والسفارة الروسية في‮ ‬تحرك مستمر وعنيف،‮ ‬مما اضطرنا لنشر الوثائق باكملها في‮ ‬صحف اليوم‮.‬

‮٦‬ـ ورغبة في‮ ‬تخفيف حدة التوتر السياسي،‮ ‬وانسجاماً‮ ‬مع القانون الدولي‮ ‬العام فقد اخلي‮ ‬سبيل الروسيين بتاريخ ‮١/٠١/٩٦٩١ ‬ورحل احدهما وابقي‮ ‬الاخر قيد الترحيل لبينما‮ ‬يسمح وضعه الصحي‮ ‬بذلك،‮ ‬وقد اتخذ هذا الاجراء نظراً‮ ‬لكونهما دبلوماسيين‮ ‬يتمتعان بالحصانة الدبلوماسية‮.‬

اليرزة في‮ ٢/٠١/٩٦٩١‬

ملاحظة‮:‬

بالنظر لاهمية هذه العملية،‮ ‬ينشأ لها ملف خاص في‮ ‬المحفوظات ويحدد عنوانه على همة حضرة المعاون اول حداد،‮ ‬لنضع فيه كل المستندات المتعلقة بهذه العملية‮.‬

تقرير للشعبة حول التحرك السوفياتي

بعد محاولة اختطاف طائرة الميراج اللبنانية نشطت السفارات الشرقية الاشتراكية مع صديقاتها السفارات العربية للقيام بحملة اعلام واسعة ضد السلطات اللبنانية والمخابرات الاميركية،‮ ‬ولهذه الغاية قام بتاريخ ‮٤ ‬الجاري‮ ‬القنصل السوفياتي‮ ‬بزيارة زميله العراقي‮ ‬وقال له‮: ‬ان اللبنانيين سيدفعون ثمن كذبتهم المفضوحة‮ ‬غاليا،‮ ‬فاجابه العراقي‮ ‬بانه تلقى امرا من حكومته تطلب منه التعاون مع السفارة السوفياتية وتنسيق العمل لكشف ما سماه بالمؤامرة المدبرة،‮ ‬وطلب منه رأيه فشكره السوفياتي‮ ‬وقال‮: ‬لن نكون وحدنا في‮ ‬هذه اللعبة المكشوفة،‮ ‬وقد تلقت جميع السفارات الصديقة،‮ ‬اجنبية وعربية،‮ ‬تعليمات للوقوف الى جانبنا واجراء خطة تنسيق شاملة،‮ ‬ولدينا الكثير من الدلائل التي‮ ‬سنكشفها في‮ ‬حينه على الرأي‮ ‬العام اللبناني،‮ ‬ولما سأله القنصل العراقي‮ ‬عن امكانية سحب السفير،‮ ‬او قطع العلاقات بعد ان لجأت السلطات اللبنانية الى هذا التصرف مع الدبلوماسيين السوفياتيين خلافا للعرف الدبلوماسي،‮ ‬قال‮: ‬ننتظر تعليمات وانها للمرة الاولى تتلقى السفارة من الخارجية‮ ‬الروسية احتجاجا صيغ‮ ‬بهذا العنف،‮ ‬وللمرة الاولى‮ ‬يطلب من السفارة ان ترد بالشكل الذي‮ ‬تراه مناسبا‮.‬

وتؤكد المعلومات ان عدة عناصر‮ ‬يسارية لبنانية اجتمعت بالسفير العراقي‮ ‬في‮ ‬بيروت وعرضت عليه تحريك الشارع والتحريض على اضرابات‮.‬

وتجدر الاشارة الى انه تقرر نقل الملحق العسكري‮ ‬العراقي‮ ‬في‮ ‬بيروت العقيد حازم الامين الى العراق في‮ ‬نهاية هذا الشهر وترفيعه‮.‬

رأي‮ ‬الشعبة الاولى

‮١‬ـ اقترح الموافقة على اقتراحات الشعبة الثانية الواردة في‮ ‬عرض البطاقة مع الاشارة الى ما‮ ‬يلي‮:‬

‮١١‬ـ في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بالملازم اول مطر‮: ‬منحه اقدمية سنة،‮ ‬وهكذا تصبح مدة خدمته برتبة ملازم اول اربع سنوات ويضيف،‮ ‬وبالتالي‮ ‬يحق له الترقية المباشرة لرتبة نقيب بصورة موقتة على ان‮ ‬ينظر بأمر تثبيته في‮ ‬هذه الرتبة لدى دراسة التراشيح العامة في‮ ‬اوخر السنة الجارية‮.‬

‮٢١‬ـ في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بالنقيب حمدان‮: ‬منحه سنة اقدمية،‮ ‬وهكذا‮ ‬يصبح له الحق بالترشيح ومن ثم بالترقية لرتبة رائد في‮ ‬بدء العام القادم على ان‮ ‬ينظر ايضاً‮ ‬بأمر تثبيته في‮ ‬رتبته الجديدة مع التراشيح العامة

‮٣١‬ـ‮ ‬يعود للسلطة العسكرية العليا تقدير التهنئة لحضرة نائب رئيس الاركان العقيد خطيب‮.‬

‮٤١‬ـ الاسراع ما امكن باصدار المراسيم ومذكرات التنويه والتهنئة ليبقى الاثر القيم الذي‮ ‬تركته هذه العملية على صعيد الجيش عامة ولرفعها المعنويات للقوى المسلحة‮.‬

رأي‮ ‬نائب رئيس اركان القيادة العليا

ـ في‮ ‬القانون‮: ١١‬ـ صنفت المادة ‮١‬ـ‮ (٠٧) ‬من تعليمات تطبيق قانون الجيش للاعمال التي‮ ‬يمكن ان تؤدي‮ ‬الى توجيه التهاني‮ ‬الى ثلاث فئات‮:‬

أـ الفئة الاولى‮: ‬القيام بالمهمة او بالوظيفة بصورة ممتازة الخ‮.‬

ب ـ الفئة الثانية‮: ‬الاعمال الانسانية والامانة والاعمال التي‮ ‬تدل عن رباطة جأش الخ‮..‬

ج ـ الفئة الثالثة‮: ‬الاعمال التي‮ ‬تبرهن عن بطولة او تضحية او شجاعة فائقة اثناء اشتباك مع العدو او عصابات او جماعات مخلة بالامن او في‮ ‬اثناء خدمة مأمور بها او في‮ ‬انقاذ حياة‮ ‬الغير او اسلحة او معدات هامة

‮٢١‬ـ حددت المادة ‮٥٦ ‬من قانون الجيش قدما للترقية تتراوح بين ستة اشهر وسنتين تقديراً‮ ‬لاعمال باهرة خلال عمليات حربية او عمليات حفظ الامن او اشتباك مسلح في‮ ‬الداخل او مكافأة على خدمات‮ ‬يتميز بها‮.‬

‮٣١‬ـ‮ ‬يمكن وفقاً‮ ‬لقانون الاوسمة منح‮:‬

‮١٣١‬ـ العسكري‮ ‬وسام الاستحقاق اللبناني‮ ‬من الدرجة التي‮ ‬تتناسب مع رتبته دون توفر شروط الاقدمية،‮ ‬في‮ ‬حال اقتراح الوسام لخدمات كبرى اسديت للبلاد او لاعمال انسانية ذات قيمة معنوية كبيرة او لاعمال مثالية في‮ ‬الشجاعة‮.‬

‮٢٣١‬ـ العسكري‮ ‬وسام الحرب دون شروط الاقدمية في‮ ‬الخدمة اذا جرى التنويه به لاعمال باهرة في‮ ‬اثناء العمليات الحربية او اثناء حفظ الامن شرط تقديم الاثباتات الكافية لذلك‮.‬

في‮ ‬الوقائع‮: ‬يتبين من عرض البطاقة ان الذين تعرضوا لاخطار وفقاً‮ ‬للمهمات التي‮ ‬حددت لهم‮ ‬يصنفون حسب الافضليات الاتية‮:‬

‮١٢‬ـ افضلية اولى‮:‬

ـ الرائد سامي‮ ‬الخطيب

ـ النقيب عباس حمدان

ـ الملازم اول مطر

‮٢٢‬ـ افضلية ثانية‮:‬

ـ النقيب فرح المكلف بتوقيف النقيب السابق بدوي

‮٣‬ـ استناداً‮ ‬الى القانون وللوقائع الواردة في‮ ‬عرض البطاقة اقترح‮:‬

‮١٣‬ـ‮ ‬الموافقة على الفقرة ‮١٣ ‬و‮٢٣ ‬من عرض البطاقة في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بالملازم اول مطر والنقيب عباس حمدان

‮٢٣‬ـ منح الرائد سامي‮ ‬الخطيب سنة اقدمية في‮ ‬الخدمة،‮ ‬لانه كان مكلفاً‮ ‬بقيادة جهاز المداهمة‮ ‬ولتعرضه للخطر مثل النقيب حمدان والملازم اول مطر‮.‬

‮٣٣‬ـ منح النقيب فرح وسام الاستحقاق اللبناني‮ ‬من الدرجة التي‮ ‬تتناسب مع رتبته‮.‬

‮٤٣‬ـ منح الرتيب الجريح وسام الجرحى

‮٥٣‬ـ توجيه تهنئة خطية للمقدم بلهوان‮.‬

‮٦٣‬ـ تكليف رئيس الشعبة الثانية بتوجيه تهاني‮ ‬شفهية للباقين من الضباط والرتباء الذين اشتركوا في‮ ‬العملية،‮ ‬او تهنئة خطية من قبل حضرة رئيس الاركان او نائبه‮.‬

‮٧٣‬ـ منح مكافأة مادية للسيد ميلاد القارح والمدني‮ ‬فانيدس للاسباب الواردة في‮ ‬عرض البطاقة موضوع الفقرة‮ (٤٢).‬

‮٨٣‬ـ تكليف الشعبة الثامنة باقتراح قيمة المكافأة‮.‬

 

 

تصويب

? يقول العميد مطر‮: ‬حفاظا على السرد التوثيقي‮ ‬في‮ ‬المذكرات،‮ ‬قد تحصل بعض العثرات كقصة لقائي‮ ‬بنزيه حماده‮. ‬فقد اوردت في‮ ‬حلقة امس،‮ ‬انني‮ ‬التقيت حماده وكنت بصدد قبض الرواتب للعسكريين في‮ ‬»قاعدة رياق«. اما الصحيح فهو انني‮ ‬كنت عائدا من مهمة في‮ ‬»قاعدة القليعات الجوية« مكلفا من العقيد الطيار جورج‮ ‬غريب قائد القوات الجوية آنذاك‮.‬

? اما بالنسبة لموضوع المكافآت،‮ ‬فللحقيقة والتاريخ،‮ ‬استدعاني‮ ‬العماد اميل بستاني‮ ‬بعد عودته من فرنسا،‮ ‬فهنأني‮ ‬وشدّ‮ ‬على‮ ‬يدي،‮ ‬وسألني‮ ‬عن رغباتي‮ ‬واوضاعي‮ ‬العائلية،‮ ‬وماذا اطلب مكافأة فقلت له‮: ‬انني‮ ‬لم اقم بهذا العمل من اجل مكافأة‮.‬

وبعدئذ قابل عمي‮ ‬والد زوجتي‮ ‬العماد بستاني‮ ‬دون علمي،‮ ‬وشرح له وضعي‮ ‬الامني‮ ‬وخوفه على عائلتي‮ ‬من ردات الفعل،‮ ‬وطلب لي‮ ‬منزلا في‮ ‬بيوت الضباط في‮ ‬بئر حسن‮.‬

وهذه البيوت كانت مخصصة للضباط القادة فخصني‮ ‬استثنائيا بمنزل‮. ‬حزنت جدا عندما عرفت بالامر،‮ ‬وسكنت في‮ ‬بئر حسن مدة قصيرة،‮ ‬وطلبت نقلي‮ ‬الى‮ ‬»قاعدة رياق الجوية« لأسباب امنية وسلمت مفتاح الشقة للمقدم عبدالحليم كنج فقال لي‮: ‬اتركه معك فهذا الامر لا‮ ‬يرفضه احد فقلت له‮: ‬ليستفد‮ ‬غيري‮ ‬من الضباط بهذا المسكن خاصة وان هناك ازمة سكن‮ ‬يعاني‮ ‬منها ضباط الجيش،‮ ‬واني‮ ‬افضل العودة الى رياق‮. ‬وكان حلم الضباط السكن في‮ ‬بئر حسن لفخامة المنازل‮.‬

? اما بالنسبة للمكافآت فقد اقترحت في‮ ‬تقريري‮ ‬مكافأة الذين شاركوا في‮ ‬العملية ولم اطلب مكافأتي‮ ‬قصدا وكانت المكافآت قد صدرت دون وجود لاسمي‮ ‬وفق تقريري،‮ ‬فأرسل في‮ ‬طلبي‮ ‬المقدم روكز لبس وسألني‮ ‬لماذا لم تطلب مكافأتك،‮ ‬فرفضت الامر فأمسكني‮ ‬بيدي‮ ‬وقال‮: ‬مشي‮ ‬يا شيخ وسار بي‮ ‬الى مكتب الزعيم‮ ‬يوسف شميط وقال له‮: ‬معقول كل الناس تكافأ ما عدا مطر فأرسل شميط في‮ ‬طلب الرائد خازن من الشعبة الرابعة وقال له اعمل مرسوما لمنح الملازم اول مطر وسام الاستحقاق اللبناني‮.‬

ولا اكتمك القول بأنني‮ ‬سررت لهذه المكافأة المادية،‮ ‬خصوصا وانني‮ ‬كنت متأهل حديثا،‮ ‬واقسّط اثاث منزلي‮ ‬بمبلغ‮ ‬مئة ليرة شهريا،‮ ‬وراتبي‮ ‬لا‮ ‬يتجاوز ‮٠٠٣ ‬ليرة،‮ ‬»كانوا حلوين واطيب من مليوني‮ ‬دولار«? خصوصا واني‮ ‬حصلت على هذا المبلغ‮ ‬كمكافأة على عملي‮ ‬وبطريقة شرعية‮.‬

 

»مبارزة جواسيس من اجل ميراج« كتاب صنعته المخابرات الغربية بامتياز للادعاء بالتفوق

»عظيموف للرئيس حلو‮: ‬الذي‮ ‬يخاطبكم ليس سفير الاردن او ليبيا بل سفير الاتحاد السوفياتي«

 

بعد سنتين على‮ ‬»قضية الميراج« فوجئت بكــتاب تــــناولته احــدى الصحف اللبنانية بتاريخ ‮٥/١/٢٧٩١ ‬لمؤلف فرنسي‮ ‬مجهول‮ ‬يدعىMorvan duhamel? وقد ترافق نزول نسخ من هذا الكتاب الى المكتبات مع محاكمة ضباط المكتب الثاني‮ ‬عام ‮٢٧٩١‬،‮ ‬كما‮ ‬يقول العميد مطر ويضيف‮: ‬هذا الكتاب صناعة مخابراتية‮ ‬غربية بامتياز للادعاء وللدعاية لتفوق المخابرات الاميركية سي‮ ‬اي‮ ‬ايه على كي‮.‬جي‮.‬بي،‮ ‬ولعل‮ ‬غرابة فحوى الكتاب انه تناول جميع ابطال العملية اللبنانيون بأسماء مستعارة،‮ ‬ولم‮ ‬يرد الا اسمي‮ ‬اي‮ ‬محمود مطر،‮ ‬ولم استطع الرد آنذاك لانني‮ ‬كنت لا زلت في‮ ‬الخدمة الفعلية،‮ ‬واي‮ ‬رد لضابط في‮ ‬الخدمة الفعلية‮ ‬يخضع للموافقة،‮ ‬والآن اقوم بالرد بعد ‮٧٢ ‬عاما على كتاب‮ ‬Duhamel »مبارزة جواسيس من اجل طائرة ميراج« لان الموضوع اصبح في‮ ‬ذمة التاريخ،‮ ‬ولتصحيح بعض ما‮ ‬يكون علق في‮ ‬ذهن القارئ آنذاك‮. ‬فقد تناول‮ ‬Duhamel ابطال عملية الميراج بأسلوب قصصي‮ ‬بوليسي‮ ‬مثير،‮ ‬اضاف اليه العنصر النسائي،‮ ‬وكما قلت بأسماء مستعارة،‮ ‬فرئيس المكتب الثاني‮ ‬اسمه الكولونيل هشام راشد وحسن بدوي‮ ‬اسمه‮ ‬»الكابتن« اما اسماء السوفيات فوردت صحيحة،‮ ‬ولعل اللافت في‮ ‬الكتاب ان المؤلف اتى ببعض التفاصيل التي‮ ‬تثير علامات استفهام حول المصدر المروّج‮. ‬فماذا جاء في‮ ‬عدد النهار تاريخ ‮٥/١/٢٧٩١ ‬وفي‮ ‬الصفحة العاشرة‮:‬

قبل اسبوعين وصل الى عدد من الصحافيين اللبنانيين بالبريد الجوي‮ ‬من باريس،‮ ‬كتاب متوسط الحجم‮ ‬يحمل عنوانا مثيرا‮… ‬ويثير مضمونه الكثير من التساؤلات‮.‬

وهذا الكتاب،‮ ‬وعنوانه‮ ‬»مبارزة جواسيس من اجل ميراج« لمؤلف مجهول‮ ‬يدعى مورغان دوهاميل،‮ ‬يروي،‮ ‬بكثير من التفاصيل،‮ ‬قصة محاولة خطف طائرة الميراج اللبنانية‮ – ‬او ما هو مفترض انه كذلك‮ – ‬التي‮ ‬جرت في‮ ‬ايلول ‮٩٦٩١ ‬واتهم بالاشتراك فيها مسؤولون كبار من السفارة السوفياتية‮. ‬وقد لعبت قضية الميراج دورا بارزا في‮ ‬تحويل‮ ‬»التأييد« السوفياتي‮ ‬واليساري‮ ‬عن المرشح الشهابي‮ ‬لمعركة الرئاسة‮.‬

والكتاب‮ ‬يبدو،‮ ‬للوهلة الاولى،‮ ‬انه‮ ‬»مفبرك« من اوله الى آخره وانه ليس اكثر من رواية جاسوسية استغل مؤلفها حادثا مثيرا وقع في‮ ‬لبنان قبل عامين،‮ ‬فأراد ان‮ ‬ينسج حوله قصة‮… ‬ويبيع‮.‬

ولكن بعد قراءة الكتاب تبرز اسئلة كثيرة فيها شيء من الريبة وشيء من الحيرة‮.‬

والسؤال الاول الذي‮ ‬يتبادر الى ذهن القارئ بعد الانتهاء من قراءة الكتاب من هو مورفان دوهاميل؟ هل هو اسم مستعار لشخص عرف كيف‮ ‬يختار اسم عائلة فرنسية شهيرة في‮ ‬عالم الادب والسياسة والديبلوماسية‮ (‬عائلة دوهاميل‮). ‬فاستغل هذا الاسم ليلصقه على الكتاب؟ دار النشر‮ (‬وهي‮ ‬ايضا دار نشر مجهولة تحمل اسم‮ ‬»فرانس‮ – ‬امبير« لا توضح من هو مؤلف الكتاب بل تكتفي‮ ‬بالقول ان هذا كتابه الثاني‮ (‬الاول هو‮ ‬»اربعة ايام من دالاس« ويروي‮ ‬فيه تفاصيل الساعات الاخيرة من حياة جون كينيدي‮ ‬وظروف مقتله« وانه بارع في‮ ‬»احياء« الاحداث الشهيرة،‮ ‬يرويها في‮ ‬شكل‮ ‬»دقيق ومفصل ومثير«.

لكن هذا الكلام عن المؤلف لا‮ ‬يزيد شخصيته الا‮ ‬غموضا‮.‬

‮} ‬وصل مع وصول الضباط‮ }‬

السؤال الثاني‮: ‬لماذا صدر الكتاب في‮ ‬هذا الوقت بالذات،‮ ‬اي‮ ‬بعد اكثر من عامين على قضية الميراج التي‮ ‬لم تأخذ،‮ ‬في‮ ‬حينه،‮ ‬حجما دوليا اذ‮ ‬»لفلفت« بسرعة؟

الاوساط اللبنانية اهتمت كثيرا بالموضوع خاصة لان الكتاب وصل‮… ‬مع وصول كبار ضباط المكتب الثاني‮ ‬السابق الى بيروت وبدء محاكمتهم امام مجلس تأديبي‮. ‬وخاصة،‮ ‬ايضا،‮ ‬لان الكتاب مليء بالمديح للمخابرات اللبنانية ولبراعتها في‮ ‬هذه القضية و»لانتصارها« على المخابرات السوفياتية‮. ‬ويقلل الكتاب كثيرا من اهمية اجهزة الاستخبارات السوفياتية ويقول انها‮ ‬»ليست فعالة بالقدر الذي‮ ‬يعتقده الرأي‮ ‬العام«. ويقول الكتاب ايضا ان اجهزة الاستخبارات السوفياتية تمزقها النزاعات الداخلية ويشلها التنافس بين افرادها ويظهر كم هي‮ ‬»ساذجة« في‮ ‬اختيار‮ ‬»عملائها«.

وفي‮ ‬هذا المجال،‮ ‬هناك نظريتان تتناقلهما الاوساط اللبنانية التي‮ ‬قرأت الكتاب‮:‬

‮- ‬النظرية الاولى تقول ان الكتاب‮ – ‬المليء بالتفاصيل الدقيقة والاسماء الصحيحة للشوارع والمقاهي‮ ‬والمطاعم والفنادق‮… ‬وحتى نزيلات شارع المتنبي‮ – ‬لا‮ ‬يمكن ان‮ ‬يكون مؤلفه الا من الذين عاشوا سنوات طويلة في‮ ‬بيروت وعرفوا كل زاوية فيها‮.‬

‮- ‬النظرية الثانية تقول ان توقيت صدور هذا الكتاب ليس‮ ‬غريبا عن الضجة المثارة حاليا في‮ ‬باريس حول طائرات الميراج،‮ ‬سواء تلك التي‮ ‬يريد لبنان بيعها ام التي‮ ‬تريد اسرائيل استعادة ثمنها،‮ ‬ام التي‮ ‬يتدرب عليها الليبيون‮. ‬وامام هذا الحديث المتزايد عن طائرات الميراج رأى صاحب دار النشر‮ – ‬الباحث دائما عن موضوع‮ ‬يبيع‮ – ‬ان‮ ‬يصدر كتابا حول قضية مثيرة بطلتها طائرة الميراج‮. ‬لكن هذه النظرية لا تتوقف عندها طويلا الاوساط اللبنانية المطلعة‮.‬

‮} ‬تبني‮ ‬الرواية اللبنانية‮ }‬

ماذا في‮ ‬الكتاب؟

الكتاب‮ ‬يسرد محاولة خطف طائرة الميراج بتفصيل دقيق،‮ ‬ويتتبع تطوراتها‮ ‬يوما‮ ‬يوما بل ساعة ساعة‮. ‬والغريب ان المؤلف‮ ‬غيّر اسماء الضباط الذين‮ ‬»اشتركوا في‮ ‬احباط محاولة الخطف« باستثناء اسم الملازم اول محمود مطر الذي‮ ‬كان سيخطف الطائرة الى باكو في‮ ‬اذربيجان‮.‬

فرئيس المكتب الثاني،‮ ‬مثلا،‮ ‬اسمه الكولونيل هشام راشد‮. ‬والضابط اللبناني‮ ‬المتقاعد المتعاون مع المخابرات السوفياتية في‮ ‬عملية الخطف،‮ (‬النقيب حسن بدوي‮) ‬لا اسم له،‮ ‬بل نعرفه في‮ ‬الكتاب باسم‮ ‬»الكابتن«.

اما السوفيات فاسماؤهم مذكورة واحدا واحدا،‮ ‬من السفير الى اصغر موظف في‮ ‬السفارة،‮ ‬واوصافهم دقيقة جدا وتحركاتهم مراقبة كأن الذي‮ ‬وضع الكتاب عاش مع السوفيات في‮ ‬تلك الايام‮.‬

المؤلف تبنى الرواية الرسمية اللبنانية من اول الكتاب الى آخره‮. ‬والملاحظ ايضا ان المؤلف اتى ببعض التفاصيل التي‮ ‬تثير علامات استفهام حول المصدر الذي‮ ‬اخذها منه‮.‬

من هذه التفاصيل مثلا‮: ‬من اين حصل المؤلف على حرفية الكلام الذي‮ ‬قاله السفير السوفياتي‮ ‬في‮ ‬بيروت السيد سرفار عظيموف للرئيس شارل حلو عندما اتصل به هاتفيا في‮ ‬ساعة متقدمة من الليل محتجا على مداهمة منزل احد رجال السفارة‮ (‬ليلة الاعداد لخطف الطائرة‮) ‬ومنه قوله‮: ‬»سيدي‮ ‬الرئيس،‮ ‬ليس سفير الاردن او ليبيا الذي‮ ‬يخاطبكم،‮ ‬بل سفير اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية«….

} ليلة ‮٠٣ ‬ايلول‮ }‬

اما الحادث،‮ ‬في‮ ‬حد ذاته،‮ ‬فقد وقع مساء ‮٠٣ ‬ايلول ‮٩٦٩١.‬

ففي‮ ‬ساعة متأخرة من مساء ذلك اليوم اتصلت السلطات العسكرية بالصحف لتبلغها ان هناك بيانا مهما سيوزع عليها بعد قليل‮. ‬وفي‮ ‬الساعة الاولى صباح الاول من تشرين الاول وزع ناطق عسكري‮ ‬بيانا جاء فيه ان اجهزة الامن العسكرية كانت تراقب منذ مدة نشاط الطيار السابق النقيب حسن بدوي‮ (‬المطرود من الجيش قبل ‮٥ ‬سنوات‮). ‬وتبين لها ان النقيب السابق‮ ‬يعد مع اثنين من اعضاء السفارة السوفياتية في‮ ‬بيروت‮ (‬وهما الكسندر كومياكوف السكرتير الاول في‮ ‬السفارة وفلاديمير فاسيلييف مساعد الملحق التجاري‮ ‬السوفياتي‮). ‬»مؤامرة« لاختطاف طائرة ميراج لبنانية الى باكو‮. ‬وذكر البيان انه مساء ‮٠٣ ‬ايلول بينما كان السوفياتيان‮ ‬يقومان بتنفيد المرحلة الاخيرة من‮ ‬»المؤامرة« في‮ ‬منزل فاسيلييف‮ (‬القائم في‮ ‬شارع متفرع عن كورنيش المزرعة‮) ‬دهمت المنزل قوة عسكرية وجرى تبادل النار فأصيب السوفياتيان بجروح كما اصيب بعض افراد القوة اللبنانية‮. ‬وصودر من الشقة شيك بقيمة ‮٠٠٢ ‬الف دولار باسم والد محمود مطر‮. ‬وبعض الاسلحة‮.‬

وصباح اليوم التالي‮ ‬اصدرت السفارة السوفياتية بيانا عنيفا جدا اعتبر الرواية اللبنانية‮ ‬»ملفقة سلفا من قبل السلطات العسكرية« وعقد الملحق الصحافي‮ ‬في‮ ‬السفارة السيد سورين شيرونيان مؤتمرا صحافيا رد فيه على‮ ‬»الاتهامات اللبنانية« كما توجه السفير عظيموف الى بيت الدين وابلغ‮ ‬الرئيس حلو ان الحادث من تدبير المخابرات الاميركية‮.‬

واوضحت المصادر اللبنانية ان الملازم اول محمود مطر وافق على خطف الميراج بالاتفاق مع الاجهزة العسكرية المختصة لكشف القضية كلها‮.‬

وفي‮ ‬اليوم الثالث توقفت الصحف عن نشر الانباء حول قضية الميراج بأمر من السلطات العسكرية و»حرصا على سلامة التحقيق«.

ولوحظ آنذاك ان هذه القضية لم تثر اي‮ ‬ردود فعل عربية‮ (‬او دولية‮) ‬في‮ ‬الحجم الذي‮ ‬كان متوقعا،‮ ‬وحرصت السلطات اللبنانية ـ وكذلك السلطات السوفياتية ـ على لفلفتها بسرعة‮.‬

‮} ‬من هي‮ ‬اولغا؟‮ }‬

من العناصر التي‮ ‬يبرزها كتاب دوهاميل ان كومياكوف‮ (٧٤ ‬سنة‮) ‬كان احد كبار المسؤولين عن الاستخبارات السوفياتية في‮ ‬تركيا،‮ ‬لكن امره كشف،‮ ‬فجمدته موسكو سنتين ثم عينته في‮ ‬بيروت في‮ ‬العام ‮٧٦٩١ ‬سكرتيرا اول في‮ ‬السفارة‮. ‬وكان رئيسه المباشر فيكتور سبولنيكوف المستشار في‮ ‬السفارة‮. ‬وقضية الميراج هي‮ ‬القضية الاولى‮ (‬والاخيرة‮) ‬التي‮ ‬كلف كومياكوف القيام بها في‮ ‬بيروت‮.‬

والعنصر الجديد الرئيسي‮ ‬الذي‮ ‬لم تعرفه الصحافة اللبنانية في‮ ‬حينه‮ ‬ولم‮ ‬يشر اليه اطلاقا،‮ ‬هو وجود امرأة اسمها اولغا تيسلر وعلاقتها العاطفية بكومياكوف‮.‬

واولغا تيسلر هي‮ ‬زوجة الملحق التجاري‮ ‬التشيكوسلوفاكي‮ ‬السابق‮ ‬في‮ ‬تركيا،‮ ‬وقد نشأت بينها وبين كومياكوف علاقة اثناء وجود الاخيرة في‮ ‬اسطنبول‮.‬

وانقطعت هذه العلاقة بعد نقل كومياكوف الى موسكو،‮ ‬لكنها استؤنفت بالمراسلة عندما جاء كومياكوف الى بيروت‮.‬

وبعد سقوط الكسندر دوبتشيك في‮ ‬تشيكوسلوفاكيا اتهم زوج اولغا بأنه كان من انصاره ومن مؤيدي‮ ‬»ربيع براغ« فجرت تصفيته‮ (‬حسبما جاء في‮ ‬الكتاب‮). ‬ولم تعلم زوجته بالامر الا‮ ‬في‮ ‬وقت لاحق‮. ‬فجاءت الى بيروت،‮ ‬واستأنفت اتصالاتها بكومياكوف‮.‬

وينسب الكتاب الى كومياكوف انه كان عازما على الهرب مع اولغا الى الغرب بعد استيلائه على الدفعة الاولى من المال الذي‮ ‬وعد به الملازم الاول مطر في‮ ‬مقابل خطفه الميراج‮.‬

ويذكر الكتاب ان السوفيات هددوا بتصفية اولغا اذا لم‮ ‬يعد كومياكوف الى موسكو،‮ ‬بعد اصابته بجروح خلال الحادث‮. ‬ورضخ كومياكوف،‮ ‬لكنه قبل ان‮ ‬يغادر المستشفى‮ (‬حيث حاول الانتحار مرتين‮) ‬ادلى باعترافات مطولة،‮ ‬سجلها‮ ‬»الكولونيل راشد« على شريط،‮ ‬وتتعلق بنشاط كومياكوف في‮ ‬تركيا‮. ‬وكانت هذه الاعترافات،‮ ‬في‮ ‬الاساس،‮ ‬ثمن تهريب كومياكوف الى الغرب‮… ‬لولا وجود اولغا وتهديد السوفيات بتصفيتها‮.‬

وتم نقل كومياكوف وفاسيلييف الى موسكو،‮ ‬وكذلك سولنيكوف،‮ ‬وبينما نقل الاول الى المستشفى للمعالجة،‮ ‬اودع الاثنان الاخران السجن،‮ ‬اما اولغا فقد جرى نقلها هي‮ ‬ايضا الى موسكو‮… ‬ولم‮ ‬يعرف مصيرها‮.‬

ومن العناصر الجديدة الواردة في‮ ‬القصة ان الملحق الصحافي‮ ‬السابق في‮ ‬السفارة السوفياتية فيكتور نيكولين كان له دور بارز في‮ ‬عالم التجسس،‮ ‬وهو دور‮ ‬»لم‮ ‬يسند الى خلفه سورين شيرونيان«.

} السفير كان قلقا‮ }‬

ومن العناصر الجديدة ايضا ان السفير عظيموف لم‮ ‬يعلم بقضية الخطف الا متأخرا،‮ ‬وانه كان عصبيا مترددا قلقا‮ ‬غير واثق تماما من نجاح العملية‮.‬

اما كيف‮ ‬يمكن للميراج ان تصل من قاعدتها في‮ ‬مطار القليعات الى باكو،‮ ‬فالجواب عنه في‮ ‬الكتاب ان سلاح الجو اللبناني‮ ‬نجح في‮ ‬تزويد‮ ‬هذا النوع من الطائرات الفرنسية بخزانين اضافيين للوقود‮. ‬وكانت الخطة‮ ‬تقضي‮ ‬بأن‮ ‬يرسل الملازم اول مطر‮ (‬خاطف الطائرة‮) ‬نداء استغاثة وهو فوق البحر ويتصرف كما لو ان طائرته‮ ‬غرقت ثم‮ ‬يتابع طريقه الى باكو‮.‬

 

احمد الخطيب اداة صغيرة في‮ ‬يد خليل الوزير‮… ‬ولم‮ ‬يكن رقماً‮ ‬في‮ ‬المعادلة على الاطلاق

يوسف الطحان مزّق امر العقيد انطوان لحد بعدم التحرّك وطلب مني‮ ‬افساح الطريق

 

كان المرشح الشهابي‮ ‬مرتاحا للفوز بالرئاسة،‮ ‬نظرا للعطف الداخلي‮ ‬الذي‮ ‬يتمتع به،‮ ‬لأن رصيد الرئيس فؤاد شهاب ممتاز،‮ ‬اضافة الى الدعم الاقليمي‮ ‬الممثل بالمحيط العربي،‮ ‬فجاءت عملية الميراج وطريقة المداهمة كما‮ ‬يقول مطر لتقلب الطاولة على اللاعبين،‮ ‬وتعيد خلط الاوراق،‮ ‬ولكن ليس لصالح النهج‮. ‬فالحليف الاساسي‮ ‬للشهابية الراحل كمال جنبلاط انقلب عليها واخذ موقفاً‮ ‬من موضوع الحادثة اتسم بالحدة والعدائية للمكتب الثاني،‮ ‬وتجلى ذلك من خلال المساجلات الاعلامية ضد الشعبة الثانية،‮ ‬وافرز الواقع السياسي‮ ‬آنذاك تكتل الوسط،‮ ‬ومن ابرز زعمائه سليمان فرنجية،‮ ‬كامل الاسعد،‮ ‬وصائب سلام،‮ ‬وقد احس هذا التكتل انه اصبح‮ ‬يمتلك حظوظا في‮ ‬ايصال مرشحه الرئاسي،‮ ‬لقد كان‮ ‬يقف التكتل في‮ ‬وسط الحلبة السياسية بين الحلف الثلاثي‮ ‬المرفوض عربيا وبين‮ ‬»النهج الشهابي« المثخن بجراح‮ ‬»الميراج«? فقرر ترشيح فرنجية للرئاسة الاولى مما ادى الى نجاحه بفارق صوت واحد،‮ ‬فتصور كم كان النهج الشهابي‮ ‬مرتاحا لولا سوء تنفيذ العملية‮.‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬وصل الرئيس سليمان فرنجية الى السلطة مع فريق مشحون ومعبأ ضد الشهابية والمكتب الثاني،‮ ‬والمعروف ان الجيش سياج الوطن وجميع جيوش العالم ترتكز على جهاز الامن لحماية هذه الجيوش من الاختراقات،‮ ‬وكان اول ما قامت به الحكومة الاولى في‮ ‬عهد الرئيس فرنجية برئاسة صائب سلام،‮ ‬حل جهاز المكتب الثاني‮ ‬وابعاد كافة ضباطه الى الخارج كملحقين عسكريين،‮ ‬وبالتالي‮ ‬الى محاكمتهم والانتقام منهم،‮ ‬مع العلم ان المقدم‮ ‬غابي‮ ‬لحود كان‮ ‬يمتلك من الفروسية ما‮ ‬يكفي،‮ ‬اذا اعلن آنذاك انه المسؤول عن كل ما جرى،‮ ‬فلماذا الانتقام من الجميع‮ ‬»حاسبوني‮ ‬لوحدي« وقد تم افراغ‮ ‬الجهاز مما احدث تسيباً‮ ‬امنياً،‮ ‬فضباط المكتب الثاني‮ ‬الشهابي‮ ‬عينوا في‮ ‬مراكزهم لكفاءاتهم الوطنية والامنية،‮ ‬فتم استبدالهم بضباط محسوبين على السياسيين والفريق الحاكم،‮ ‬اي‮ ‬اصبح جهاز الامن‮ ‬غير مرتكز على الكفاءات وانما على الولاء للأشخاص‮. ‬وجاءت الاحداث لتجرف كل شيء،‮ ‬وهنا تقع المسؤولية الاساسية على اصحاب مقولة‮: ‬»قوة لبنان في‮ ‬ضعفه« المقولة التي‮ ‬اطلقها بيار الجميل،‮ ‬والمعروف ان الرئيس شهاب عندما كان قائدا للجيش كان‮ ‬يحضر جلسات مجلس الوزراء المخصصة للبحث في‮ ‬ميزانية الدفاع،‮ ‬وعندما كان‮ ‬يجابه من قبل الوزراء بأن ارقام موازنة الدفاع مرتفعة كان‮ ‬يجيبهم بما‮ ‬يلي‮: ‬»ان تبني‮ ‬جيشا‮ ‬يكلف الامر كثيرا جداً‮ ‬وان لا تبني‮ ‬جيشاً‮ ‬يكلف اكثر بكثير«.

 

اما شعار ان‮ ‬»قوة لبنان في‮ ‬ضعفه«? فقد نقضه الرئيس اميل لحود عندما كان قائدا للجيش اذ وقف بحزم في‮ ‬وجه السياسيين الذين عارضوا بناء جيش قوي‮. ‬ولنعد الى الرئيس شهاب فعندما كان السياسيون‮ ‬يعارضون بناء جيش قوي‮ ‬وكان قائداً‮ ‬للجيش ولم‮ ‬يكن‮ ‬يستطيع الوقوف في‮ ‬وجههم،‮ ‬ولكن مع وصوله الى الرئاسة تخطى هذه العقبة فلماذا لم‮ ‬يبن جيشا قويا،‮ ‬وكان باستطاعته القيام بذلك‮. ‬ولو فعل لكان استطاع حماية لبنان من الخطر الخارجي‮ ‬وترتيب الوضع الداخلي‮ ‬الذي‮ ‬هو عبارة عن فسيفساء من الاحزاب والطوائف والمذاهب،‮ ‬اضافة الى التواجد الفلسطيني‮. ‬ولكان الرئيس شهاب وفّر على لبنان معاناة دامت زهاء ربع قرن‮. ‬كان باستطاعته ان‮ ‬يرفع عدد الجيش الى ‮٠٦ ‬الف جندي‮ ‬وليس الابقاء على ‮٢١ ‬الف جندي‮ ‬نصفهم من الاداريين واللوجستيين‮. ‬وكما تعلم‮ ‬يضيف العميد مطر‮: ‬كان لبنان‮ ‬غابة من الاسلحة تتوزع على الاحزاب اليسارية والطائفية،‮ ‬اضافة الى الوجود الفلسطيني‮ ‬المسلح،‮ ‬فلو بني‮ ‬جيش قوي‮ ‬في‮ ‬عهد شهاب لاستطاع كما قلنا حماية لبنان من الخطر الخارجي‮ ‬وفرض الامن داخليا بالقوة،‮ ‬وخبرنا جميعا في‮ ‬لبنان ماذا‮ ‬يعني‮ ‬الأمن بالتراضي‮ ‬الذي‮ ‬عايشناه في‮ ‬معظم العهود والذي‮ ‬اوصلنا الى الكارثة فالأمن لا‮ ‬يخضع اطلاقاً‮ ‬للمساومات‮.‬

‮} ‬التراكمات والانفجار الكبير‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬التراكمات في‮ ‬لبنان ولّدت الانفجار الكبير وقد استعمل سلاح الطيران ضد المخيمات في‮ ‬عهد الرئيس فرنجية،‮ ‬وفي‮ ‬معارك العشائر،‮ ‬وهذا لا‮ ‬يجوز،‮ ‬لأن الطيران سلاح استراتيجي‮ ‬يجب الا‮ ‬يقحم في‮ ‬القضايا الداخلية‮. ‬لقد كان‮ ‬يؤخذ على الرئيس الراحل رشيد كرامي‮ ‬عدم انزاله الجيش لضبط الاوضاع،‮ ‬وكان على حق حتى انه استدعى في‮ ‬احدى المرات العماد اسكندر قائد الجيش‮ ‬غانم ليأخذ رأيه في‮ ‬موضوع انزال الجيش فكان جوابه‮: ‬ليست هناك اية صوابية في‮ ‬انزال الجيش الى الشارع،‮ ‬ويضيف العميد مطر‮: ‬كان الجيش من مختلف شرائح المجتمع اللبناني‮ ‬ولكنه لم‮ ‬يكن‮ ‬يملك عقيدة قتالية،‮ ‬ولم‮ ‬يتعرض الى امتحان في‮ ‬عهد شهاب،‮ ‬وعدم امتلاك الجيش للهوية والعقيدة القتالية والولاء للارض ادى به الى الانهيار في‮ ‬الاحداث المؤامرة التي‮ ‬اجتاحت لبنان،‮ ‬وكان الامتحان الاول الذي‮ ‬يتعرض له هذا الجيش،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يثبت صحة موقف الرئيس الراحل كرامي‮ ‬من موضوع اقحام الجيش في‮ ‬احداث داخلية‮.‬

التصدع الذي‮ ‬اصاب المؤسسة العسكرية‮ ‬يعود الى ضعفها عددا وعدة،‮ ‬بالاضافة الى التفاوض والامن بالتراضي‮ ‬زد على ذلك ان ولاء الافراد العسكريين كان لشرائحهم الاجتماعية وقناعات هذه الشرائح من مسيحيين ومسلمين،‮ ‬بحيث انحسر الاعتدال لصالح المتطرفين من الفريقين،‮ ‬حتى انعكست القاعدة فوجدت الاغلبية حمايتها لدى الاقلية واعني‮ ‬التطرف‮. ‬لنأخذ مثلا على ذلك من الاحداث‮ ‬»الزعران« في‮ ‬الحي‮ ‬قلة ومع الاسف كان الحي‮ ‬بأجمعه‮ ‬يجد نفسه تحت حماية هؤلاء،‮ ‬مع ان سكان الحي‮ ‬هم الغالبية العظمى،‮ ‬وهذا ما خلق‮ ‬»امراء الحرب« فسادت البذاءة الساحة على حساب الفضيلة،‮ ‬وزيادة على هذه العوامل التي‮ ‬ادت الى تفتت لبنان وانقسام الجيش‮ ‬يأتي‮ ‬دور منظمة التحرير الفلسطينية،‮ ‬وما كانت تحمله من هواجس وارتياب في‮ ‬النظر الى الجيش اللبناني،‮ ‬فعملت على تقسيمه تمهيدا لالغائه،‮ ‬فلجأت الى مخططات عبر اثارة الغرائز الطائفية وكان‮ ‬»ابو جهاد« خليل الوزير مكلّفا بموضوع تفتيت الجيش،‮ ‬فخلق احمد الخطيب الذي‮ ‬كان اداة صغيرة في‮ ‬يده،‮ ‬وليس رقما على الاطلاق في‮ ‬المعادلة‮. ‬وما دفع خليل الوزير للاتصال بأحمد الخطيب انه فشل في‮ ‬اقناع بعض الضباط ممن هم اعلى رتبة من الخطيب،‮ ‬بالقيام بعملية انشقاق،‮ ‬ولن اسمي‮ ‬احدا من هؤلاء،‮ ‬والغريب في‮ ‬الامر انه بعدما‮ ‬»خلق« خليل الوزير احمد الخطيب التحق به ضباط اعلى رتبة منه من عقداء ومقدمين وغيرهم‮. ‬وبالطبع لقد لعب عنصر المال والغرائز دورا فاعلا في‮ ‬انقسام الجيش،‮ ‬وفي‮ ‬الضفة الاخرى من لبنان ظهرت جيوش مسيحية،‮ ‬كجيش لبنان ولواء عكار وتجمع الفياضية‮. ‬الخ‮…‬

‮ } ‬الطحان مكان الخطيب‮ }‬

اما كيف انهارت ثكنة ابلح،‮ ‬فيقول العميد مطر‮: ‬كان العقيد انطوان لحد قائدا لمنطقة البقاع ومركز قيادته في‮ ‬قاعدة ابلح،‮ ‬وكان معه المقدم ابراهيم طنوس كرئيس اركان المنطقة،‮ ‬وكان احمد الخطيب رئيس سرية الدبابات،‮ ‬وقد نقل من مركزه وعين مكانه الملازم اول‮ ‬يوسف الطحان الذي‮ ‬كان من سلاح المضاد للطائرات،‮ ‬وقد شكل الطحان من بيروت الى ابلح اثر اختطافه وتعذيبه من قبل احد التنظيمات الفلسطينية،‮ ‬مما ترك لديه ردة فعل عنيفة ضد الفلسطينيين والمسلمين،‮ ‬وكان قد كلف بقيادة وحدة دبابات لحماية قاعدة ابلح،‮ ‬وكنا في‮ ‬قاعدة رياق نمتلك قوة ذاتية للدفاع عنها،‮ ‬وكنا ننسق مع المحيط لدرء الخطر عنا،‮ ‬وهذا الخطر كان‮ ‬يكمن في‮ ‬التنظيمات الفلسطينية والقوات المشتركة التي‮ ‬كانت تعمل على تنفيذ مخطط اسقاط كافة الثكنات الموجودة في‮ ‬المناطق المسماة وطنية آنذاك،‮ ‬وبالفعل بدأت تنهار الثكنات الى ان وصل الامر الى ابلح وكنا قد اتفقنا مع ابلح بحماية القاعدة والثكنة بواسطة قوانا الذاتية العادية الى جانب الطيران الموجود في‮ ‬قاعدة رياق وبوحدة الدبابات الموجودة في‮ ‬ابلح‮.‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬فوجئت ذات‮ ‬يوم ان الطحان قرّر الانسحاب الى مدينة زحلة وكنت مكلفا رسميا من قبل قيادة القاعدة بالتعاطي‮ ‬مع المحيط لان معظم ضباط القاعدة كانوا مسيحيين،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يجعلهم‮ ‬غير مقبولين من هذا المحيط الذي‮ ‬يفضل التعاطي‮ ‬معي‮ ‬كضابط مسلم،‮ ‬وكنت قد اتصلت بقائد المنطقة ورئيس اركانه ليقوم الطحان بالتنسيق معنا كونه‮ ‬يقود القوة الضاربة‮. ‬وعلى ما اذكر ان الضابط الذي‮ ‬ابلغني‮ ‬ان الطحان سينسحب الى زحلة هو الملازم اول الياس ضاهر فذهبت مع ضاهر بسيارته الى حيث‮ ‬يتمركز الطحان في‮ ‬السهل فوجدت الطحان وكان في‮ ‬انتظار ضاهر ليأخذه معه،‮ ‬وكان في‮ ‬وضع عصبي‮ ‬على حافة الانهيار‮. ‬سألت الطحان‮: ‬لماذا تريد الذهاب الى زحلة فأجاب‮: ‬اريد حماية المسيحيين هناك فقلت له‮: ‬انك ترتكب خطأ جسيما فالدفاع عن زحلة لا‮ ‬يكون بدخولها اذ تجعل منها هدفا للقصف والحصار وحمايتها‮ ‬يجب ان تكون من خارجها وليس من الداخل‮. ‬واثناء الحديث مع طحان وصل احد الضباط وقال‮: ‬لقد سقطت ثكنة ابلح فرجاني‮ ‬الطحان ان اعمل على انقاذ العقيد لحد والمقدم طنوس،‮ ‬فأخذت سيارة الملازم اول ضاهر وذهبت الى ابلح فوجدت امام باب الثكنة المقدم جان خوري‮ ‬ببزته الميدانية مع بعض العسكريين فسألته‮: ‬شو القصة فأجاب خوري‮: ‬جاء بعض عناصر الخطيب لسرقة اسلحة‮ ‬»فشحطناهم« وسألت عن العقيد انطوان لحد فقيل لي‮ ‬انه في‮ ‬مكتبه،‮ ‬دخلت الى المكتب وكان المقدم ابراهيم طنوس ببزته الميدانية،‮ ‬قلت للعقيد لحد‮: ‬»يوسف الطحان بدو‮ ‬يروح على زحلة« ففوجئ وقال لي‮: ‬»كيف بدو‮ ‬يروح على زحلة؟« روح قللو بأمر مني‮ ‬يبقى في‮ ‬مركزه فقلت للحد‮: ‬»اعطني‮ ‬امراً‮ ‬خطياً‮ ‬لكي‮ ‬اعطيه اياه«.

} اكتب‮ ‬يا طنوس‮ }‬

فتطلع لحد الى رئيس اركانه وقال‮: ‬طنوس اكتب امرا خطياً‮ ‬الى الطحان واملى عليه‮: ‬»من قائد منطقة البقاع انطوان لحد الى الملازم اول‮ ‬يوسف طحان‮: ‬يطلب منكم البقاء في‮ ‬مراكزكم وعدم التحرك الا بأمر شخصي‮ ‬مني«.

بعد ان انتهى المقدم طنوس من كتابة الامر اعطاه للحد الذي‮ ‬قام بتوقيعه فأخذت الامر الخطي‮ ‬وتوجهت الى مركز الطحان فاذا به قد وضع الآليات بالقطار الاحادي‮ ‬وقد اديرت المحركات‮. ‬اوقفت السيارة بمواجهة الآليات وكانت الطريق ترابية وقلت للطحان‮: ‬ابلح لم تسقط وهذا امر من العقيد لحد بعدم التحرك‮. ‬قرأ الطحان الامر ومزقه طالبا مني‮ ‬افساح الطريق امام القافلة،‮ ‬وكنت قد قطعتها بالسيارة وكان في‮ ‬مقدمة القافلة الملازم اول الياس ضاهر فطلبت منه ان‮ ‬يأخذ سيارته فقال لي‮: ‬خليها عندك امانة وانطلقت القافلة الى زحلة بعد ان فتحت طريقها بالنار في‮ ‬بلدة الكرك‮. ‬بعد مدة انهارت ثكنة ابلح فالتحق المقدم طنوس بزحلة،‮ ‬اما العقيد انطوان لحد فقد لجأ الى قاعدة رياق وحل ضيفا على منزل المقدم فهيم الحاج قائد القاعدة‮. ‬وكان لحد مرتاحا جدا في‮ ‬القاعدة ولكن الاحداث السابقة التي‮ ‬جرت في‮ ‬مدينة زحلة وجوارها من مجازر في‮ ‬صفوف الحزبيين في‮ ‬حوش الامراء من قبل عناصر ثكنة ابلح وتنفيذا لأوامر قائد منطقة البقاع لحد زاد في‮ ‬الضغط على‮ ‬»قاعدة رياق« وكان لا بد من رحيله الى بيروت حفاظا على حياته وعلى امن القاعدة،‮ ‬وكانت لا تزال القاعدة موصولة بوزارة الدفاع بواسطة الطوافات العسكرية والاتصالات اللاسلكية،‮ ‬فتم الاتفاق مع لحد على انتقاله الى بيروت على متن اول طوافة،‮ ‬وقد قال لنا وهذا ما لا انساه‮: ‬ليتني‮ ‬استطيع البقاء في‮ ‬رياق لأن كميل شمعون لن‮ ‬يدعني‮ ‬ارتاح في‮ ‬بيروت‮. ‬رحل لحد بالطوافة الى وزارة الدفاع وبالفعل لم‮ ‬يرحه شمعون فلدى وصوله عين قائدا لثكنة صربا،‮ ‬ولاحقا وبعد دخول قوات الردع العربية الى لبنان وكنت اعمل في‮ ‬مهمة اعادة المهجرين الى منطقة النبعة في‮ ‬العام ‮٦٧٩١‬التقيت بالعقيد لحد في‮ ‬ثكنة صربا فقال لي‮ ‬مذكرا‮: ‬»شفت قلتلك ما راح‮ ‬يخليني‮ ‬شمعون ارتاح«. وفيما بعد ارسله شمعون الى الجنوب ليحل مكان سعد حداد ليصبح عميلا للعدو الاسرائيلي‮.‬

 

»جيش لبنان العربي‮ ‬العلماني« من‮ ‬»فبركة« ومخيلة وسيناريو واخراج الرائد سيمون قسيس

قسيس زار سوريا سرا طالبا حماية الميراج ومنع استعمالها او اتلافها في‮ ‬الاحداث

 

في‮ ‬تلك المرحلة السفيهة من تاريخ لبنان،‮ ‬راحت‮ ‬»القبائل اللبنانية« المتناحرة تصنع جيوشها على مقياس الغرائز الطائفية،‮ ‬وبدأت عمليات الفرز،‮ ‬وضرب الزلزال الثكنات في‮ ‬جميع المناطق،‮ ‬وقد اعلن آنذاك الرائد احمد المعماري‮ ‬الالتحاق‮ ‬»بجيش لبنان العربي« وامر العسكريين في‮ ‬الشمال بالالتحاق بهذا الجيش‮. ‬وبعد ان استقر وضع المعماري‮ ‬قام بزيارة‮ ‬»لقاعدة القليعات الجوية«? وكان قائدها الرائد الطيار سيمون قسيس طالبا منه التنسيق والتحالف خصوصاً‮ ‬وان المعماري‮ ‬وقسيس ابناء ذات الدورة وعلى علاقة جيدة خلال خدمتهما العسكرية‮. ‬وكانت النتيجة ان وافق معه الرائد قسيس على صيغة جديدة،‮ ‬وهي‮ ‬ان‮ ‬يعلن تجمع جديد في‮ ‬الشمال مغاير لطروحات‮ ‬»جيش لبنان العربي« خصوصاً‮ ‬وان معظم الطيارين كانوا مسيحيين‮. ‬وتوصل قسيس والمعماري‮ ‬الى صيغة مجلس قيادة وتجمع عسكري‮ ‬جديد سمي‮ ‬»جيش لبنان العربي‮ ‬العلماني«? وكان هذا الاخراج كذريعة للحفاظ على القاعدة والحفاظ على العنصر المسيحي‮ ‬فيها‮. ‬وكان الرائد قسيس‮ ‬يخطط مع رفاقه لترك القاعدة في‮ ‬الوقت المناسب بعد تأمين وضع القاعدة العملاني‮ ‬والتأكد من عدم استعمال الطائرات في‮ ‬الاحداث،‮ ‬فقام قسيس بزيارة سرية الى سوريا حيث اجتمع بالقيادة السورية واطلعها على حقيقة الموقف وابدى قسيس تخوفه من استعمال طائرات الميراج،‮ ‬وطلب منه المساعدة على ضبط الوضع في‮ ‬القاعدة بعد رحيله ورفاقه الضباط المسيحيين‮.‬

‮} ‬مجلس القيادة‮ }‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬كلفت القيادة السورية لواء من جيش التحرير الفلسطيني‮ ‬الموالي‮ ‬لسوريا للتمركز في‮ ‬مطار القليعات للحفاظ على الطائرات حرصا على عدم استعمالها او اتلافها من قبل‮ ‬»جيش لبنان العربي«? وهكذا تكون القيادة السورية قد حافظت على قاعدتي‮ ‬»القليعات ورياق« كما سنروي‮ ‬التفاصيل في‮ ‬حلقة مقبلة‮.‬

قبل دخول القوات العربية السورية الى لبنان بناء على طلب الشرعية اللبنانية‮.‬

بعد اعلان قيام‮ ‬»جيش لبنان العربي‮ ‬العلماني« واستتباب الوضع شكل مجلس قيادة لهذا الجيش برئاسة الرائد معماري،‮ ‬وكان نائب رئيس مجلس القيادة الرائد الطيار سيمون قسيس اما الاعضاء فكانوا من معظم الضباط الطيارين المسيحيين في‮ ‬قاعدة القليعات الجوية،‮ ‬الى جانب بعض الضباط المسلمين الذين التحقوا‮ ‬»بجيش« احمد الخطيب‮.‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬كان الرائد قسيس مع رفاقه الضباط المسيحيين‮ ‬يتحينون الفرص لمغادرة قاعدة القليعات بعد تأمين حمايتها من قبل القيادة السورية،‮ ‬فطلب قسيس من المعماري‮ ‬الموافقة على ذهابه مع رفاقه الضباط بالطوافات الى اليرزة للاطمئنان على مصير عائلاتهم،‮ ‬خصوصا بعد‮ ‬غيابهم اسابيع عنها وانقطاع الاخبار بينهم على ان‮ ‬يعود قسيس ورفاقه الى القاعدة بعد اسبوع‮.‬

وهكذا حصل اذ‮ ‬غادر قسيس ورفاقه الضباط قاعدة القليعات،‮ ‬ولكنهم لم‮ ‬يعودوا في‮ ‬الموعد المحدد‮. ‬وكانت هذه الفكرة اي‮ ‬»جيش لبنان العربي‮ ‬العلماني« من‮ ‬»فبركة« وسيناريو واخراج سيمون قسيس كسبا للوقت الى ان تحين ساعة الصفر للمغادرة‮.‬

يتنهد العميد مطر محاولا لملمة اشلاء ذكريات الايام السود ويضيف‮: ‬بعد رحيل قائد قاعدة القليعات سيمون قسيس ورفاقه الضباط الى بيروت انقطع الاتصال مع القاعدة الجوية،‮ ‬لا سيما وانه لم‮ ‬يعد احد منهم‮. ‬عندها اتصل بي‮ ‬العقيد الطيار جورج‮ ‬غريب قائد القوات الجوية آنذاك وارسل لي‮ ‬طوافة الى رياق للاجتماع به في‮ ‬اليرزة،‮ ‬وكان ذلك في‮ ‬اوائل شهر آذار،‮ ‬وشرح لي‮ ‬ما حصل في‮ ‬القليعات وطلب مني‮ ‬ان اذهب الى القاعدة للاطمئنان على وضعها وافادته عن الحال السائدة فيها ووضع بتصرفي‮ ‬طوافة من قاعدة بيروت الجوية فانتقلت اليها من اليرزة فاجتمعت مع ضباطها وطلبت منهم طيارا اختياريا ليرافقني‮ ‬الى القليعات فلم ار حماسا من احد للقيام بهذه المهمة لخطورتها،‮ ‬لقد كانت قفزة في‮ ‬المجهول،‮ ‬فطلبت من الملازم اول الطيار رشيد افيوني‮ ‬ابن طرابلس والذي‮ ‬كانت زوجته حاملا في‮ ‬شهرها السابع كما قيل لي‮ ‬آنذاك ان‮ ‬يغامر معي‮ ‬في‮ ‬الذهاب،‮ ‬فتكون تلك فرصته للاطمئنان على زوجته‮.‬

‮} ‬طقس عاصف

واستنفار في‮ ‬القليعات‮}‬

يضيف العميد مطر‮: ‬انتقلنا في‮ ‬جو عاصف ممطر فوق البحر،‮ ‬وكاد سوء الاحوال الجوية‮ ‬يجبرنا على العودة الى بيروت،‮ ‬وبناء على الحاحي‮ ‬تابع افيوني‮ ‬التحليق الى ان تحسن الجو قبالة نفق شكا،‮ ‬وفي‮ ‬اجواء‮ ‬»جزيرة الارانب« حاولنا الاتصال الراديوي‮ ‬بالقاعدة فلم‮ ‬يجب احد‮. ‬لقد كان برح المراقبة مقفلا لانعدام النشاط الجوي‮ ‬في‮ ‬القاعدة،‮ ‬وعلى الرغم من ذلك جازفنا بالذهاب على الرغم من تعرض الطوافة لاطلاق نار‮ ‬غزير من جهة ميناء طرابلس ومخيم نهر البارد،‮ ‬ولكننا كنا خارج اطار رمايتهم‮. ‬يضيف العميد مطر‮: ‬قمنا بدورتين فوق المطار للفت انتباههم ثم قام الطيار بالهبوط امام برج المراقبة،‮ ‬وما لفت نظري‮ ‬اثناء الهبوط استنفار عناصر القاعدة وتصويب اسلحتهم باتجاهنا‮. ‬وفور نزولنا كان قائد المجموعة هناك النقيب مصطفى‮ ‬يحيى والملازم اول مروان ضناوي‮ ‬في‮ ‬استقبالنا دون معرفة هوية القادمين،‮ ‬ولدى رؤيتي‮ ‬اندفعا صوبي‮ ‬فعانقتهما فور وصولي‮ ‬لترطيب اجواء القوة المستنفرة،‮ ‬ومن ثم اجتمعت بهما وسألت عن حاجات القاعدة وقلت لهما بأن القيادة مهتمة لامرهم و»بالها مشغول على مصيرهم« وهي‮ ‬مستعدة لتلبية حاجاتهم القانونية فكتب لي‮ ‬قائد المجموعة لائحة بالرواتب ونفقات الصيانة في‮ ‬القاعدة وغيرها من الطلبات فوعدتهم بالعودة بعد‮ ‬يومين،‮ ‬وطلبت منهم تشغيل برج المراقبة للاتصال بهم بعد عودتي‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬وصلت الى اليرزة وانا مسرور لهذا الانجاز وتوجهت فورا الى مكتب العقيد جورج‮ ‬غريب قائد القوات الجوية فاذا بي‮ ‬افاجأ كما اخبرتك سابقا بالمقدم نزيه حماده والرائد سامي‮ ‬الشدياق،‮ ‬وكانا بلباس‮ ‬»نمور الاحرار« وفور مشاهدتهما لي‮ ‬تهجم علي‮ ‬حماده بالقول‮: ‬»يا خاين شو جايي‮ ‬تعمل هون« كما ذكرت في‮ ‬احدى الحلقات‮. ‬وكانت ردة فعلي‮ ‬ان اتجهت صوبه فتدخل الضباط الحاضرون للفصل بيننا‮.‬

دخلت مكتب العقيد‮ ‬غريب وافدته عن مهمتي‮ ‬فوافق على كافة الطلبات القانونية وحددت معه تاريخ عودتي‮ ‬التالية الى قاعدة القليعات‮.‬

‮} ‬ماذا فعلت لقسيس؟‮ }‬

يقول العميد مطر‮: ‬بعد‮ ‬يومين من هذه الزيارة قمت مع الملازم اول افيوني‮ ‬بزيارتي‮ ‬الثانية الى القليعات وكانت الرحلة عادية فاجتمعت مع ضباط القاعدة واعطيتهم الرواتب ونفقات الصيانة وغيرها من الطلبات القانونية‮.‬

وفوجئت بالنقيب‮ ‬يحيى‮ ‬يقول لي‮ ‬بأن احمد المعماري‮ ‬عاتب عليّ‮ ‬لعدم زيارته في‮ ‬مركز قيادته في‮ ‬عرمان‮.‬

جابهت هذا الطرح وقلت ليحيى‮: ‬كنت اتوقع منكم تقدير مبادرة القيادة تجاهكم وكنت انتظر ان‮ ‬يكون المعماري‮ ‬في‮ ‬استقبالي،‮ ‬وكنت على علاقة جيدة معه ايام الحربية على الرغم من تجاوزي‮ ‬له بالرتبة،‮ ‬وقد بقيت على علاقة جيدة من الزمالة معه الا انني‮ ‬شعرت من طرح النقيب‮ ‬يحيى بأنه عليّ‮ ‬الذهاب لزيارة المعماري‮ ‬ففهمت الرسالة وذهبت اليه‮.‬

اصطحبني‮ ‬النقيب‮ ‬يحيى الى عرمان مع عناصر مرافقة،‮ ‬وقد وصلتها ظهرا ودخلت مكتبه فقيل لي‮ ‬انه‮ ‬يؤدي‮ ‬فريضة الصلاة وكان‮ ‬يصلي‮ ‬في‮ ‬غرفة مجاورة‮. ‬جال نظري‮ ‬في‮ ‬ارجاء مكتبه ولفتني‮ ‬ان جدران الغرفة مليئة بالآيات القرآنية‮ ‬»ان‮ ‬ينصركم الله فلا‮ ‬غالب لكم«. واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا‮ ‬»والله اكبر« وغيرها من الآيات الكريمة‮. ‬وبعد دقائق دخل المعماري‮ ‬وكان طليق اللحية الكثة على‮ ‬غرار رجال الدين،‮ ‬وعانقني‮ ‬مرحبا ومعاتبا في‮ ‬آن على عدم زيارتي‮ ‬له في‮ ‬المرة السابقة وقال لي‮ ‬مازحا‮: ‬كنت اخطط لخطفك من البقاع لادارة شؤون القليعات كونك طيار سابق على طائرات الميراج خصوصاً‮ ‬بعد ان تركها قسيس ورفاقه،‮ ‬واحسست بالمرارة تسكنه بسبب ترك سيمون قسيس ورفاقه له في‮ ‬ذلك الظرف وقال لي‮: ‬انه كان‮ ‬يهيئ عرضا عسكريا لهم لدى عودته ورفاقه الى القاعدة،‮ ‬وانه كان قد جهز العناصر لهذا الغرض احتفالا بعودتهم،‮ ‬وتابع المعماري‮ ‬شاكيا‮: ‬ماذا‮ ‬يريد قسيس لقد عينته نائبا لي‮ ‬واعطيته كافة صلاحياتي‮ ‬واطلقت له‮ ‬يده،‮ ‬فلماذا طعنني‮ ‬بهذا الشكل فأجبته مازحاً،‮ ‬كيف تريد منه البقاء وانت تحيط نفسك بشعارات اسلامية وآيات قرآنية وانت تدعي‮ ‬العلمنة؟ فلو شعروا بأنك علماني‮ ‬فعلا لكنت مارست بشكل مغاير ولضمنت مكتبك وآلياتك شعارات ترضي‮ ‬المسيحيين والمسلمين معا،‮ ‬وبدلا من ان تؤم المصلين وتلقي‮ ‬خطبة الجمعة كان عليك لادخال الطمأنينة الى قلوبهم باصطحابهم الى الكنائس ليؤمنوا بخطك العلماني،‮ ‬فلا تلم صديقك سيمون قسيس ورفاقه لانهم لا‮ ‬يستطيعون العيش في‮ ‬هكذا اجواء مشحونة طائفيا‮.‬

ويختم مطر‮: ‬وافترقنا على ان نلتقي‮ ‬في‮ ‬الزيارة المقبلة وعدت الى القليعات ومنها الى اليرزة لافيد العقيد‮ ‬غريب عن مهمتي‮ ‬ثم انتقلت بالطوافة الى‮ ‬»قاعدة رياق«.

} للحقيقة والتاريخ‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬للحقيقة والتاريخ،‮ ‬وانصافا للمعماري‮ ‬اود الاعتراف بأنه انسان‮ ‬يتحلى بصفات خلقية عالية ويؤمن بالقيم الانسانية وهو بدون شكل متدين وغير متعصب،‮ ‬ويسعى لعمل الخير وقد انشأ في‮ ‬الشمال معهدا مجانيا للايتام واولاد الشهداء،‮ ‬يجمع لهم التبرعات من اهل الخير ويشرف على ادارته شخصيا،‮ ‬وتدليلا على عدم تعصبه الديني‮ ‬هو تحالفه مع رفاقه الضباط في‮ ‬الشمال واطلاق اسم‮ ‬»جيش لبنان العربي‮ ‬العلماني« على تجمعه،‮ ‬وهذا التجمع بالذات خلق له احراجا مع قيادة‮ ‬»فتح« وزميله احمد الخطيب وتطور الى خلاف ادى في‮ ‬النهاية الى اعتقاله من قبل حركة‮ ‬»فتح« حيث اهين فقصوا له لحيته،‮ ‬وبقي‮ ‬قيد الاعتقال الى ان افرج عنه بناء على طلب القيادة السورية‮.‬

 

الامام موسى الصدر‮ : ‬خذ هذه الرسالة الى دمشق

فلن‮ ‬ينقذ لبنان الا الرئيس حافظ الاسد

 

يتناول العميد محمود مطر في‮ ‬هذه الحلقة موضوع صمود‮ ‬»قاعدة رياق« وهي‮ ‬الثكنة العسكرية اليتيمة التي‮ ‬بقيت حصرمة في‮ ‬عين خليل الوزير‮ ‬»ابو جهاد« و»خنجرا« في‮ ‬خاصرة الفلسطينيين والقوات المشتركة‮ ‬»كما قال عنها آنذاك المسؤول الفلسطيني‮ ‬ابو خالد العملة‮.‬

ايام سوداء عاشتها القاعدة كما‮ ‬يقول العميد مطر تعرضت للحصار وللجوع وللهجمات العسكرية التي‮ ‬كانت تتحطم على حدودها وحافظت القاعدة على وحدتها وتعايش عناصرها مسلمين ومسيحيين مع العلم ان الفلسطينيين حاولوا اسقاطها من الداخل اما عناصر‮ ‬»قاعدة رياق« الذين كانوا‮ ‬يغامرون بالخروج منها وخصوصا المسيحيين فتعرضوا للتصفية‮. ‬والتصفيات كانت خبرا‮ ‬يوميا في‮ ‬صراع الغرائز الطائفية اما الفضل الاول والاخير لعدم سقوط رياق كما‮ ‬يقول العميد مطر فيعود الى الرجل القدوة الامام موسى الصدر الذي‮ ‬فتح الطريق للعميد مطر ومن ثم للضباط القادة المسؤولين عن القاعدة لطلب النجدة من دمشق‮.‬

الامام موسى الصدر الذي‮ ‬ارتبط بصداقة متينة مع العميد مطر ترك اثرا بارزا في‮ ‬نفسه فبالاضافة الى الصداقة وجد فيه العميد مطر الرجل العملاق الشامخ المترفع عن الاحقاد والمؤمن ايمانا مطلقا بوحدة لبنان وبالعيش الاسلامي‮ – ‬المسيحي‮ ‬يروي‮ ‬العميد مطر كيف بدأت علاقته مع الامام الصدر فيقول‮: ‬كان الامام الصدر احد الاركان المؤثرين في‮ ‬الساحة اللبنانية وكان على الساحة الوطنية تجمعان بربطهما حلف مع التمايز في‮ ‬القناعات والنظرة الى واقع الامور فالحركة الوطنية واحزابها المتحالفة مع منظمة التحرير الفلسطينية في‮ ‬جهة ومن الجانب الآخر كانت‮ ‬»الجبهة القومية« والاحزاب والقوى الموالية لسوريا في‮ ‬جهة أخرى وكانت حركة امل تتمتع بنوع من الاستقلالية وتتعاون ميدانيا مع الجبهة القومية والحركة الوطنية‮. ‬في‮ ‬تلك المرحلة كنت اسمع كثيرا عن الامام وتوجهاته الوطنية ولكني‮ ‬لم اكن على معرفة شخصية به والذي‮ ‬كان‮ ‬يثير عجبي‮ ‬واعجابي‮ ‬بالامام الصدر توجهاته الوطنية الصرفة بينما كان بعض اهل السياسة من المدنيين الحزبيين‮ ‬يحملون توجهات طائفية ويثيرون الغرائز‮. ‬ولفت نظري‮ ‬في‮ ‬تلك الايام السوداء ان للامام موسى الصدر مناصرين‮ ‬ينتشرون في‮ ‬معظم منطقة البقاع والحق‮ ‬يقال كان انصار الامام الصدر على سوية رفيعة من الاخلاق والترفع وكانوا على علاقة مع المحيط اذ كان لهؤلاء‮ ‬المناصرين اخوة في‮ ‬صفوف الجيش اللبناني‮ ‬ولما كنت مكلفا من قبل قيادة القاعدة بالتنسيق مع مختلف الفرقاء،‮ ‬فكنت اجتمع مع انصار الامام الصدر للبحث في‮ ‬الامور التي‮ ‬تهم‮ ‬»قاعدة رياق« خصوصا وانها بدأت تعاني‮ ‬من الضغوط وكانوا‮ ‬يتحسسون وضعنا فقاموا بمساعدة بعض العائلات المسيحية في‮ ‬القاعدة ومحيطها ببعض الخدمات الحياتية كتأمين المواد الغذائية التي‮ ‬كان‮ ‬يصعب عليهم الحصول عليها بسبب الظروف الامنية السائدة‮.‬

‮} ‬اللقاء الاول مع الصدر‮ }‬

وقعت حادثة مؤسفة آنذاك اذ تعرض اربعة عسكريين للتصفية لدى خروجهم من قاعدة رياق لتفقد عائلاتهم في‮ ‬المحيط فقتلوا قرب سور القاعدة مما دفع قيادة القاعدة بمنع خروج العسكريين المسيحيين وتكليف العناصر المسلمين بتأمين احتياجات العائلات المسيحية الموجودة في‮ ‬القاعدة‮. ‬وكان في‮ ‬تلك المرحلة ان تعرفت على ذكريا حمزة الذي‮ ‬اصبح فيما بعد مسؤولا في‮ ‬حركة‮ ‬»امل« وعرضت عليه المأساة قائلا‮: ‬لقد حدثت مجزرتان رهيبتان ذهب ضحيتهما ضابط طيار وثلاثة عسكريين من القاعدة فكيف تتحدثون بالوطنية ولا تستطيعون شيئا على الارض فأجابني‮: ‬لماذا لا تتعرف على الامام الصدر اذهب اليه انه موجود الآن في‮ ‬شتورا بارك اوتيل‮ ‬فانطلقت الى شتورا ودخلت الى الفندق المذكور فرأيت الامام الصدر‮ ‬يجلس على طاولة في‮ ‬احدى زوايا بهو الفندق ومعه العقيد المتقاعد في‮ ‬قوى الامن الداخلي‮ ‬عباس مكي‮ ‬فتقدمت منهما وعرفت الامام الصدر بنفسي‮ ‬وكنت برتبة رائد طيار فوقف وصافحني‮ ‬وفوجئت بقامته المديدة فقلت له‮: ‬سماحة الامام جئت للتحدث اليك فعندما تنتهي‮ ‬من جلستك سأكلمك في‮ ‬قضية مهمة‮. ‬فوضع الامام‮ ‬يده على كتفي‮ ‬وقال‮: ‬ليس لدي‮ ‬ما‮ ‬يشغلني‮ ‬انا ابو صدري‮ ‬وانت ابو ماذا؟ اجبته‮: ‬ابو عامر وانتحينا في‮ ‬زاوية من صالون الفندق وقلت له‮: ‬يا سماحة الامام انتم تنادون بوحدة الوطن وبالانصهار واني‮ ‬اتساءل كيف‮ ‬يساهم بعض انصارك مع منظمة فتح في‮ ‬اسقاط الثكنات فلم‮ ‬يبق في‮ ‬المنطقة الاثكنة واحدة‮ ‬يتعايش عناصرها مسلمين ومسيحيين وهي‮ ‬قاعدة رياق‮. ‬واضفت‮: ‬لقد تعرضنا البارحة‮ ‬يا سماحة الامام لانتكاسة فظيعة اذ تمت تصفية اربعة عسكريين مسيحيين قرب سور القاعدة مما ترك استياء كبيرا واحباطاً‮ ‬لدى المسيحيين الباقين في‮ ‬القاعدة وهم مصابون بالخوف وانا اشعر انني‮ ‬مسؤول عن حياتهم فاذا كان هناك من مخطط للتقسيم اخبرني‮ ‬لاقوم بترحيلهم الى مناطق آمنة واراحة ضميري‮. ‬يا سماحة الامام بالله عليك ان تساعدني‮ ‬على اجلاء المسيحيين اذا كان هناك تقسيم واذا كان هناك من توحيد للبلد فساعدني‮ ‬على الصمود فأجابني‮ ‬الامام بلهجته الايرانية‮: ‬بارك الله فيك‮ ‬يا ابا عامر وبعد هنيهة تابع‮ ‬يقول‮: ‬انا اعتبر ان كل روح مسيحية في‮ ‬القاعدة وجوارها امانة في‮ ‬عنقك وانا ساساعدك قدر استطاعتي‮ ‬على الصمود سأرسلك الى دمشق للقاء المسؤولين دخلنا الى احدى قاعات الفندق حيث كتب رسالة بخط‮ ‬يده وقال لي‮: ‬خذها واذهب الى دمشق فلن‮ ‬ينقذ لبنان من التقسيم والمذابح الا الرئيس الاسد‮.‬

‮} ‬الجغرافيا والثورة‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬سعدت لحماس الامام ولطرحه في‮ ‬المساعدة والجهة التي‮ ‬اقترحها لهذه المساعدة خاصة وانني‮ ‬كنت مؤمنا بالعلاقة العضوية والاخوية بين لبنان وسوريا وكنت آنذاك اطرح مع رفاقي‮ ‬من عسكريين ومدنيين قناعتي‮ ‬التي‮ ‬تقول بالتعامل الاستراتيجي‮ ‬مع الجغرافيا لانها ثابتة،‮ ‬ويمكن‮ ‬»التكتكة« مع قوى الامر الواقع وكنت دائما اطرح انه لا تجوز المفاضلة ما بين العلاقة مع الجغرافيا الثابتة المتمثلة بسوريا وبين العلاقة مع الثورة الفلسطينية المتحركة وكنت اقول لمحاوري‮ ‬اليوم الثورة موجودة في‮ ‬لبنان وغدا تنتقل الى فلسطين اما سوريا فهي‮ ‬قدر ثابت وشرحت فكرتي‮ ‬للامام واشعرته بحماسي‮ ‬للذهاب الى دمشق‮.‬

عرفني‮ ‬بعد اللقاء الاول الامام الصدر على مجموعة من الضباط السوريين الذين كانوا‮ ‬يقومون بمهمة ضباط ارتباط في‮ ‬لبنان قبل دخول القوات العربية السورية اليه كما قام الامام بتوجيه اوامره بعد اللقاء به مباشرة الى جميع كوادر حركة امل لمساعدة اهالي‮ ‬رياق من مدنيين وعسكريين‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬اخذت الرسالة وتوجهت الى دمشقواتقيت احد المسؤولين وقلت له‮: ‬اتمنى لو تؤمن لي‮ ‬موعدا مع الرئيس حافظ الاسد فأجابني‮: ‬لست بحاجة لذلك فتوجيهات سيادة الفريق حماية ومنع تقسيم لبنان وسأخبره عن زيارتك وفيما بعد ذهبت الى دمشق‮ ‬يرافقني‮ ‬المقدم فهيم الحاج وكان قائدا للقاعدة حيث اجتمعنا مع بعض القادة العسكريين للتنسيق معهم وكنا قد عشنا مرارة سقوط الثكنات التي‮ ‬بدأت في‮ ‬آذار ودخول قوات الردع الى لبنان لايقاف المجزرة كان في‮ ‬مطلع حزيران اي‮ ‬عانينا بضعة اشهر الامرين قبل المبادرة السورية‮.‬

يتوقف العميد مطر عن الكلام ليأخذ قليلا من الراحة ويتابع الحديث بالقول‮: ‬اذا كما ذكرت ان الفضل في‮ ‬صمود قاعدة رياق‮ ‬يعود الى توجه الامام موسى الصدر الوطني‮ ‬التوحيدي‮ ‬وقد ارتطبت معه بصداقة متينة اضافة الى الشيخ محمد‮ ‬يعقوب وعباس بدرالدين الذين ومع الاسف تمت تصفيتهم في‮ ‬ليبيا‮. ‬ويضيف مطر‮: ‬لقد دفع الامام دمه ثمنا لمواقفه التوحيدية الوطنية والتي‮ ‬كانت نقيضا لمشروعي‮ ‬التقسيم والتهجير اللذين قادهما‮ ‬ياسر عرفات واشرفت عليهما ليبيا وسنعود للحديث عنهما فيما بعد‮.‬

‮} ‬عودة المؤسسات‮ }‬

وهنا لا بد من الاشارة ان الامام موسى الصدر اول من اطلق شعار عودة المؤسسات واذكر‮ ‬انه بعد دخول قوات الردع العربية في‮ ١ ‬حزيران ‮٦٧٩١ ‬وبالتنسيق مع دمشق اتخذ قرار احياء المؤسسات وتفعيلها على الارض والمعروف ان منطقة البقاع كانت قد انهارت فيها جميع المؤسسات‮ ‬الرسمية كباقي‮ ‬المناطق اللبنانية وكانت القيادة السورية قد عينت رئيسا لفرع الامن والاستطلاع في‮ ‬لبنان فتوجهت‮ ‬جونية اذ كانت القوات السورية قد فتحت طريق عيون السيمان للقاء محافظ البقاع آنذاك هنري‮ ‬لحود والطلب اليه العودة الى البقاع لممارسة مهامه السابقة كمحافظ قبل انهيار المؤسسات وقد تجاوب المحافظ لحود معنا وعاد الى ممارسة مهامه بدعم كلي‮ ‬من القيادة السورية وسنتناول لاحقا موضوع احياء المؤسسات بالتفصيل‮.‬

اذا الامام الصدر لم‮ ‬يطلق الشعارات في‮ ‬الهواء انما سعى الى تحويلها الى واقع ميداني‮ ‬وهذا ما تجلى في‮ ‬عودة المحافظ لحود فقد كان للصدر الفضل الكبير في‮ ‬اعادة احياء المؤسسات الرسمية‮. ‬يضيف العميد مطر لدى سؤاله عن‮ ‬يوميات صمود القاعدة‮: ‬سأعود لرواية موضوع القاعدة ولكنني‮ ‬اريد ان اتابع الحديث حول الامام الصدر وفضائله فموسى الصدر من خلال عناصره سعى الى حماية القاعدة وهو من امن لنا الدعم‮ ‬السوري‮ ‬للصمود وتابع رسالته مع الاهالي‮ ‬وزار القاعدة عدة مرات واجتمع مع العائلات المسيحية في‮ ‬القاعدة ومنحهم دعما معنويا وادخل الطمأنينة الى نفوسهم فكان‮ ‬يحاورهم ويشدّد على عملية التعايش والانصهار‮ ‬الوطني‮ ‬واما الضباط المسيحيون الذين عايشوا معي‮ ‬تلك المرحلة وكانوا‮ ‬يتحاورون مع الامام هم الرائد ميشال معيكي‮ ‬والرائد سليمان مظلوم والنقيب‮ ‬يوسف القش والنقيب عدي‮ ‬فؤاد افرام البستاني‮ ‬والملازم اول منير خوري‮ ‬رحمه الله وغيرهم من الضباط المسيحيين اضافة الى ضباط مسلمين كالملازم اول علي‮ ‬شقير والملازم اول محمد همدر والملازم اول خليل حب الله والملازم اول حسين عبود وغيرهم‮ ‬ممن لا مجال لذكر اسمائهم‮.‬

وقد ساعدني‮ ‬رفاقي‮ ‬الضباط المسلمون بحماية العائلات المسيحية اذ كانوا جميعا نخبويين‮ ‬يقدمون الولاء للوطن على اي‮ ‬انتماء آخر‮. ‬ويضيف العميد مطر‮: ‬الشيخ محمد‮ ‬يعقوب كان‮ ‬يزور القاعدة مرارا منتدبا من الامام الصدر وكان‮ ‬يجالس العائلات المسيحية ويحاورهم وكان‮ ‬غالبا ما‮ ‬يستخرج الآيات الكريمة من القرآن التي‮ ‬توصي‮ ‬بالحفاظ على المسيحيين والتعاون معهم‮.‬

‮} ‬حركة المحرومين‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬الامام الصدر كان‮ ‬يستقطب في‮ ‬حركة المحرومين اشخاصا من مختلف الطوائف اللبنانية‮. ‬لقد التزمت بالإمام لكفاءاته العلمية والوطنية وليس‮ ‬لاي‮ ‬سبب اخر فمثلا انني‮ ‬التزم حاليا بالمقاومة اللبنانية التي‮ ‬يقوم بها‮ ‬»حزب الله« وحركة امل والحزب السوري‮ ‬القومي‮ ‬الاجتماعي‮ ‬والحزب الشيوعي‮ ‬فالتزامي‮ ‬بالمقاومة لا‮ ‬يعني‮ ‬اطلاقا التزامي‮ ‬بمذهب ديني‮. ‬فأي‮ ‬شخص او تنظيم‮ ‬يقوم بقتال العدو الاسرائىلي‮ ‬سأكون بديهيا الى جانبه لان المقاومة تمثل الدفاع عن الارض وتجسد الولاء للوطن‮.‬

وبالعودة الى الايام السود في‮ ‬قاعدة رياق واجتماع العميد مطر بالقيادات الفلسطينية حيث كان مكلفا رسميا بالامر‮ ‬يقول العميد مطر‮: ‬كانت معظم‮ ‬اجتماعاتي‮ ‬مع خليل الوزير‮ ‬»ابو جهاد« ولم ألتق‮ ‬ياسر عرفات الا في‮ ‬بيروت‮.‬

كان ابو جهاد‮ ‬يمتلك الكثير من الدهاء والمنطق وحجة الاقناع ولكنه دائما‮ ‬يعمل عكس ما‮ ‬يظهر ويعلن‮. ‬فعندما كنت اطرح عليه بعض الاسئلة منها على سبيل المثال‮: ‬لماذا تعملون على تقسيم لبنان‮ ‬يأتي‮ ‬جوابه‮: ‬نحن نقاتل لتوحيد لبنان والجبهة المسيحية هي‮ ‬من تعمل للتقسيم‮. ‬لماذا تقتلون العناصر العسكرية المسيحية كان خليل الوزير‮ ‬يجيب‮: ‬لدينا بعض العناصر‮ ‬غير المنضبطة‮.‬

لقد كان ابو جهاد نموذجا من الطراز الرفيع في‮ ‬الحنكة‮ ‬يطمئنني‮ ‬نهارا حول مصير القاعدة ويأمر بمهاجمتها ليلا وفي‮ ‬احد اجتماعاتنا اثرت معه موضوع حصار القاعدة والنقص في‮ ‬التموين فأجاب‮: ‬هل انتم متضايقون انني‮ ‬اعرض عليك وعلى ضباط القاعدة الرقم الذي‮ ‬تطلبون‮. ‬كم مليونا تريد فقلت له‮: ‬هذه القصة والعروض نسيتها من‮ ‬زمان فما هو الهدف من تقديمك هذه الاغراءات كل ما نريده‮ ‬يا ابا جهاد‮ ‬»ريحونا شوي،‮ ‬حلّوا عنا« فكان جوابه الامر بسيط‮: ‬اعملوا‮ ‬القاعدة قاعدة لبنان‮ ‬العربي‮ ‬وترتاحون‮. ‬فأجبته‮: ‬كل ملايين منظمة التحرير لن تغريني‮ ‬فبالنسبة الي‮ ‬انا رجل لا املك الا شرفي‮ ‬العسكري‮ ‬وقسمي‮ ‬وهذا الشرف هو رصيدي‮ ‬الذي‮ ‬لا‮ ‬يشترى ولا‮ ‬يباع ثم هل نسيت من هو محمود مطر؟ اذا كان الامر كذلك فربما تسأل عنه السوفيات فينعشون ذاكرتك‮.‬

 

الرئيس حافظ الاسد أصدر قراراً‮ ‬بتكليف لواء من‮ ‬»جيش التحرير الفلسطيني« بحماية‮ ‬»قاعدة رياق«

العقيد الفلسطيني‮ ‬فخري‮ ‬فاوضنا للتمركز في‮ ‬القاعدة‮ … ‬فاعتقل على الاثر لتعامله مع‮ ‬»ابو عمار«

 

يتابع العميد محمود مطر في‮ ‬هذه الحلقة سرد‮ ‬يوميات‮ ‬»قاعدة رياق« في‮ ‬زحمة الاحداث المؤامرة‮. ‬فبعد رفضه ملايين خليل الوزير ومغادرته مكان الاجتماع به في‮ ‬»الروضة« صرّح احد كبار قادة‮ ‬»فتح« ابو خالد العملة في‮ ‬احد اجتماعات‮ ‬»القوات المشتركة« قائلا‮: ‬»لا‮ ‬يجوز ان تبقى هذه القاعدة الانعزالية شوكة في‮ ‬خاصرة الحركة الوطنية والثورة الفلسطينية«.

يقول العميد مطر‮: ‬في‮ ‬تلك المرحلة بدأت حرب شائعات منظمة للنيل من معنويات القاعدة،‮ ‬وكانت هذه الشائعات تكبر مع شروق الشمس وتزداد حماوة مع حماوتها‮.‬

وحرب الاشاعات اقسى من حرب الخنادق‮. ‬فاذا اردت ان تقتل شخصاً‮ ‬اطلق عليه اشاعة وليس رصاصة‮. ‬وكان هدف هذه الاشاعات احداث حالة من البلبلة والذعر في‮ ‬صفوفنا،‮ ‬وكانت معظم الشائعات تتحدث عن الهجوم النهائي‮ ‬الذي‮ ‬ستشنه‮ ‬»القوات المشتركة« في‮ ‬الليل‮. ‬قمنا بنشر العناصر في‮ ‬محيط القاعدة،‮ ‬وانتشر الضباط بخطة مدافعة على المضادات الارضية،‮ ‬وكان بعض العناصر في‮ ‬القاعدة‮ ‬يتمنون ان نلتحق بجيش لبنان العربي‮ ‬للخلاص من هذا الوضع الامني‮ ‬المتردي،‮ ‬وانت تعلم الوضع الاجتماعي‮ ‬لافراد الجيش آنذاك فمعظم عناصره من الفقراء،‮ ‬بالاضافة الى ان هناك طاقات للتحمل،‮ ‬لقد بدأنا نصاب بالارهاق،‮ ‬فاتصلت بضابط سوري‮ ‬كان قد صحبني‮ ‬سابقا للاجتماع بالقيادة السورية بناء على طلب سماحة الامام موسى الصدر،‮ ‬وكان هذا الضابط في‮ ‬ثكنة ابلح مع مجموعة من ضباط الارتباط السوريين،‮ ‬اذكر منهم العميد مفتخر الشرع العميد رزق الياس،‮ ‬والعقيد فاروق نصير وشرحنا لهم الاوضاع وانه لم‮ ‬يعد باستطاعة القاعدة الصمود امام الضغوط‮. ‬خصوصا وكنا نتعرض للهجمات ليلا وبدأت حرب الشائعات تبلغ‮ ‬الذروة لتزيد من الاحباط والذعر في‮ ‬صفوف العائلات المسيحية المتواجدة،‮ ‬الى درجة ان بعض العسكريين المسيحيين القاطنين في‮ ‬بلدات سرعين ورياق وغيرها قاموا بتشكيل وفد‮ ‬يمثلهم وطلبوا مقابلتي‮ ‬طالبين الانضمام الى جيش لبنان العربي،‮ ‬ليس عن قناعة وانما ليستظلوا بالمظلة الامنية التي‮ ‬كان‮ ‬يوفرها لهم هذا المناخ،‮ ‬وكان جوابي‮ ‬قاطعا وصريحا‮: ‬من‮ ‬يرغب منكم الانضمام والالتحاق بالجيش العربي‮ ‬رافقته السلامة،‮ ‬ولا احد‮ ‬يمنعكم من الالتحاق بهم‮. ‬اما هذه القاعدة فستبقى في‮ ‬ولائها للشرعية الدستورية‮. ‬عندها ادمعت عيني‮ ‬رئيس الوفد وقال لي‮ ‬نادما‮: ‬ارجو عدم مؤاخذتنا على طرحنا لاننا لم نعد نملك طاقات للتحمل‮.‬

امام هذا الوضع اصطحبنا الضابط المذكور المقدم حاج وانا لمقابلة القيادة السورية حيث صدر قرار عن الرئيس حافظ الاسد شخصيا بعد اجتماعنا بهذه القيادة بتكليف لواء من جيش التحرير الفلسطيني‮ ‬الذي‮ ‬كان بقيادة العميد مصباح البديري،‮ ‬وقد كلف العميد البديري‮ ‬قائد لواء جيش التحرير المتواجد في‮ ‬البقاع ويدعى فخري‮ ‬لا اذكر اسم عائلته لتنفيذ القرار السوري‮ ‬لحماية القاعدة،‮ ‬فاجتمعنا به في‮ ‬مكتب قائد القاعدة المقدم فهيم الحاج‮. ‬فطرح هذا الضابط علينا وجهة نظره في‮ ‬كيفية حماية القاعدة وقال‮: ‬انا سأتمركز مع عناصري‮ ‬في‮ ‬قلب القاعدة لحمايتها،‮ ‬فالمسؤولية كل لا‮ ‬يتجزأ فكان جوابنا‮: ‬نحن لا نخشى على القاعدة من الداخل انما من الهجوم الذي‮ ‬يشن من الخارج،‮ ‬فنحن بحاجة الى حماية القاعدة من الخارج وذلك بنشر عناصرك على بعد كلم واحد منها،‮ ‬واقامة حواجز تمنع اقتراب القوات المشتركة من الزحف عليها واسقاطها فأجاب الضابط المذكور‮: ‬هذه شروطي‮ ‬لحمايتكم‮ ‬فأما ان تقبلوا بها واما ان انسحب،‮ ‬وانتم تتحملون المسؤولية‮.‬

‮} ‬الرهان‮ }‬

عندها تدخل المقدم الحاج مستأذنا وطلب مني‮ ‬الدخول الى مكتب امين السر وقال لي‮: ‬انت ضابط لبناني‮ ‬وتعلم مدى ثقتي‮ ‬بك،‮ ‬وانا كضابط لبناني‮ ‬ارفض ان اسلم القاعدة لضابط فلسطيني‮ ‬فشرفي‮ ‬العسكري‮ ‬لا‮ ‬يسمح بذلك فتسلم انت قيادة القاعدة وتدبر امرك معهم،‮ ‬وكل ما اريده ان توصلني‮ ‬مع باقي‮ ‬الضباط المسيحيين وعائلاتهم الى منطقة آمنة‮.‬

صعقت امام طلب المقدم الحاج،‮ ‬ورأيت بأن اتعابي‮ ‬ستذهب ادراج الرياح‮. ‬لقد ضحيت بكل شيء في‮ ‬سبيل الابقاء على‮ ‬»قاعدة رياق« النواة التي‮ ‬ستكون مثالاً‮ ‬للتعايش والانصهار بين افراد الجيش فأجبته بكثير من الأسى‮: ‬»اذا بدّك تروح« انا ايضا سأغادر القاعدة،‮ ‬واذا قررت البقاء فوعدي‮ ‬لك انهم لن‮ ‬يصلوا اليك الا على جثتي،‮ ‬وعرضك هذا هو افشال لرهاني‮ ‬على وحدة الشعب اللبناني،‮ ‬فرد المقدم الحاج بالقول‮: ‬»اذا كان هيك حط ايدك بأيدي« وتصافحنا متعاهدين‮. ‬وخرجنا لمتابعة الاجتماع فقال المقدم الحاج للضابط الفلسطيني‮: ‬نشكر لك جهودك فنحن لن نسلمك القاعدة‮. ‬وسنتحمل المسؤولية ونرفض هذا العرض،‮ ‬فانسحب العقيد فخري‮ ‬غاضبا قائلا‮: ‬»اذا تحملوا مسؤولية قراركم‮.‬

اتصلنا بالضابط الامني‮ ‬المذكور فور مغادرة الضابط الفلسطيني‮ ‬فحضر الى القاعدة واخبرناه بما حدث فاستغرب وقال‮: ‬هل هذا ما طرحه العقيد فخري؟ وغادر القاعدة بعد ان وعدنا خيرا،‮ ‬وفي‮ ‬اليوم التالي‮ ‬اوقف العقيد فخري‮ ‬واقتيد الى السجن بتهمة تعامله مع‮ ‬»ابو عمار« وارسل مكانه ضابط آخر من جيش التحرير الفلسطيني‮ ‬يدعى المقدم محمد زهران،‮ ‬واجتمعنا به فاذا بالموضوع قد انقلب رأسا على عقب اذ سرعان ما وضع نفسه في‮ ‬تصرف القاعدة وفك الحصار حيث بدأت قوافل التموين تصلنا من دمشق،‮ ‬اضافة الى ذلك لقد تمت تسوية رواتبنا المقطوعة اذ بدأنا نقبضها دينا من المصرف المركزي‮ ‬السوري‮ ‬وقد سويت هذه المسألة فيما بعد مع المصرف المركزي‮ ‬اللبناني‮ ‬بعد عودة الشرعية‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬انها مرحلة ما قبل انشاء الطلائع،‮ ‬فلولا الدعم السوري‮ ‬ورعاية الرئيس حافظ الاسد شخصيا لما صمدت‮ ‬»قاعدة رياق« وانهار آخر امل في‮ ‬اعادة بناء جيش واحد،‮ ‬فبادرة الرئيس الاسد اعادت المعنويات الى القاعدة ومنحتها مؤهلات الصمود‮. ‬وليس هذا فحسب لقد وقعت حادثة اخرى ارخت ظلالها السوداء على القاعدة‮.‬

‮ } ‬مخطط التهجير‮ }‬

يقول العميد مطر‮: ‬لا انسى تلك الايام السود التي‮ ‬تركت بصماتها في‮ ‬الذاكرة عميقا‮: ‬تنفيذا لمخطط التهجير الذي‮ ‬بادرت بتنفيذه قيادة عرفات‮. ‬قامت عناصر فلسطينية برئاسة مسؤول فتح في‮ ‬البقاع المدعو‮: ‬ابو احمد اسماعيل العنبي‮ ‬مع بعض اللبنانيين المرتزقة والمنضوين في‮ ‬منظمة فتح على خطف الرقيب اول فوزي‮ ‬خوري‮ ‬والرقيب نجيب سعاده وتصفيتهما وهما في‮ ‬الطريق الى منزلهما في‮ ‬بلدة رياق،‮ ‬وكانا هذان الرتيبان اولى سلسلة المجازر التي‮ ‬ارتكبت بحق العسكريين في‮ ‬منطقة البقاع،‮ ‬فأصيبت القاعدة ضباطا ورتباء وافراد مع عائلاتهم بالهلع والخوف من هذه الجريمة البشعة،‮ ‬وقد وجدنا صعوبة بالغة في‮ ‬ابلاغ‮ ‬عائلتيهما خصوصا وانهما موجودتان في‮ ‬قضاء صور،‮ ‬وكانت الطرق مليئة‮ ‬بالحواجز المتعددة الهويات،‮ ‬وقد كلف قائد القاعدة المقدم الحاج بتكليف الملازم اول الطيار خليل حب الله كونه من ابناء مدينة صور والذي‮ ‬كان‮ ‬يعرف كيفية الوصول الى صور عن طريق مرجعيون،‮ ‬لان طريق ضهر البيدر ـ بيروت صور كانت محفوفة بالاخطار الجسيمة،‮ ‬فقام باصطحاب الجثتين بسيارة اسعاف تابعة للقاعدة ورافقه في‮ ‬مهمته هذه ضابط سوري‮ ‬مشهود له بالبأس هجمات العياذرة وملازم اول من الصاعقة اسمه الحركي‮ ‬»ابو الفتوح« اللذين اقدما على المخاطرة بحياتهما وتكبدا مع الملازم اول حب الله المشقات للانتقال ليلا الى مدينة صور حيث ضلوا الطريق،‮ ‬وكادوا‮ ‬يدخلون الاراضي‮ ‬الاسرائىلية لولا الصدفة التي‮ ‬عملت على تصحيح طريقهم،‮ ‬فوصلوا الى صور ليلا وسلموا الجثتين لمستشفى صور الحكومي‮ ‬حيث قام المطران الياس الخوري‮ ‬على ما اذكر بالاتصال بذويهما وابلاغهم بالخبر المشؤوم،‮ ‬وقد تم ارسال المبالغ‮ ‬المستحقة لعائلتيهما لاجراء مراسم الدفن من قبل قيادة القاعدة،‮ ‬وهنا علمت من الملازم اول حب الله بأن عناصر جيش لبنان العربي‮ ‬سرقت سيارة الجيب التي‮ ‬واكبت سيارة الاسعاف،‮ ‬الا ان مبادرة الرائد هجمات الذي‮ ‬وضع‮ ‬يده على الجيب واركنه في‮ ‬مكان امين في‮ ‬صور اجهضت محاولة السرقة‮.‬

‮ } ‬تصفية النقيب سليلاتي‮ }‬

لم نكد نلملم جراحنا من هذه الحادثة حتى تلتها فاجعة اخرى سأرويها لك للدلالة على فروسية الرئيس الاسد‮.‬

كنا لا نزال في‮ ‬مرحلة ما قبل انشاء الطلائع،‮ ‬واذكر انه بتاريخ ‮٤/٥/٦٧٩١ ‬ولدى رجوعي‮ ‬من احدى المهمات على متن احدى الطوافات الى القاعدة،‮ ‬شعرت ببلبلة وكثير من الهلع،‮ ‬ولدى سؤالي‮ ‬عن الموضوع قيل لي‮ ‬ان النقيب الطيار اميل سليلاتي‮ ‬ذهب الى قب الياس لزيارة اهله‮ ‬يرافقه المعاون اول مخايل عيد ولم‮ ‬يعودا،‮ ‬والجدير ذكره ان النقيب الطيار سليلاتي‮ ‬كان‮ ‬يتنقل بحرية في‮ ‬المنطقة كونه‮ ‬ينتمي‮ ‬الى عائلة معروفة بالتزامها اليساري‮ ‬وباحزاب الحركة الوطنية‮.‬

وعلى الفور قمنا بعملية تفتيش واسعة في‮ ‬السهل،‮ ‬فعثرنا على جثتيهما في‮ ‬سهل الكرك،‮ ‬لقد تعرضا للتصفية عندها ايقنّا ان الغرائز الطائفية كانت مسحت كل القيم والمبادئ التي‮ ‬كانوا‮ ‬يسمونها وطنية،‮ ‬وكالعادة حملت همومي‮ ‬الى ضابط الامن السوري‮ ‬الذي‮ ‬صعق لهذا الحادث،‮ ‬فاصطحبني‮ ‬مع المقدم فهيم الحاج الى فرع المخابرات العسكرية العامة حيث استقبلنا مساعد مدير شعبة المخابرات العسكرية في‮ ‬دمشق فاخبرناه بالحادثة‮. ‬فاستمهلنا لاجراء الاتصالات حول هذه المأساة،‮ ‬وسرعان ما اصدر الرئيس الاسد قرارا بتشكيل محكمة ميدانية برئاسة العميد مصباح البديري‮ ‬قائد جيش التحرير،‮ ‬وعضوية ضابطين وقال لنا الضابط المذكور‮: ‬اعتبرا انفسكما عضوين في‮ ‬هذه المحكمة وتحضران جلساتها فنحن لا نستطيع تعيينكما فيها بالقرار‮ ‬الرئاسي‮ ‬لانكما لبنانيان‮.‬

‮ } ‬المحكمة الميدانية‮ }‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬وبالواقع اجتمعت المحكمة الميدانية في‮ ‬تل عمارة قرب رياق وقد زودنا رئيس المحكمة بما لدينا من معلومات‮. ‬فانطلقت عناصر من جيش التحرير واعتقلت المجرمين الذين‮ ‬قاموا بالعملية‮. ‬وقد جرت محاكمتهم بعد اعترافهم الصريح بارتكابهم الجريمة حيث قضت المحكمة الميدانية‮ ‬بإعدامهم ونالوا عقابهم‮.‬

وقد نفذ الحكم بهم بحضورنا انا والمقدم فهيم الحاج،‮ ‬وقد تم تصوير الاعدام‮ ‬وسلمت الصور لعائلتي‮ ‬الشهيدين كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد بحق المسؤول لهذا الفصيل الاعلى في‮ ‬منطقة البقاع‮.‬

جاء حكم المحكمة الميدانية‮ ‬يرسي‮ ‬امنا في‮ ‬مختلف مناطق البقاع عزّ‮ ‬نظيره،‮ ‬وبقي‮ ‬الامن مستتبا حتى دخول القوات العربية السورية في‮ ‬اول حزيران ‮٦٧٩١ ‬لاجهاض مخطط التهجير والفرز والتقسيم‮.‬

يضيف العميد مطر وهو‮ ‬يقلب الاوراق السود في‮ ‬يوميات صمود القاعدة فيقول‮: ‬امام الضغوط المتزايدة التي‮ ‬تعرضت لها القاعدة قبل دخول القوات العربية السورية انني‮ ‬كنت استطلع الوضع الامني‮ ‬من خلال زيارات عمي‮ ‬المرحوم المحامي‮ ‬صالح حيدر الذي‮ ‬كان من وجهاء آل حيدر،‮ ‬وهو قاض سابق في‮ ‬بدنايل التي‮ ‬كانت تشكل مركز قيادة احزاب القوات المشتركة،‮ ‬اذ في‮ ‬كل مرة كان‮ ‬يأتي‮ ‬لاصطحاب زوجتي‮ ‬واولادي‮ ‬الى منزله في‮ ‬شتورا خوفا عليهم من هجمات الليل وكانت زوجتي‮ ‬تستمهله حتى عودتي‮ ‬من عملي‮ ‬لوداعي،‮ ‬وكنت اقول له بالحرف الواحد‮: ‬اذا‮ ‬غادرت عائلتي‮ ‬قاعدة رياق فلن‮ ‬يبقى فيها عائلة مسيحية على الاطلاق،‮ ‬فعائلات الضباط المسيحيين كانوا‮ ‬يطمئنون ولا‮ ‬يرحلون عن القاعدة لشعورهم بالامان كون عائلتي‮ ‬باقية معهم‮. ‬ومن خلال زيارات عمي‮ ‬المتكررة لاصطحاب عائلتي‮ ‬كنت استشعر الخطر الداهم في‮ ‬الليل القادم فنتخذ الاستعدادات لنصد الهجمات الليلية المرتقبة ولاجهاض مخططات اجتياح‮ ‬القاعدة‮.‬

‮ } ‬حادثة العلم‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬على الرغم من كافة الضغوط وتردي‮ ‬الاوضاع،‮ ‬دخل عامل آخر ليزيد الطين بلة في‮ ‬اوضاع القاعدة،‮ ‬فقد انجرف بعض العناصر المسلمة في‮ ‬القاعدة امام الطروحات المذهبية والاغراءات،‮ ‬وكما اخبرتك كانت القاعدة لا تزال المصباح الاخير في‮ ‬ليل الشرعية الدستورية،‮ ‬فكنا نمارس عملنا كالمعتاد حسب القوانين التي‮ ‬كانت سائدة قبل سقوط الثكنات،‮ ‬فكنا نصر مثلا على اجراء مراسم رفع العلم اللبناني‮ ‬صبيحة كل‮ ‬يوم،‮ ‬وكانت هذه المراسم تزعج العناصر المتطرفة والمخترقة من قبل منظمة التحرير الفلسطينية والقوات المشتركة،‮ ‬وهذه العناصر بدأت تكشف عن نواياها التي‮ ‬كانت مستترة خاصة عندما‮ ‬شعرت بنوع من القوة،‮ ‬فأخذت تدعو لعدم اجراء مراسم رفع العلم‮.‬

وهنا وتأكيدا لكافة عناصر القاعدة كنا نصر على هذه المراسم للتأكيد على ارتباط القاعدة بالشرعية الدستورية،‮ ‬الى ان طفح الكيل مع هذه العناصر المخترقة فقررت التصدي‮ ‬لمراسم رفع العلم صبيحة احد ايام السبت‮.‬

كان النقيب جوزيف القش آمر سرية المدافعة وسرية القيادة والخدمة آنذاك هو المكلف بإجراء هذه المراسم،‮ ‬فتصدى له بعض العناصر لمنعه بالقوة من رفع العلم،‮ ‬فعلمت بالامر فتوجهت فورا الى مدخل القاعدة وبرفقتي‮ ‬الملازم‮ ‬اول علي‮ ‬شقير،‮ ‬والملازم اول محمد همدر لوضع حد لهذا العمل الذي‮ ‬كان بمثابة عصيان على اوامر‮ ‬قائد القاعدة،‮ ‬وقد لاحظت احد العسكريين‮ ‬يقف على سطح مبنى مخفر الحرس مسددا بندقيته باتجاهنا فأرسلت اليه من‮ ‬يعتقله وانزاله عن السطح ونزع سلاحه الفردي،‮ ‬وقد تحققت من بندقيته فوجدتها ملقمة‮. ‬وبعد توقيفه والتحقيق معه اعترف بأنه كان مكلفا من الزمرة المخترقة باطلاق النار علينا في‮ ‬محاولة لاسقاط القاعدة من الداخل‮. ‬واتخذنا اجراء تأديبيا بحق كل من ثبت عليه الاشتراك بهذه المحاولة‮.‬

 

»الطلائع« قامت على اسس لا طائفية لا حزبية لا انتمائية الا للوطن الواحد والجيش الواحد

العماد حنا سعيد قال للرئيس سركيس‮: ‬لا عودة للجيش السابق ولا عودة للمسلمين الى هذا المبنى

 

دخلت القوات العربية السورية الى لبنان في‮ ‬اول حزيران عام ‮٦٧٩١ ‬لإطفاء الحرائق ووأد المؤامرة التي‮ ‬بدأت نيرانها تهدد المنطقة بأسرها،‮ ‬خصوصا وان مصالح اميركا والعدو الاسرائيلي‮ ‬»وابو عمار« تقاطعت،‮ ‬وسنتكلم لاحقا عن تقاطع المصالح هذه كما‮ ‬يقول العميد مطر ويضيف‮: ‬جاء هذا الدخول بناء على طلب الشرعية اللبنانية ومعظم اللبنانيين الذين كانوا قد بدأوا‮ ‬يفقدون الامل بعودة السلام،‮ ‬خصوصا وان منظمة التحرير الفلسطينية كانت قد فرضت سيطرتها على ‮٠٨‬٪‮ ‬من الارض اللبنانية تقريبا‮. ‬ويضيف مطر‮: ‬لقد دخلت القوات العربية السورية على محورين،‮ ‬الاول في‮ ‬البقاع حيث اندفعت هذه القوات لفك الحصار عن مدينة زحلة،‮ ‬اما المحور الثاني‮ ‬فكان في‮ ‬الشمال حيث قامت هذه القوات بفك الحصار عن بلدتي‮ ‬عندقت والقبيات‮. ‬وكانت القيادة السورية كما ذكرت سابقا قد حفظت قاعدتي‮ ‬رياق والقليعات بواسطة جيش التحرير الفلسطيني‮ ‬قبل دخول القوات العربية السورية الى لبنان‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬بعد دخول هذه القوات زالت الضغوط وانفرج الوضع الامني‮ ‬في‮ ‬البقاع،‮ ‬عندها وجد ضباط قاعدة رياق بمباركة سورية انفسهم امام مسؤوليات جديدة،‮ ‬وهي‮ ‬تشكيل نواة صالحة للجيش لتكون جاهزة لدى قيام الشرعية اللبنانية،‮ ‬وتسلم الرئيس المنتخب الياس سركيس الذي‮ ‬كان قد انتخب في‮ ‬ايار ‮٦٧٩١ ‬اي‮ ‬قبل المبادرة السورية التي‮ ‬وضعت حدا للتقاتل والمذابح والغرائز الطائفية‮. ‬وقد وجدت القيادة السورية آنذاك في‮ ‬»قاعدة رياق« النواة الصالحة لتشكيل او بالاحرى لإعادة بناء المؤسسة العسكرية خصوصا وان الجيش كان قد توزع على قوى الامر الواقع من احزاب وتنظيمات مسلحة‮. ‬كجيش لبنان العربي‮ ‬بقيادة احمد الخطيب،‮ ‬وجيش لبنان بقيادة فؤاد مالك،‮ ‬ومجموعة سمير الاشقر وتجمع الفياضية لأنطون بركات وغيرهم‮.‬

‮} ‬طلائع الجيش العربي‮ ‬اللبناني‮ } ‬

ويضيف مطر‮: ‬اقترحت علينا القيادة السورية ان نطلق على تجمعنا اسم طلائع الجيش العربي‮ ‬اللبناني«? وقد تم الاتفاق ان ننطلق من قاعدة رياق الجوية لإعادة بناء الجيش اللبناني‮ ‬الموحد،‮ ‬وكنا مجموعة نظامية مسلحة لا طائفية لا حزبية ولا انتمائية الا للوطن الواحد والجيش الواحد،‮ ‬وقد جاءت هذه التسمية لأنها تستقطب المسلمين والمسيحيين في‮ ‬آن،‮ ‬ولتحسم موضوع الانتماء اللبناني‮ ‬العربي،‮ ‬وقد بدأت هذه النواة المؤلفة من المقدم الحاج وانا تكبر حتى توصلنا الى إنشاء مجلس قيادة جديد‮. ‬واعتمدنا في‮ ‬تشكيل هذا المجلس الاقدمية في‮ ‬الرتبة السابقة وتم التوافق على ان‮ ‬يكون المقدم فهيم الحاج رئيس مجلس قيادة،‮ ‬والرائد ابراهيم شاهين نائبا للرئيس والرائدان‮: ‬محمود مطر،‮ ‬ميشال معيكي‮ ‬والنقباء‮: ‬فواز المصري،‮ ‬جوزيف القش،‮ ‬اطاناس اطاناس،‮ ‬حسين عبد الخالق وادمون‮ ‬غانم اعضاء‮.‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬كانت مهمتي‮ ‬في‮ ‬هذه القيادة رئاسة الشعبة الثانية،‮ ‬وتوزعت باقي‮ ‬المهمات على باقي‮ ‬اعضاء مجلس القيادة‮. ‬بعد اعلان تشكيل هذا المجلس وتعميمه على وسائل الاعلام المحلية والاجنبية،‮ ‬اخذت تلتحق بنا مجموعات من كافة الرتب العسكرية‮. ‬فالتحق بنا على سبيل المثال مجموعة من الضباط الذين ابوا الانضمام الى جيش الخطيب،‮ ‬واذكر منهم الملازمين الاول‮: ‬جميل السيد،‮ ‬عصام عطوي،‮ ‬عبدالله الحسيني‮ ‬وغسان ملحم فكانوا من الضباط المميزين بسلوكيتهم ونشاطهم وايمانهم بالعمل في‮ ‬سبيل جيش وطني‮ ‬على مستوى آمال اللبنانيين جميعا وآلامهم‮. ‬وهنا لا بد من الاشارة الى الدور الكبير الذي‮ ‬لعبه الامام الصدر لدعم هذه النواة،‮ ‬اذ قام بدعوة ‮٣٢ ‬ضابطا من منطقة البقاع من الملتحقين بجيش الخطيب الى اجتماع في‮ ‬بلدة بدنايل حيث تعهدوا له بالالتحاق في‮ ‬اليوم التالي‮ ‬»بالطلائع«. الا ان المعلومات عن هذا الاجتماع تسربت الى قيادة‮ ‬»فتح« فانتدبت احد المشايخ واسمه على ما اذكر صادق الكميلي،‮ ‬وقد‮ ‬يكون عراقي‮ ‬الجنسية فقام بدفع مبالغ‮ ‬كبيرة لهؤلاء الضباط لثنيهم عن الالتحاق بنا وحضهم على الذهاب الى مدينة صيدا،‮ ‬حيث تمركز احمد الخطيب بعد دخول القوات السورية الى منطقة البقاع‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬بلغ‮ ‬عدد العسكريين الذين التحقوا بنا ‮٠٥٤٣ ‬من مختلف الرتب،‮ ‬وعلى ما اذكر ‮٠٥٧١ ‬مسيحيا و‮٠٠٧١ ‬مسلم وهنا لا بد من الاشارة الى ان سركيس كان قد تسلم مهامه كرئيس للجمهورية وطلب من العماد حنا سعيد الانطلاق بعملية بناء الجيش اللبناني،‮ ‬فأجابه لا عودة الى الجيش السابق ولا عودة للمسلمين الى هذا المبنى‮. ‬يضيف العميد مطر‮: ‬كنت على علاقة ممتازة مع العماد حنا سعيد‮ ‬يوم كان قائدا لمنطقة البقاع قبل تعيين انطوان لحد وكانت زوجته السيدة مارغو على علاقة حميمة مع جميع عائلات الضباط،‮ ‬وعندما عين العماد قائدا للجيش زارتنا زوجته مارغو واودعت في‮ ‬منزلنا مجموعة من التحف والسجاد والفضيات امانة،‮ ‬لأن الاوضاع آنذاك كانت قلقة ومتوترة وجاءت الاحداث لتقطع التواصل بين مختلف المناطق اللبنانية‮. ‬وعلى ما اذكر انه عندما فتحت طريق عيون السيمان نزلت والمقدم فهيم الحاج لنؤمن التواصل مع قيادة الجيش فقيل لنا ان العماد حنا سعيد موجود في‮ ‬طبرجا،‮ ‬فقصدناه فرحب بنا فقلت له‮: ‬ان زوجتك اودعت بعض الاغراض الثمينة امانة في‮ ‬منزلي‮ ‬وسأقوم بتسليم هذه الامانة في‮ ‬الزيارة المقبلة،‮ ‬وهذا ما حدث فقد اعدت الامانة للسيدة مارغو التي‮ ‬كانت ممتنة جدا لاسترجاع هذه الامانة الثمينة بعد تلك الاحداث الاليمة‮.‬

‮} ‬اللقاء مع الرئيس سركيس‮ } ‬

يضيف العميد مطر‮: ‬كان الرئيس الياس سركيس لا‮ ‬يزال مقيما في‮ ‬منزله في‮ ‬منطقة الحازمية مار تقلا قبل ترميم قصر بعبدا،‮ ‬وكنت في‮ ‬زيارته واثرت معه موضوع رواتب عناصر‮ ‬»قاعدة رياق« اذ كنا لا نزال نقبض رواتبنا كدين من المصرف المركزي‮ ‬السوري‮ ‬وطلبت ترتيب المسألة،‮ ‬وكنا نحاول ان نسترد مكانتنا في‮ ‬الدولة اللبنانية فنحن لم نقاطع الشرعية بل هي‮ ‬التي‮ ‬قاطعتنا‮.‬

ابدى الرئيس سركيس تفهمه للموضوع واستعداده لتسوية اوضاعنا،‮ ‬فطلب مني‮ ‬بحث الموضوع مع الوزير فؤاد بطرس وكان وزيرا للدفاع آنذاك،‮ ‬ومن منزل الرئيس سركيس تحدثت هاتفيا مع الوزير بطرس قائلا له‮: ‬اريد مقابلتك فاجابني‮: ‬ليش فيك تجي‮ ‬على الوزارة‮. ‬ولم اكن اعلم مدى التصدع الذي‮ ‬اصاب النفوس المشحونة طائفيا آنذاك فقلت للوزير بطرس‮: ‬انني‮ ‬قادم،‮ ‬يضيف العميد مطر‮: ‬توجهت الى وزارة الدفاع وعلى المدخل التقيت برفيق دورتي‮ ‬سليم كلاس وكان نقيبا ففوجىء بي‮ ‬واندفع نحوي‮ ‬معانقا ومرحبا وسألني‮ ‬»ولك شو جايي‮ ‬تعمل هون‮ ‬يا محمود«. وهنا سرت وشوشات في‮ ‬صفوف الضباط المتواجدين،‮ ‬وكانت مسألة اعادة توحيد الجيش مطروحة من قبل الرئيس سركيس مما برّد قليلا حمى الطائفية واجبت كلاس‮: ‬انني‮ ‬قادم لمقابلة وزير الدفاع‮. ‬واذكر ان ضابط الادارة في‮ ‬قاعدة رياق الملازم اول طانيوس فارس كان‮ ‬يرافقني،‮ ‬واثناء توجهي‮ ‬الى مكتب الوزير كان العماد سعيد‮ ‬يهبط الدرج ويرافقه النقيب كرم مصوبع فاندفعت نحوه لاسلم عليه فتجاهلني‮ ‬كليا فاستدرت وعدت الى مكتب الوزير بطرس لتسوية اوضاع‮ ‬»قاعدة رياق«? يقول مطر‮: ‬لقد عزّ‮ ‬علي‮ ‬الامر ولا‮ ‬يزال‮ ‬يحز في‮ ‬نفسي‮ ‬خصوصا وانني‮ ‬كنت قد زرته في‮ ‬منزله كما اخبرتك وسلمت زوجته الامانة،‮ ‬ولكن لا شك ان تجاهل العماد سعيد لي‮ ‬في‮ ‬اليرزة لم‮ ‬يكن الا نتيجة انه اصبح اسير موقفه،‮ ‬ولكي‮ ‬لا‮ ‬يفتضح امره امام الضباط المسيحيين وهو الموقف الذي‮ ‬اتخذه في‮ ‬مسألة اعادة بناء الجيش واقيل بسببه‮.‬

‮} ‬اللجان وعودة المؤسسات‮ } ‬

يضيف العميد مطر‮: ‬بعد انتخاب الرئيس الياس سركيس كان الامام موسى الصدر اول المنادين بعودة المؤسسات الرسمية لممارسة دورها في‮ ‬جميع المناطق اللبنانية لان قوى الامر الواقع كانت تلعب دور الدولة على الارض‮. ‬فانطلق الامام الصدر بالتحرك في‮ ‬منطقة البقاع كنقطة انطلاق الى كافة الاراضي‮ ‬اللبنانية،‮ ‬حيث عمل على تشكيل لجان مشتركة،‮ ‬فاجتمع مع مطارنة زحلة للكاثوليك والاورثوذكس والموارنة وهم‮: ‬الياس الزغبي‮ ‬ويوسف بسول وجورج اسكندر واسبيريدون خوري‮ ‬ومع الفاعليات السياسية في‮ ‬البقاع ونشأت لجان كان من البارزين فيها الرئيس الياس الهراوي‮ ‬وكان نائبا عن منطقة البقاع،‮ ‬وكذلك الرئيس حسين الحسيني‮ ‬وكان نائبا عن منطقة البقاع ايضا،‮ ‬وكانت هذه اللجان امنية واقتصادية واجتماعية وزراعية،‮ ‬وعلى ما اذكر كما‮ ‬يقول مطر،‮ ‬تولى الرئيس حسين الحسيني‮ ‬اللجنة الامنية وكنت مسؤولا عسكريا في‮ ‬هذه اللجنة بصفتي‮ ‬العسكرية،‮ ‬وحصلت دعوة لعودة المؤسسات لتقوم بمهامها ودورها وقد ذكرت لك زيارتي‮ ‬ورئيس فرع الامن والاستطلاع المقدم محمد‮ ‬غانم آنذاك للمحافظ هنري‮ ‬لحود بمنزله في‮ ‬مدينة جونيه،‮ ‬والذي‮ ‬تجاوب وعاد الى البقاع ليمارس مسؤولياته كمحافظ وذلك بعد دعوة اللجان لذلك‮.‬

تصويب

ورد تحت عنوان‮ ‬»الرهان« في‮ ‬حلقة البارحة خطأ مطبعي‮ ‬فقد ورد في‮ ‬الكلام‮: ‬صعقت امام طلب المقدم الحاج ورأيت بأن‮ ‬»اتعابي« والصحيح هو‮ ‬»اتعابنا« وكذلك ورد خطأ مطبعي‮ ‬آخر في‮ ‬جملة‮: ‬وعرضك هذا افشل‮ ‬»رهاني« والصحيح‮ ‬»رهاننا جميعا« وقد اصر العميد مطر على تصحيح هذين الخطأين المطبعيين لاننا عملنا بشكل جماعي‮.‬

 

نص التقرير الحرفي‮ ‬المرفوع من قائد‮ ‬»الطلائع« المقدم فهيم الحاج الى قيادة الجيش في‮ ‬اليرزة

»العميد جلبوط‮ : ‬اني‮ ‬وان كنت لا اقوى على تقديركم فنياً‮ ‬فقد اثبتم على الارض انكم اهل للتقدير«

 

بتاريخ ‮٥/١١/٦٧٩١‬،‮ ‬لدى توقف فخامة رئىس الجمهورية الاستاذ الياس سركيس في‮ ‬قاعدة رياق الجوية،‮ ‬وبعد الاطلاع على اوضاع القاعدة وعناصرها قال‮: ‬»ان من‮ ‬يدخل حرم هذه القاعدة،‮ ‬ينسى ان هناك حرباً‮ ‬اهلية في‮ ‬لبنان«. ولكن ماذا حدث قبل هذا التاريخ‮.‬

‮} ١‬ـ الوضع‮: }‬

‮١١‬ـ في‮ ‬اواخر شهر تشرين الاول،‮ ‬ومع تردي‮ ‬الاوضاع الامنية في‮ ‬البلاد،‮ ‬كلفت قاعدة رياق الجوية،‮ ‬بالحفاظ على الامن في‮ ‬بقعة عمل رياق المحددة بموجب امر العمليات رقم ‮٧٩٦/‬ل م ا تاريخ ‮٢٢/٠١/٦٧٩١‬،‮ ‬فقامت بواجبها خير قيام وذلك عن طريق تركيز احد عشر مخفراً‮ ‬وحاجزاً،‮ ‬وتسيير المئات من الدوريات العادية والطارئة،‮ ‬مما حدا بقيادة المنطقة الى طلب مكافآت عديدة لعناصر القاعدة‮ (‬مراسلة رقم ‮٠٦/‬ق رج/م تاريخ ‮٨/٢/٦٧٩١) ‬واذا اخذ بعين الاعتبار ان ‮٥٨‬٪‮ ‬من عناصر القاعدة هم فنيون،‮ ‬وغير مقاتلين اصلا،‮ ‬فان تعبير‮ (‬العميد جلبوط‮) ‬يومها على اثر دورة تفتيشية قام بها في‮ ‬منطقة البقاع،‮ ‬مخاطباً‮ ‬ضباط القاعدة،‮ ‬يوضح الصورة اكثر اذ قال‮: ‬اني‮ ‬وان كنت لا اقوى على تقديركم من الناحية الجوية والفنية،‮ ‬فلقد اثبتم على الارض ايضاً‮ ‬انكم اهلا لكل تقدير‮.‬

‮٢١‬ـ مع ازدياد تردي‮ ‬الاوضاع الامنية،‮ ‬بدأت القوى المتمركزة خارج الثكنة بالتقلص‮ ‬بناء على اوامر قيادة المنطقة،‮ ‬حيث بقيت قيادة القاعدة تنفذ الاوامر بحرفيتها سواء الصادرة عن قيادة المنطقة او قيادة الجيش،‮ ‬الى ان سقطت ثكنة ابلح في‮ ٢١/٣/٦٧٩١‬،‮ ‬مركز قيادة المنطقة،‮ ‬وبدت عملية الامرة من المنطقة مستحيلة،‮ ‬عندها حاولت قيادة القاعدة دائما وبكل الوسائل الممكنة البقاء على الاتصال بقيادة الجيش وتنفيذ الاوامر،‮ ‬الا ان اعتبارات عديدة،‮ ‬منها ما هو الزامي‮ (‬انقطاع المواصلات والاتصالات‮) ‬ومنهاما هو مبدئي‮ (‬انقسام قيادة الجيش ودخولها كطرف في‮ ‬النزاعات القائمة‮) ‬جعلت عملية الاتصال بقيادة الجيش معقدة وشائكة،‮ ‬خصوصاً‮ ‬وان القيادة وقتها وان كانت شرعية،‮ ‬بمركزها،‮ ‬الا ان ممارستها بدأت تتقلص عن لبنان كوحدة لا تتجزأ‮ (‬تصريح العماد سعيد‮: ‬لا عودة للجيش السابق،‮ ‬ولا عودة للمسلمين الى هذا المبنى‮).‬

‮٣١‬ـ في‮ ‬تلك الاثناء،‮ ‬وبعد وصول الامور الى درجة كبيرة من الخطورة،‮ ‬كانت الصورة العامة في‮ ‬منطقة البقاع وفي‮ ‬قاعدة رياق الجوية على الشكل التالي‮: ‬

‮١٣١‬ـ‮ ‬غابت صورة الدولة وبكافة مؤسساتها عن منطقة البقاع واصبح الحكم بيد المنظمات الفلسطينية والاحزاب اليسارية باستثناء مدينة زحلة المقفلة‮.‬

‮٢٣١‬ـ تساقطت الثكنات الواحدة تلو الاخرى،‮ ‬وانتقل معظم عسكريي‮ ‬منطقة البقاع الى صف اعداء الثكنات‮.‬

‮٣٣١‬ـ وحدها قاعدة رياق الجوية حاولت الصمود في‮ ‬هذا الخضم الهائج المعادي‮ ‬حيث تفرغ‮ ‬لها جميع المقاتلين من سارقين،‮ ‬وايديولوجيين وغرباء‮.. ‬وهاجموها مرات عديدة‮.‬

‮٤٣١‬ـ استعملت مختلف الاساليب والاسلحة لاسقاط القاعدة‮:‬

‮١٤٣١‬ـ هجومات عسكرية‮.‬

‮٢٤٣١‬ـ ترهيب وترغيب‮:‬

خطف وقتل‮ (‬ضابط طيار واربعة رتباء‮)‬

اغراءات مالية عديدة عرضت على عناصر القاعدة‮.‬

تأمين نقل العناصر المسيحية مع عائلاتهم واثاث منازلهم الى اي‮ ‬نقطة‮ ‬يريدون وباشراف الاحزاب والمنظمات‮.‬

‮٣٤٣١ ‬ـ حرب الاشاعات‮.‬

‮٤٤٣١‬ـ الشعائر الدينية والعصبية‮.‬

‮٥٤٣١‬ـ محاولة اسقاط القاعدة من الداخل‮.‬

‮٥٣١‬ـ وبقيت القاعدة صامدة وكلما ازداد الصمود ازداد اصرار المهاجمين على اسقاطها،‮ ‬وفي‮ ‬احد اجتماعات لجنة الارتباط السورية الفلسطينية اللبنانية صرح احد كبار قادة فتح‮ (‬ابو خالد‮) ‬قائلا‮: ‬لا‮ ‬يجوز ان تبقى هذه القاعدة الانعزالية شوكة في‮ ‬خاصرة الحركة الوطنية والثورة الفلسطينية‮.‬

‮٦٣١‬ـ وبدأت المواقف تشتد صعوبة،‮ ‬يوما بعد‮ ‬يوم،‮ ‬ولكن صلابة موقف عناصر القاعدة وخاصة الضباط منهم،‮ ‬كانت تفوت الفرص على المهاجمين،‮ ‬الذين اعتمدوا مرة اسلوب المفاوضات والادعاء بوجوب حماية القاعدة عن طريق ادخال وحدات من جيش التحرير‮.. ‬ولكن لم‮ ‬يكن قد مضى وقت طويل على تجربة ابلح‮.. ‬فرفضت قيادة القاعدة،‮ ‬واصرت،‮ ‬وازداد الضغط‮ (‬محاولة سرقة مخازن الاسلحة‮) ‬فتصدت عناصر القاعدة للمحاولة بالنار،‮ ‬وللمفاوضات بالصلابة‮ (‬حصل اشتباك بالايدي‮ ‬بين احد ضباط القاعدة وقائد القوات الفلسطينية‮) ‬وانسحب المفاوضون مهددين‮.. ‬وتوزع الضباط على مراكز الدفاع‮ ‬يحرسون بانفسهم جنبا الى جنب مع ما تبقى من عسكريين‮.‬

‮٧٣١‬ـ بعد دخول القوات السورية،‮ ‬زالت الضغوطات،‮ ‬وانفرج الوضع الامني،‮ ‬وسلمت القاعدة‮… ‬وعندها وجد ضباط قاعدة رياق ان واجبهم الوطني‮ ‬ـ بعد التأكد من ان صيغة التعايش قد فرضت،‮ ‬والقاعدة قد سلمت ـ‮ ‬يدعوهم الى القيام بعمل ما على صعيد منطقة البقاع،‮ ‬فكانت الرؤيا،‮ ‬هي‮ ‬تجميع العسكريين بعد سحبهم عن جبهات الاقتتال،‮ ‬تشذيب العناصر العاطلة‮.. ‬اعادة صهرهم ليكونوا نواة صالحة في‮ ‬يدي‮ ‬الشرعية،‮ ‬وهكذا كان،‮ ‬ففي‮ ‬ظل قوات الردع العربية،‮ ‬امكن انقاذ قاعدة القليعات بعتادها كاملة‮ (‬سرب ميراج‮ + ‬وحدات الصيانة‮ + ‬قطع الغيار‮) ‬كما بدئ باعادة تنظيم ثكنات‮ ‬»عندقت«? ابلح،‮ ‬الشيخ عبدالله،‮ ‬راشيا،‮ ‬حمانا،‮ ‬جزين‮. ‬جامعين ما‮ ‬يقارب من ثلاثة الاف عسكري‮.. ‬كونوا فيما بعد واعتباراً‮ ‬من ‮٧/٥/٧٧٩١ ‬منطقة البقاع العسكرية ولواء المشاة الاول،‮ ‬وقسماً‮ ‬من لواء المشاة الثاني‮.‬

‮} ٢‬ـ النتائج التي‮ ‬ترتبت على صمود قاعدة رياق الجوية‮ }‬

‮١٢‬ـ بقاء هذه القاعدة كعقدة تحد امام المد الفلسطيني‮ ‬واليساري‮ ‬في‮ ‬منطقة البقاع،‮ ‬هذه العقدة التي‮ ‬لو لم توجد لتغيرت المواقع العسكرية لكافة الاطراف المتنازعة،‮ ‬او لربما تغير مجرى الاحداث في‮ ‬لبنان‮.‬

‮٢٢‬ـ بقاء صيغة التعايش بين الطوائف وفرضها كأمر واقع عاد الجميع الى تلمسه وقبوله والعيش فيه،‮ ‬والاقتناع بضرورة وجوده وامكان تحقيقه بعد انقطاع طويل،‮ ‬الامر الذي‮ ‬جاءت شرعية فخامة الرئيس الياس سركيس لتجسده وتركز عليه،‮ ‬بالاضافة الى اتفاق العالم باسره على ضرورة تحقيقه‮.‬

‮٣٢‬ـ المحافظة على اغلى عتاد واكثره فاعلية في‮ ‬الجيش ككل‮: (‬سلاح الطيران‮) ‬بالاضافة الى المحافظة على مستوى العناصر العاملة فيه من طيارين وفنيين بحيث لم‮ ‬ينقطع‮ ‬يوما عن كونه قوة عملانية جاهزة للاستعمال‮.‬

‮٤٢‬ـ تكوين مجموعة نظامية مسلحة،‮ ‬لا طائفية،‮ ‬لا حزبية،‮ ‬ولا انتمائية الا للوطن الواحد والجيش الواحد‮.. ‬الامر الذي‮ ‬حدا ويحدو،‮ ‬بالسلطة الشرعية الى تكليفها باولى واقدس المهمات العملانية المطلوبة من الجيش‮: ‬الدخول الى الجنوب‮.‬

‮} ٣‬ـ من دفع ثمن هذه النتائج ولا زال؟‮ }‬

‮١٣‬ـ عناصر مسيحية آثرت البقاء في‮ ‬خضم متلاطم من التيارات السياسية والدينية المعادية بمجملها لهم متحملين الكثير الكثير من الضغوطات هم وعائلاتهم،‮ ‬خاصة وان‮ ‬غالبيتهم الساحقة هي‮ ‬من خارج منطقة البقاع‮.‬

‮٢٣‬ـ عناصر اسلامية آثرت مواجهة وتحدي‮ ‬واقعها الاقليمي،‮ ‬وانتمائها الطائفي‮ ‬مؤمنة بأن لبنان لن‮ ‬يكون الا بجناحيه وان اي‮ ‬تغيير في‮ ‬المعطيات القائمة لا‮ ‬يجوز ان‮ ‬يحصل الا من ضمن تحرك شرعي‮ ‬وديموقراطي‮.‬

‮٣٣‬ـ هذه العناصر مجتمعة ومنصهرة،‮ ‬بقيت في‮ ‬قاعدة رياق الجوية،‮ ‬مختارة الطريق الاصعب والاجهد،‮ ‬والاقل بريقاً‮.‬

‮١٣٣‬ـ لا دعم سياسياً‮ ‬من احد بل تهجم عليها من كافة الاطراف‮.‬

‮٢٣٣‬ـ لا اموال زيادة عن الرواتب المشروعة في‮ ‬حين ان كافة الاطراف،‮ ‬كانت تحظى بالكثير من الموارد‮ ‬غير الشرعية‮.‬

‮٣٣٣‬ـ لا راحة اجتماعية ولا اطمئنان نفسي،‮ ‬وبيئة معادية‮.‬

‮٤٣٣‬ـ لا ترقيات ولا مكافآت‮: ‬كافة الفئات الاخرى رقيت‮.‬

‮} ‬الاستنتاج‮: }‬

‮٤‬ـ سؤال مهم وملح‮ ‬يتبادر فوراً‮ ‬الى الذهن‮:‬

بالاستناد الى المعطيات الواردة اعلاه،‮ ‬ولو ان ظروفا مشابهة لما حصل في‮ ‬احداث ‮٥٧٩١ ‬ـ ‮٦٧٩١ ‬عادت وحصلت،‮ ‬فهل ستبقى العناصر ذاتها التي‮ ‬بقيت؟؟

من الناحية المثالية‮: ‬الجواب هو نعم بل ويجب ولكن العسكري‮ ‬مهما بلغت رتبته،‮ ‬ومهما كان مستواه،‮ ‬هو قبل كل شيء انسان اناني‮ ‬مقارن‮.. ‬سيبادر فورا الى المقارنة بين تمسكه بالانضباط والشهامة والشرف العسكري‮ ‬وبين ما فعل‮ ‬غيره وسيرى انه من الناحية العملية لم‮ ‬يميز عن سواه،‮ ‬ان لم نقل تعرض للمزيد من الاجحاف‮.‬

‮} ٥‬ـ الاقتراحات‮: }‬

‮١٥‬ـ كمبدأ عام‮ ‬يقترح قائد سلاح الجو تمييز العناصر التي‮ ‬بقيت في‮ ‬قاعدة رياق الجوية عن باقي‮ ‬عناصر الجيش‮.‬

‮٢٥‬ـ كترجمة لهذا التمييز،‮ ‬واذا كانت المعطيات السياسية والواقعية العامة تسمح،‮ ‬يقترح اصدار مذكرة تميز هؤلاء العسكريين،‮ ‬وتمنحهم المكافآت،‮ ‬وبالافضليات الوارة في‮ ‬اللوائح المرفقة ربطا،‮ ‬على ان تعطى الافضليات التفصيلية عند الطلب‮.‬

‮٣٥‬ـ اما اذا كانت المعطيات لا تسمح بذلك،‮ ‬فيقترح اغتنام فرصة ترقيات الضباط التي‮ ‬يجري‮ ‬البت بها حاليا لتسوية اوضاع الضباط الذين بقوا في‮ ‬قاعدة رياق،‮ ‬على ان تسوى اوضاع باقي‮ ‬العناصر،‮ ‬تباعا وبناء لاوامر تصدر في‮ ‬حينه‮ (‬اللوائح الاسمية جاهزة‮).‬

 

توافقنا و»التجمع الزحلي« وتبادلنا الانخاب في‮ ‬»ليلة الكونياك«

انتظرنا الرائد نجيم في‮ ‬رياق فاذا به قد التحق بالمنطقة الشرقية

 

في‮ ‬عام ‮٠٧٩١ ‬وفي‮ ‬الشهر الرابع تحديدا،‮ ‬عدت الى لبنان من الولايات المتحدة الاميركية بعدما انهيت دورة آمر سرب جوي‮ .‬S.O.S. فوجئت بالصفقة التي‮ ‬تمت بين الدولة اللبنانية والاتحاد السوفياتي،‮ ‬والتي‮ ‬كانت تتلخص باغلاق ملف خطف طائرة الميراج،‮ ‬واطلاق سراح حسن بدوي،‮ ‬ونزيه حماده،‮ ‬واعتبار الموضوع منتهياً‮ ‬عند هذا الحد،‮ ‬ويضيف العميد مطر‮: ‬تم الحاقي‮ ‬بقاعدة القليعات الجوية كضابط طيار في‮ ‬سرب الميراج،‮ ‬وكان منزلي‮ ‬العائلي‮ ‬كما ذكرت سابقا في‮ ‬بيوت الضباط في‮ ‬»البحصاص«? وكان عليّ‮ ‬كل‮ ‬يوم الانتقال الى القاعدة مرورا بمخيمي‮ ‬البداوي‮ ‬والبارد،‮ ‬وهذا الامر كان‮ ‬يزعج اهلي‮ ‬واهل زوجتي‮ ‬لما فيه من مجازفة،‮ ‬خاصة واني‮ ‬كنت اعتبر لدى الفريق اليساري‮ ‬والاسلامي‮ ‬عميلاً‮ ‬اميركيا‮. ‬وكان هذا الوضع‮ ‬يشكل خطرا امنيا على حياتي‮ ‬وعلى حياة عائلتي،‮ ‬فقام عمي‮ ‬الاستاذ صالح حيدر بالاجتماع بالعماد بستاني‮ ‬طالبا منه الحفاظ على امن ابنته واولادها،‮ ‬وذلك بتخصيصي‮ ‬بمنزل آمن في‮ ‬بيروت،‮ ‬ابعاداً‮ ‬لها عن الجو اليساري‮ ‬في‮ ‬منطقة الشمال،‮ ‬وبالفعل تجاوب العماد بستاني‮ ‬مع الطلب،‮ ‬وخصني‮ ‬بمنزل في‮ ‬مساكن الضباط في‮ ‬محلة بئر حسن،‮ ‬تأثرت جدا لطلب عمي‮ ‬هذا النابع من خوفه على حياتي‮ ‬وعلى عائلتي،‮ ‬ويضيف العميد مطر‮: ‬لا اخفي‮ ‬عليك ان طلب عمي‮ ‬هذا كان‮ ‬يتنافى مع مبادئي‮ ‬وقناعتي‮ ‬العسكرية،‮ ‬فطلبت من قيادة الجيش اعفائي‮ ‬من السكن في‮ ‬بئر حسن،‮ ‬وتخصيصي‮ ‬بمنزل عسكري‮ ‬في‮ ‬قاعدة رياق،‮ ‬وتشكيلي‮ ‬بالتالي‮ ‬الى تلك القاعدة بسبب الوضع الامني‮ ‬في‮ ‬الشمال‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬حصل في‮ ‬هذه الاثناء ان اعفي‮ ‬العماد بستاني‮ ‬من قيادة الجيش،‮ ‬وعين مكانه العماد اسكندر‮ ‬غانم،‮ ‬فقام باجراء تشكيلات عامة في‮ ‬الجيش كان نصيبي‮ ‬منها تشكيلي‮ ‬الى قاعدة القليعات الجوية‮. ‬عندها طلبت من القيادة ابقاء منزلي‮ ‬العسكري‮ ‬في‮ ‬قاعدة رياق الجوية لأسباب امنية‮. ‬واخذت بالانتقال من رياق الى قاعدة القليعات كل‮ ‬يوم تقريباً،‮ ‬وكان علىّ‮ ‬ان اقطع حوالى ‮٠٨٣ ‬كلم ذهابا وايابا،‮ ‬وهذا الوضع ارهقني‮ ‬وعرضني‮ ‬مرارا لحوادث سير خطرة،‮ ‬عندها عرضت الوضع على العقيد علي‮ ‬عبود قائد القوات الجوية وطلبت منه اعادتي‮ ‬الى قاعدة رياق للأسباب المذكورة آنفا،‮ ‬فرفض الطلب خاصة وانه كان‮ ‬يعدني‮ ‬لأمرة سرب الميراج في‮ ‬القليعات‮. ‬عندها طلبت مقابلة العماد‮ ‬غانم وشرحت له وضعي‮ ‬فاقتنع وطلب من العقيد عبود اعادتي‮ ‬الى قاعدة رياق الجوية‮. ‬وهنا استدعاني‮ ‬العقيد عبود الى مكتبه وعرض عليّ‮ ‬ما‮ ‬يلي‮: ‬اما البقاء في‮ ‬القليعات كآمر لسرب الميراج،‮ ‬واما تشكيلي‮ ‬الى قاعدة رياق في‮ ‬وظيفة ضابط مشاة بحجة ان وظائف الطيارين في‮ ‬رياق كانت معبأة وكاملة‮.‬

‮} ‬رب ضارة نافعة‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬لم‮ ‬يكن العقيد عبود‮ ‬ينتظر مني‮ ‬الموافقة على الخيار الثاني‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يعتبر لدى الطيارين انتقاصا من معنوياتهم،‮ ‬اي‮ ‬ان‮ ‬يتخلى الضابط الطيار عن اختصاصه ويتولى وظيفة اختصاصات قوى بر،‮ ‬وبالفعل صدرت مذكرة تشكيلات من قائد الجيش تعينني‮ ‬آمرا لسريتي‮ ‬المدافعة والقيادة والخدمة وضابط صيانة موقع رياق الجوي‮. ‬اي‮ ‬بالمعنى العسكري‮ ‬ان اكون مسؤولا مباشراً‮ ‬عن كافة العسكريين‮ ‬غير الجويين الذين كانوا بأمرة قائد الجناح الجوي‮. ‬وبقيت في‮ ‬هذه الوظيفة حتى اوائل ‮٣٧٩١‬،‮ ‬حيث استدعاني‮ ‬العقيد عبود طالبا طي‮ ‬صفحة الماضي‮ ‬والعودة لممارسة اختصاصي‮ ‬كضابط طيار،‮ ‬وانتدبت على هذا الاساس لاتباع دورة مدرب طيران في‮ ‬فرنسا ابتداء من ‮١/٣/٣٧٩١ ‬حتى ‮٩٢/٦/٣٧٩١‬،‮ ‬وعلى الرغم من انقطاعي‮ ‬عن النشاط الجوي‮ ‬لمدة ثلاث سنوات تقريباً‮ ‬فقد تابعت الدورة على طائرة‮ ‬»فوجا ماجيتير« التي‮ ‬لم‮ ‬يسبق لي‮ ‬ان تمرست عليها سابقا واحرزت نتيجة لم اكن اتوقعها اذ صنفت الاول على احد عشر مدربا فرنسيا‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬بعد عودتي‮ ‬من فرنسا عينت آمرا لسرب الهنتر في‮ ‬قاعدة رياق،‮ ‬وبالتالي‮ ‬قائدا للجناح الجوي‮ ‬فيها،‮ ‬وهكذا اصبحت على المام وعلاقة عضوية مع كافة عناصر القاعدة من مختلف الاختصاصات،‮ ‬وهذا ما اهّلني‮ ‬لاحقا اي‮ ‬في‮ ‬غمرة الاحداث لاستلام زمام القاعدة بدعم كلي‮ ‬من قائدها المقدم الطيار فهيم الحاج،‮ ‬وقد صدق المثل‮: ‬رب‮ ‬ضارة نافعة‮. ‬ولنعد الى موضوع الطلائع،‮ ‬فبعد تشكيل مجلس القيادة برئاسة المقدم فهيم الحاج واستعادتنا لثكنة ابلح بدأنا العمل جاهدين لجمع العسكريين المتواجدين في‮ ‬زحلة،‮ ‬واعادة تأهيلهم والحاقهم بالطلائع،‮ ‬بمساعدة القيادة السورية ودعمها،‮ ‬اضافة الى الجهود التي‮ ‬قام بها الامام موسى الصدر في‮ ‬هذا المجال،‮ ‬وهنا لا بد من الاشارة الى تعاون الفاعليات السياسية والدينية في‮ ‬هذا المجال،‮ ‬فقد دعا الامام الصدر المطارنة‮: ‬الكاثوليك والموارنة والارثوذكس وهم‮ ‬يوسف بسول،‮ ‬الياس الزغبي،‮ ‬جورج اسكندر واسبريدون خوري‮ ‬للعمل على مساعدتنا في‮ ‬جمع شمل العسكريين،‮ ‬خصوصا التجمع الزحلي‮. ‬الى جانب ذلك لقد لعب الرئيس الياس الهراوي‮ ‬وكان نائبا عن منطقة البقاع دورا في‮ ‬هذا المجال،‮ ‬اضافة الى رجل الاعمال السيد ميشال معكرون،‮ ‬والوزير الراحل جوزيف سكاف الذي‮ ‬ضم جهوده الينا‮. ‬وكانت الاجتماعات تتم في‮ ‬منزل الرئيس الهراوي‮ ‬وميشال معكرون حينا،‮ ‬وفي‮ ‬نادي‮ ‬الضباط في‮ ‬قاعدة رياق احيانا اخرى،‮ ‬وتوالت الاجتماعات لبحث عملية ضم مجموعة العسكريين في‮ ‬زحلة الى صفوف الطلائع،‮ ‬وكان العقيد علي‮ ‬زيود قائدا للواء السوري‮ ‬المتمركز في‮ ‬البقاع،‮ ‬واخذ‮ ‬يساعدنا في‮ ‬العمل على دعوة العسكريين المسيحيين للالتحاق بالطلائع وكان قائد تجمع العسكريين في‮ ‬زحلة آنذاك الرائد طارق نجيم الذي‮ ‬ابدى تجاوبا للانضمام الينا،‮ ‬وكان مطروحا آنذاك تعيين الرائد نجيم في‮ ‬مجلس القيادة الذي‮ ‬شكلناه‮.‬

‮} ‬تبادل الانخاب‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬بعد التوافق المبدئي‮ ‬على ضم‮ ‬»التجمع الزحلي« الينا،‮ ‬عقد اجتماع في‮ ‬دارة السيد ميشال معكرون للبحث في‮ ‬تفاصيل عملية الانضمام،‮ ‬وبعد مداولات كثيفة ومتعبة وافق الرائد نجيم ومن معه من ضباط وعسكريين للانضمام الينا،‮ ‬واحتفالا بهذا الامر اخرج السيد ميشال معكرون من قبوه زجاجة كونياك تعود كما قال الى حوالى مئة سنة،‮ ‬وفتحها احتفالا بالمناسبة وتبادلنا الانخاب،‮ ‬فاشتهرت تلك الليلة باسم‮ ‬»ليلة الكونياك«? وكان الاتفاق ان‮ ‬يأتي‮ ‬الرائد نجيم الى قاعدة رياق في‮ ‬التاسعة من صباح اليوم التالي‮ ‬مع رفاقه الضباط للاحتفال بالمناسبة،‮ ‬وبدلاً‮ ‬من الالتحاق بنا كما تم الاتفاق كان الرائد نجيم قد التحق بالمنطقة الشرقية‮. ‬وللتاريخ اقول ان الرائد طارق نجيم كان‮ ‬يرغب في‮ ‬الانضمام الينا ولكن للاسف لم‮ ‬يكن القرار في‮ ‬يده‮. ‬امام هذا الامر المستجد،‮ ‬وتنفيذا لقرار اعادة جمع الشمل ومنع الظهور المسلح وتحريم اللباس العسكري‮ ‬الا للطلائع،‮ ‬لانها الجيش الشرعي‮ ‬المعترف به فيالمنطقة آنذاك،‮ ‬فطلبنا من السوريين التدخل لمنع تواجد اي‮ ‬تجمع عسكري‮ ‬غير شرعي،‮ ‬وكان العسكريون في‮ ‬زحلة قد اقاموا تجمعهم في‮ ‬مدرسة دار المعلمين في‮ ‬المدينة،‮ ‬فابلغنا القيادة السورية بأننا بصدد ترتيب عملية عسكرية لوضع حد لازدواجية التواجد العسكري،‮ ‬ولكن القيادة السورية سوت الامر حبيا بهدف عدم ايجاد شرخ فيما بيننا،‮ ‬فسلم التجمع الآليات العسكرية التي‮ ‬لديه فنقلناها الى ثكنة ابلح وخيرنا الضباط والعناصر بالالتحاق بنا فمنهم من انضم الينا ومنهم من‮ ‬غادر المنطقة‮.‬

‮} ‬مخفر الدرك في‮ ‬ضهر البيدر‮} ‬

يضيف العميد مطر‮: ‬بعد استتباب الاوضاع في‮ ‬البقاع تقدمت القوات السورية باتجاه بيروت عن طريق الجبل،‮ ‬بعد ان خاضت معركة ضارية ضد منظمة التحرير الفلسطينية والقوات المشتركة،‮ ‬وكان لنا شرف المشاركة فيها اذ قمت بالتحليق بطائرة هنتر من قاعدة رياق لاستطلاع المنطقة امام القوات العربية السورية المتقدمة،‮ ‬وكانت قد مضت فترة عام عليّ‮ ‬ولم احلق بطائرة حربية،‮ ‬وكان معي‮ ‬في‮ ‬الطائرة الملازم اول الطيار سمير معلوف،‮ ‬وفيما كنا نحلق مستطلعين محور بيروت اطلقت المضادات الارضية علينا بكثافة من مواقع القوات المشتركة،‮ ‬مما دفعنا لاطلاق النار على مركز قيادة القوات المشتركة،‮ ‬وكان في‮ ‬مخفر الدرك في‮ ‬ضهر البيدر وقد اصبناه اصابات مباشرة بقيت معالمها واضحة للذين كانوا‮ ‬يسلكون فيما بعد طريق بيروت البقاع‮.‬

وقد شاركنا كتيبة من جيش الطلائع مع القوات العربية السورية في‮ ‬القتال لفتح الطريق الى بيروت‮.‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬كان ذلك الصدام العسكري‮ ‬الثاني‮ ‬للقوات السورية مع القوات المشتركة،‮ ‬وعلى ما اذكر انه لدى دخول هذه القوات الى البقاع لفك الحصار عن مدينة زحلة اطلقت عليها النار من بلدة الكرك حيث كانت تتمركز القوات المشتركة،‮ ‬فأمر المقدم توفيق جلود،‮ ‬بقصفها ردا على النار وفتح الطريق ليصل الى مدينة زحلة،‮ ‬وقد وصلت برفقته الى مركز تجمع القوات المسيحية في‮ ‬كنيسة السيدة‮ ‬»التمثال« في‮ ‬سيارة رانج روفر والتقينا هناك بالمقدم ابراهيم طنوس الذي‮ ‬جمع العسكريين لتقديم السلاح للمقدم جلود وادى له تحية عسكرية وقال‮: ‬تجمع زحلة بتصرفكم سيادة المقدم فأجابه جلود‮: ‬لقد انتهت الآن مهمتكم مقدم طنوس اجمع عناصرك وعودوا الى منازلكم فنحن الآن مسؤولون عن الامن في‮ ‬المنطقة‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬جمع المقدم طنوس العسكريين وطلب من المقدم جلود ابقاء مفرزة صغيرة من عسكرييه في‮ ‬الكنيسة ليشعر المصلون بالامان وقد وافقه جلود آنذاك على ذلك‮.‬

 

الامام موسى الصدر استُدرج ورفيقيه الى ليبيا‮ ‬»لأن الاموات وحدهم لا‮ ‬يتكلمون«

أرسل إلى نجله صدري‮ ‬مسجلة مستعملة ومسكنه كان‮ ‬يخلو من كرسي‮ ‬وطاولة وسرير

 

في‮ ‬غمرة الاحداث ـ المؤامرة كان هناك توافق اميركي‮ ‬فلسطيني‮ ‬اسرائيلي،‮ ‬غير معلن لاجلاء المسيحيين من لبنان،‮ ‬كما‮ ‬يقول مطر ويضيف‮: ‬ولا احد‮ ‬ينسى زيارة دين براون وعرضه على الرئىس سليمان‮ ‬فرنجية موضوع ترحيل المسيحيين من لبنان‮. ‬يضيف العمد مطر‮: ‬اذا وضعنا هذا الامر تحت مجهر التحليل خصوصاً‮ ‬وان تصريح وزير الخارجية الاميركي‮ ‬آنذاك هنري‮ ‬كيسنجر،‮ ‬عن ان المشكلة في‮ ‬الشرق الاوسط هي‮ ‬مشكلة‮ ‬»شعب زائد«. ترك دويا في‮ ‬الشرق الاوسط،‮ ‬فهذا التصريح‮ ‬يدل انه كان‮ ‬يوجد تقاطع في‮ ‬المصالح‮ ‬غير معلن بين الادارة السياسية الاميركية والدولة العبرية ومنظمة التحرير الفلسطينية‮. ‬فمنظمة التحرير وجدت انها تستطيع الامساك بالورقة اللبنانية كورقة ضاغطة،‮ ‬ولبنان اصبح في‮ ‬وضع الرهينة لديها،‮ ‬لاستعماله في‮ ‬اية مفاوضات،‮ ‬اما الحركة الوطنية فكانت تستفيد من الدعم العسكري‮ ‬الفلسطيني‮ ‬لانتزاع حقوق من الفريق المسيحي،‮ ‬اما العدو الاسرائيلي‮ ‬فكان مرتاحآً‮ ‬للوضع،‮ ‬فاذا نجح مخطط التهجير للمسيحيين حلت عقدة الفلسطينيين،‮ ‬وموضوع العودة وكانت اسرائيل لديها مشروع آخر في‮ ‬حال بقاء المسيحيين اذا فشل الفلسطينيون في‮ ‬تهجيرهم الى الخارج‮. ‬وهذا المشروع‮ ‬يتمثل باقامة‮ ‬»غيتو« مسيحي‮ ‬يرتبط بعلاقة مع اسرائيل لخلق واقع جديد على الارض،‮ ‬يتمثل بدويلة مسيحية على علاقة مع اسرائيل ومرتبطة بها سياسياً‮ ‬واقتصادياً،‮ ‬تمتد حدودها من المدفون شمالا وحتى طريق الشام جنوباً‮. ‬اما المنطقة الموجودة بين خط الشام والحدود الدولية تصبح بين فكي‮ ‬كماشة،‮ ‬ويصار الى قضمها لاحقاً‮ ‬بحيث تصبح الدولة المسيحية بامتدادها تلاصق الحدود الاسرائيلية‮. ‬يضيف مطر‮: ‬كان الرئيس حافظ الاسد وهو قائد تاريخي‮ ‬عز نظيره‮ ‬يمتلك رؤية واضحة للأمور،‮ ‬فتحرك لدواع قومية لمنع التقسيم،‮ ‬واسقاط مخطط انشاء الدويلات الطائفية في‮ ‬لبنان،‮ ‬التي‮ ‬حتماً‮ ‬ستؤدي‮ ‬الى تقسيم المنطقة بكاملها لاحقاً،‮ ‬والجميع الذين عايشوا المرحلة اي‮ ‬المخطط التقسيمي‮ ‬يذكرون جيدا كيف تم انعاش الاخوان المسلمين في‮ ‬سوريا عام ‮٨٧٩١‬،‮ ‬وتحريكهم من ضمن توافق اميركي‮ ‬اسرائيلي‮ ‬عرفاتي،‮ ‬لازعاج الرئىس الاسد وشل قدرة سوريا على انقاذ لبنان خصوصا بعد زيارة السادات الى تل ابيب ورفض الرئيس الاسد لهذه الزيارة التي‮ ‬اثمرت الاتفاقات الثنائية المشينة في‮ ‬كامب دايفيد‮.‬

ولكن المؤامرة التقسيمية انهارت امام صلابة الرئيس الاسد الذي‮ ‬حسم الوضع لصالح وحدة لبنان،‮ ‬ومنع النار من الامتداد‮ ‬الى المنطقة‮. ‬يضيف مطر‮: ‬امام هذا الواقع الجديد تغيرت السياسة الاميركية،‮ ‬اذ وجدت اميركا ان دمشق هي‮ ‬حجر اساس في‮ ‬جميع المعادلات في‮ ‬الشرق،‮ ‬ولا بد من التعاطي‮ ‬معها‮. ‬وهنا لنعد الى موقف الامام موسى الصدر،‮ ‬الذي‮ ‬راهن على دمشق التي‮ ‬اسقطت مخطط التهجير وبالتالي‮ ‬التقسيم،‮ ‬وهذا الامر ازعج ليبيا التي‮ ‬كانت تتبنى احمد الخطيب وجيش لبنان العربي،‮ ‬فعملت على استدراج الامام وتصفيته مع رفيقيه في‮ ‬ليبيا‮. ‬وهناك حادثة النقيب اللبناني‮ ‬اديب عبدالله الذي‮ ‬كان‮ ‬يرافق بواخر المؤن والسلاح من ليبيا الى لبنان،‮ ‬لقد ذهب الى ليبيا ولم‮ ‬يعد حتى اليوم،‮ ‬وكثرت التكهنات حول مصيره،‮ ‬فبعضهم‮ ‬يقول انه صفيّ‮ ‬في‮ ‬ليبيا،‮ ‬وآخرون‮ ‬يقولون بانه كان على خلاف مع احمد الخطيب فصفي‮ ‬على متن احدى البواخر ورمي‮ ‬في‮ ‬البحر‮. ‬والثابت في‮ ‬هذا الموضوع ان النقيب عبدالله اختفى على الطريقة الليبية ولم‮ ‬يعد‮. ‬في‮ ‬تلك المرحلة كان الرئيس معمر القذافي‮ ‬يعمل على اشعال الغرائز وتهجير المسيحيين،‮ ‬واعتبار من‮ ‬يبقى منهم في‮ ‬حال نجاح مخططه من اهل الذمة،‮ ‬فمقاومة الصدر لمخطط التهجير الذي‮ ‬تدعمه ليبيا وتوافقه مع دمشق على الخط التوحيدي،‮ ‬كل هذه الامور ادت الى اخفائه،‮ ‬وكثيرون من اصدقائه نصحوه بعدم الذهاب،‮ ‬الى ليبيا‮ ‬يوم وجهت اليه الدعوة وانا شخصياً‮ ‬نصحته بعدم الذهاب ولكنه فعل وكان جواب الامام لناصحيه‮: ‬يجب ان احاور القذافي‮ ‬واقنعه بخطورة مخططه بالاضافة الى ان رئيس دولة لا‮ ‬يمكن ان‮ ‬يخطف احداً‮.‬

‮} ‬الدعوة الليبية‮ }‬

اما لماذا وجهت دعوة شخصية للشيخ محمد‮ ‬يعقوب وللاستاذ عباس بدر الدين لزيارة ليبيا مع الامام؟ فان الجواب على ذلك بسيط كما‮ ‬يقول العميد مطر ويضيف‮: ‬لقد كان الشيخ محمد‮ ‬يعقوب وعباس بدر الدين من اقرب الناس الى الامام الصدر،‮ ‬وكانا على اطلاع على اسرار‮ ‬يخاف النظام الليبي‮ ‬من اماطة اللثام عنها في‮ ‬حال تصفية الامام بمفرده،‮ ‬من زاوية ان الاموات وحدهم لا‮ ‬يتكلمون،‮ ‬ويضيف مطر‮: ‬لقد اغتيل الامام الصدر في‮ ‬ليبيا وحاولوا اغتيال سمعته ايضا،‮ ‬خصوصاً‮ ‬عندما قام بعض المخلصين برفع شعار‮: ‬»اين‮ ‬الامام‮ ‬يا عرب؟«. فقد روج الفلسطينيون آنذاك بالتنسيق مع بعض قيادات الحركة الوطنية ان الامام قتل لانه تلقى اموالاً‮ ‬ليبية،‮ ‬ولم‮ ‬ينفذ تعهداته للقذافي،‮ ‬وهذا الامر ليس صحيحاً‮ ‬على الاطلاق‮. ‬ويضيف مطر‮: ‬لقد عرفت الامام عن كثب فقد عاش حياة متقشفة وفقيرة،‮ ‬وما‮ ‬يأتيه من تبرعات كان‮ ‬يوزعه على عائلات المحرومين،‮ ‬واذكر جيداً‮ ‬انه عندما عينت مديراً‮ ‬للاعلام وجهت لي‮ ‬دعوة رسمية لزيارة مديرية التوجيه في‮ ‬الجيش الفرنسي‮ “‬Sirpa” وذلك في‮ ‬مطلع عام ‮٢٨٩١‬،‮ ‬واثناء توديعي‮ ‬للامام الصدر اعطاني‮ ‬»مسجلة مستعملة« وطلب مني‮ ‬ايصالها لابنه صدري‮ ‬الموجود في‮ ‬فرنسا لتحصيل علمه كونه بحاجة الى تسجيل بعض المحاضرات في‮ ‬الجامعة لضعفه في‮ ‬اللغة الفرنسية،‮ ‬وكتب لي‮ ‬عنوانه ورقم هاتفه‮. ‬ولدى صعودي‮ ‬الى الطائرة اصبت بوجع هائل في‮ ‬ظهري‮ ‬شل حركتي،‮ ‬مما استدعى مكوثي‮ ‬في‮ ‬الفندق ريثما‮ ‬يتحسن وضعي‮ ‬الصحي‮. ‬بعد ان ارتحت قليلاً‮ ‬اتصلت بصدري‮ ‬فجاء لزيارتي‮. ‬كان شاباً‮ ‬خجولاً‮ ‬بمظهر جد عادي‮ ‬اعطيته‮ ‬»المسجلة« والرسالة وزارني‮ ‬في‮ ‬البيت ايضاً‮ ‬للاطمئنان على صحتي‮. ‬وعندما تعافيت قلت لصدري‮: ‬متى سأزورك فاجابني‮: ‬لا داعي‮ ‬لذلك ولا تعذب نفسك،‮ ‬لقد احسست به محرجاً‮ ‬ومن باب الحشرية قمت بزيارته دون ابلاغه او بالاحرى داهمت مكان مسكنه‮.‬

‮} ‬مؤسسة في‮ ‬شخص‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬فوجئت بغرفته فلا وجود لكرسي‮ ‬ولا لسرير،‮ ‬بل وسادة رأس ومجموعة اغطية صوفية اذ كان‮ ‬ينام على‮ ‬»الموكيت« ويلتحف بالاغطية الصوفية‮ (‬الحرامات‮) ‬ارتبك صدري‮ ‬لزيارتي‮ ‬فطيبت خاطره،‮ ‬وارتباكه‮ ‬يعود الى وضعه المادي‮ ‬المعيشي‮ ‬المتقشف‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬انني‮ ‬اروي‮ ‬الحقيقة التي‮ ‬لا‮ ‬غبار عليها،‮ ‬لقد كان الامام الصدر قمة في‮ ‬التواضع والتقشف،‮ ‬ومزاياه لا تجتمع بشخص واحد،‮ ‬هذه المزايا تتوزع حالياً‮ ‬على اشخاص واحزاب وهيئات في‮ ‬لبنان،‮ ‬فمن ناحية وطنيته واخلاقيته افضل من‮ ‬يمثله على الساحة اللبنانية الرئىس اميل لحود،‮ ‬اما من ناحية جهاديته فيمثله‮ ‬»حزب الله« بالدرجة الاولى وبعض كوادر حركة‮ ‬»امل« وبعض المقاومين من الاحزاب العقائدية،‮ ‬كالقوميين والشيوعيين وسرايا المقاومة اللبنانية،‮ ‬ومن هذه الزاوية لا اجد شخصاً‮ ‬يستطيع الحلول مكان الامام الصدر،‮ ‬ربما مؤسسات باستطاعتها ملء الفراغ‮ ‬الذي‮ ‬احدثه‮ ‬غيابه،‮ ‬ويمكنني‮ ‬القول انه كان مؤسسة في‮ ‬شخصه وذلك لسعة اطلاعه وعلمه وانفتاحه‮.‬

اما لماذا انشأ الامام‮ ‬موسى الصدر حركة‮ ‬»امل« مع انه كان‮ ‬يرفض الدخول في‮ ‬المهاترات الطائفية فيقول العميد مطر‮: ‬المعروف ان الامام الصدر دعا الى المقاومة السلبية فاعتصم في‮ ‬الجوامع والكنائس داعياً‮ ‬الى وقف التقاتل بين ابناء الوطن الواحد اي‮ ‬انه لجأ الى اسلوب‮ ‬غاندي‮ ‬فلم‮ ‬يلق آذاناً‮ ‬صاغية من مختلف الفرقاء لقد كان‮ ‬»الزعران« اسياد الساحة لذا قام بأنشاء حركة‮ ‬»امل« لهدفين‮: ‬الهدف الاول‮ ‬يتمثل بمحاربة العدو الاسرائيلي‮ ‬واسم الحركة هي‮ ‬اختصار‮ ‬»أفواج المقاومة اللبنانية« (امل‮). ‬فحركة امل موجهة اساساً‮ ‬ضد العدو الاسرائىلي،‮ ‬وليس ضد اي‮ ‬فريق لبناني‮ ‬على الاطلاق،‮ ‬اي‮ ‬ان الامام هو من اسس لروح المقاومة اللبنانية‮. ‬ولدى ظهور امل كفريق مسلح تغيرت لهجة قوى الامر الواقع آنذاك من الامام‮. ‬ولم تخض‮ ‬»امل« ايام الامام اي‮ ‬معركة ضد اي‮ ‬فريق لبناني،‮ ‬وانما عملت كفريق مهدىء وهذا ما عايشته شخصياً‮ ‬ايام حصار‮ ‬»قاعدة رياق« حيث كان زكريا حمزة واحمد ملدان من حركة‮ ‬»امل« غالباً‮ ‬ما‮ ‬يزورانا مع بعض عناصر الحركة ويطمئنون العائلات المسيحية المتواجدة في‮ ‬القاعدة وجوارها وقد اعلنوا لنا مرارا استياءهم من القوات المشتركة ومن الفلسطينيين بالذات وان التعامل معهم لم‮ ‬يكن بطيبة خاطر او عن قناعة وانما مسايرة للوضع المتفجر على الارض‮.‬

‮} ‬اللقاء مع الرئىس الاسعد‮ }‬

وبالعودة الى الامام موسى الصدر‮ ‬يقول العميد مطر‮: ‬لقد قلت له في‮ ‬احدى المرات‮ ‬يا سماحة الامام،‮ ‬انت تعمل على توحيد لبنان،‮ ‬فلماذا لا تنطلق من توحيد الشيعة كنقطة اولية ومعهم تنطلق للوحدة الوطنية فالطائفة مقسمة تقريباً‮ ‬بينك وبين الرئىس كامل الاسعد فاجابني‮: ‬ما هو المطلوب‮. ‬قلت‮: ‬لماذا لا تجتمع معه مع التفريق بين عمل المجلس الاسلامي‮ ‬الشيعي‮ ‬الاعلى الذي‮ ‬ترأسه وبين الدور السياسي‮ ‬الدستوري‮ ‬للاسعد بحيث‮ ‬يكون هناك تناغم بين عمل السلطة السياسية والسلطة الدينية معاً‮. ‬كما تصير العلاقة ما بين رئيس الجمهورية والبطريرك الماروني‮ ‬او بين رئىس الحكومة ومفتي‮ ‬الجمهورية وللتاريخ اقول ان الامام الصدر وافق على الموضوع اقتناعاً‮ ‬منه بضرورة اعادة توحيد الوطن فسألته‮: ‬هل توافق ان ازور الرئىس الاسعد واطرح الموضوع معه فاجاب‮: ‬انا موافق‮.‬

كان الرئيس كامل الاسعد‮ ‬يسكن في‮ ‬بلونة،‮ ‬فقصدته عن طريق عيون‮ ‬السيمان مع مرافق للرائد ابراهيم شاهين مقرب من الاسعد اظن انه‮ ‬يدعى محمد شومان اصبح فيما بعد ضابطاً‮ ‬وفي‮ ‬شرطة مجلس النواب فاخذ لي‮ ‬موعدا معه‮ ‬يضيف العميد مطر‮: ‬كانت تلك معرفتي‮ ‬الاولى بالرئيس كامل الاسعد،‮ ‬وقد طرحت معه الموضوع باننا توافقنا مع‮ ‬الامام الصدر حول ترتيب البيت الشيعي‮ ‬داخلياً،‮ ‬فهل تمانع بلقائه وفتح صفحة جديدة فقال لي‮ ‬حرفياً‮: ‬لا مصلحة لي‮ ‬بالاجتماع بهذا الشيخ‮. ‬لقد استعمل عبارة شيخ لانه لم‮ ‬يعترف به اماماً‮ ‬ولم‮ ‬يحصل اللقاء بين الامام الصدر والرئيس الاسعد ويضيف مطر‮:‬

خلال صيف ‮٦٧٩١ ‬كانت القوات السورية تتهيأ لإجلاء القوات الفلسطينية عن منطقة عينطورة والمتنين وكان هناك مسعى سوري‮ ‬لتوحيد الجيش اللبناني‮ ‬اي‮ ‬نحن كطلائع الجيش العربي‮ ‬اللبناني‮ ‬وجيش لبنان العربي،‮ ‬المدعوم من فتح مع عسكريي‮ ‬احزاب القوات اللبنانية فحاولت القيادة السورية جمع الاطراف التي‮ ‬ذكرت في‮ ‬اجتماع‮ ‬يعقد في‮ ‬سوريا وكنا نذهب الى سوريا المقدم فهيم الحاج والرائد ابراهيم شاهين وانا ممثلين للطلائع وفق مواعيد مسبقة على امل ان نجتمع ببقية من‮ ‬»الجيوش« اللبنانية فلم تستطع القيادة السورية ان تجمعنا مع احمد الخطيب،‮ ‬الذي‮ ‬اخلف في‮ ‬جميع مواعيده التي‮ ‬وافق عليها سابقاً‮ ‬والسبب ان القرار لم‮ ‬يكن بيده بل بيد صانعيه وكما قلت لقد كان اداة صغيرة في‮ ‬يد خليل الوزير ولم‮ ‬يكن رقما في‮ ‬المعادلة على الاطلاق‮. ‬فصرفت القيادة السورية النظر عن جمعنا واحمد الخطيب وكان السوريون على علاقة جيدة في‮ ‬صيف ‮٦٧٩١ ‬مع الجبهة اللبنانية فانتقلت طوافة من دمشق الى جونيه،‮ ‬وتنقل العقيد انطوان خليفة والرائد جوني‮ ‬عبده بصفته رئيسا للشعبة الثانية في‮ ‬المجلس الحربي‮ ‬الكتائبي‮ ‬والرائد منير رحيم قائد قاعدة البحرية في‮ ‬جونيه والرائد ايلي‮ ‬حايك قائد القوات البحرية والرائد‮ ‬غابي‮ ‬ارصوني‮ ‬والنقيب فائق شهاب من المجلس الحربي‮ ‬الكتائبي‮ ‬وكنا نتحاور واياهم في‮ ‬اجتماعاتنا حول كيفية توحيد الجيش ولملمة شمل المؤسسة العسكرية وكان جوني‮ ‬عبده لولب الحركة للضباط المسيحيين آنذاك وتم التوافق اخيرا على ان نقوم بإعلان مجلس قيادة برئاسة العقيد احمد الحاج في‮ ‬انتظار تسلم الرئيس سركيس لصلاحياته الدستورية‮. ‬واما بخصوص العلاقة بين الدولة اللبنانية ومنظمة التحرير،‮ ‬فتخضع للاتفاقيات المعقودة بين الطرفين‮.‬

والجدير ذكره ان القيادة السورية،‮ ‬لم تحضر هذا الاجتماع بل تركنا كلبنانيين لنتوافق فيما بيننا وقد ابلغنا القيادة السورية في‮ ‬نهاية الاجتماع باتفاقنا وقمنا بطبعه وطلبنا منهم التوقيع،‮ ‬لاعلانه فاعترض عبده قائلا‮: ‬الا‮ ‬يتوجب عليكم استشارة مرجعياتكم فقال له المقدم فهيم الحاج‮: ‬ليس لدينا اية مرجعية فنحن اسياد انفسنا‮. ‬فرد عبده بأن عليهم مراجعة الرئيس كميل شمعون والشيخ بيار الجميل قبل التوقيع على الاتفاق ثم اخذ الرائد عبده نسخة عن الاتفاق المطبوع على الآلة الكاتبة لعرضه على القيادة المسيحية‮. ‬في‮ ‬الاثنين التالي‮ ‬فشل الاجتماع اذ رفض الضباط المذكورون المجيء للقائنا في‮ ‬سوريا فعادت الطوافة السورية فارغة من الركاب‮. ‬يضيف مطر‮: ‬تأثرت كثيرا لهذه النتيجة وقررت المتابعة فنزلت الى بيروت‮ ‬يوم الثلاثاء سالكا طريق عيون السيمان وكان هجوم تل الزعتر وذهبت للبحث عن الرائد جوني‮ ‬عبده،‮ ‬فقصدت المجلس الحربي‮ ‬وكانت الجثث المحروقة على الطرقات تنبعث منها روائح نتنة وبالصدفة التقيت الرائد لويس القسيس فصرخ بي‮ ‬بصوت عال‮: ‬محمود وين رايح ارجع فورا‮ ‬يا مجنون فأنت تخاطر بحياتك وعدت برفقته الى ثكنة صربا حيث التقيت بقائدها العقيد لحد فذكرني‮ ‬بقوله‮: ‬ما قلتلك ما راح‮ ‬يتركني‮ ‬شمعون ارتاح‮. ‬ثم انتقلت مع الرائد قسيس الى القاعدة البحرية في‮ ‬جونيه حيث وجدت جوني‮ ‬عبده الذي‮ ‬قال بعدما اخرج نص الاتفاق‮: ‬الشيخ بيار لم‮ ‬يوافق على موضوع العلاقة مع الفلسطينيين والرئيس كميل شمعون لم‮ ‬يوافق على تعيين احمد الحاج على الرغم من ان آل الحاج كانوا محسوبين على شمعون،‮ ‬وان الرئيس شمعون لا‮ ‬يوافق ان‮ ‬يترأس مجلس القيادة الا ضابط ماروني‮ ‬مقاتل مع الاحزاب المسيحية‮.‬

 

 

نص الاتفاق بين الطلائع و»الجبهة اللبنانية«

بتاريخ ‮٧٢/٧/٦٧٩١ ‬عقد اجتماع ما بين طلائع الجيش العربي‮ ‬اللبناني‮ ‬والقوات اللبنانية،‮ ‬وبعد ان تبين للجميع ان اهدافهم واحدة تم الاتفاق على المبادئ الاساسية التالية‮:‬

‮١‬ـ وحدة لبنان ارضا وشعبا

‮٢‬ـ اعادة لحمة الجيش على اسس جديدة ودعم بناء لبنان الجديد ليأخذ دوره العربي‮ ‬في‮ ‬المواجهة مع شقيقاته في‮ ‬معركة المصير المشترك

‮٣‬ـ تأييد المبادرة السورية بكافة جوانبها

‮٤‬ـ‮ ‬»الوجود الفلسطيني‮ ‬على الارض اللبنانية مسألة وطنية وقومية«. وتحرك المقاومة ضمن الاتفاقات المعقودة مع السلطة اللبنانية امر متفق عليه‮.‬

‮٥‬ـ العمل من اجل تثبيت الشرعية على كافة الاراضي‮ ‬اللبنانية

‮٦‬ـ متابعة الاجتماعات لتحقيق الاهداف الوارد ذكرها اعلاه

المقدم حاج ـ الرائد شاهين ـ العقيد خليفةـ المقدم فارس ماضي‮ ‬ـ الرائد رحيم ـ الرائد حايك ـ النقيب فائق شهاب ـ الرائد عبدو ـ الرائد محمود مطر

 

القذافي‮ ‬فشل في‮ ‬وراثة عبد الناصر فانتقل من القومية الى الأسلمة فالأفرقة‮ ‬

حقد على الامام الصدر لأنه رجل دين افشل مشروعه في‮ ‬»اسلمة« لبنان

 

مرّ‮ ‬العقيد القذافي‮ ‬بعد انقلابه على الملك ادريس السنوسي‮ ‬بثلاثة اطوار ـ حتى تاريخه‮ ‬يقول العميد مطر ويضيف‮: ‬الطور الاول هو الطور القومي‮ ‬العربي،‮ ‬حيث كان القذافي‮ ‬من المعجبين بالرئيس جمال عبد الناصر،‮ ‬وكان‮ ‬يعتبر نفسه ابنه المدلل،‮ ‬ويعتبره مثاله الاعلى ووريثه بعد وفاته،‮ ‬وكان‮ ‬يسعى في‮ ‬سبيل تحقيق اهداف الرئيس عبد الناصر القومية،‮ ‬من وحدة وتحرير ونضال في‮ ‬سبيل فلسطين،‮ ‬وعندما اظهرت الاحداث استحالة تحقيق هذه الاهداف،‮ ‬وبعد وفاة عبد الناصر وفشل القذافي‮ ‬في‮ ‬تحقيق حلمه ان‮ ‬يكون وريثه الشرعي،‮ ‬اصيب بخيبة امل وتأكد من استحالة تحقيق حلمه في‮ ‬الوراثة،‮ ‬لان الفرق شاسع بين الشخصيتين،‮ ‬ولا مجال للمقارنة بينهما لدى الجماهير العربية والعالمية‮. ‬في‮ ‬تلك المرحلة وكردة فعل على فشله في‮ ‬تجسيد شخصية عبد الناصر،‮ ‬انتقل الى التفتيش عن دور بديل‮ ‬يلعبه لتأكيد وجوده على الساحة العربية‮. ‬فانتقل الى الطور الثاني‮ ‬وهو‮ ‬»الاسلمة«? وطرح في‮ ‬ليبيا وفي‮ ‬البلاد العربية والاسلامية مشروعه في‮ ‬»الكتاب الاخضر« المعتمد على فرض الشريعة الاسلامية وفق مفهومه الشخصي‮ ‬المشروح في‮ ‬كتابه الذي‮ ‬يدعو فيه الى‮ ‬»اسلمة« الانظمة في‮ ‬كافة الدول العربية والاسلامية،‮ ‬وكان تنفيذا لمخططه في‮ ‬تلك المرحلة ان دعم منظمة التحرير الفلسطينية والحركة الوطنية من منظوره الاسلامي‮ ‬الخاص،‮ ‬الذي‮ ‬يقضي‮ ‬بتهجير المسيحيين من لبنان،‮ ‬توطئة لتغيير النظام اللبناني‮ ‬من نظام ديمقراطي‮ ‬الى نظام‮ ‬يتجانس مع مفهومه الاسلامي‮ ‬وبعد فشله في‮ ‬هذا المشروع ويأسه من تحقيقه اصيب بخيبة امل ثانية وقطع الامل من امكان تحقيق اهدافه القومية والاسلامية،‮ ‬انتقل الى الطور الثالث وهو‮ ‬»الافرقة« الذي‮ ‬نعيشه اليوم،‮ ‬حيث ادار ظهره للعرب وللمسلمين وراح‮ ‬يفتش عن دور جديد في‮ ‬القارة السوداء،‮ ‬والله وحده‮ ‬يعلم كما‮ ‬يقول العميد مطر ماذا سيكون مصير رهانه على هذه القارة‮.‬

‮} ‬القذافي‮ ‬والحقد على الصدر‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬اما في‮ ‬ما‮ ‬يتعلق بلبنان وما اصابه من مزاجية القذافي‮ ‬المثلثة ومن سوء حظ هذا الوطن ان صادفت الاحداث اللبنانية من حيث توقيتها،‮ ‬ان القذافي‮ ‬كان‮ ‬يعيش مزاج هاجس‮ ‬»الاسلمة«? اي‮ ‬في‮ ‬الطور الثاني‮ ‬المذكور آنفاً،‮ ‬وهنا تكمن النقمة والحقد على الامام موسى الصدر من قبل القذافي‮. ‬فالقذافي‮ ‬كان‮ ‬يعتبر ان الامام الصدر‮ ‬كرجل دين سوف‮ ‬يسهل له تحقيق اهدافه في‮ ‬اسلمة لبنان،‮ ‬وكان‮ ‬يراهن عليه ان‮ ‬يكون حجر الزاوية في‮ ‬هذا المشروع،‮ ‬لان الامام كان‮ ‬يستقطب حركة شعبية شاملة،‮ ‬وكان‮ ‬يظن ان استقطابه لمختلف فئات الشعب اللبناني‮ ‬من مسلمين ومسيحيين،‮ ‬نوع من‮ ‬»التكتكة« وخاصة مع المسيحيين،‮ ‬لانه كرجل دين اسلامي‮ ‬لا‮ ‬يمكن الا ان‮ ‬يسير في‮ ‬ركابه وان‮ ‬يسعى الى دعم مخطط تهجير المسيحيين توطئة‮ ‬»لاسلمة« لبنان،‮ ‬ومن هنا كان حقده كبيرا خاصة عندما قام الامام الصدر بتحركه الفعال لتفشيل مخطط التهجير،‮ ‬ودعمه وحدة لبنان ارضا وشعبا ومؤسسات،‮ ‬انطلاقا من وحدة الجيش اللبناني‮ ‬المتمثلة بحمايته للصيغة اللبنانية الرائدة التي‮ ‬كانت تمثلها قاعدة رياق الجوية‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬استنادا لهذا التحليل‮ ‬يمكن الجزم بان القذافي‮ ‬عندما دعا الامام لزيارة ليبيا،‮ ‬كان‮ ‬يخطط للانتقام منه بسبب مواقفه من الاحداث اللبنانية‮. ‬ومما‮ ‬يؤكد ان الامام ومرافقيه قد صفيوا ما‮ ‬يلي‮: ‬

اولا‮: ‬لم‮ ‬يعرف عن القذافي‮ ‬انه شفوق رحوم او متسامح،‮ ‬فقد قام في‮ ‬ليبيا وخارجها بتصفيه رفاقه في‮ ‬الثورة،‮ ‬وبالتالي‮ ‬فقد اعترف مؤخرا بارتكابه جريمة الطائرة الفرنسية،‮ ‬ودفع التعويضات للدولة الفرنسية لحكم قضائي‮ ‬ادان القذافي‮ ‬بالعملية‮.‬

ثالثا‮: ‬رضخ القذافي‮ ‬للقرار الدولي‮ ‬بتسليم المتهمين في‮ ‬قضية‮ ‬»لوكربي« بعد حصار استمر عدة سنوات‮.‬

رابعا‮: ‬لقد صدر حكم من القضاء الايطالي‮ ‬ضد ادعاء القذافي‮ ‬ان الامام الصدر ورفيقيه الشيخ محمد‮ ‬يعقوب والصحافي‮ ‬عباس بدر الدين،‮ ‬غادروا ليبيا جوا الى ايطاليا وحكم القضاء الايطالي‮ ‬بان الامام ورفيقيه لم‮ ‬يدخلا اطلاقا الاراضي‮ ‬الايطالية‮.‬

‮} ‬استهدفوه قبل زيارة ليبيا‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬ان مقولة ان الامام الصدر ورفيقيه ما زالوا احياء فتعود لوجهات نظر ثلاث‮. ‬فالاولى هي‮ ‬نتيجة عاطفة نبيلة من قبل اقرب الناس اليه الذين‮ ‬يتمنون عودته سالما،‮ ‬اما وجهة النظر الثانية فهي‮ ‬لاشخاص مستفيدين ماديا او معنويا من طرح مقولة الاخفاء،‮ ‬والفريق الثالث هو من الجاهلين لحقيقة الامور وخاصة لطبيعة النظام الليبي‮.‬

وفي‮ ‬مراجعة للاحداث اللبنانية،‮ ‬وعندما وقعت عملية انقضاض منظمة التحرير الفلسطينية مدعومة من الحركة الوطنية واحزاب الجبهة القومية الموالية لسوريا على حركة‮ ‬»امل« بشخص الامام موسى الصدر ورفاقه،‮ ‬فقد قام عناصر من الاحزاب المشتركة بالاغارة على منزل الامام الذي‮ ‬كان‮ ‬يستأجره في‮ ‬بناية المحامي‮ ‬الراحل احمد قبيسي‮ ‬بهدف القضاء عليه،‮ ‬الا انهم لم‮ ‬يجدوه في‮ ‬المنزل فحاولوا ارهاب عائلته،‮ ‬حيث تم فيما بعد انتقال الامام الى سوريا حفاظا على حياته،‮ ‬وسعى بعد ذلك الى تسفير عائلته الى فرنسا للحفاظ عليها من جهة،‮ ‬ولمتابعة تعليم اولاده بعيدا عنه،‮ ‬ليتفرغ‮ ‬كليا للعمل الوطني‮ ‬في‮ ‬غمرة احدى ابشع المحطات التي‮ ‬عرفها لبنان عبر تاريخه الحديث‮.‬

ان مخطط التهجير في‮ ‬حال نجاحه كان من اولى نتائجه اجلاء القيادات المسيحية والقرار السياسي‮ ‬المسيحي،‮ ‬واحلال بعض الفلسطينيين مكانهم،‮ ‬ووضع اليد على الدولة اللبنانية واعتبارها رهينة في‮ ‬قبضة منظمة التحرير وحلفائها،‮ ‬حيث تقوم هذه المنظمة‮ ‬بارتهان لبنان ووضع شروط على دول القرار العالمية بعدم رفع اليد عن هذا الوطن الا باستعادة حقوقهم في‮ ‬فلسطين،‮ ‬او بمعنى آخر‮ ‬يفرضون شروطهم على دول القرار للطلب من العدو الاسرائيلي‮ ‬تحقيقها‮. ‬وبما ان هذا الامر لا‮ ‬ينسجم مع واقع الحال،‮ ‬ولن‮ ‬يؤدي‮ ‬الى الضغط على اسرائيل من قبل دول القرار،‮ ‬سيصبح الامر على كالتالي‮: ‬استقرار واستيطان الفلسطينيين مع المسلمين،‮ ‬ومن‮ ‬يبقى من المسيحيين في‮ ‬لبنان مع ادعاء منظمة التحرير الاستمرار في‮ ‬النضال لاسترجاع الوطن السليب،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يعني‮ ‬بالتالي‮ ‬انتهاء الوطن اللبناني‮.‬

اما في‮ ‬حال فشل مشروع التهجير ومقاومة الفريق المسيحي‮ ‬للقوى الفلسطينية وحلفائها،‮ ‬فسيكون من الطبيعي‮ ‬ان تلجأ هذه الدويلة المسيحية لمد اليد للعدو الاسرائيلي‮ ‬لحماية المسيحيين في‮ ‬مناطقهم،‮ ‬فتقوم الدولة العدوة بدعم صمود المسيحيين في‮ ‬مناطقهم وحمايتهم من الطرف الآخر،‮ ‬مما‮ ‬يؤدي‮ ‬الى واقع تقسيمي‮ ‬على الارض وخلق دويلة مسيحية تمتد من جسر المدفون شمالا وحتى خط الشام جنوبا،‮ ‬تحدها من الشرق سلسلة الجبال الغربية من جانبها الشرقي،‮ ‬ومن الغرب البحر الابيض المتوسط‮. ‬اما المنطقة الممتدة من خط الشام شمالا وحتى الحدود الدولية بين لبنان واسرائيل،‮ ‬ستصبح ما بين فكيّ‮ ‬الكماشة حيث‮ ‬يصار الى قضمها لاحقا من قبل الدويلة المسيحية من جهة الشمال ومن اسرائيل من جهة الجنوب الى ان‮ ‬يتم وصلها‮ ‬»بالغيتو المسيحي« وهذا ما‮ ‬يسمى بمخطط التقسيم‮.‬

‮} ‬الاسد‮: ‬المبادرة‮ }‬

امام هذه المؤامرة الجهنمية كان الرئيس الاسد‮ ‬يقف بالمرصاد فقام باجهاض مخطط التهجير ووأده في‮ ‬المهد وذلك باتخاذ المبادرة الشهيرة بانقاذ ما امكن انقاذه على الارض اللبنانية بواسطة حلفائه المحليين قبل اول حزيران ‮٦٧٩١ ‬ولما وجد ان القوى الحليفة لم تستطع حسم اسقاط مخطط التهجير اخذ المبادرة ودخل لبنان بجيشه النظامي‮ ‬لتسريع عملية ايقاف هذه المؤامرة الفظيعة‮ ‬والتي‮ ‬لو نجحت لامتدت نيرانها الى سوريا وبالتالي‮ ‬الى المنطقة،‮ ‬باسرها ولكان نتيجتها مجموعة كبيرة من الدويلات المذهبية المتناحرة،‮ ‬حيث تصبح اسرائيل الدولة العظمى في‮ ‬الشرق الاوسط كاميرة تعمل في‮ ‬خدمتها كافة الجواري‮. ‬ومن هنا لا‮ ‬يمكننا الا ان نقدر المبادرة السورية الكريمة ونعطي‮ ‬هذا الرجل التاريخي‮ ‬ما‮ ‬يستحقه من حب وتقدير‮.‬

‮} ‬ضبط البندقية الفلسطينية‮ }‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬ولم‮ ‬يكتف الرئيس الاسد بوأد الفتنة والقضاء على هذه المؤامرة وانما جهد لاجراء المصالحة،‮ ‬ما بين جميع الفرقاء اللبنانيين وسعى جادا بعد دخول قواته الى لبنان بتجريد الفلسطينيين من اسلحتهم المستعملة في‮ ‬صراعهم مع فريق من اللبنانيين لتدعيم سلطة الدولة اللبنانية على ارضها‮.‬

الا ان مسلسل المؤامرات لا‮ ‬ينتهي‮ ‬وكأنه كتب على هذا الوطن ان‮ ‬يعاني‮ ‬الامرين فمن سخريات القدر ان‮ ‬يقوم رئيس اكبر دولة عربية،‮ ‬انور السادات بزيارة الدولة العبرية العدوة هذه الزيارة التي‮ ‬كان الرئيس حافظ الاسد معارضا لها فلجأت اميركا وحلفاؤها الى ممارسة ضغوط كبيرة على سوريا لاخضاعها واجبارها على السير في‮ ‬ركاب الحل الاستسلامي‮ ‬الذي‮ ‬انتهجته بعض الانظمة العربية فوجدت سوريا نفسها محاصرة من قبل تركيا شمالا والعراق شرقا والاردن جنوبا ولم‮ ‬يبق لها من منفذ الا لبنان وبالاضافة الى هذا الحصار قامت اجهزة المخابرات العدوة بدعم بعض العناصر العميلة من اخوان مسلمين وغيرهم بعمليات ارهابية استهدفت بعض المسؤولين السوريين ونخبة العقول في‮ ‬سوريا بهدف ضعضعة الدولة واسقاط نظام الحكم فيها وقد قام الرئيس الاسد وبدعم من الجيش والشعب بالقضاء على هذه المجموعات العميلة ووأد الفتنة في‮ ‬مهدها‮.‬

ويضيف العميد مطر،‮ ‬في‮ ‬هذا الظرف بالذات وجد الرئيس الاسد نفسه امام معضلة جديدة فاذا تابع عملية تجريد الفصائل الفلسطينية والفصائل التابعة لها سيترجم وكأنه‮ ‬يقوم بتصفية القضية الفلسطينية وسينظر اليه وكانه سائر في‮ ‬مخطط الحل الاستسلامي‮. ‬ومن هنا حاول ترشيد منظمة التحرير الفلسطينية وتنبيهها الى خطورة خطوة السادت والى خطورة ممارساتها على الساحة اللبنانية وتلك الممارسات التي‮ ‬لا تصب آنذاك الا في‮ ‬خانة مصلحة العدو الاسرائيلي،‮ ‬فاستعمل الرئيس الاسد حنكته لترطيب الاجواء مع منظمة التحرير وحلفائها على ان‮ ‬يتم ضبط البندقية الفلسطينية حبيا واستعمالها في‮ ‬الاتجاه الصحيح‮.‬

وهذا ما ازعج الفريق المسيحي‮ ‬المتمثل بالجبهة اللبنانية والذي‮ ‬لم‮ ‬يع دقة الظرف الذي‮ ‬تمر به سوريا نتيجة لزيارة السادات الى اسرائيل،‮ ‬وما استتبعها من تغيير في‮ ‬التعاطي‮ ‬مع الازمة البنانية فانتقل الوضع في‮ ‬لبنان من طور حل الازمة الى طور ادارتها الى ان‮ ‬يحين الظرف المناسب للحلول الجذرية‮.‬

‮} ‬المنظمة تنفذ مشروع التهجير‮ }‬

اما فيما‮ ‬يتعلق بالفرقاء اللبنانيين المتصارعين من احزاب‮ ‬يمينية ويسارية ومن مسلمين ومسيحيين فمن المنصف ان نقول ان اللبنانيين،‮ ‬جميعهم كانوا براء من موضوعي‮ ‬التهجير والتقسيم وجل ما في‮ ‬الامر ان الفريق المسيحي‮ ‬كان‮ ‬يحتاط لامنه بصيغة الجيش اللبناني‮ ‬السابق وكان‮ ‬يعتقد بان حمايته وامنه لا‮ ‬يتمان الا من خلال هذه الصيغة التي‮ ‬تقول بمصادرة القرار العسكري‮ ‬لقيادة هذا الجيش لصالح الجبهة الببنانية وحلفائها‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬اما الطرف الآخر فقد عاش حالة انحياز القرار السياسي‮ ‬لقيادة الجيش لصالح الفئة المسيحية وخاصة المارونية ولما كان هناك شطط في‮ ‬الدستور اللبناني‮ ‬السابق لصالح الموارنة خاصة والمسيحيين عامة فقد قام الفريق المسلم بالمطالبة ببعض الحقوق لتحقيق التوازن مع الفريق المسيحي‮ ‬ولما لم‮ ‬يجد آذانا صاغية من هذا الفريق وخاصة عندما اعلن مسؤولو الجبهة اللبنانية ان الدستور اللبناني‮ ‬بمثابة المنزل ولا‮ ‬يجوز مسه قام‮ ‬»الفريق المسلم« بالاستعانة‮ ‬»بجيش المسلمين« اي‮ ‬منظمة التحرير كجيش حليف‮. ‬وهنا وجدت منظمة التحرير مطمحها الكبير في‮ ‬هذا الطلب واخذت بتنفيذ مشروعها الذي‮ ‬خططت له طويلا وهو مشروع التهجير‮.‬

يضيف مطر‮: ‬قام الفريق المسيحي‮ ‬الممثل بالجبهة اللبنانية ولعدم فهمه واستيعابه للمبادرة السورية بمد اليد الى العدو الاسرائيلي‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬ينتظر بفارغ‮ ‬الصبر هذه اليد فتلقفها لينفذ مخططه التقسيمي‮ ‬الذي‮ ‬تحدثنا عنه والذي‮ ‬اجهض كذلك من خلال المبادرة السورية‮.‬

ومن اللافت للنظر انه في‮ ‬كل مرة‮ ‬يأتي‮ ‬استحقاق تعيين قائد للجيش اللبناني‮ ‬تصر القيادات المارونية على ان‮ ‬يكون قائد هذا الجيش من المنتمين لها سياسيا مما كان‮ ‬يؤدي‮ ‬الى مطالبة الفريق الآخر بان‮ ‬يكون ممثليه في‮ ‬قيادة الجيش وفي‮ ‬المجلس العسكري‮ ‬بالتحديد من الضباط المعروفين بولائهم للمرجعيات المذهبية وهكذا كنا نرى في‮ ‬رأس المؤسسة العسكرية فسيفساء من الضباط تفرقهم اهواؤهم ومشاربهم المذهبية بدلا من ان‮ ‬يجمعهم الولاء للارض والوطن والشعب الواحد‮. ‬ومن المفيد التذكير ان كافة القادة العسكريين الذين عينوا خلال الازمة من العماد حنا سعيد انتهاء بالعماد ميشال عون كانوا عبئا على الطائفة المارونية لانهم جميعا عينوا بالحاح من المرجعيات المارونية ولا‮ ‬يغرب عن بالنا كيفية تعيين فيكتور خوري‮ ‬على اثر نسف منزل فؤاد بطرس وزير الدفاع قبل‮ ‬يوم واحد من قرار تعيين العقيد آنذاك حبيب فارس الذي‮ ‬سنتناوله في‮ ‬حلقة لاحقة‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬ولا بد من ذكر مفارقة هامة ان المرجعيات المسيحية بعد توقيع اتفاق الطائف وتوافق القيادات السياسية اللبنانية على تعيين العماد اميل لحود قائدا للجيش لم‮ ‬يعجب هذا التعيين تلك المرجعيات وعارضته واعتبرت حينها ان العماد لحود لا‮ ‬يمثلها في‮ ‬قيادة الجيش وجاءت نتيجة هذا التعيين لتثبت ان العماد لحود كان على قدر المهمة قائدا للجيش اللبناني‮ ‬يحمي‮ ‬كافة المواطنين والموارنة جزء عزيز منهم‮ ‬يتنعمون بالحماية مع بقية فئات هذا الشعب‮.‬

يضيف مطر‮: ‬ان مقولة حماية الموارنة خاصة والمسيحيين بشكل عام لا تتم الا من خلال جيش ماروني‮ ‬متعصب لمارونيته هو ادعاء‮ ‬غير صحيح واثبتت التجارب ان اكثر الخسائر لحقت بهؤلاء نتيجة تعيين اولئك القادة‮.‬

ان كافة المسؤولين في‮ ‬هذا الوطن من سياسيين وعسكريين كي‮ ‬يحوزوا ثقة كافة اللبنانيين عليهم التمتع بكفاءات ثلاث‮: ‬كفاءة وطنية‮ ‬كفاءة مهنية وكفاءة اخلاقية ولا‮ ‬يجوز اهمال اي‮ ‬من هذه الكفاءات لصالح الولاءات الطائفية او المذهبية او السياسية‮.‬

ويمكن القول هنا انه بسبب وجود الرئيس اميل لحود في‮ ‬موقع السلطة كان له اكبر الاثر في‮ ‬اختيار العماد ميشال سليمان قائدا للجيش لما‮ ‬يتحلى به من مناقبية عسكرية ومن كفاءة وطنية واخلاقية ومهنية وهذا ما جعله مؤتمنا على امن الوطن والمواطنين بدون تمييز‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬وهنا‮ ‬يجدر التطرق الى موضوع تعديل قانون الدفاع وخاصة بما‮ ‬يتعلق بالتركيبة الفئوية للمجلس العسكري‮ ‬ان من ناحية المهمات الملقاة على عاتقه او من ناحية الولاءات المتعددة لاعضائه وسيكون لنا حلقة مفصلة حول هذا الموضوع‮.‬

 

الوزير فؤاد بطرس قرر تعيين العقيد حبيب فارس قائداً‮ ‬للجيش فنُسف منزله

طلبت تعييني‮ ‬رئيساً‮ ‬لـ‮ ‬»لشعبة الثانية« فأبلغت بأن القديم باقٍ‮ ‬على قدمه

 

بعد دخول القوات السورية الى بيروت وفيما كانت تتقدم باتجاه الفاكهاني‮ ‬مرّ‮ ‬بي‮ ‬الشيخ محمد‮ ‬يعقوب واصطحبني‮ ‬لزيارة رئيس جهاز الامن والاستطلاع آنذاك المقدم محمد‮ ‬غانم وكان مركزه في‮ ‬شتورا‮. ‬ويضيف العميد مطر وعند المقدم‮ ‬غانم التقيت شخصا قصير القامة،‮ ‬كثير الاناقة حاد الذكاء وعلى خصره مسدس فضي،‮ ‬واثناء الحديث،‮ ‬عرفت انه المسؤول الفلسطيني‮ ‬»ابو الزعيم« عطاالله عطاالله‮. ‬ونحن هناك اتصل على الراديو بقائد اللواء السوري‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يعلمه بموقعه الميداني‮ ‬على الارض وابلغه بأنه‮ ‬يلقى مقاومة من قبل الفلسطينيين والقوات المشتركة وكان ابو الزعيم‮ ‬يتصل هاتفيا بياسر عرفات من مركز المقدم‮ ‬غانم وقد قال له‮ ‬»ابو عمار« »شو الاخوان السوريين بدن‮ ‬يقتلونا وقفهم‮ ‬يا عمي« ومن خلال الحديث الذي‮ ‬كان‮ ‬يدور على الراديو بين عرفات وابو الزعيم ومن خلال الخريطة الموجودة امامنا لم تكن القوات السورية قد بلغت مستشفى المقاصد بينما كان عرفات‮ ‬يزعم بأن القوات السورية قد بلغت الفاكهاني‮. ‬فتدخلت من خلال معرفتي‮ ‬بجغرافية بيروت وقلت للمقدم‮ ‬غانم‮: ‬ان ما‮ ‬يحدث‮ ‬غير طبيعي،‮ ‬فأبو عمار‮ ‬يزعم بوصول القوات المتقدمة الى الفاكهاني‮ ‬بينما قائد القوة السورية لم‮ ‬يكن قد بلغ‮ ‬منطقة المقاصد واردفت‮: ‬هناك من‮ ‬يكذب في‮ ‬الموضوع‮. ‬فانتفض ابو الزعيم وقال لي‮: ‬»انت شو الك علاقة نحن مش عم نحكي‮ ‬معك« فاستفزني‮ ‬كلامه وأجبته بلهجة قاسية‮: ‬انا لا اتعاطى معك انما اتعاطى مع القيادة السورية‮. ‬فتدخل‮ ‬غانم والشيخ محمد‮ ‬يعقوب للفصل بيني‮ ‬وبين ابو الزعيم وكان ابو الزعيم آنذاك مكلفا من قبل عرفات للتنسيق مع القيادة السورية بعد ان كان مهمشا لدى عرفات لأنه عبر تاريخه كان قريبا من دمشق ولدى دخول القوات السورية الى لبنان تم انعاش ابو الزعيم من قبل عرفات وكلفه القيام بدور تفاوضي‮ ‬مع القيادة السورية‮.‬

ويضيف العميد مطر‮: ‬كان ذلك لقائي‮ ‬الاول‮ ‬»بأبو الزعيم« الذي‮ ‬اسفر عن تنافر بيني‮ ‬وبينه وبما انني‮ ‬كنت من اركان قيادة الطلائع ورئيسا للشعبة الخامسة في‮ ‬قيادة الجيش لاحقا،‮ ‬التي‮ ‬اصبحت مديرية الاعلام والتوجيه فيما وجد الشيخ محمد‮ ‬يعقوب انه لا مصلحة لوجود جو عدائي‮ ‬بيني‮ ‬وبين ابو الزعيم وقد قام بالتوافق مع المقدم‮ ‬غانم بترتيب لقاء مع‮ ‬»ابو الزعيم« تم فيه التصافي،‮ ‬حول ما حدث ونشأت فيما بعد علاقة قوية بيني‮ ‬وبينه لدرجة انه لم‮ ‬يعد‮ ‬يرفض لي‮ ‬طلبا خصوصا وان تلك المرحلة كانت قاسية على اللبنانيين،‮ ‬كان‮ ‬يسعى جهده لدى اتصالي‮ ‬به لرفع الاذى عن بعض اللبنانيين من الطوائف المسيحية الذين كانوا‮ ‬يتعرضون لممارسات تعسفية من قبل الفلسطينيين وحلفائهم‮. ‬اما كيف التقيت بياسر عرفات فيقول مطر‮: ‬توفي‮ ‬والد ابو الزعيم فتوجهت بصحبة المقدم‮ ‬غانم للقيام بواجب العزاء فاستبقانا ابو الزعيم على الغداء وعرّفني‮ ‬بعرفات الذي‮ ‬عانقني‮ ‬متوددا واثناء الغداء راح ابو عمار‮ ‬يقطع لي‮ ‬اللحم الموجود فوق‮ ‬»المنسق« ويقدمه لي‮ ‬بيديه‮.‬

‮} ‬اللقاء مع امين الجميل‮ }‬

يقول العميد مطر‮: ‬بعد ان فتحت طريق عيون السيمان ـ بيروت اثر المعارك الضارية بين القوات العربية السورية ومنظمة التحرير وحلفائها واستتباب الوضع في‮ ‬بيروت بدأ الامام موسى الصدر العمل جاهدا لإعادة المهجرين الشيعة الى المنطقة الشرقية كخطوة اولى على طريق اعادة الانصهار والتعايش بين ابناء الوطن الواحد وكانت مهمتنا الاولى اعادة أهالي‮ ‬النبعة‮.‬

والفضل في‮ ‬ذلك‮ ‬يعود الى دعم ورعاية دمشق بمسعى من الامام موسى الصدر وقد صدر قرار سوري‮ ‬آنذاك بإعادة المهجرين الى المناطق،‮ ‬التي‮ ‬هجروا منها وكان هناك مهجرون شيعة من النبعة وبعض الاماكن في‮ ‬المنطقة المسماة آنذاك بالشرقية وكلفت بالمهمة من قبل الامام موسى الصدر والقيادة السورية،‮ ‬فنزلت مع الشيخ محمد‮ ‬يعقوب والمقدم محمد‮ ‬غانم رئيس فرع الامن والاستطلاع آنذاك الى اقليم المتن الكتائبي،‮ ‬حيث اجتمعنا بالشيخ امين الجميل ووصفنا معه خطة اعادة المهجرين الى منطقة النبعة‮.‬

واذكر انه بعد الاجتماع دعانا الى العشاء في‮ ‬مطعم فخر الدين في‮ ‬منطقة الزلقا ومما استرعى اعجابي‮ ‬ان الشيخ محمد‮ ‬يعقوب لم‮ ‬يرَ‮ ‬مانعا من الجلوس في‮ ‬هذا المطعم حيث‮ ‬يتناول جميع من كان على طاولتنا المشروبات الكحولية،‮ ‬باستثنائه طبعا ولم‮ ‬يكن اية‮ ‬غضاضة في‮ ‬ذلك ولدى سؤالي‮ ‬له عما اذا كان محرجا في‮ ‬هذا العشاء اجاب‮: ‬ان الاهداف السامية تتطلب بعض التضحيات وإعادة المهجرين،‮ ‬الى بيوتهم مهمة سامية‮. ‬وبعد العشاء اصر الشيخ امين الجميل على المبيت في‮ ‬احد الاديرة في‮ ‬بكفيا حيث كانت اخته ارزة في‮ ‬عداد راهباته وذلك حفاظا على امننا والمعروف ان امين الجميل لم‮ ‬يكن آنذاك الفريق الاقوى في‮ ‬الشرقية،‮ ‬اذ كان شقيقه قد تجاوزه بعد ان تحالف مع العدو الاسرائيلي‮. ‬يبتسم العميد مطر ويضيف‮: ‬لا انسى تلك الليلة في‮ ‬الدير حيث وجد كل منا في‮ ‬غرفته وعلى الطاولة الصغيرة قرب السرير انجيلا،‮ ‬وانا من عادتي‮ ‬ان اقرأ قبل النوم فقضيت وقتا ممتعا وانا اقرأ في‮ ‬الكتاب المقدس قبل ان استسلم للنوم‮. ‬وفي‮ ‬الصباح واثناء عودتنا رويت لصحبي‮ ‬بعض ما حفظته من تلاوتي‮ ‬للإنجيل واذا بالشيخ محمد‮ ‬يعقوب‮ ‬يفاجئني،‮ ‬بأنه‮ ‬يحفظ الانجيل عن ظهر قلب،‮ ‬واخبرني‮ ‬بأنه حائز على شهادة الدكتوراه في‮ ‬الفلسفة الاسلامية من جامعة‮ ‬»السوربون« وعلى دكتوراه في‮ ‬الفقه الاسلامي‮ ‬من جامعة عين شمس في‮ ‬القاهرة مع انه بدأ دراسته الجامعية في‮ ‬الرياضيات وحاز على اجازة فيها‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬انتقلنا من بكفيا الى النبعة لدراسة الامر على الارض في‮ ‬كيفية اعادة كيفية إعادة المهجرين وحضر الاجتماع المصارع بطرس‮ ‬غانم،‮ ‬الذي‮ ‬كان مكلفا من قبل امين الجميل بأمن النبعة وتم الاتفاق في‮ ‬الاجتماع على إعادة المهجرين،‮ ‬وذلك بأن نزود فصيلة من الدرك بقيادة النقيب محمد مراد بالاسلحة من مخازن‮ ‬»الطلائع« في‮ ‬قاعدة رياق وبعد الاتفاق،‮ ‬تقرر النزول بالقافلة الى النبعة،‮ ‬مع فصيلة من الدرك وكنت والرائد ابراهيم حويجي‮ ‬على رأس القافلة وكان الرائد حويجي‮ ‬رئيس قسم المخابرات في‮ ‬المنطقة الشرقية وبالعودة الى الامام الصدر‮ ‬يقول العميد مطر‮: ‬لقد اصطحبني‮ ‬الى دمشق،‮ ‬عدة مرات وقام بتعريفي‮ ‬على بعض المسؤولين في‮ ‬القيادة السورية،‮ ‬وسهر على حسن هذه العلاقة ومع‮ ‬غياب الصدر في‮ ‬ليبيا،‮ ‬شعرت بالفراغ‮ ‬الكبير فقد خسرت صديقا ورجلا قلّ‮ ‬نظيره في‮ ‬هذا الوطن الجريح‮. ‬فمهما حدثتك عن الامام الصدر فتأكد بأن جميع الكلمات لا تفيه حقه،‮ ‬ربطتني‮ ‬به علاقة جو خاصة فقد كنا نتبادل الزيارات دون تكلفة او مواعيد وكان احيانا كثيرة‮ ‬يزور ضباط القاعدة ويجالسهم ويدخن النرجيلة معهم ليشعرهم بالاطمئنان والامان‮. ‬وهنا لا بد من ان اشير ان صداقتي‮ ‬مع الامام لم تكن من منطلق ديني‮ ‬اطلاقا انما جاءت بفعل الظروف،‮ ‬فالإمام الصدر والشيخ محمد‮ ‬يعقوب وعباس بدر الدين كانوا اكثر علمانية من السياسيين اللبنانيين جميعا‮.‬

‮} ‬بداية عهد سركيس‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬قررت الحكومة اللبنانية الاولى في‮ ‬عهد الرئيس سركيس،‮ ‬تعيين قائد جيش جديد بديلا للعماد حنا سعيد،‮ ‬فبدأ وزير الدفاع فؤاد بطرس مشاوراته لانتقاء قائد جديد للجيش‮ ‬ينفذ مهمة اعادة بناء المؤسسة العسكرية الواحدة،‮ ‬وقد تم‮ ‬اختيار العقيد المهندس حبيب فارس الذي‮ ‬لم‮ ‬يلتحق بأي‮ ‬من جيوش الامر الواقع وكان ضابطاً‮ ‬مميزا‮ ‬يتحلى بروح عسكرية ووطنية عالية فاستدعاه الوزير بطرس وابلغه بوقوع الاختيار عليه وطلب منه المباشرة في‮ ‬وضع الدراسات والخطط للمرحلة المقبلة‮. ‬كانت اجتماعات مجلس الوزراء تتم مساء كل‮ ‬يوم اربعاء الا انه في‮ ‬اليوم السابق لاجتماع مجلس الوزراء المحدد لتعيين قائد الجيش الجديد تعرض منزل الوزير بطرس في‮ ‬الاشرفية‮ ‬»حي‮ ‬السراسقة« للتفجير وكانت الرسالة واضحة تبلغتها الحكومة من قبل رئيس الجبهة اللبنانية آنذاك كميل شمعون،‮ ‬الذي‮ ‬اصرّ‮ ‬على تعيين ضابط ماروني‮ ‬كبير قائدا للجيش سبق له وقاتل الى جانب الاحزاب المسيحية‮. ‬يضيف العميد مطر‮: ‬عندها اوقع في‮ ‬يد سركيس وحكومته وتم تعيين العماد فيكتور خوري‮ ‬قائدا للجيش كونه اقرب الضباط الى الخط الشهابي‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يقود مجموعة عسكريين على جبهة شكا‮. ‬وكان من المحسوبين سابقا مع اخيه العقيد ميشال خوري‮ ‬على الشهابيين‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬بعد تعيين العقيد خوري‮ ‬قائدا للجيش بعد ترقيته الى رتبة عماد عين العقيد منير طربيه رئيسا للأركان،‮ ‬واخذ المقدم ميشال خوري‮ ‬شقيق قائد الجيش القيام بالاتصالات اللازمة لتشكيل ضباط الاركان وقادة المناطق والقطع العسكرية،‮ ‬والجدير ذكره ان المقدم ميشال خوري‮ ‬سبق له والتحق بالطلائع مع‮ ‬غيره من الضباط القادة امثال العقيدين تامر سليمان وفؤاد سليمان‮. ‬وكان المقدم خوري‮ ‬مكلفا من قبل مجلس قيادة الطلائع كضابط ارتباط بين هذه القيادة وقيادة الجيش الجديدة‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬اجتمع مجلس قيادة الطلائع بالمقدم خوري‮ ‬بناء على طلبه الذي‮ ‬جاء‮ ‬يطلعنا على ان الرئيس سركيس‮ ‬ينظر الينا بعين ايجابية ويطلب منا الانضمام الى القيادة الجديدة للجيش وسألنا عن المراكز التي‮ ‬نطمح الى العمل فيها‮. ‬فاجتمعنا في‮ ‬مجلس قيادة الطلائع واتفقنا ان نبلغ‮ ‬المقدم خوري‮ ‬ما‮ ‬يلي‮:‬

اولا‮: ‬تعيين المقدم فهيم الحاج قائدا للقوات الجوية‮ ‬

ثانيا‮: ‬تعيين الرائد ابراهيم شاهين قائدا للواء المشاة الاول

ثالثا‮: ‬تعيين الرائد محمود مطر رئيسا للشعبة الثانية

رابعا‮: ‬تعيين الرائد ميشال معيكي‮ ‬قائدا لقاعدة رياق الجوية

خامسا‮: ‬تعيين اعضاء مجلس القيادة قادة كتائب كل حسب اختصاصه

سادسا‮: ‬تعيين كافة الضباط الملتحقين بالطلائع في‮ ‬مراكز اساسية في‮ ‬بنية الجيش اللبناني‮.‬

‮} ‬الشعبة الخامسة‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬عاد المقدم خوري‮ ‬الى قيادة الجيش حاملا هذه اللائحة من الطلبات فدرستها ومن ثم عاد بالجواب التالي‮:‬

تمت الموافقة على كافة الطلبات الواردة في‮ ‬اللائحة باستثناء تعييني‮ ‬رئيسا للشعبة الثانية،‮ ‬وكان التبرير ان القديم سيبقى على قدمه في‮ ‬التوزيع الطائفي‮ ‬بالنسبة لبعض الوظائف الهامة في‮ ‬الاركان،‮ ‬وان رئاسة الشعبة الثانية محفوظة للطائفة المارونية‮. ‬عندها انتحى بي‮ ‬جانبا المقدم خوري‮ ‬وسألني‮ ‬عن الموقع الذي‮ ‬ارى فيه نفسي‮ ‬فعرضت عليه ان اعين مساعدا لرئيس الشعبة الثانية ورئيسا لفرع الامن العسكري‮ ‬فيه،‮ ‬وكنت من وراء طرحي‮ ‬هذا اهدف الى الامساك الامني‮ ‬بكافة القطع العسكرية،‮ ‬وفي‮ ‬ذات الوقت الاطلاع على كافة الامور السياسية والعسكرية التي‮ ‬تدور وراء الكواليس‮. ‬فوعدني‮ ‬المقدم خوري‮ ‬خيرا،‮ ‬وعاد الى بيروت لاتخاذ الاجراءات الآيلة لتحقيق طلباتنا‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وفي‮ ‬اليوم الثاني،‮ ‬فوجئت بعودته الى قاعدة رياق ليقول لي‮ ‬ان رئاسة الشعبة الثانية،‮ ‬قد حسمت لصالح ضابط ادنى مني‮ ‬رتبة واقترح علي‮ ‬تسلم رئاسة احدى الشعب الباقية‮. ‬ولما كنت ضابطا طيارا،‮ ‬غير متمرس بالعمل الاداري‮ ‬آنذاك،‮ ‬تم التوافق بيني‮ ‬وبين خوري‮ ‬على تسلم الشعبة الخامسة،‮ ‬الاقرب في‮ ‬مهماتها الى الشعبة الثانية،‮ ‬حيث كانت تهتم بشؤون الاعلام والعلاقات العامة وكانت صلة الوصل ما بين المؤسسة العسكرية وباقي‮ ‬اجهزة الدولة‮. ‬وبالفعل وبعد بضعة ايام صدرت مذكرة تشكيلات ملبية لكافة طلباتنا‮.‬

 

الندوة الصحافية الاولى في‮ ‬تاريخ الجيش اللبناني‮ ‬دشنتها تقليداً‮ ‬جديداً

الحضور كان مميزاً‮ ‬واسقطت‮ ‬»الفيتو« الموضوع على الاعلاميين اليساريين

 

يقول العميد مطر،‮ ‬وهو‮ ‬يقلب دفتر الذكريات ومحطات مهمة من تاريخها الحديث‮: ‬تشكلت الى قيادة الجيش في‮ ‬اوائل عام ‮٧٧٩١‬،‮ ‬حيث تسلمت رئاسة الشعبة الخامسة التي‮ ‬اصبحت فيما بعد مديرية الاعلام والتوجيه،‮ ‬بعد تغيير التسميات وفق قانون الدفاع الصادر في‮ ٧١/٣/٩٧‬،‮ ‬ولدى تسلمي‮ ‬الشعبة الخامسة قمت بدعوة جميع وسائل الاعلام الموجودة على الساحة اللبنانية،‮ ‬فحضرت جميعها دون استثناء،‮ ‬وكان لافتا للنظر حضور اعلاميين لم‮ ‬يسبق ان زاروا مبنى القيادة،‮ ‬لتصنيفهم من قبل القيادات السابقة بأنهم‮ ‬يساريون،‮ ‬او‮ ‬غير مؤمنين بالكيان اللبناني،‮ ‬وكان هناك ما‮ ‬يشبه‮ ‬»الفيتو« سابقا عليهم من قبل المؤسسة العسكرية،‮ ‬وقد كتبت الصحف آنذاك منوهة بهذا الحدث،‮ ‬اذ كان هناك ستار حديدي‮ ‬يفصل بين المؤسسة العسكرية ووسائل الاعلام،‮ ‬وقد جاء في‮ ‬مقدمة احدى الصحف ما‮ ‬يلي‮: ‬دشن الجيش اللبناني‮ ‬تقليدا جديدا امس عندما عقدت قيادته ممثلة بمدير الاعلام الرائد محمود مطر ندوة صحافية هي‮ ‬الاولى من نوعها،‮ ‬وقد تمثلت الصحافة بالنقيبين رياض طه وملحم كرم‮ ‬يحيط بهما رؤساء التحرير في‮ ‬الصحف اللبنانية وهذا النص الحرفي‮ ‬للبيان الذي‮ ‬تلاه مطر‮:‬

‮}‬الصامت الاكبر‮}‬

ايها السادة‮:‬

يسعدنا ان نرحب بكم باسم العماد خوري‮ ‬قائد الجيش،‮ ‬شاكرين تلبيتكم دعوتنا التي‮ ‬هي‮ ‬الاولى من نوعها،‮ ‬وآملين ان تكون هذه الانطلاقة بداية طريق طويلة من التعاون نمشيها معا على هدى الموضوعية والمنطق‮.‬

اننا نهدف من اطلالة الجيش عبر الصحافة اللبنانية الكريمة،‮ ‬الى تقديم صورة صحيحة للمواطن عن واقع جيشه،‮ ‬مأخوذة من المصدر المطلع في‮ ‬القيادة الجديدة لهذا الجيش الذي‮ ‬زال تحفظه المأثور في‮ ‬الكلام بعد ان سقطت اسطورة‮ ‬»الصامت الاكبر«.

ذلك ان انطواء الجيش على نفسه حتى ما قبل الاحداث المعروفة ساهم،‮ ‬مع‮ ‬غيره من العوامل في‮ ‬اعطاء المواطن صورة عن الجيش‮ ‬غير مطابقة لواقعه وحقيقته،‮ ‬تصديقا للمبدأ القائل بأن‮ ‬»الانسان عدو ما‮ ‬يـجهل« فكانت الكارثة التي‮ ‬ما زلنا الى الآن نستوحي‮ ‬منها العبر تلافيا للاخطاء المميتة ان تتـكرر وقوعا وارتكابا،‮ ‬لان الصامت الذي‮ ‬لا‮ ‬يدفع بالبيّنة والايضاح‮ ‬غائلة النيل منه ظلما او جهــلا هو اشبه ما‮ ‬يكون بصاحب الوافر من رأس المال الذي‮ ‬يستنزفه هدرا حتى نفاده،‮ ‬بينما‮ ‬ينمو الرصيد المتواضع المنفتح على الغير اعلاميا واجتماعيا حتى تمتلئ به مصارف العقول والنفوس‮.‬

لقد اصبح واضحا لهذه القيادة ان العلاقة الايجابية ما بين المؤسسة العسكرية ومنابر الاعلام هي‮ ‬جزء اساسي‮ ‬وضروري‮ ‬من عملية بناء الجيش على ركائز جديدة متينة ومتطورة،‮ ‬وكلنا‮ ‬يعلم ما للاقلام الواعية البناءة من دور رئيسي‮ ‬في‮ ‬اعادة تشييد الصرح الوطني‮ ‬الذي‮ ‬أشرف على التداعي‮ ‬وتثبيت دعائمه بما لا‮ ‬يقبل الانهيار بعد الآن‮.‬

ان وجود ممثلي‮ ‬الصحافة اللبنانية بيننا هو مدعاة تفاؤل،‮ ‬بأن الجيش عاد مثار اهتمام لصاحبة الجلالة الرابعة‮. ‬واذا لم تكن مسألة الجيش من تلك المسائل الوطنية الكبرى فما عساها تكون؟

هذا وان الجيش بحد ذاته قضية،‮ ‬اذ لولا ان له‮ ‬غاية‮ ‬يعمل لاجلها لما كان من مبرر لانشائه ورعايته وتكبد الكثير عليه‮.‬

قضية الجيش اللبناني‮ ‬هي‮ ‬حماية هذا الوطن لبنان،‮ ‬صيانة كيانه ومؤسساته،‮ ‬وتأمين سلامة شعبه،‮ ‬ولا عبرة بانتكاسة ظرفية حالت،‮ ‬في‮ ‬فترة معينة دون قيام الجيش بهذه الرسالة،‮ ‬لأسباب تعرفونها،‮ ‬الا ان العبرة من الماضي‮ ‬ماثلة امام اعيننا وقد قيل الضربة التي‮ ‬لا تميتني‮ ‬تحييني‮.‬

وهل من شك في‮ ‬ان هذه القضية،‮ ‬قضية الدفاع عن الشعب والارض هي‮ ‬من صلب مهمات الجيش وقائده،‮ ‬الناطق بلسانه،‮ ‬يقول في‮ ‬احدى كلماته الموجهة للعسكريين‮: ‬»آمركم بأن تحافظوا على المداميك الاولى التي‮ ‬بدأتم ببنائها،‮ ‬الى ان تشيدوا عليها صرح الجيش الشامخ،‮ ‬الجيش القوي‮ ‬الوطني‮ ‬الرابض في‮ ‬وجه العدو الاسرائيلي‮ ‬جنوبا،‮ ‬جيش‮ ‬يصون السيادة اللبنانية على كل شبر من ارض لبنان؟«.

وللجيش قضية اخرى هي‮ ‬ان‮ ‬يكون رائدا في‮ ‬مجال الوحدة الوطنية بتحقيقه هذه الوحدة في‮ ‬ذاته،‮ ‬وبقيامه على الاسس التي‮ ‬تضمن شمولية انتمائه الوطني‮. ‬وهنا ايضا نجد موقفا رسميا للجيش عبر عنه قائده بقوله للجنود‮: ‬ان النفوس التي‮ ‬عجزت عن السير في‮ ‬طريق الوحدة والتعايش قد اغاظها جيشكم السباق في‮ ‬هذا المضمار،‮ ‬وبقوله لهم في‮ ‬مناسبة اخرى‮: ‬اريدكم ان تكونوا جيشا قويا قادرا من كل لبنان ولكل لبنان،‮ ‬بعيدا عن كل اقليمية او طائفية‮. ‬انكم كنتم السباقين الى البدء بتنفيذ الخطوات الاولى في‮ ‬طريق الوحدة والتوازن،‮ ‬فاستمروا‮. ‬انتم جيش واحد وجسم واحد‮.‬

اما الالتفاف حول الشرعية فهو ايضا،‮ ‬بالنسبة للجيش،‮ ‬قضية بحجم القضايا تلك‮. ‬يخاطب القائد جنوده قائلا‮: ‬لا التفات ذات اليمين او ذات اليسار،‮ ‬بل تصميم وعزم على الموت في‮ ‬سبيل لبنان،‮ ‬ملتقين حول الشرعية اللبنانية وحدها ليزداد بكم لبنان قوة وتكونوا وسيلة الشرعية القوية القادرة على اخراجه من محنته‮.‬

هذه هي‮ ‬القضايا التي‮ ‬يعمل الجيش الجديد في‮ ‬سبيلها،‮ ‬فاذا لقي‮ ‬ازاءها تفهما وتأييدا من المواطنين،‮ ‬ومن قادة الرأي‮ ‬في‮ ‬البلاد،‮ ‬ورجال الصحافة في‮ ‬طليعتهم‮ ‬يكن ذلك استفتاء في‮ ‬جانبه واقتراعا على ثقة تدفعه على اكمال السير في‮ ‬هذه الطريق بايمان وارتياح‮.‬

‮}‬السيادة والجيش‮}‬

ايها السادة‮.‬

تعلمون حق العلم ان مبدأ‮ ‬»لا سيادة دون جيش« ليس مبدأ نظريا بل هو مستمد من صميم الواقع،‮ ‬وان استعادة السيادة الوطنية تسير على قدم المساواة مع قيام الجيش الوطني‮ ‬الذي‮ ‬ستخطو به الدولة خطواتها الى جميع الانحاء اللبنانية،‮ ‬فارضة فيها سلطة القانون ومعيدة كل مسؤولية الى صاحبها الاساسي‮.‬

ان هذا الجيش هو جيشكم،‮ ‬حامي‮ ‬ارضكم وحياتكم واعراضكم،‮ ‬هو الذي‮ ‬ينقذ شبيبة الوطن من الارتماء في‮ ‬احضان الطائفية البغيضة،‮ ‬ويسبح بها في‮ ‬بحور الوطنية الرقراقة،‮ ‬وهو الذي‮ ‬يمحو الطبقية من المجتمع بتنصيبه الكفاءة اساسا للتقدم،‮ ‬على ان‮ ‬يحصنها الضمير والاخلاص،‮ ‬وهو الذي‮ ‬ينمي‮ ‬الرجولة في‮ ‬ابنائنا ويجعلهم اشداء صلابا لا‮ ‬يعرفون الميوعة والتخنث‮.‬

مسؤولية اعادة بنائه هي‮ ‬مسؤوليتنا جميعا،‮ ‬وانتم شركاؤنا في‮ ‬العمل،‮ ‬وثقتنا بكم لا حدود لها‮. ‬ان لنا من حسكم الوطني‮ ‬ومنعتكم الخلقية اكبر نصير لنا في‮ ‬مسيرتنا الشاقة،‮ ‬مسيرة بناء الجيش الجديد،‮ ‬جيشكم الذي‮ ‬ليس لنا فيه اكثر مما لكم‮. ‬فمدوا له‮ ‬يد العون لينهض فتنهضوا معه‮. ‬انها لتجربة تستحق التجربة،‮ ‬ان نجحت تكونوا اكبر الرابحين وان اخفقت‮ – ‬لا سمح الله‮ – ‬تظلوا في‮ ‬اماكنكم‮. ‬فليست حالكم بأحسن من حالنا‮. ‬والمحرقة،‮ ‬حتى الآن تكوينا بنارها،‮ ‬ولن تلبث ان تأتي‮ ‬علينا وعلى ارضنا واولادنا من بعدنا،‮ ‬اذا لم‮ ‬يكن منا ومنكم تحرك مشترك‮ ‬يشكل سياجا في‮ ‬وجه النار‮.‬

ايها السادة،

في‮ ‬لقائنا الاول اليوم،‮ ‬سنمر على الموضوعين التاليين‮:‬

‮١- ‬الجيش اللبناني،‮ ‬منذ تسلم الرئيس الاستاذ الياس سركيس سلطاته الدستورية‮.‬

‮٢- ‬الجيش والجنوب‮.‬

واننا لنلفت نظركم،‮ ‬قبل البدء،‮ ‬الى ان من‮ ‬يحتاج منكم الى طرح سؤال‮ ‬يتعلق بأخذ هذين الموضوعين بعد الانتهاء من شرحهما وتفصيلهما سوف‮ ‬يلقى جوابا فوريا على سؤاله‮. ‬اما اذا كان لديكم اسئلة خارجة عن هذا النطاق فنرجو ان توجه الينا خطيا او هاتفيا قبل الخامس عشر من كل شهر،‮ ‬حتى‮ ‬يتسنى لنا الاجابة عليها من موقع المسؤولية بالصورة الوافية في‮ ‬الاجتماع الدوري‮ ‬الذي‮ ‬سنعمل على التحضير له صباح السبت الاخير من كل شهر‮. ‬وكل املنا عندما‮ ‬ينعكس ما نزودكم به على صفحات جرائدكم ومجلاتكم الغراء،‮ ‬الا‮ ‬يصيبه من اغفال لبعضه وابتسار للبعض الآخر ما‮ ‬يفقده الجوهري‮ ‬من معناه،‮ ‬على طريقة‮ ‬»ولا تقربوا الصلاة‮…‬«. دون اكمال،‮ ‬بقية الآية الكريمة‮.‬

ان لنا من موضوعيتكم ومن حسكم الوطني‮ ‬السليم كل الثقة باندفاعكم للعمل الدؤوب الى ان تتكلل جهودنا جميعا بالنجاح لاعادة بناء هذا الوطن‮. ‬فأهلا وسهلا بكم تكرارا‮.‬

عشتم وعاش الجيش وعاش لبنان

 

طرحت توحيد الجيش استكمالاً‮ ‬للقاءات دمشق

وموقف شمعون كان متشنجاً‮ ‬جداً‮ ‬خصوصاً‮ ‬لتسمية جيش الطلائع

 

يتابع العميد محمود مطر تقليب اوراق السنوات العجاف،‮ ‬متناولا احدى ابشع المراحل في‮ ‬تاريخ لبنان فيقول‮: ‬بعد فشل الاجتماع مع ضباط الجبهة اللبنانية،‮ ‬وبعد ان ابلغني‮ ‬جوني‮ ‬عبده بأن الرئيس شمعون لا‮ ‬يوافق على تعيين احمد الحاج رئيسا لمجلس القيادة الذي‮ ‬كنا قد اتفقنا عليه في‮ ‬دمشق،‮ ‬واصراره على ان‮ ‬يكون رئيس هذا المجلس المؤقت مارونيا،‮ ‬ويضيف مطر‮: ‬وبعد اعتراض الشيخ بيار على موضوع العلاقة ما بين الدولة اللبنانية والفلسطينيين،‮ ‬شعرت بأن لا فائدة في‮ ‬الحوار مع الضباط،‮ ‬والاجدى الاتصال بأصحاب القرار،‮ ‬فطلبت من النقيب الطيار عدي‮ ‬بستاني‮ ‬ان‮ ‬يؤمن لي‮ ‬موعدا مع والده عضو الجبهة اللبنانية الدكتور فؤاد افرام البستاني‮ ‬لتأمين لقاء مع الرئيس كميل شمعون،‮ ‬الذي‮ ‬كان آنذاك رئيسا للجبهة اللبنانية‮. ‬نزلت الى بيروت‮ ‬يرافقني‮ ‬النقيب الطيار بستاني‮ ‬والملازم اول علي‮ ‬شقير،‮ ‬وقصدنا منزل فؤاد افرام البستاني‮ ‬في‮ ‬الاشرفية حيث صادفنا هناك الدكتور بطرس ديب الذي‮ ‬كان‮ ‬يقوم بمهمة مماثلة لمهمتنا،‮ ‬وهي‮ ‬توحيد الجامعة اللبنانية‮. ‬اذ كان ديب قد عين حديثا رئيسا لها،‮ ‬وكان‮ ‬يسعى لأخذ موافقة الجبهة اللبنانية على هذا المشروع،‮ ‬أي‮ ‬التوحيد بعد ان كانت مقسمة الى جامعتين شرقية وغربية‮.‬

يضيف مطر‮: ‬شرحنا للدكتور بستاني‮ ‬وجهة نظرنا فاقتنع بها،‮ ‬وامّن لنا موعدا مع الرئيس شمعون في‮ ‬منزل السيدة مود فرج الله في‮ ‬الاشرفية في‮ ‬مساء ذلك اليوم‮.‬

ذهبنا نحن الثلاثة الى الموعد المحدد،‮ ‬وفوجئنا بوجود كل من المهندس ميشال المر الذي‮ ‬كان لديه تجمع ميلشياوي‮ ‬في‮ ‬جبل الزعرور،‮ ‬والرائد فؤاد مالك الذي‮ ‬كان لديه تجمع عسكري‮ ‬يدعى‮ ‬»جيش لبنان«? وداني‮ ‬شمعون ومسؤوله العسكري‮ ‬في‮ ‬»نمور الاحرار« علي‮ ‬المولى،‮ ‬وكانوا هؤلاء جميعا من الموالين للرئيس شمعون‮.‬

‮}‬»شوفوا« العرب‮}‬

يضيف العميد مطر‮: ‬قمت بطرح مسألة توحيد الجيش استكمالا للقاءات التي‮ ‬حصلت في‮ ‬دمشق،‮ ‬وكان موقف الرئيس شمعون متشنجا جدا خاصة لتسمية طلائع الجيش العربي‮ ‬اللبناني،‮ ‬واخذ شمعون‮ ‬يمزج ما بين العروبة والاسلام،‮ ‬وعندما جابهته بالمنطق ان العروبة قومية والاسلام دين،‮ ‬وان لا ضير على المسيحيين من العروبة،‮ ‬وانها لا تتنافى مع المواطنية اللبنانية قال لنا‮: ‬برهنوا انكم لبنانيون وقوموا بتحرير الجبل من القوات المشتركة،‮ ‬وبعد التحرير لا‮ ‬يعود هناك مانع من الوحدة‮. ‬عندها اجبت الرئيس شمعون بأن هذا الطرح‮ ‬غير منطقي‮ ‬ومضر جدا بنا كطلائع،‮ ‬لأن هذا الطرح من شأنه ان‮ ‬يفتت تجمعنا العسكري‮ ‬في‮ ‬حال قيامنا بمفردنا بتحرير الجبل،‮ ‬وسينظر اليه بأننا نقوم بهذه المعركة لصالح المسيحيين‮.‬

اما اذا قمنا بمعركة التحرير بعد التوحيد،‮ ‬فستكون المعركة ما بين جيش لبناني‮ ‬موحد ضد فريق خارج عن الشرعية الوطنية‮.‬

يضيف مطر‮: ‬عندها انتفض الرئيس شمعون رافضا هذا الطرح،‮ ‬واصرّ‮ ‬على ان نبرهن لبنانيتنا قبل التوحيد،‮ ‬واخذ بالتهجم على كلمة‮ ‬»العربي« بالقول‮: ‬نحن لسنا عربا و»شوفو شو عملوا فينا العرب« من ليبيين وعراقيين وفلسطينيين وصوماليين الذين دمروا لبنان‮. ‬فقلت له‮: ‬لماذا تعمم الضرر الذي‮ ‬لحق بلبنان من قبل الدول العربية‮. ‬اوليس السوريون عربا؟ انظر ماذا فعلت سوريا للحفاظ على وحدة لبنان،‮ ‬وعلى حماية المسيحيين من هجمة بعض الانظمة العربية‮. ‬وطلبت منه ان‮ ‬يفرق ما بين مواقف الانظمة وطبيعة الشعوب‮. ‬يضيف مطر‮: ‬وبعد اكثر من ساعة من المماحكات،‮ ‬وقف شمعون محتدا ومغادرا قاعة الاجتماع قائلا‮: ‬كل العرب مثل بعضهم البعض،‮ ‬عندها قلت له‮: ‬اسمح لي‮ ‬يا فخامة الرئيس ان اقول لك بأنك مخطئ بهذا الشأن‮.‬

كان المهندس ميشال المر‮ ‬يجلس بجانبي،‮ ‬والحق‮ ‬يقال انه كان متجاوبا مع طرحي‮ ‬اثناء النقاش،‮ ‬فقد امسك المر بيدي‮ ‬وقال‮: ‬تمهل ولا تنس بأنك تخاطب الرئيس كميل شمعون‮.‬

في‮ ‬هذا الجو المتوتر،‮ ‬وكانت الساعة قد قاربت العاشرة ليلا،‮ ‬قلت للرائد فؤاد مالك ممازحا‮: ‬انني‮ ‬غير مطمئن للخروج من الاشرفية مع زملائي‮. ‬وطلبت منه مرافقتنا حتى اوتوستراد سن الفيل وهكذا كان‮. ‬وصرفنا النظر بعد هذا الاجتماع العاصف عن مقابلة الشيخ بيار الجميل لاننا عرفنا اتجاه البوصلة من رأس الجبهة اللبنانية‮.‬

‮}‬العرّاب‮}‬

ويضيف مطر‮: ‬كان لا بد من القاء الضوء على هذا اللقاء،‮ ‬ولنعد الى مسألة توحيد الجيش فيما بعد‮.‬

بعدما اخبرني‮ ‬المقدم ميشال خوري‮ ‬شقيق العماد فيكتور خوري،‮ ‬استحالة تعييني‮ ‬رئيسا للشعبة الثانية بحجة ان القديم باق على قدمه،‮ ‬واستحالة ان اعين مساعدا دوني‮ ‬رتبة،‮ ‬يقول العميد مطر ويضيف‮. ‬لقد استهجنت الامر خاصة وانني‮ ‬كنت آنذاك برتبة رائد،‮ ‬وتساءلت كيف‮ ‬يمكن ان‮ ‬يكون رئيس الشعبة الثانية ضابطا دوني‮ ‬رتبة‮. ‬هنا اسرّ‮ ‬لي‮ ‬المقدم خوري‮ ‬الذي‮ ‬تربطني‮ ‬به علاقة ودية ان رئيس الشعبة الثانية سيكون الرائد جوني‮ ‬عبده،‮ ‬وهنا ايضا زاد استهجاني‮ ‬وتساءلت مجددا كيف‮ ‬يمكن ان‮ ‬يعين جوني‮ ‬عبده مسؤولا عن امن الجيش الجديد المطلوب توحيده،‮ ‬وهو كان حتى الامس رئيسا للشعبة الثانية في‮ ‬المجلس الحربي‮ ‬الكتائبي،‮ ‬الذي‮ ‬كان طرفا في‮ ‬الاقتتال الطائفي‮ ‬في‮ ‬الاحداث اللبنانية‮. ‬وبعد تعيينه في‮ ‬مركزه سألت مراجع لبنانية وسورية عن خلفيات هذا التعيين،‮ ‬فأجبت بأن المقدم سامي‮ ‬الخطيب هو الذي‮ ‬كان عرّاب هذا التعيين،‮ ‬وعندما سألت الصديق الحميم ورئيسي‮ ‬السابق المقدم سامي‮ ‬الخطيب شخصيا عن خلفية تعيين جوني‮ ‬عبده آنذاك،‮ ‬وكان قد تسلم قيادة قوات الردع العربية اجابني‮: ‬بأن جوني‮ ‬عبده كان من الفريق الشهابي،‮ ‬وقد طلب منه‮ ‬غابي‮ ‬لحود ان‮ ‬يقوم بهذه المهمة لدى المجلس الحربي‮ ‬الكتائبي،‮ ‬ليكون على مقربة وبينة مما‮ ‬يجري‮ ‬في‮ ‬كواليس‮ ‬»القوات اللبنانية«. اي‮ ‬ان عبده كان حسب تعبير المقدم الخطيب مزروعا قرب بشير الجميل من قبل فريق من الشهابيين في‮ ‬هذا المركز،‮ ‬وانه زكّى تعيينه لدى القيادة السورية‮. ‬فصدقت هذا الكلام آنذاك واخذت اتعامل مع الرائد عبده على هذا الاساس‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬واللافت في‮ ‬امر تعيين عبده انذاك،‮ ‬ما صرّح به المقدم سامي‮ ‬الخطيب لمجلة‮ ‬»الوسط« في‮ ‬مقابلة تعود الى ‮٢/١/٥٩٩١ ‬اذا قال‮: ‬»انا كنت احد المساهمين في‮ ‬وصول الرائد جوني‮ ‬عبده الى رئاسة الشعبة الثانية،‮ ‬وساهم في‮ ‬ذلك معي‮ ‬غابي‮ ‬لحود،‮ ‬وفؤاد بطرس،‮ ‬واحمد الحاج،‮ ‬وقد‮ ‬يطلع لي‮ ‬حصة اكثر من‮ ‬غيري‮ ‬في‮ ‬هذا الموضوع،‮ ‬لان الرئيس سركيس طلب مني‮ ‬ان ادرس مع فؤاد بطرس تعيين رئيس للشعبة الثانية‮. ‬كان ظني‮ ‬انه من الضروري‮ ‬تعيين رئيس للشعبة الثانية‮ ‬يتعاطى معنا،‮ ‬ويتعاطى مع الاخوان السوريين،‮ ‬من ضمن النظرة التي‮ ‬بنيناها وتبنيناها،‮ ‬والتي‮ ‬على اساسها جاء الرئيس سركيس رئيسا للجمهورية،‮ ‬اي‮ ‬ان‮ ‬يكون باستطاعته ان‮ ‬يتعاطى معنا ويفهم علينا‮. ‬ولم نجد احسن من جوني‮ ‬عبده،‮ ‬فهو لبق وذكي‮ ‬ولماح وديناميكي‮ ‬وشاطر ويفهم‮. ‬وعندما اجتمعت مع فؤاد بطرس قال لي‮ ‬شو رأيك؟ قلت له‮: ‬عندي‮ ‬ثلاثة مرشحين‮ ‬»الرائد جوني‮ ‬عبده والرائد جوني‮ ‬عبده والرائد جوني‮ ‬عبده فاختر واحدا منهم«.

}ثلاثة خطوط هاتفية‮}‬

بعد تسلمي‮ ‬رئاسة الشعبة الخامسة في‮ ‬اركان الجيش،‮ ‬والتي‮ ‬كان من مهماتها الاعلام والتوجيه العسكري‮ ‬والعلاقات العامة،‮ ‬ما بين المؤسسة العسكرية وباقي‮ ‬مؤسسات الدولة،‮ ‬ووسائل الاعلام المحلية والدولية من مرئية ومسموعة ومطبوعة،‮ ‬يقول العميد مطر ويضيف‮: ‬لقد عملت على ترسيخ العلاقة ما بين قيادة الجيش والشعبة الثانية مع المسؤولين الامنيين في‮ ‬سوريا وفي‮ ‬لبنان،‮ ‬وقمت بعقد لقاءات ما بين المقدم محمد‮ ‬غانم رئيس فرع الامن والاستطلاع آنذاك،‮ ‬مع العماد فيكتور خوري،‮ ‬ومع الرائد جوني‮ ‬عبده،‮ ‬وكان من نتائج هذه اللقاءات التنسيقية،‮ ‬وتسريعا لحل المشاكل والامور الطارئة ان وضعت ثلاثة خطوط هاتفية مباشرة ما بين المقدم‮ ‬غانم والرائد عبده وانا‮.‬

سارت الامور بشكل طبيعي‮ ‬بادئ ذي‮ ‬بدء حتى نهاية العام ‮٧٧٩١‬،‮ ‬الى ان اتصل بي‮ ‬المقدم‮ ‬غانم‮ ‬يسألني‮ ‬مستفسرا عن سبب عدم رد الرائد عبده عليه من الخط المباشر بعد اتصاله به عدة مرات،‮ ‬فاستمهلته لسؤال الرائد عبده من السبب،‮ ‬سألت جوني‮ ‬عبده لماذا لا‮ ‬يجيب على اتصالات المقدم‮ ‬غانم،‮ ‬فأجاب‮: ‬بأنه لم‮ ‬يكن موجودا في‮ ‬المكتب،‮ ‬فطلبت منه ان‮ ‬يعمد للاتصال به‮. ‬الا انه لم‮ ‬يفعل‮. ‬عند ذلك شكوت عبده للعماد فيكتور خوري‮ ‬الذي‮ ‬وعدني‮ ‬بمعالجة الموضوع‮. ‬فلم‮ ‬يتغير شيء على الاطلاق‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬بعد هذه الحادثة بدأ التوتر‮ ‬يسود علاقتي‮ ‬مع العماد خوري‮ ‬والرائد عبده على صعيد العمل ضمن المؤسسة العسكرية،‮ ‬على الرغم من ان العلاقات الشخصية معهما كانت اكثر من جيدة‮. ‬وهذا التوتر كان بسبب سوء العلاقة ما بين قيادة الجيش اللبناني‮ ‬ومديرية المخابرات من جهة،‮ ‬والقيادة الامنية السورية من جهة اخرى‮. ‬اما لماذا قطع عبده الاتصال بالمقدم محمد‮ ‬غانم،‮ ‬وعدم رده على اتصالات المقدم‮ ‬غانم الهاتفية،‮ ‬فالسبب‮ ‬يعود كما علمت لاحقا الى رياح التغيير التي‮ ‬بدأت طلائعها تظهر في‮ ‬الافق،‮ ‬لتنسف العلاقات الجيدة التي‮ ‬ارسيتها آنذاك بين قيادة الجيش ومديرية المخابرات من جهة،‮ ‬والقيادة الامنية السورية من جهة اخرى،‮ ‬وقد تمثلت تلك الرياح بزيارة انور السادات الى اسرائيل،‮ ‬وبدء التحولات الاقليمية التي‮ ‬ادت الى احكام الطوق على سوريا،‮ ‬لعدم تجاوب الرئيس حافظ الاسد للسير تحت الضغوط الاميركية مع السادات في‮ ‬المخطط الاميركي‮ ‬الصهيوني‮ ‬الاستسلامي‮ ‬كما ذكرنا في‮ ‬حلقة سابقة،‮ ‬وكان من نتائج او بالاحرى احدى نتائج سوء العلاقات‮ ‬»حادثة الفياضة«.

}لا حرب ولا سلم بدون سوريا‮ }‬

بعد ان اجهض الرئيس الاسد المخططات الاميركية والاسرائيلية،‮ ‬التي‮ ‬كانت تستهدف نظام الحكم في‮ ‬سوريا،‮ ‬وبعد ان تأكدت اميركا من استحالة زعزعة هذا النظام،‮ ‬غيرت من موقفها واخذت تتعاطى مع الرئيس الاسد بصورة مغايرة معترفة به كحجر اساس في‮ ‬المعادلة الشرق اوسطية،‮ ‬معترفة بأن لا حرب ولا سلم بدون سوريا‮.‬

يضيف مطر‮: ‬بعد هذا التغيير في‮ ‬السياسة الاميركية تجاه دمشق،‮ ‬حاولت السلطة اللبنانية مجاراة هذا التغيير،‮ ‬وهنا قام عبده بمعادلة ترميم العلاقة بواسطة سامي‮ ‬الخطيب ومن خلالي‮ ‬مع القيادة السورية،‮ ‬الا ان الموقف السوري‮ ‬كان جازما في‮ ‬موضوع جوني‮ ‬عبده،‮ ‬ولم‮ ‬يلق اي‮ ‬تجاوب حتى وصل الامر الى ان تدخل الرئيس الياس سركيس شخصيا مع الرئيس الاسد في‮ ‬احدى القمم لاعادة الثقة بجوني‮ ‬عبده‮.‬

ونزولا عند رغبة الرئيس سركيس،‮ ‬كلف احد المسؤولين الامنيين السوريين باستقبال جوني‮ ‬عبده لتبرير تصرفاته التي‮ ‬اساءت الى العلاقات ما بين السلطتين اللبنانية والسورية،‮ ‬وادى هذا اللقاء الى تبريد الاجواء،‮ ‬الا ان الزجاج كان قد تحطّم وكان من الصعب اعادة‮ ‬»تلحيمه«. حيث ان الثقة ظلت معدومة،‮ ‬والخشية السورية من عبده كانت في‮ ‬محلها،‮ ‬خصوصا بعدما اثبتت الاحداث اللاحقة،‮ ‬وتحديدا بعد الاجتياح الاسرائيلي،‮ ‬وقيام عبده وبعض الشهابيين بتسويق بشير الجميل لرئاسة الجمهورية‮. ‬والحقيقة التي‮ ‬لا تقبل الجدل من خلال الوقائع والاثباتات،‮ ‬ان جوني‮ ‬عبده لم‮ ‬يكن كما ادعى‮ ‬غابي‮ ‬لحود وسامي‮ ‬الخطيب مزروعا في‮ ‬المجلس الحربي‮ ‬الكتائبي‮.‬

 

احمد الخطيب اعتُقل وسُجن في‮ ‬شتورا إثر تعرّض حاجز طيار لعناصري

الرئيس الحص رفض استقبال عبده في‮ ‬منزله رغم محاولاتي‮ ‬لعقد اللقاء

 

يتابع العميد مطر سرد وقائع وتفاصيل واسرار تنشر لأول مرة،‮ ‬عن‮ ‬يوميات مرحلة تسلمه رئاسة الشعبة الخامسة،‮ ‬التي‮ ‬اصبحت فيما بعد مديرية التوجيه والاعلام في‮ ‬الجيش اللبناني‮ ‬فيقول‮: ‬باشرنا باعادة احياء برنامج الجندي‮ ‬من محطة الاذاعة اللبنانية،‮ ‬والذي‮ ‬كان‮ ‬يذاع كل ثلاثاء وجمعة من ايام الاسبوع،‮ ‬وكان‮ ‬يتم تسجيله كل‮ ‬يوم اثنين،‮ ‬وكان‮ ‬يشرف على هذا البرنامج رئيس قسم الاعلام في‮ ‬المديرية،‮ ‬يعاونه الرقيب فارس‮ ‬غنام‮. ‬وفي‮ ‬صبيحة احد ايام الاثنين فوجئت بالرقيب‮ ‬غنام والجندي‮ ‬رزق رزق‮ ‬يدخلان الى مبنى وزارة الدفاع في‮ ‬سيارة جيب عسكرية تابعة للشعبة الخامسة،‮ ‬وهما بحال‮ ‬يرثى لها،‮ ‬اذ كانت الدماء تغطي‮ ‬وجهيهما،‮ ‬فخلق منظرهما حالة من الهلع في‮ ‬صفوف العسكريين في‮ ‬اليرزة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬استدعيتهما لمعرفة ما حصل معهما‮. ‬فأجابني‮ ‬الرقيب‮ ‬غنام بأنه والجندي‮ ‬رزق رزق بعد عودتهما الى مبنى القيادة اثر تسجيل‮ ‬»برنامج الجندي« في‮ ‬الاذاعة اللبنانية،‮ ‬اعترض في‮ ‬محلة سبينس واسطة النقل العسكرية التي‮ ‬تقلهما‮ ‬»الجيب«? والتي‮ ‬كان‮ ‬يقودها السائق رزق رزق،‮ ‬حاجز طيار من عناصر جيش احمد الخطيب،‮ ‬وقد قامت عناصر الحاجز بالاعتداء عليهما بالضرب والسباب للجيش اللبناني،‮ ‬وهدداهما بعدم العودة لسلوك هذه الطريق‮.‬

امام هذا الوضع دعوت سائقي‮ ‬وحملت سلاحي‮ ‬الفردي،‮ ‬وطلبت من العسكريين المعتدى عليهما مرافقتي‮ ‬الى مكان الحاجز،‮ ‬واعطيتهما امرا باطلاق النار ارهابا على الحاجز بهدف اعتقال عناصره‮. ‬ولدى وصولي‮ ‬الى المكان الذي‮ ‬حصل فيه الحادث لم نجد احدا،‮ ‬وفوجئت بأن هذا المكان بقرب مركز قسم مخابرات سورية في‮ ‬بيروت،‮ ‬الذي‮ ‬كان‮ ‬يرأسه الرائد علي‮ ‬خضور،‮ ‬وكان رئيس فرع الامن آنذاك ما زال متمركزا في‮ ‬بلدة شتورا‮. ‬وتبين لي‮ ‬ان الحاجز كان مقاما امام منزل احمد الخطيب في‮ ‬تلك المنطقة،‮ ‬وتفصله مسافة مئة متر عن قسم المخابرات السورية‮.‬

يضيف مطر‮: ‬صعدت الى مكتب الرائد خضور ورويت له ما حصل،‮ ‬وطلبت منه اتخاذ الاجراءات اللازمة لتوقيف العناصر التي‮ ‬اعتدت على العسكريين اللبنانيين‮. ‬قام الرائد خضور مباشرة بارسال احد عناصره الى منزل احمد الخطيب وطلب منه احضار هذا الاخير الى مكتبه فورا‮.‬

عاد العنصر مصطحبا معه شقيق الخطيب المدعو جهاد الخطيب،‮ ‬الذي‮ ‬كان مسؤولا عن عناصر الحماية الخاصة بشقيقه‮. ‬ولدى سؤاله من قبل الرائد خضور عن شقيقه اجاب بأنه موجود في‮ ‬الجنوب،‮ ‬ولدى الطلب اليه احضار العناصر التي‮ ‬اعتدت على العسكريين اللبنانيين اجاب‮: ‬بأنه لا‮ ‬يمكنه تنفيذ ذلك اثناء‮ ‬غياب اخيه احمد الخطيب‮.‬

عندها طلب مني‮ ‬الرائد خضور الانتظار الى حين عودة احمد الخطيب لاجراء اللازم‮. ‬رفضت رفضا قاطعا هذا القول،‮ ‬واصررت على اعتقال عناصر الحاجز فورا خصوصاً‮ ‬وانهم كانوا‮ ‬يتواجدون في‮ ‬منزل احمد الخطيب‮. ‬لم‮ ‬يتجاوب معي‮ ‬خضور وراح‮ ‬يخفف من‮ ‬غضبي‮ ‬بكل ود ومحبة،‮ ‬ويستمهلني‮ ‬حتى عودة احمد الخطيب،‮ ‬الا انني‮ ‬رفضت واعلمته بأنني‮ ‬سأغادر بيروت مباشرة الى دمشق لاشكوه لقيادته‮. ‬وانصرفت وبالفعل ولم ارجع الى مكتبي‮ ‬في‮ ‬الوزارة،‮ ‬اذ كان من الصعب علي‮ ‬ان ادخل المبنى وانا خالي‮ ‬الوفاض،‮ ‬فقد كانت معنوياتي‮ ‬»بالدق«. وذهبت الى دمشق ولدى وصولي‮ ‬الى شتورا وكانت اعصابي‮ ‬قد بدأت تهدأ فكرت بالمرور بالمقدم‮ ‬غانم رئيس الرائد خضور آنذاك لاطلاعه على الامر قبل متابعة طريقي‮ ‬الى دمشق‮.‬

‮} ‬القضية بسيطة‮}‬

استقبلني‮ ‬المقدم‮ ‬غانم مرحبا،‮ ‬فأطلعته على الامر وانني‮ ‬بصدد الذهاب الى دمشق لمعالجة هذا الاشكال،‮ ‬فما كان منه الا ان ابتسم وقال لا عليك فالقضية بسيطة وحلها بيدي،‮ ‬وبالفعل اتصل هاتفيا بالرائد خضور وطلب منه اعتقال احمد الخطيب واخيه جهاد وكافة عناصر الحاجز وارسالهم مخفورين الى شتورا‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وبعد ساعات تم توقيف احمد الخطيب وعناصره،‮ ‬وارسلوا الى شتورا،‮ ‬ولم ادر كيف عرفت اذاعة صوت لبنان بالخبر،‮ ‬قبل افادتي‮ ‬قيادة الجيش عن الموضوع،‮ ‬وقد تم توقيف احمد الخطيب وجماعته ثلاثة ايام،‮ ‬وقد تعرف العسكريان اللبنانيان‮ ‬غنام ورزق على العناصر التي‮ ‬اعتدت عليهما،‮ ‬فعوقبوا بمثل ما اقترفت ايديهم،‮ ‬وسجن احمد الخطيب شخصيا لمدة ثلاثة ايام‮. ‬والطريف في‮ ‬هذا الموضوع ان اذاعة‮ ‬»صوت لبنان« بثت خبر توقيف احمد الخطيب بعد نصف ساعة من حصوله،‮ ‬وقبل ابلاغي‮ ‬قيادة الجيش بما حصل معي،‮ ‬وعلمت فيما بعد ان العماد فيكتور خوري‮ ‬اتصل بالرائد عبده فور سماعه الخبر من‮ ‬»صوت لبنان« قائلا له‮: ‬»عملها محمود مطر«.

}المعالجة والروتين‮}‬

يضيف مطر‮: ‬بعد عودتي‮ ‬الى مبنى وزارة الدفاع في‮ ‬اليوم الثاني،‮ ‬استدعاني‮ ‬العماد خوري‮ ‬الى مكتبه وعاتبني‮ ‬على عدم اطلاعه على ما حصل لاتخاذ الاجراءات القانونية على صعيد قيادة الجيش فأجبته‮: ‬بأنه من الصعوبة بمكان معالجة هكذا حادث بالطرق الروتينية،‮ ‬فالحاجز كان طيارا والمعالجة توجب السرعة،‮ ‬وكرامتي‮ ‬لم تسمح لي‮ ‬بعدم التحرك الفوري‮ ‬حفاظا على معنويات العسكريين عندها قال لي‮: ‬»طيّب كنت قول لجوني«. وكان جوابي‮ ‬ان لا جوني‮ ‬ولا‮ ‬غيره‮ ‬يستطيع رد الاعتبار لعناصري‮ ‬ولكرامتي‮ ‬الشخصية‮.‬

وقد علمت لاحقا بأن الرائد عبده وبعض الضباط في‮ ‬قيادة الجيش جد منزعجين من تصرفي‮ ‬هذا،‮ ‬ومن تصرفات اخرى مماثلة،‮ ‬اذ كانوا‮ ‬يرتاحون لمثل هذه الحوادث التي‮ ‬تؤدي‮ ‬الى شحن نفوس العسكريين اللبنانيين واستغلالها للتعبئة ضد القوات العربية السورية في‮ ‬لبنان‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬لقد تعرض عدد لا‮ ‬يستهان به من العسكريين اللبنانيين لتصرفات شاذة افرادية،‮ ‬كانت تصدر عن بعض عناصر الحواجز السورية المنتشرة بكثرة في‮ ‬ذلك الوقت على الاراضي‮ ‬اللبنانية‮. ‬والجدير ذكره انه كلما وقعت بعض التجاوزات الصغيرة من قبل عناصر هذه الحواجز كانت الشعبة الثانية تعمل على استغلالها وتضخيمها،‮ ‬وفق مخطط الشحن والتعبئة النفسية ضد القوات العربية السورية وتواجدها في‮ ‬لبنان‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وفي‮ ‬كل مرة كنت اقوم بها في‮ ‬معالجة هكذا حوادث،‮ ‬والتي‮ ‬كان من نتائجها معاقبة العسكري‮ ‬السوري‮ ‬المخطئ من قبل قيادته ورد الاعتبار للجندي‮ ‬اللبناني،‮ ‬كنت اشعر بأن عملي‮ ‬هذا لم‮ ‬يكن مرغوبا به من قبل الشعبة الثانية وقيادة الجيش،‮ ‬وقد اكد لي‮ ‬هذا الموضوع احد كبار الضباط في‮ ‬هذه القيادة بعد تقاعده‮.‬

لقد كان المخطط‮ ‬يهدف الى تشويه صورة القيادة السورية،‮ ‬وعدم الفصل ما بين القرار الكبير في‮ ‬دمشق لمساعدة لبنان على اعادة عافيته،‮ ‬وبين الاخطاء التي‮ ‬يرتكبها جنود لم‮ ‬يسبق لهم ان تعاطوا مهمات امنية في‮ ‬صفوف المدنيين،‮ ‬فهؤلاء الجنود السوريون اعدّوا للقتال على الجبهات ضد العدو الاسرائيلي،‮ ‬ومن الطبيعي‮ ‬ان‮ ‬يرى المرء الفرق الشاسع‮ ‬بين الطبيعة الخشنة للجندي‮ ‬المقاتل،‮ ‬وبين القوى الامنية التي‮ ‬تتعاطى الشأن المدني‮. ‬فقد كان هدف الشعبة الثانية آنذاك تعبئة الجندي‮ ‬اللبناني‮ ‬ضد الجندي‮ ‬السوري،‮ ‬وهذا ما ادى لاحقا الى احداث دامية متعددة ابرزها حادثة الفياضية،‮ ‬وكل ذلك تم بعد زيارة السادات الى تل ابيب‮.‬

‮}‬الرئيس الحص والشفافية‮}‬

يقول مطر‮: ‬بالاضافة الى قيام الشعبة الثانية بشحن النفوس كما ذكرنا واستغلال بعض التجاوزات وتضخيمها،‮ ‬بدأ المقدم جوني‮ ‬عبده بعملية استيعاب الرئيس الياس سركيس ووضعه في‮ ‬اجواء سياسية معينة تصب في‮ ‬مخططه المرسوم،‮ ‬اذ صوّر عبده له بأن تقرب الرئيس وتفاهمه مع دمشق‮ ‬يجعله‮ ‬يخسر رصيده على الساحة المسيحية عامة ولدى الجبهة اللبنانية خاصة،‮ ‬واستطاع بذلك التأثير على سركيس موحيا له بأن لا مصلحة له في‮ ‬خسارة الدعم المسيحي‮.‬

يضيف مطر‮: ‬هذا على صعيد تأثير عبده على الرئيس سركيس،‮ ‬اما عن علاقته مع الرئيس سليم الحص الذي‮ ‬كان رئيسا للوزراء وصديقا شخصيا للرئيس سركيس،‮ ‬فقد كانت علاقة هامشية،‮ ‬ولم‮ ‬يكن‮ ‬يقيم له الوزن الطبيعي‮ ‬كرئيس للحكومة‮.‬

كانت تربطني‮ ‬بالرئيس الحص علاقة ود وتقدير لهذا الرجل الآتي‮ ‬من خارج النادي‮ ‬السياسي‮ ‬التقليدي‮ ‬اللبناني،‮ ‬وقد سعيت الى ترتيب لقاء بينه وبين المسؤول الامني‮ ‬السوري‮ ‬في‮ ‬لبنان،‮ ‬لأعوض عليه عما كان‮ ‬ينقصه من معلومات كان‮ ‬يتوجب تزويده بها من قبل المسؤولين الامنيين اللبنانيين،‮ ‬والحق‮ ‬يقال ان جوني‮ ‬عبده كان مقصرا في‮ ‬واجباته الامنية والوطنية تجاه الرئيس الحص،‮ ‬ولم‮ ‬يكن‮ ‬يتجاوب معه حتى في‮ ‬حل بعض الامور القانونية والبديهية‮. ‬وقد وصلت الامور بينهما الى درجة القطيعة‮. ‬عند هذا الحد اتصلت بالمقدم عبده معاتبا على سوء تصرفه مع الرئيس الحص،‮ ‬وقلت له بالحرف الواحد‮: ‬هل كنت تحلم برئيس للحكومة مثل الحص من حيث الشفافية والاخلاق والتجرد وعدم التعصب؟ والتزامه بالقوانين والانظمة،‮ ‬خاصة ان لا‮ ‬»حوسة« لديه‮ ‬»ولا شبيحة حواليه«? وطلبت منه مد الجسور مع هذا الرئيس الشهم والتعامل معه بايجابية كاملة‮. ‬وطرحت عليه القيام بزيارة خاصة للرئيس الحص في‮ ‬منزله بدوحة عرمون لفتح صفحة جديدة معه‮. ‬فوافق عبده على ذلك‮.‬

قصدت منزل الرئيس الحص في‮ ‬عرمون في‮ ‬اليوم الثاني،‮ ‬وطرحت عليه موضوع فكرة الصفحة الجديدة مع عبده،‮ ‬وفوجئت برده السلبي‮ ‬على هذه الفكرة وقال لي‮ ‬بأن تجربته معه‮ ‬غير مشجعة،‮ ‬وقد كذب عليه عدة مرات عندما طلب منه تخلية سبيل بعض العسكريين الموقوفين في‮ ‬المحكمة العسكرية خلافا للقانون،‮ ‬وانه على‮ ‬غير استعداد لاستقباله في‮ ‬منزله،‮ ‬وكان ذلك في‮ ‬اواخر ايام حكومته الاخيرة،‮ ‬فقلت له ان المقدم عبده هو نافذتك على المعرفة بصفته مديرا للمخابرات،‮ ‬ومن الضروري‮ ‬ان تكون على علاقة جيدة معه للاطلاع على ما‮ ‬يجري‮ ‬من امور في‮ ‬البلاد،‮ ‬وان تجاهله ليس لمصلحتك فأما ان تخسره واما ان تكسره فأجابني‮ ‬الرئيس الحص بأنه بحث هذا الموضوع مع الرئيس سركيس فوجد انه‮ ‬يستغني‮ ‬عنه ولا‮ ‬يستغني‮ ‬عن جوني‮ ‬عبده‮.‬

يضيف مطر‮: ‬ونتيجة لموقف الرئيس الحص الصارم حيال عبده،‮ ‬قبل الرئيس سركيس استقالته على اثر ازمة ترقية ضباط رموز الحرب التي‮ ‬كان‮ ‬يقف بشدة ضد ترقيتهم،‮ ‬والتي‮ ‬كانت قيادة الجيش ومديرية المخابرات قد اقنعتا الرئيس سركيس بناء لطلب الجبهة اللبنانية بالموافقة على ترقية رموز الحرب المسيحيين،‮ ‬بينما كان موقف الرئيس الحص عدم ترقية جميع العسكريين الذين خرجوا عن الشرعية اما بممارساتهم‮ ‬غير الاخلاقية او‮ ‬غير القانونية‮. ‬وبعد تكليف الرئيس شفيق الوزان بتشكيل الحكومة كان اول عمل قامت به حكومته هو التوقيع على مراسيم ترقيات الضباط التي‮ ‬رفض توقيعها الرئيس سليم الحص،‮ ‬فكان ان دفع ثمن موقفه الوطني‮ ‬والمبدئي‮ ‬الشجاع‮ ‬غاليا‮.‬

 

الرئيس الحص ترك فراغاً‮ ‬كبيراً‮ ‬على الساحة فطرح عبده على سركيس تكليف الوزان

المخابرات اللبنانية اتصلت بمدير الاذاعة كاظم الحاج لمنع اغنية‮ ‬»جيش واحد شعب واحد«

 

وضعت خطة توجيهية اعلامية لدى استلامي‮ ‬مهماتي‮ ‬في‮ ‬رئاسة الشعبة الخامسة‮ ‬يقول مطر ويضيف‮: ‬لقد وضعت في‮ ‬اولويات عملي‮ ‬القيام بحملة اعلامية وتوجيهية واعلانية على الصعيدين العسكري‮ ‬والمدني،‮ ‬تدعو الى ابراز ضرورة وحدة الشعب والجيش والتراب اللبناني‮ ‬والمؤسسات،‮ ‬وباشرت بالاتصال بوسائل الاعلام المرئي‮ ‬والمسموع والمطبوع،‮ ‬واقمت علاقات قوية مع معظمهم لقناعتي‮ ‬بأهمية وفعالية الدور الاعلامي‮ ‬على مختلف الاصعدة الوطنية‮. ‬فقمت بطبع ملصقات ومناشير تحمل شعارات تدعو الى الوحدة الوطنية،‮ ‬ونبذ الطائفية،‮ ‬والتمسك بالمؤسسات الشرعية،‮ ‬كما اجريت مقابلات صحافية مع بعض المجلات والصحف،‮ ‬منها ما هو محلي‮ ‬ومنها ما هو اجنبي‮. ‬كما قمت باعادة احياء برنامج الجندي‮ ‬اللبناني‮ ‬في‮ ‬الاذاعة اللبنانية،‮ ‬واعادة فتح استديوهات الاذاعة اللبنانية التي‮ ‬توقفت عن العمل طيلة الاحداث،‮ ‬ومن احد النشاطات التي‮ ‬تركت اثرها في‮ ‬علاقتي‮ ‬مع العماد فيكتور خوري‮ ‬والرائد جوني‮ ‬عبده،‮ ‬اغنية الفها ولحنها الفنان محمد سلمان وغنتها صباح بالاشتراك مع الفنانين محمد سلمان ومحمد جمال وجوزيف عازار،‮ ‬وعنوان تلك الاغنية‮: ‬»شعب واحد جيش واحد«.

يضيف مطر‮: ‬كانت هذه الاغنية باكورة نشاط استديو التسجيل في‮ ‬الاذاعة اللبنانية‮. ‬وبعد تسجيل هذه الاغنية الوطنية دعوت السيدة صباح وزوجها آنذاك وسيم طبارة،‮ ‬مع الفنانين محمد سلمان وجوزيف عازار ومحمد جمال والمخرج الاذاعي‮ ‬محمد كريم،‮ ‬المشرف على برنامج الجندي‮ ‬وبعض الضباط من الشعبة الخامسة الى‮ ‬غداء في‮ ‬نادي‮ ‬الضباط في‮ ‬المسبح العسكري،‮ ‬حيث احتفلنا بهذا العمل الفني،‮ ‬وقد سمعت هذه الاغنية لاول مرة اثناء الغداء في‮ ‬نادي‮ ‬الضباط‮. ‬وكان الجميع مبتهجين لهذا الانجاز الفني‮ ‬الجديد‮.‬

‮} ‬القيادة الموحدة‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬ولكن حساب الحقل لم‮ ‬يطابق حساب البيدر،‮ ‬ففي‮ ‬صباح اليوم التالي‮ ‬طلبني‮ ‬العماد فيكتور خوري‮ ‬الى مكتبه،‮ ‬فحضرت فورا وكان لديه الرائد عبده‮ ‬يرافقه الملازم اول نبيل مكي‮ ‬حاملا بيده‮ ‬»كاسيت«. وفور دخولي‮ ‬المكتب بادرني‮ ‬العماد خوري‮: ‬معاتبا‮: ‬»شوهالعمل‮ ‬يا محمود« فاستوضحت عن اي‮ ‬عمل‮ ‬يعني‮ ‬فقال‮: ‬»شو هالاغنية شعب واحد جيش واحد« واستطرد قائلا‮: ‬نحن وكان‮ ‬يقصد هو والرائد عبده،‮ ‬قلنا للجماعة بأننا سنشكل قيادة موحدة بين المسلمين والمسيحيين فقلت له‮: ‬اية جماعة؟ فقال لي‮: ‬الجبهة اللبنانية،‮ ‬عندها شعرت بحالة احباط لا مثيل لها،‮ ‬وبأن رهاني‮ ‬وتضحياتي‮ ‬في‮ ‬سبيل الجيش الواحد قد ذهبت سدى،‮ ‬وبأني‮ ‬قد عينت في‮ ‬مركزي‮ ‬هذا لاستهلاكي،‮ ‬وكانت ردة فعلي‮ ‬عنيفة فقلت له‮: ‬لماذا عينت في‮ ‬هذا المركز وانتم تعلمون توجهي‮ ‬التوحيدي‮. ‬وهنا تدخل عبده شارحا ومبررا بأن الظرف الراهن‮ ‬يستدعي‮ ‬مراعاة شعور المسيحيين،‮ ‬الى حين ان تصبح الامور ناضجة‮ ‬»لتبليغهم« فكرة الجيش الواحد‮. ‬فقلت لهما حينذاك‮: ‬ان هذا الوضع‮ ‬يتناقض مع قناعاتي،‮ ‬وطلبت من العماد خوري‮ ‬اعادتي‮ ‬الى سلاح الجو لاني‮ ‬غير مستعد للقيام بدور شاهد زور،‮ ‬فأخذ العماد خوري‮ ‬بترطيب الجو في‮ ‬محاولة لاستيعاب المشكلة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬غادرت مكتب العماد خوري‮ ‬عائدا الى مكتبي،‮ ‬وبعد ساعة افاجأ باتصال من مدير الاذاعة اللبنانية كاظم الحاج آنذاك،‮ ‬يعلمني‮ ‬فيه بأنه تلقى اتصالا من الشعبة الثانية‮ ‬يطلب اليه فيه بعدم اذاعة الاغنية في‮ ‬البرنامج العام،‮ ‬وكانت الاذاعة قد باشرت ببثها فور تسجيلها‮. ‬عندها اتصلت بمخرج برنامج الجندي‮ ‬الاستاذ محمد كريم،‮ ‬وطلبت اليه ببث هذه الاغنية في‮ ‬كل حلقة من برنامج الجندي‮. ‬وكانت هذه الاغنية اول العزف مع جوقة جوني‮ ‬عبده‮.‬

‮} ‬عرس الطلائع‮ }‬

يقول العميد مطر‮: ‬لقد كنت في‮ ‬وادٍ‮ ‬والقيادة في‮ ‬وادٍ‮ ‬آخر وتذكرت ايام‮ ‬»الطلائع« يوم كانت المؤسسات في‮ ‬خبر كان،‮ ‬حيث كانت‮ ‬غيلان الطائفية تبتلع الوطن‮. ‬في‮ ‬تلك المرحلة السوداء وعلى الرغم من الاوضاع الصعبة التي‮ ‬كنا نعاني‮ ‬منها ثمة فسحة بيضاء لا تزال في‮ ‬الذاكرة،‮ ‬فالاغنية الممنوعة في‮ ‬عهد الشرعية الجديدة اعادتني‮ ‬الى قصة‮ ‬»عرس الطلائع« لاظهار الفارق بين الممارسات الوطنية الواضحة وبين الممارسات الشرعية في‮ ‬الكواليس‮.‬

‮ ‬يضيف مطر‮: ‬في‮ ‬خضم الصراع الطائفي،‮ ‬وعمليات الفرز بين المسلمين والمسيحيين،‮ ‬جسدنا ممارساتنا الوطنية بالاحتفال بزفاف الملازم اول الشيعي‮ ‬عصام عطوي‮ ‬»العميد حاليا« مع عروسه المارونية ليلى كرم‮. ‬لقد احتفلنا بهذا الزفاف في‮ ‬نادي‮ ‬ضباط قاعدة رياق الجوية،‮ ‬واعتبرناه عرس طلائع الجيش العربي‮ ‬اللبناني،‮ ‬لتأكيد توجهنا الوطني‮ ‬والوحدوي‮ ‬وتعميم هذا الحدث على كل العسكريين‮.‬

ففي‮ ‬غياب الشرعية الدستورية وانهيار المؤسسات،‮ ‬كنا نعمل من ضمن القوانين والانظمة المرعية الاجراء،‮ ‬ونمارس اعمالنا بروح وطنية موحدة عالية،‮ ‬وما عز علي‮ ‬انه في‮ ‬ظل الشرعية الجديدة التي‮ ‬تدعي‮ ‬العمل على اعادة اللحمة والوحدة للشعب والمؤسسات جوبهنا بالالاعيب والكولسة حيث نظهر ما لا نبطن متذاكين على المسؤولين والمواطنين‮.‬

‮} ‬محاولة اغتيالي‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬لقد اصبت باحباط من طروحات قيادة الجيش في‮ ‬ذلك الوقت،‮ ‬وتذكرت ما عانيت من اخطار في‮ ‬سبيل الوصول الى وحدة الوطن من خلال وحدة المؤسسة العسكرية،‮ ‬واستذكرت محاولة اغتيالي‮ ‬في‮ ‬قاعدة رياق الجوية من قبل احزاب القوات المشتركة،‮ ‬ومن قبل اقرباء زوجتي‮ ‬من بلدة بدنايل،‮ ‬حيث حاولوا قتلي‮ ‬بواسطة صواريخ موجهة الى مكتبي‮ ‬في‮ ‬قيادة القاعدة،‮ ‬وكان ذلك في‮ ‬شهر آذار ‮٦٧٩١‬،‮ ‬وقد اكتشفت هذه المؤامرة بواسطة جهاز الامن المشترك الذي‮ ‬كنت مسؤولا عنه آنذاك وتم ضبط الصواريخ والقينا القبض على الشبكة،‮ ‬والتي‮ ‬كان احد المنفذين فيها من عائلة‮ ‬»عقيل« في‮ ‬بدنايل،‮ ‬فتم ايقاف اعضاء الشبكة لدى قيادة اللواء السوري‮ ‬المتمركز في‮ ‬مدرسة الاباء البيض في‮ ‬رياق،‮ ‬والمسؤول عن الامن في‮ ‬المنطقة،‮ ‬والذين بقوا قيد الاعتقال حتى تدخل عمي‮ ‬الاستاذ صالح حيدر وبعض اقارب زوجتي‮ ‬فعفوت عنهم،‮ ‬لاعتباري‮ ‬ان الاحداث شوّهت الافكار والقيم والمفاهيم لدى بعض اللبنانيين من كافة الطوائف‮. ‬ويضيف مطر بمرارة‮: ‬بعد كل هذا وصلت الى حدود اليأس،‮ ‬فهل‮ ‬يعقل ايقاف اغنية تدعو الى وحدة الشعب والجيش من قبل القيادة المؤتمنة على تحقيق هذه الوحدة وترسيخها،‮ ‬بعدما عانيت وخاطرت بحياتي‮ ‬في‮ ‬سبيل تحقيق اهدافي‮ ‬الوطنية‮.‬

لقد كانت وحدة الوطن ومؤسساته حلم حياتي‮ ‬وحياة رفاقي‮ ‬ضباط الطلائع‮. ‬فقد ضحينا بأرواحنا ونحن نراهن عليها،‮ ‬وظننا بعد استلام الرئيس سركيس صلاحياته الدستورية،‮ ‬وبعد تعيين العماد خوري‮ ‬قائدا للجيش الواحد،‮ ‬اننا ربحنا الرهان،‮ ‬لكن ظني‮ ‬كان خاطئا ووجدت نفسي‮ ‬العوبة في‮ ‬يد قيادة استعملت توجهاتي‮ ‬الوطنية لتنفيذ مآربها التي‮ ‬تخضع لمخططات فريق من اللبنانيين،‮ ‬يتمثل باحزاب الجبهة اللبنانية وقائد القوات اللبنانية آنذاك بشير الجميل‮.‬

‮} ‬الحص والشائعات‮ }‬

يضيف مطر وبالعودة ان الرئيس سليم الحص الذي‮ ‬عانى اضعلف ماعانيت في‮ ‬موقعه في‮ ‬رئاسة الحكومة،‮ ‬وقد كان الرئيس سركيس وبعض اركانه‮ ‬يعتبرون الرئيس الحص من فئة التكنوقراط،‮ ‬وكانوا‮ ‬يعولون ان‮ ‬يكون مطواعا بين ايديهم الا انهم فوجئوا بمواقفه المبدئية وتمنعه عن توقيع المراسيم‮ ‬غير المنسجمة مع قناعاته الوطنية‮. ‬وكانت نتيجة مواقف الرئيس الحص في‮ ‬السلطة ان استقطب حالة شعبية اسلامية‮ – ‬مسيحية فاجأت اركان السلطة،‮ ‬اذ تحول هذا الرجل التكنوقراط الى رائد لتيار سياسي‮ ‬غير تقليدي‮ ‬في‮ ‬البلد،‮ ‬مما ازعج فريق عمل الرئيس سركيس وخصوصاً‮ ‬مدير المخابرات جوني‮ ‬عبده،‮ ‬فأخذوا‮ ‬يبثون الشائعات عنه بأنه متعصب لمذهبه وهم‮ ‬يعلمون ان هكذا شائعات تزعجه لكونها تتناقض مع حقيقته‮. ‬وبلغت ذروة القطيعة بينه وبين الرئيس سركيس عند رفضه توقيع ترقيات رموز الحرب من الضباط،‮ ‬وعندما طرح موضوع تعديل قانون الدفاع الذي‮ ‬سعى فيه للحد من سلطات قائد الجيش وتوزيع هذه الصلاحيات على مجلس عسكري‮ ‬يضم ستة ضباط‮ ‬يمثلون المذاهب الكبيرة في‮ ‬المجتمع اللبناني،‮ ‬وقد خاض الرئيس الحص معركة شرسة في‮ ‬سبيل تعديل قانون الدفاع الى ان توصل بعد جهد كبير الى تعديل هذا القانون بصــورة مشــوهة،‮ ‬لانــه جــاء حــصــيلة تـســوية سياسية مذهبية وليـس نتيجــة قناعــات علــمية ووطــنية‮.‬

يضف العميد مطر‮: ‬لقد ساير الحص الرئيس سركيس واركانه بقبوله هذا التعديل،‮ ‬الا انه رفض التنازل عن قناعاته في‮ ‬ترقية رموز الحرب‮. ‬وهنا زاد الشرخ وزادت الضغوط على الرئيس الحص،‮ ‬مما دعاه الى تقديم استقالته‮. ‬وباستقالة الحص حصل فراغ‮ ‬كبير في‮ ‬الساحة الوطنية التي‮ ‬كانت ترى فيه الامل المرتجى لما كان‮ ‬يمثله من نهج جديد في‮ ‬العمل السياسي‮ ‬الشفاف والنظيف‮. ‬لقد شعر جوني‮ ‬عبده بمدى الفراغ‮ ‬الذي‮ ‬تركه الرئيس الحص في‮ ‬الساحة الوطنية والاسلامية،‮ ‬ومن هذه الزاوية طرح على الرئيس سركيس تكليف شخصية سنية لا‮ ‬يمكن المزايدة عليها اسلاميا،‮ ‬فوجد ضالته برئيس المجلس الاسلامي‮ ‬الاعلى شفيق الوزان،‮ ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يكن ليحلم بالعودة الى الساحة السياسية من هذا الباب الكبير‮. ‬وبعد تعيين الوزان كان اول عمل قام به هو توقيع مراسيم ترقيات الضباط والتي‮ ‬تشمل رموز الحرب‮.‬

‮} ‬الحد الادنى

من التنسيق‮ }‬

بعد فشل ترميم علاقة جوني‮ ‬عبده بالقيادة السورية،‮ ‬وبعد عناد الرئيس سركيس بعدم تغييره،‮ ‬وبالتالي‮ ‬دفع الرئيس الحص للاستقالة،‮ ‬وجدت ان الوضع اصبح شديد التعقيد فكان لا بد من ايجاد مخرج لهذه الازمة وخلق الحد الادنى من التنسيق بين قيادة الجيش ومديرية المخابرات من جهة،‮ ‬وبين القيادة الامنية السورية،‮ ‬وقد عملت جاهدا لوصل بعض الخيوط المقطوعة ما بين عبده ومحمد‮ ‬غانم بهدف ترطيب الاجواء خاصة وانني‮ ‬كنت اعلم ان لا حظوظ مرجوة في‮ ‬المستقبل القريب لحل الازمة اللبنانية،‮ ‬وانما ادارة الازمة بالحد الادنى من الخسائر لدى الجانب اللبناني‮ ‬والجانب السوري‮ ‬والكل كان خاسرا ولو بنسب متفاوتة‮.‬

وبقيت الامور سائرة بين مد وجزر في‮ ‬العلاقة،‮ ‬الى ان حصل الاجتياح الاسرائيلي‮ ‬للبنان في‮ ٤ ‬حزيران عام ‮٢٨٩١.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬وبالعودة الى الوراء وتحديدا عند تسلمي‮ ‬رئاسة الشعبة الخامسة،‮ ‬تم الاتفاق بيني‮ ‬وبين عبده وبتوجيه من العماد فيكتور خوري‮ ‬ان تدعم الشعبة الخامسة بميزانية مالية من المخصصات السرية الموضوعة بتصرف الشعبة الثانية،‮ ‬وكان المبلغ‮ ‬آنذاك بنسبة حوالى ‮٠١‬٪‮ ‬من المبلغ‮ ‬الموضوع بتصرف الشعبة الثانية،‮ ‬وكانت قيمة هذا المبلغ‮ ٠٤ ‬الف ليرة شهريا‮. ‬والحق‮ ‬يقال ان هذا المبلغ‮ ‬ساعدني‮ ‬كثيرا في‮ ‬علاقاتي‮ ‬العامة مع كافة وسائل الاعلام وساهم في‮ ‬اشعار كافة العسكريين وشريحة كبيرة من اللبنانيين بوجود فعال للاعلام العسكري‮. ‬وقد قمت بتجسيد قناعاتي‮ ‬الوطنية في‮ ‬النشاطات الاعلامية التي‮ ‬اطلقتها آنذاك،‮ ‬هذه القناعات كانت تؤكد على وحدة الجيش والمؤسسات وعلى العلاقة الاخوية بين سوريا ولبنان التي‮ ‬كنت اشدد عليها في‮ ‬كافة التصريحات والمقابلات والمقالات التي‮ ‬تداولتها وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمطبوعة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬هذه النشاطات الموجهة والهادفة ازعجت قائد الجيش العماد خوري‮ ‬وجوني‮ ‬عبده المدعومان من الجبهة اللبنانية،‮ ‬فأخذا بالتضييق علي‮ ‬بممارسة مهماتي‮ ‬وعملا عدة مرات على ايقاف هذه المخصصات الشهرية‮. ‬وكنت في‮ ‬كل مرة تقطع فيها هذه المخصصات التي‮ ‬اطلق عليها تندرا من بعض الاصدقاء المقربين من الرئيس سركيس كالصديق خالد خضر آغا والصديق جان عبيد اسم الرهائن‮. ‬وكانت شكواي‮ ‬من تصرفات جوني‮ ‬تصل دائما من خلال بعض اصدقائي‮ ‬الى الرئيس سركيس،‮ ‬الذي‮ ‬كان وللحق‮ ‬يقال‮ ‬يعطي‮ ‬اوامره لعبده بالافراج عن هذه‮ ‬»الرهائن«? وكان هذا الاخير‮ ‬ينفذ اوامر الرئيس ولكن على مضض‮. ‬بعد تكرار هذا الوضع عدة مرات شكاني‮ ‬عبده للرئيس سركيس بأن محمود مطر‮ ‬يستعمل هذه المبالغ‮ ‬اي‮ ‬الاربعين الف ليرة في‮ ‬حقل الامن العسكري،‮ ‬اي‮ ‬بمعنى انني‮ ‬اساعد بعض الضباط بها،‮ ‬وانها تستعمل اعلاميا في‮ ‬اتجاهات لا تصب في‮ ‬مصلحة الجيش،‮ ‬وانه كان‮ ‬يدفع شهريا مبلغ‮ ‬مئتي‮ ‬الف ليرة ليحد من ضرر الاربعين الف ليرة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬لقد كان عبده‮ ‬يشعر بمحبة الرئيس سركيس وتقديره الشخصي‮ ‬لي،‮ ‬هذه المحبة وهذا التقدير كانا نتيجة اعجاب الرئيس سركيس بي‮ ‬منذ حادثة خطف الميراج،‮ ‬ومنذ الدور الذي‮ ‬لعبته مع ضباط الطلائع في‮ ‬البقاع‮. ‬لقد وصل الامر بجوني‮ ‬عبده عندما لم‮ ‬يجد آذانا صاغية من الرئيس سركيس على شكاويه عليّ‮ ‬والتي‮ ‬بلغت الى حد اتهامي‮ ‬بالعمالة لسوريا،‮ ‬قام عبده بخلق جهاز اعلامي‮ ‬في‮ ‬الشعبة الثانية ليكون بديلا‮ ‬يقوم بذات المهمات التي‮ ‬هي‮ ‬من صلاحية الشعبة الخامسة‮. ‬وكان‮ ‬يدعم هذا القسم بمبلغ‮ ٠٠٢ ‬الف ليرة لتسويق مخططه الاعلامي‮ ‬الداعم لتوجهاته السياسية‮.‬

 

السادات نصح ريمون اده بعدم العودة الى بيروت فسافر من القاهرة الى باريس

زهير محسن زار العميد في‮ ‬العاصمة الفرنسية ونصحه بالعودة فاتهمه بمحاولة اغتياله

 

في‮ ‬نهاية العام ‮٩٦٩١‬،‮ ‬وتحديدا بعد افشالي‮ ‬مخطط خطف طائرة الميراج،‮ ‬وعلى الرغم من موقف العميد ريمون اده السلبي‮ ‬من الشعبة الثانية في‮ ‬الجيش اللبناني،‮ ‬وانتقاداته اللاذعة لممارساتها وتدخلاتها في‮ ‬الشؤون السياسية اللبنانية،‮ ‬فانه وقف في‮ ‬مجلس النواب آنذاك للاشادة بعملها الامني‮ ‬الذي‮ ‬ادى الى احباط عملية خطف الطائرة،‮ ‬كما اشاد بالملازم اول الطيار محمود مطر الذي‮ ‬استعصم ولم‮ ‬يقبل خيانة وطنه لقاء ملايين من الدولارات،‮ ‬كما‮ ‬يقول مطر ويضيف‮: ‬لقد سجل كلامه هذا في‮ ‬محاضر مجلس النواب،‮ ‬وكان‮ ‬يقصد بهذا الموقف معارضته لتدخل الشعبة الثانية في‮ ‬الشؤون السياسية،‮ ‬وتأييده لها في‮ ‬عملها في‮ ‬المجال الامني‮ ‬البحت‮.‬

يضيف مطر‮: ‬في‮ ‬العام ‮١٧٩١ ‬وعلى اثر عودته من زيارة الى فرنسا،‮ ‬اتصل العميد اده بي‮ ‬هاتفيا واعلمني‮ ‬بأنه قرأ كتابا بالفرنسية لمؤلفه‮ ‬Niozvan Dukamel وبأنه سيهديني‮ ‬اياه،‮ ‬وبالفعل قام صديقه ومرافقه ووكيل ارزاقه واملاكه في‮ ‬لبنان السيد كرم حردان بزيارتي‮ ‬واهداني‮ ‬هذا الكتاب‮.‬

وفي‮ ‬اوائل شهر شباط من العام ‮٨٧٩١ ‬وجهت لي‮ ‬دعوة رسمية من مديرية الاعلام في‮ ‬وزارة الدفاع الفرنسية‮ (‬sirpa)? للاطلاع على احدث التقنيات والاساليب المعتمدة في‮ ‬حقل التوجيه والاعلام العسكري،‮ ‬ورافقني‮ ‬في‮ ‬تلك الزيارة النقيب فائق شهاب الذي‮ ‬كان‮ ‬يقوم بمهمة رئيس قسم العلاقات العامة في‮ ‬الشعبة الخامسة آنذاك‮.‬

يضيف مطر‮: ‬قبل القيام بهذه الزيارة اتصلت بمسؤولين سوريين استوضحهم عما اذا هناك من موانع لعودة العميد اده الى لبنان،‮ ‬فكان سؤالي‮ ‬مستهجنا من قبلهم،‮ ‬وشعرت بأنهم كانوا‮ ‬يرحبون بعودته ويشجعون عليها‮. ‬وفي‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬من وصولي‮ ‬الى باريس قمت بزيارة العميد في‮ ‬فندق‮ ‬»برنس دي‮ ‬غال« حيث كان‮ ‬يقيم آنذاك قبل انتقاله الى فندق‮ ‬»كوين اليزابيت«? وقبل الخوض في‮ ‬تفاصيل زيارتي‮ ‬له لا بد من العودة الى الوراء للاضاءة على بعض ما عاناه العميد اده ابان الاحداث اللبنانية قبل هجرته الى فرنسا‮.‬

‮} ‬ثلاث محاولات اغتيال‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬ففي‮ ‬نهاية عام ‮٥٧٩١ ‬وفيما كان اده مجتمعا ببعض محازبيه في‮ ‬منزل الاستاذ جان حواط في‮ ‬جبيل،‮ ‬قامت ميليشيا الكتائب آنذاك بقصف منزل حواط بالمدفعية بهدف اغتيال العميد ومن معه،‮ ‬الا انه نجا ورفاقه من الموت‮. ‬وفي‮ ‬عام ‮٦٧٩١ ‬واثر عودته من جبيل الى بيروت،‮ ‬وقع في‮ ‬كمين مسلح قرب نفق نهر الكلب نصبته له ميليشيا الكتائب،‮ ‬حيث اطلقت النار على سيارته وقد نجح سائقه من الافلات من الكمين،‮ ‬فطاردوه حتى مداخل بيروت وقد اصيب العميد آنذاك في‮ ‬رجله حيث عولج في‮ ‬احد مستشفيات بيروت‮.‬

وفي‮ ‬اواخر نفس العام وفيما كان‮ ‬يهم بالنزول من سيارته امام منزله في‮ ‬محلة الصنائع في‮ ‬بيروت،‮ ‬توقفت سيارة مجهولة واطلق عليه من فيها النار،‮ ‬فأصيب سائقه محمود في‮ ‬عينه،‮ ‬واخترقت احدى الرصاصات بطانة سترة العميد اده،‮ ‬اما مرافقه الدائم كرم حردان فقد انبطح ارضا محتميا بالسيارة،‮ ‬ونجا العميد للمرة الثالثة بأعجوبة‮.‬

يقول مطر‮: ‬بعد المحاولات الثلاث المعروفة مني‮ ‬شخصيا،‮ ‬وجهت الى العميد اده دعوة في‮ ‬كانون الاول ‮٦٧٩١ ‬لزيارة مصر من الرئيس انور السادات،‮ ‬فلباها حيث اعلمه السادات بأنه معرض للاغتيال في‮ ‬لبنان،‮ ‬ونصحه بعدم العودة الى بيروت فكان ان‮ ‬غادر القاهرة الى باريس ولم‮ ‬يعد‮.‬

‮} ‬الجو الايجابي‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬وبالعودة الى زيارتي‮ ‬للعميد اده في‮ ‬فندقه فقد اطلعته على الجو الايجابي‮ ‬الذي‮ ‬لمسته لدى القيادة السورية تجاهه،‮ ‬واطلعته ايضا على تجاوب المسؤول الامني‮ ‬السوري‮ ‬في‮ ‬لبنان عندما طلبت منه رفع الاذى عن املاكه‮. ‬وذلك بعد ان اطلعني‮ ‬السيد كرم حردان عن احتلال اراضيه من قبل بعض فصائل قوى الامر الواقع،‮ ‬ووضع اليد على المواسم والمحاصيل‮. ‬وانه استنادا الى الاجواء الايجابية التي‮ ‬لمستها لدى القيادة السورية طلبت منه العودة الى وطنه واهله ليلعب دوره السياسي‮ ‬على الساحة اللبنانية،‮ ‬فانتفض مذكرا اياي‮ ‬بأنه تعرض لأكثر من ثلاث محاولات للاغتيال،‮ ‬وانه لم‮ ‬يعد‮ ‬يثق بأحد وغير مستعجل كي‮ ‬يموت‮. ‬واطلعني‮ ‬على ان مسؤول الصاعقة آنذاك زهير محسن قد زاره في‮ ‬فندقه طارحا عليه موضوع العودة الى لبنان،‮ ‬الا انه واجهه باتهامه له بمحاولة اغتياله الاخيرة امام منزله في‮ ‬الصنائع‮. ‬عندها الححت عليه بالتفكير في‮ ‬الموضوع واخذت على عاتقي‮ ‬تأمين حمايته الشخصية،‮ ‬وبعد الحاحي‮ ‬عليه قال لي‮ ‬بأن لديه زيارة في‮ ‬الربيع الى الولايات المتحدة الاميركية وعلى ضوء هذه الزيارة‮ ‬يتخذ قراره‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وفي‮ ‬التاسع من شباط وقعت حادثة الفياضية ما بين عناصر من الجيش اللبناني‮ ‬ووحدة من الجيش العربي‮ ‬السوري‮ ‬متمركزة بالقرب من الفياضية،‮ ‬فقطعت زيارتي‮ ‬الى فرنسا وعدت الى بيروت شعورا مني‮ ‬بخطورة هذه الحادثة،‮ ‬وكلفت النقيب شهاب بمتابعة الزيارة بدلا عني‮. ‬وفور وصولي‮ ‬الى لبنان كان العميد اده‮ ‬يدلي‮ ‬بتصريح حاد‮ ‬يطالب فيه بخروج القوات السورية من لبنان عندها تيقنت ان عودته لم تعد واردة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬اني‮ ‬اختلف بالرأي‮ ‬مع العميد حول مواضيع عدة،‮ ‬ولكنني‮ ‬من المؤمنين ان الخلاف في‮ ‬الرأي‮ ‬لا‮ ‬يفسد للود قضية،‮ ‬خصوصا اذا كان هذا الود مقرونا بالاحترام والتقدير من جهتي‮. ‬وفي‮ ‬قرارة نفسي‮ ‬لم اكن الومه على قراره بعدم العودة لما عاناه من محاولات لاغتياله،‮ ‬ولانني‮ ‬كنت ادرك مفهومه لمعاني‮ ‬السيادة والحرية والديموقراطية والاستقلال‮. ‬فبالنسبة اليه هذه العناوين لا تخضع لمعطيات الواقع المعاش فهي‮ ‬مبادئ لا تقبل المساومة ولا الجدل،‮ ‬ولا تخضع لأي‮ ‬نوع من المساومات،‮ ‬فهي‮ ‬بمثابة المقدسات لديه،‮ ‬ولا‮ ‬يجوز لنا ان نعطيه دروسا في‮ ‬هذه الحقول وكل ما اتمناه له الصحة وراحة البال والعمر المديد،‮ ‬كما انني‮ ‬اتمنى رؤيته في‮ ‬لبنان ليسعد محبيه وليعزز باخلاقيته ومناقبيته الحياة السياسية في‮ ‬لبنان بعدما وصلت الى الدرك الاسفل‮.‬

‮} ‬قناعات العميد وقناعاتي‮ }‬

ولكن على ارض الواقع ان الطلبات المتكررة للعميد اده بخروج القوات السورية من لبنان لا تنسجم مع الواقع المعاش،‮ ‬فعلى الرغم من مساندة هذه القوات للشرعية اللبنانية،‮ ‬وعلى الرغم من قضائها على المؤامرة ووقف الاقتتال وتوحيد لبنان،‮ ‬وعلى الرغم من وجودها الفعال على الساحة اللبنانية الى جانب الجيش اللبناني‮ ‬ودعمها المتواصل لتقوية هذا الجيش بالعدة والعدد،‮ ‬واعداده للدفاع عن الحدود وللحفاظ على السلم الاهلي‮ ‬في‮ ‬لبنان بعد خروج قواتهم منه،‮ ‬نرى ان المواطن اللبناني‮ ‬لم‮ ‬يصل بعد الى سن الرشد الذي‮ ‬يخوله ممارسة واجباته الوطنية،‮ ‬حيث نرى بعض امراء الحرب‮ ‬يهددون من وقت لآخر بالعودة الى الخنادق كلما شعروا بانتقاص لمصالحهم الشخصية او الانتخابية،‮ ‬ولا‮ ‬يردعهم من تنفيذ تهديداتهم سوى رهبتهم من الجيش السوري،‮ ‬كما نرى الانقسام الطائفي‮ ‬العميق كلما طرح موضوع وطني‮ ‬من شأنه ان‮ ‬يلم الشمل كقضية الزواج المدني‮ ‬الاختياري‮ ‬مثلا،‮ ‬حيث قامت قائمة بعض السياسيين ورؤساء المذاهب على هذا القانون الذي‮ ‬يقرب الناس من بعضها البعض،‮ ‬ناهيك عن الانقسامات الطائفية التي‮ ‬واكبت بعض المباريات الرياضية والتي‮ ‬كان من نتائجها ان اجريت التصفية في‮ ‬بعض الالعاب من دون جمهور‮. ‬فهل‮ ‬يعقل ان تجري‮ ‬مباراة رياضية في‮ ‬اي‮ ‬بلد في‮ ‬العالم من دون جمهور الا في‮ ‬لبنان،‮ ‬وذلك خوفا من زيادة الشرخ ما بين الطوائف والمذاهب،‮ ‬ومن هذه الزاوية ان بقاء القوات السورية في‮ ‬لبنان ضرورة وطنية الى ان نصل الى بناء الانسان اللبناني‮ ‬وبناء القوة الامنية الذاتية التي‮ ‬تستطيع حماية السلم الاهلي‮.‬

يضيف مطر‮: ‬هناك فرق شاسع بين النظريات والواقع‮. ‬ان مبادئ العميد سامية ولكن الفرق شاسع ما بين الموجود في‮ ‬الكتب وبين الموجود على الارض،‮ ‬فلنأخذ مثلا خطاب القسم للرئيس اميل لحود الذي‮ ‬لاقى تأييد كافة شرائح المجتمع اللبناني،‮ ‬ولنضعه تحت مجهر التحليل فأبرز ما جاء في‮ ‬خطاب القسم نقطتان هامتان‮: ‬الاولى ان الرئيس‮ ‬يضع نفسه تحت الدستور وتحت القانون،‮ ‬والنقطة الثانية مكافحة السرقة والفساد والهدر،‮ ‬فلو كان المسؤولون في‮ ‬لبنان مارسوا صلاحياتهم من ضمن الدستور والقوانين،‮ ‬ولم‮ ‬يمدوا ايديهم الى المال العام لما كان لهذا الخطاب من ترحيب وتصفيق،‮ ‬فبعض المسؤولين في‮ ‬لبنان كانوا ولا‮ ‬يزالون حتى اليوم‮ ‬يتباهون بأنهم فوق القانون ولا‮ ‬يعتبرون انفسهم اقوياء الا اذا تجاوزوه،‮ ‬بينما المسؤولون في‮ ‬الدول الراقية‮ ‬يعتبرون ان الرجل الرجل هو الذي‮ ‬يقف على شارة المرور الحمراء في‮ ‬غياب شرطي‮ ‬السير واحترام القوانين واجب مقدس ومفهوم المسؤولية عندهم ان النائب والوزير او مطلق مسؤول هو خادم للشعب،‮ ‬وان المسؤولية هي‮ ‬تكليف وخدمة عامة وتضحية،‮ ‬اما عندنا فالمسؤولية‮ ‬ينظر اليها من قبل هؤلاء على انها تشريف وامتياز وحق بتجاوز القوانين‮. ‬فأين مبادئ العميد من هذا الواقع المرير الذي‮ ‬نعانيه‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬ان السيادة والحرية والاستقلال ليست ترفا،‮ ‬بل هي‮ ‬حق المواطن،‮ ‬ولكن‮ ‬يجب ان تتوفر الظروف الامنية الموضوعية والطبيعية لعيشها والتمتع بها‮. ‬لذلك‮ ‬يجب اعادة بناء المواطن اللبناني‮ ‬الى جانب بناء القوة الشرعية الامنية التي‮ ‬تستطيع ان تحمي‮ ‬السلم الاهلي،‮ ‬وللاسف ترى ان بعض امراء الميليشيات‮ ‬يقفون بحزم منذ انشاء هذه القوى الامنية وذلك خوفا من تحجيم مصالحهم الشخصية لصالح المصلحة العامة‮.‬

‮} ‬حماية املاك العميد‮ }‬

يضيف العميد مطر‮: ‬وانصافا للحقيقة لقد قامت القيادة الامنية السورية في‮ ‬لبنان من خلال العقيد محمد‮ ‬غانم سابقا،‮ ‬ومن خلال اللواء‮ ‬غازي‮ ‬كنعان الرئيس الحالي‮ ‬لفرع الامن والاستطلاع ومنذ العام ‮٦٧٩١. ‬تاريخ دخول القوات السورية الى لبنان،‮ ‬وبالرغم من الانتقادات التي‮ ‬يوجهها العميد اده الى سوريا بين حين وآخر بحماية املاك العميد اده من خلالي‮ ‬شخصيا،‮ ‬ومن خلال وكيل املاكه في‮ ‬لبنان السيد كرم حردان،‮ ‬ولم تتعرض ارزاقه لأي‮ ‬ضرر مباشر او تعديات من قبل اي‮ ‬فريق ميليشياوي‮ ‬على الساحة،‮ ‬ولا بد من الاشارة هنا الى الزيارة التي‮ ‬قام بها الرئيس كامل الاسعد الى سوريا قبيل انتخابات رئاسة الجمهورية عام ‮٢٨٩١ ‬بعد الاجتياح الاسرائيلي،‮ ‬والتي‮ ‬طلب فيها نائب الرئيس السوري‮ ‬السيد عبدالحليم خدام من الرئيس الاسعد افساح المجال لدمشق للاتصال بالعميد اده لاقناعه بالترشح لرئاسة الجمهورية قائلا بالحرف الواحد‮: ‬ان العميد اده‮ ‬يصنف نفسه في‮ ‬موقع الخصومة لنا الا انه‮ ‬يحترم نفسه،‮ ‬ولم‮ ‬يتعامل‮ ‬يوما مع اسرائيل،‮ ‬بل‮ ‬يعتبر اسرائيل دولة عدوة للبنان‮. ‬فاترك لنا الوقت الكافي‮ ‬للاتصال بالعميد اده لعلنا نقنعه بترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية بدلا من بشير الجميل‮. ‬وفي‮ ‬تلك الزيارة شعرت بمدى تقدير دمشق لشخص العميد اده‮. ‬اما تفاصيل زيارة الرئيس الاسعد الى سوريا فسنتناولها في‮ ‬حلقة تفصيلية لاحقة‮.‬

 

الرئيس سركيس كلف سامي‮ ‬الخطيب الاتصال بخدام لمعرفة رأي‮ ‬القيادة السورية بحكومة الوزان‮ ‬

خدام أبلغ‮ ‬الخطيب هاتفياً‮ : ‬لا دخل لنا بالموضوع واستغرب أسماء لم نسمع بها

 

بعد استقالة حكومة الرئيس سليم الحص نتيجة للضغط المتواصل من اركان الرئيس الياس سركيس،‮ ‬امتعضت القيادة السورية من الاجواء التي‮ ‬احاطت بهذه الاستقالة،‮ ‬وحصل فتور بينها وبين الرئيس سركيس‮. ‬وبعد تكليف الرئيس شفيق الوزان بتشكيل الحكومة الجديدة،‮ ‬امتنعت القيادة السورية من اعطاء النصح والمشورة والرأي‮ ‬في‮ ‬تشكيلها،‮ ‬وكما اذكر كما‮ ‬يقول العميد مطر ان الرئيس سركيس كلف سامي‮ ‬الخطيب الاتصال بنائب الرئيس السوري‮ ‬عبد الحليم خدام لمعرفة رأيه بتشكيل الحكومة الجديدة،‮ ‬فاتصل به هاتفيا فرفض السيد خدام ابداء رأيه وقال للخطيب ان سوريا لا دخل لها في‮ ‬هذا الموضوع،‮ ‬وعندما اصرّ‮ ‬الخطيب على سرد اسماء الوزراء على الهاتف،‮ ‬استغرب نائب الرئيس السوري‮ ‬وجود وزراء لم‮ ‬يسمع باسمائهم قبلا،‮ ‬وكان ظاهرا للعيان مطواعية الرئيس الوزان وحكومته بيد الرئيس سركيس وجوني‮ ‬عبده‮.‬

في‮ ‬هذه المرحلة بدأت عملية تسويق ترشيح بشير الجميل لرئاسة الجمهورية،‮ ‬وتلميع صورته،‮ ‬وابراز ايجابياته،‮ ‬وطمس سلبياته،‮ ‬ولم‮ ‬يكن هذا ليحصل في‮ ‬ظل حكومة‮ ‬يرأسها الرئيس سليم الحص او شخصية سنية وطنية قوية‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬كان الشيخ امين الجميل منزعجا من تسويق بشير خصوصا وان اخاه تجاوزه قوة على الارض من خلال علاقاته باسرائيل من جهة،‮ ‬واستقطابه للمسيحيين المتطرفين،‮ ‬وهيمنته على المنطقة الشرقية من خلال‮ ‬»القوات اللبنانية«? ومن خلال امراء الاحياء والزواريب‮ ‬»كالحنش« و»الباش مارون« وغيرهما‮. ‬وقال لي‮ ‬الشيخ امين الجميل في‮ ‬احدى زياراته لقيادة الجيش بانه متضايق جدا من علاقة شقيقه بشير وبعض اركان حزب الكتائب باسرائيل،‮ ‬وشرح لي‮ ‬بالتفصيل كيف ان الاسرائيليين‮ ‬يستعملون بعض المسيحيين وبعض الشيعة في‮ ‬الجنوب لتنفيذ مخططاتهم،‮ ‬وكيف انهم كانوا‮ ‬يزودون المسيحيين احيانا بالسلاح اذا اقتضت مصالحهم ذلك،‮ ‬وكيف كانوا‮ ‬يحجبون هذا السلاح عنهم ويحجمون عن مساعدتهم عند تعرضهم للاخطار والتهديدات في‮ ‬حال تعارض الامر مع مصلحتهم،‮ ‬وطلب مني‮ ‬الشيخ امين اعادة وصل ما انقطع من علاقة ما بين حزب الكتائب والقيادة السورية‮.‬

يضيف العميد مطر‮: ‬سررت جدا لهذا الطرح الصادر عن مسؤول كتائبي‮ ‬كبير،‮ ‬وتحمست للعب دور في‮ ‬ازالة الجفاء ما بين حزب مسيحي‮ ‬قوي‮ ‬على الساحة المسيحية وما بين القيادة السورية‮. ‬فقمت بزيارة دمشق واجتمعت بنائب الرئيس السوري‮ ‬عبد الحليم خدام،‮ ‬وطرحت عليه موضوع فتح صفحة جديدة مع حزب الكتائب توصلا فيما بعد الى امكانية اعادة العلاقة مع‮ ‬»الجبهة اللبنانية«? ومحاولة انتزاعها من احضان العدو الاسرائيلي،‮ ‬وكان رد السيد عبد الحليم خدام واضحا وصريحا ولا لبس فيه‮: ‬ان الجبهة اللبنانية تنغمس كليا في‮ ‬العلاقة مع اسرائيل،‮ ‬وان الشيخ بيار الجميل‮ ‬يحاول ان‮ ‬يتذاكى علينا بتوزيع الادوار،‮ ‬فارسل ابنه بشير الى تل ابيب ويحاول الآن ان‮ ‬يرسل امين الى دمشق‮.‬

يضيف مطر‮: ‬قد‮ ‬يكون هذا الكلام صحيحا،‮ ‬ولكن ما استطيع ان اؤكده في‮ ‬هذا الخصوص ان امين الجميل في‮ ‬ذلك الوقت كان ضد العلاقة ما بين المسيحيين واسرائيل بشكل عام،‮ ‬وما بين حزب الكتائب واخيه بشير بشكل خاص‮. ‬ويمكنني‮ ‬القول بان القيادة السورية حفظت له هذا الموقف‮. ‬وقد ظهر ذلك جليا لدى تزكية ترشيحه لرئاسة الجمهورية بعد الاجتياح الاسرائيلي‮ ‬عام ‮٢٨٩١.‬

‮} ‬الحملات الاعلامية‮ } ‬

يقول العميد مطر‮: ‬مع وصول حكومة الوزان الى السلطة بدأت المتغيرات تطفو على السطح بوضوح،‮ ‬خصوصا وان العلاقة ما بين السلطة اللبنانية والقيادة السورية كانت تمر بمرحلة من الفتور والحذر،‮ ‬فتفجرت الحملات الاعلامية المركزة والمستهدفة لعملية الوجود السوري‮ ‬في‮ ‬لبنان،‮ ‬وبلغت حدا من السفاهة الى درجة انها اخذت تصور ان الخطر على لبنان لم‮ ‬يعد من العدو الاسرائيلي،‮ ‬وانما من الجندي‮ ‬السوري،‮ ‬مستغلين بعض التجاوزات الصغيرة التي‮ ‬كانت تحصل احيانا من قبل بعض العسكريين السوريين،‮ ‬وبعض حلفاء سوريا في‮ ‬مناطق تواجدها،‮ ‬وان الخطر على الكيان اللبناني‮ ‬لم‮ ‬يعد مهددا من العدو الاسرائيلي،‮ ‬بقدر ما هو مهدد من سوريا،‮ ‬وبالاضافة الى الحملات الاعلامية عبر وسائل الاعلام التابعة لهم انتقلوا الى مرحلة كتابة الشعارات على الجدران تصور للمواطنين ان السوري‮ ‬هو العدو ومن الشعارات‮: ‬»اعرف عدوك السوري‮ ‬عدوك« وبلغت هذه الحملات الاعلامية حدا‮ ‬يصور للرأي‮ ‬العام ان العدو الاسرائيلي‮ ‬هو المنقذ‮.‬

وبصورة مستترة ان بشير الجميل هو مشروع انقاذ لبنان من السوريين والفلسطينيين والمسلمين‮.‬

يضف مطر‮: ‬كنت اشعر ان الاجواء‮ ‬غير الطبيعية هذه هي‮ ‬تمهيد لدخول العدو الاسرائيلي‮ ‬الى لبنان لضرب المقاومة الفلسطينية من جهة،‮ ‬وانتزاع بندقيتها المقاومة،‮ ‬وبالتالي‮ ‬لتغيير المعادلة القائمة في‮ ‬لبنان وتحويله من دولة عدوة لاسرائيل الى دولة حليفة لها من خلال رئيس للجمهورية‮ ‬يفرضونه على اللبنانيين،‮ ‬وحكومة تشرع العلاقة الجديدة ما بين اسرائيل ولبنان المستجد‮.‬

في‮ ‬ذلك الوقت شعرت بنفسي‮ ‬كطائر‮ ‬يغرّد خارج سربه،‮ ‬كما شعرت باستقطاب العماد فيكتور خوري‮ ‬وجوني‮ ‬عبده لكافة ضباط القيادة،‮ ‬بما فيهم الضباط المسلمين،‮ ‬ولكنني‮ ‬لم آبه كثيرا لهذه الاجواء في‮ ‬مبنى القيادة وتابعت عملي‮ ‬بالامكانيات الضئيلة التي‮ ‬كانت متوفرة لدي،‮ ‬فلا موازنة ولا مخصصات ولا دعم،‮ ‬وانما تضييق وضغط ومراقبة وتنصت على هاتفي‮ ‬العسكري‮ ‬الى ما هنالك من وسائل الاحراج للاخراج‮. ‬واستمر الوضع على هذه الحال الى ‮٤ ‬حزيران عام ‮٢٨٩١ ‬تاريخ الاجتياح الاسرائيلي‮.‬

‮} ‬اختطافي‮ ‬الى المجلس الحربي‮ }‬

بعد وصول العدو الاسرائيلي‮ ‬الى تخوم بيروت وبدء الحصار والايعاز لسكانها بتركها توطئة لقصفها،‮ ‬اخذت العائلات الموجودة في‮ ‬الغربية بالنزوح الى خارجها‮. ‬واخذ بعض اصحاب النخوة من سكان بيروت الشرقية‮ ‬يستضيفون اصدقاءهم من سكان الغربية ويفتحون لهم ابوابهم بصورة لم تر لها البلاد مثيلا‮. ‬في‮ ‬تلك الاثناء عرض علي‮ ‬بعض الاصدقاء باستضافتي‮ ‬وعائلتي‮ ‬خارج الغربية،‮ ‬منهم الشيخ امين الجميل والنزول مع عائلتي‮ ‬في‮ ‬احدى فيلات منطقة المتن،‮ ‬كما عرض علي‮ ‬الصديق جان عبيد استضافتي‮ ‬في‮ ‬دارته في‮ ‬بلونة،‮ ‬وكذلك الامر بالنسبة للدكتور فريد زرد ابو جودة الذي‮ ‬وضع بتصرفي‮ ‬شقة وشاليه على البحر وغيرها من العروض من اصدقاء محبين‮. ‬وقد اخترت من كل هذه العروض العرض الاسهل والاكثر تواضعا وهو الاقامة بشاليه الصديق الدكتور فريد زرد ابو جوده في‮ ‬طبرجا‮. ‬فانتقلت الى هناك مع عائلتي‮ ‬بسيارتي‮ ‬الخاصة وسيارة رينو عسكرية مصطحبا معي‮ ‬ما خف وزنه وغلا ثمنه كما‮ ‬يقول المثل،‮ ‬وكان اثمن ما لدي‮ ‬بعض المستندات والصور التي‮ ‬كانت تجمعني‮ ‬ببعض الاصدقاء وخاصة صوري‮ ‬مع الامام موسى الصدر والشيخ محمد‮ ‬يعقوب،‮ ‬وصور تجمعني‮ ‬ورفاقي‮ ‬في‮ ‬الطلائع وصور تنفيذ الاعدام بمرتكبي‮ ‬جريمة اغتيال النقيب الطيار اميل سليلاتي‮ ‬والمعاون اول مخايل عيد الى ما هنالك من مستندات عزيزة علي‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وبعد ظهر اول‮ ‬يوم من اقامتي‮ ‬في‮ ‬الشاليه داهمت قوة من‮ ‬»القوات اللبنانية« مؤلفة من خمسة عناصر بلباس عسكري‮ ‬يحمل شارات القوات اللبنانية،‮ ‬وطلبت مني‮ ‬هذه المجموعة بكل تهذيب عدم المقاومة كونها مكلفة بمهمة اعتقالي‮ ‬بناء على اوامر قائد القوات اللبنانية بشير الجميل‮.‬

وبانهم تابعون لجهاز الامن في‮ ‬القوات اللبنانية‮.‬

يضيف مطر‮: ‬لم‮ ‬يكن بامكاني‮ ‬المقاومة لأنني‮ ‬كنت أتسلى بلعب طاولة النرد وانا بلباس البحر وعلى العشب خارج الشاليه مع الدكتور فارس فضول وبعض الاصدقاء،‮ ‬استجبت لطلب المجموعة،‮ ‬وارتديت بزتي‮ ‬العسكرية واصطحبت معي‮ ‬»فيلد جاكيت« ومرّرت بالخفاء مفتاح سيارتي‮ ‬الخاصة الى الصديق ابراهيم فرح التي‮ ‬احتفظت في‮ ‬صندوقها بكافة المستندات وما خف وغلا‮. ‬

اصطحبني‮ ‬الخاطفون مع عائلتي‮ ‬في‮ ‬ثلاث سيارات من ضمنها السيارة العسكرية التي‮ ‬كان‮ ‬يقودها سائقي‮ ‬العريف محمود حسان،‮ ‬وكانوا قد وزعوا زوجتي‮ ‬وابنتي‮ ‬في‮ ‬السيارة العسكرية وابني‮ ‬في‮ ‬سيارة اخرى‮. ‬ونقلونا من طبرجا الى منطقة ادونيس حيث مبنى جهاز الامن المعروف باسم‮ ‬»الاوبرلي«.

يضيف مطر‮: ‬تركوني‮ ‬وعائلتي‮ ‬في‮ ‬السيارات مع حراسة مشددة،‮ ‬بينما دخل قائدهم المبنى وبقي‮ ‬فيه لمدة ساعة تقريبا عاد بعدها الينا حيث انتقل الموكب ثانية الى المجلس الحربي‮ ‬في‮ ‬الكرنتينا‮.‬

وصلنا الى المجلس الحربي‮ ‬حوالى الساعة السابعة مساء،‮ ‬فادخلوني‮ ‬بمفردي‮ ‬الى داخل المبنى واوقفوني‮ ‬ووجهي‮ ‬باتجاه الحائط مع اشخاص آخرين،‮ ‬وكنت اشعر وكأنهم‮ ‬يهيأون لاعدامي‮ ‬على الحائط المذكور‮.‬

في‮ ‬ذلك الموقف العصيب شعرت بدنو اجلي‮ ‬وقررت التصرف على هذا الاساس،‮ ‬وكنت قد وضعت‮ ‬»الفيلد جاكيت« على كتفي‮ ‬لاخفاء رتبتي‮ ‬ولاظهر كجندي‮ ‬عادي‮ ‬وليس كضابط وكنت عقيدا آنذاك‮.‬

 

اتصلت بزوجة‮ ‬»أبو الزعيم« فسجل ضابط من مديريتي‮ ‬الحديث وأبلغه لبشير

سألت جورج سعاده عمن كان وراء خطفي‮ ‬فأجابني‮ : ‬»دود الخل منه وفيه«

 

مددت‮ ‬يدي‮ ‬لأنتزع رتبتي‮ ‬من على كتفي،‮ ‬ففوجئت بأحد عناصر الأمن‮ ‬يسألني‮ ‬عما افعل،‮ ‬فأريته شارتي‮ ‬الرتبة وقلت له انني‮ ‬نزعتها حتى اجنبها الاهانة‮. ‬وبعد اكثر من ساعة على وقوفي‮ ‬باتجاه الحائط،‮ ‬اصطحبني‮ ‬عنصر الأمن ذاته الى احد المكاتب حيث كان في‮ ‬داخله عنصران احدهما ضعيف البنية حليق الشاربين،‮ ‬والثاني‮ ‬متبنى البنية بشارب طويل،‮ ‬وكان‮ ‬يجلس خلف المكتب عرفت فيما ان اسمه بطرس خوند،‮ ‬الذي‮ ‬بادرني‮ ‬بالشتائم المقذعة وشتم السوريين والفلسطينيين والمسلمين،‮ ‬وامام شتائمه انتابني‮ ‬شعور‮ ‬غريب،‮ ‬اذ تيقنت ان اعدامي‮ ‬لم‮ ‬يعد واردا‮. ‬فابتسمت وقلت له‮: ‬لماذا كل هذه الشتائم نفذ مهمتك المكلف بها بكل رجولة‮. ‬فبادر برمي‮ ‬مفاتيح سيارتي‮ ‬العسكرية على مكتبه قائلا لي‮ ‬بالحرف الواحد معك ساعة لترك هذه المنطقة والعودة الى الغربية،‮ ‬وقد اعطينا اوامرنا لكافة حواجزنا باطلاق النار عليك فور مشاهدتك في‮ ‬مناطقنا‮.‬

يضيف مطر‮: ‬أخذت مفاتيحي‮ ‬وخرجت الى باحة المجلس الحربي‮ ‬حيث كانت تنتظرني‮ ‬عائلتي‮ ‬وسائقي‮ ‬الذين هللوا لرؤيتي‮ ‬عائدا اليهم وكأنني‮ ‬عائد من المجهول‮. ‬ومن ثم اوصلتني‮ ‬عناصر الامن الى محلة المتحف حيث تأكدوا من عودتي‮ ‬الى المنطقة الغربية التي‮ ‬كانت محاصرة بلا ماء ولا كهرباء،‮ ‬تتعرض للقصف من البحر والبر والجو‮. ‬وفي‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬طلبت من عائلتي‮ ‬مغادرة بيروت الى المنزل العسكري‮ ‬في‮ ‬رياق وعدت بمفردي‮ ‬الى مكتبي‮ ‬في‮ ‬وزارة الدفاع،‮ ‬واول شيء قمت به ان رفعت تقريرا الى قيادة الجيش متهما فيه بشير الجميل بحجز حريتي‮ ‬ومحاولة تصفيتي‮.‬

يضيف مطر‮: ‬لدى وصولي‮ ‬الى منزلي‮ ‬في‮ ‬بيروت بعد اطلاق سراحي‮ ‬اتصلت بصديقي‮ ‬ابراهيم فرح استعلم عن مصير سيارتي‮ ‬فقال لي‮ ‬بأنه فيما كان مع الاصدقاء الذين شاهدوا عملية اختطافي‮ ‬يقومون بالاتصالات مع بعض المسؤولين وبعض معارفي‮ ‬لاطلاعهم على عملية اختطافي،‮ ‬جاءت عناصر من‮ ‬»القوات اللبنانية« وكسروا الزجاج الجانبي‮ ‬وفتحوا السيارة وكسروا قفل المقود وقادوها الى مكان مجهول‮. ‬وكان خبر اختطافي‮ ‬قد سرى كالنار في‮ ‬الهشيم في‮ ‬مبنى وزارة الدفاع‮ ‬ولدى بعض معارفي‮ ‬واصدقائي‮.‬

‮} ‬دود الخل‮ }‬

يقول مطر‮: ‬بدأت اتحرى عن اسباب اختطافي‮ ‬فتبين لي‮ ‬من خلال الزيارات التي‮ ‬قام بها الى مكتبي‮ ‬في‮ ‬وزارة الدفاع بعض اصدقائي‮ ‬من المسؤولين في‮ ‬حزب الكتائب،‮ ‬وممن كنت على علاقة جيدة معهم مثل الدكتور جورج سعادة،‮ ‬ولويس ابوشرف وولديه جان ومارون،‮ ‬والشيخ امين الجميل،‮ ‬وادمون رزق وغيرهم،‮ ‬وقد عرفت آنذاك من احد هؤلاء ان سبب اختطافي‮ ‬يعود الى شتمي‮ ‬للعدو الاسرائيلي‮ ‬وقد قلت لهذا الصديق‮: ‬هل اصبح ممنوعا على ضابط في‮ ‬الجيش اللبناني‮ ‬ان‮ ‬يشتم اسرائيل،‮ ‬فأنا لم اشتم الكتائب وتابعت تحرياتي‮ ‬من خلال الذين كنت اقوم بمساعدتهم في‮ ‬حل بعض مشاكلهم وانقاذ بعض المخطوفين لدى الفلسطينيين واحزاب القوات المشتركة من خلال علاقتي‮ ‬مع العقيد محمد‮ ‬غانم والعقيد الفلسطيني‮ ‬عطالله عطالله‮ ‬»ابو الزعيم«? والذين توافدوا الى مكتبي‮ ‬في‮ ‬وزارة الدفاع مستهجنين عملية اختطافي‮ ‬لمعرفتهم التامة بأنني‮ ‬لم اقدم على ايذاء مواطن لأي‮ ‬طائفة او فئة انتمى،‮ ‬لايماني‮ ‬المطلق بأن اي‮ ‬ايذاء لأي‮ ‬مواطن ما هو الا اذكاء للفتنة وللمؤامرة التي‮ ‬تستهدف لبنان‮. ‬وانما كنت اسعى الى انقاذ اي‮ ‬مواطن تعرض لأي‮ ‬اذى من اي‮ ‬فريق كان،‮ ‬ومن خلال سؤالي‮ ‬المباشر للمرحوم الدكتور جورج سعادة عمن كان وراء اختطافي‮ ‬اجابني‮ ‬بالحرف الواحد‮: ‬»دود الخل منه وفيه«. وبعد تحريات دقيقة تيقنت بما‮ ‬يلي‮: ‬قمت باتصال آنذاك مع السيدة فريال ابورجيلي‮ ‬زوجة‮ ‬»ابو الزعيم« وهي‮ ‬لبنانية من بحمدون للاطمئنان عنها وعن عائلتها،‮ ‬فقالت لي‮ ‬بأن‮ ‬»ابو الزعيم« لا‮ ‬يأتي‮ ‬الى البيت ويداوم في‮ ‬غرفة العمليات،‮ ‬وان هناك انباء سارة عن المعارك،‮ ‬واضافت انه اثر وصول الاسرائيليين بهجومهم المدعوم برا وجوا لاحتلال مثلث خلده،‮ ‬الا انه فشل في‮ ‬المحاولتين الاولى والثانية،‮ ‬وفي‮ ‬المحاولة الثالثة نصبت حركة امل والقوات المشتركة كمينا للاسرائيليين اسرت بنتيجته ثلاث دبابات للعدو الاسرائيلي‮ ‬فأجبتها على الهاتف‮: ‬عافاهم الله ونصرهم على العدو الاسرائيلي،‮ ‬وشتمت اليهود بما تيسر من عبارات‮. ‬وقد سجل هذا الحديث احد ضباطي‮ ‬في‮ ‬مديرية الاعلام والمعروف مني‮ ‬شخصيا بقربه من بشير الجميل،‮ ‬والذي‮ ‬كان مكلفا من مديرية المخابرات بمراقبة نشاطاتي‮ ‬الوظائفية واتصالاتي‮ ‬الهاتفية‮. ‬ولما كان التنسيق قائما ما بين مديرية المخابرات وجهاز الامن في‮ ‬القوات اللبنانية،‮ ‬فقد اطلع بشير الجميل على هذه المكالمة فأصدر اوامره باختطافي،‮ ‬ومعظم ضباط القيادة آنذاك وضباط الاعلام والتوجيه‮ ‬يعرفون اسم الضابط المذكور،‮ ‬وهنا لا بد من الاشارة الى انني‮ ‬لم اسم هذا الضابط لان المسألة تتعلق بي،‮ ‬ولو كانت تتعلق بغيري‮ ‬لذكرته بالاسم،‮ ‬وكما اشرت سابقا لقد ايقظت الحرب الغرائز الطائفية،‮ ‬وغيبت العقل والوطنية‮. ‬من هنا صفحت عن كل من حاول ايذائي‮ ‬سامحهم الله جميعا،‮ ‬وسبق لي‮ ‬وسامحت من حاولوا اغتيالي‮ ‬في‮ ‬قاعدة رياق بعد القاء القبض عليهم كما ذكرت في‮ ‬حلقة سابقة‮. ‬في‮ ‬اليوم الثاني‮ ‬من عودتي‮ ‬الى المنطقة الغربية طلبت من زوجتي‮ ‬كما قلت مغادرة بيروت والتوجه الى منزلي‮ ‬العسكري‮ ‬في‮ ‬رياق،‮ ‬ولدى وصول السيارة العسكرية الى المتحف اوقفها حاجز للجيش اللبناني‮ ‬وقام بعملية تفتيش دقيق للسيارة استغرقت زهاء ساعة تقريبا،‮ ‬على الرغم من ان السيارة عسكرية ومن مكتب مديرية التوجيه في‮ ‬اليرزة،‮ ‬وامام هذا الامر رفعت شكويين الى قيادة الجيش،‮ ‬الاولى ضد بشير الجميل،‮ ‬والثانية ضد المسؤول عن الحاجز في‮ ‬منطقة المتحف واحسست بأنني‮ ‬مستهدف وان بعض من في‮ ‬القيادة لم‮ ‬يعودوا مطمئنين الى وجودي‮ ‬بينهم لانني‮ ‬كنت‮ ‬غريبا عنهم سواء في‮ ‬رهاني‮ ‬وسواء في‮ ‬قناعاتي‮. ‬لقد اصبحوا جميعا من السائرين في‮ ‬تلميع صورة بشير الجميل توطئة لترشيحه للرئاسة‮. ‬اما لماذا افرج عني‮ ‬ولم تتم تصفيتي‮ ‬كما كنت اظن،‮ ‬فقد علمت بعد سبع سنوات ان الرئيس الياس سركيس استلحقني‮ ‬في‮ ‬اللحظات الاخيرة،‮ ‬وان الهدف من اختطافي‮ ‬لم‮ ‬يكن فقط لتصفيتي،‮ ‬بل كان المطلوب الحصول على ما املك من معلومات اي‮ ‬تفريغي‮ ‬قبل التصفية خصوصا وان علاقتي‮ ‬مع العقيد محمد‮ ‬غانم والعقيد الفلسطيني‮ ‬عطالله عطالله‮ ‬»ابو الزعيم« كانت ممتازة،‮ ‬اذ كان من صلب عملي‮ ‬في‮ ‬مديرية التوجيه والاعلام بناء شبكة علاقات عامة واسعة مع مختلف الاطراف على الساحة اللبنانية لتخفيف الوطأة عن كاهل المواطنين الذين كانوا لا‮ ‬يزالون رهينة مزاج وتصرفات قوى الامر الواقع على الارض،‮ ‬وسنتناول في‮ ‬الحلقة المقبلة خلفيات هذا الاختطاف بالتفصيل‮.‬

الشكوى ضد بشير الجميل

من العقيد الطيار مطر مدير التوجيه

الى حضرة العماد قائد الجيش‮ – ‬اركان الجيش للعديد

الموضوع‮: ‬حجز حرية ضابط قائد وسلب سيارته واغراضه الخاصة

اتشرف بإفادة حضرتكم بما‮ ‬يلي‮:‬

‮١- ‬حوالى الساعة الخامسة من بعد ظهر‮ ‬يوم الاثنين الواقع في‮ ٤١/٦/٢٨ ‬داهم اربعة عناصر حزبية تابعة للمجلس الحربي‮ ‬الكتائبي،‮ ‬»البنغلو« الذي‮ ‬يملكه الدكتور فريد ابو جودة والذي‮ ‬استضافني‮ ‬فيه مع عائلتي‮ ‬في‮ ‬طبرجا خلال فترة قصف العاصمة بيروت‮.‬

‮٢- ‬اقدمت العناصر المذكورة اعلاه على تفتيش المكان تفتيشا‮ ‬»دقيقا« ثم طلبت مني‮ ‬مرافقتها مع،‮ ‬زوجتي‮ ‬واولادي‮ ‬الى المجلس الحربي‮ ‬الكتائبي‮ ‬في‮ ‬محلة‮ ‬»الكرنتينا«.

3‮- ‬في‮ ‬المجلس المذكور ادخلت الى احد الاماكن حيث طلب مني‮ ‬الانتظار وقوفا،‮ ‬في‮ ‬احدى القاعات لمدة ساعة تقريبا،‮ ‬بعدها طلب اليّ‮ ‬الدخول الى احدى الغرف حيث وجه اليّ‮ ‬شخصان اجهل هويتهما مختلف الشتائم والاهانات لي‮ ‬ولبعض اصدقائي‮ ‬من اللبنانيين وغير اللبنانيين ومن ثم طلب احدهما اليّ‮ ‬مغادرة المنطقة الشرقية مع عائلتي‮ ‬خلال مدة ربع ساعة وهددني‮ ‬باطلاق النار علي‮ ‬في‮ ‬حال عودتي‮ ‬الى المنطقة الشرقية مستقبلا من قبل كافة حواجز القوات اللبنانية‮.‬

‮٤- ‬قامت هذه العناصر بسلب سيارتي‮ ‬التي‮ ‬كانت متوقفة في‮ ‬طبرجا بالاضافة الى مصادرة مسدسي‮ ‬وبندقيتي‮ ‬وحقيبة تحتوي‮ ‬على اوراق خاصة قاموا بالعبث فيها وتصوير بعض الاوراق الشخصية فيها هذا بالاضافة الى بعض العتاد والامتعة التي‮ ‬كانت موجودة في‮ ‬السيارة‮.‬

‮٥- ‬اجريت اتصالات مع بعض الاصدقاء في‮ ‬المنطقة الشرقية الذين بذلوا جهدهم لمعرفة اسباب الحادث من جهة ولاعادة المسروقات من جهة ثانية‮. ‬وبنتيجة هذه الاتصالات علمت بأن عملية المداهمة وحجز الحرية تمت بناء لأمر صادر عن بشير الجميل شخصيا‮. ‬وذلك بسبب وشايات موجهة ضدي‮ ‬من قبل بعض ضباط الجيش اللبناني‮ ‬الموالية له‮.‬

‮٦- ‬بعد اتصالات الاصدقاء ومساعيهم تم الافراج عن بعض الاغراض باستثناء‮:‬

‮١- ‬البيان الجمركي‮ ‬الخاص بالسيارة

‮٢- ‬اطفائية خاصة بالسيارة

‮٣- ‬حقيبة جلدية خاصة

‮٤- ‬مضرب تنس

‮٥- ‬العدة الميكانيكية الخاصة بالسيارة

‮٦- ‬علبة سيجار

‮٧- ‬اوراق وصور خاصة ذات قيمة معنوية لا تقدر بثمن‮.‬

‮٧- ‬عمدت العناصر الحزبية التي‮ ‬سرقت السيارة الى تحطيم الزجاج الصغير للمقعد الخلفي‮ ‬بقصد فتح الباب،‮ ‬والى تحطيم قفل وواجهة المقود بهدف سحب الشرائط وتشغيل المحرك‮.‬

بناء على ما تقدم اتشرف طالبا من حضرتكم ما‮ ‬يلي‮:‬

‮١- ‬التحقيق‮ – ‬قدر المستطاع‮ – ‬بالحادث الذي‮ ‬اوجزته اعلاه وخاصة لناحية الشق العسكري‮ ‬منه واتخاذ الاجراءات القانونية بحق العسكريين الذين هم وراء الوشايات‮.‬

‮٢- ‬اعادة كافة الاغراض وخاصة الاوراق الشخصية الوارد ذكرها في‮ ‬الفقرة الاخيرة من البند اعلاه‮.‬

‮٣- ‬اما بخصوص علبة السيجار والتكاليف المادية التي‮ ‬دفعتها لاصلاح الاعطال التي‮ ‬لحقت بالسيارة فانني‮ ‬اتحملها من جيبي‮ ‬الخاص معتبرا ذلك بمثابة عقوبة مادية فرضت بحقي‮. ‬كوني‮ ‬اخطأت التقدير وقبلت دعوة بعض الاصدقاء لتمضية بضعة ايام في‮ ‬المنطقة الشرقية خلال ظروف قسرية‮.‬

اليرزة في‮ ٦/٨/٢٨٩١‬

نص الشكوى

ضد الحاجز العسكري

من العقيد الطيار مطر مدير التوجيه

الى حضرة العماد قائد الجيش‮ – ‬اركان الجيش للعديد

 

الموضوع‮: ‬توقيف وتفتيش سيارة عسكرية تقل زوجة ضابط قائد بصورة شاذة‮.‬

اتشرف بافادة حضرتكم بما‮ ‬يلي‮:‬

‮١- ‬في‮ ‬تمام الساعة الرابعة من بعد ظهر‮ ‬يوم الجمعة الواقع في‮ ٢/٧/٢٨٩١ ‬واثناء مرور السيارة العسكرية ذات الرقم ‮٢٣٠٠٠٥ ‬من مكتب سير مديرية التوجيه‮ ‬يقودها العريف محمود حسان ويرافقه العريف راجح‮ ‬يزبك والتي‮ ‬كانت تقل زوجتي‮ ‬من بيروت الغربية الى قاعدة رياق الجوية مرورا بالمتحف،‮ ‬اوقفها حاجز الجيش اللبناني‮ ‬المتمركز في‮ ‬المتحف من دون سبب وقام ضابط برتبة ملازم اول رفض الافصاح عن اسمه،‮ ‬بتفتيش السيارة بصورة مقصودة وشاذة‮.‬

‮٢- ‬دامت عملية التفتيش مدة ساعة كاملة اقدم خلالها الضابط على اعادة تفتيش الحقائب ومقاعد السيارة مرتين متتاليتين كما اقدم على فتح حقيبة‮ ‬يد زوجتي‮ ‬وقراءة بعض الاوراق فيها‮ (‬فيزا سفر لبريطانيا‮) ‬مرتين متتاليتين ايضا مما اعطى الانطباع بأنه‮ ‬يعمل على اضاعة الوقت وكأنه مكلف بحجز حرية زوجتي‮ ‬لمدة ساعة كاملة لاهداف اترك للتحقيق اجلاءها‮.‬

بناء على ما تقدم اتشرف طالبا من حضرتكم اجراء تحقيق مع هذا الضابط لتصرفه الشاذ ولمعرفة الجهة التي‮ ‬اوعزت اليه بهذا التصرف واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه وبحق من هم وراءه‮.‬

اليرزة في‮ ٦/٨/٢٨٩١‬

 

خالد خضر آغا أحد طباخي‮ ‬الانتخابات الرئاسية في‮ ‬لبنان بتكليف من السعودية

إيلي‮ ‬حبيقة أخبرني‮ ‬في‮ ‬السمرلند أن بشير الجميّل أراد تسليمي‮ ‬لـ‮ ‬»الموساد«

 

يتابع العميد مطر سرد الوقائع والخلفيات التي‮ ‬ادت الى خطفه واقتياده الى المجلس الحربي،‮ ‬والتي‮ ‬جاءت نتيجة لعملية تنصت على هاتفه قام بها احد الضباط العاملين معه في‮ ‬مديرية الاعلام آنذاك،‮ ‬وكان مكلفا بمراقبته من قبل مديرية المخابرات‮: ‬يقول العميد مطر‮: ‬ان اتصالي‮ ‬الهاتفي‮ ‬بزوجة‮ ‬»ابو الزعيم« فريال ابو رجيلي‮ ‬كما ذكرت في‮ ‬حلقة سابقة،‮ ‬كان من الاسباب التي‮ ‬ادت الى اختطافي،‮ ‬اما السبب الحقيقي‮ ‬فهو ان بشير الجميّل أمر بذلك بغية تسليمي‮ ‬»للموساد« الاسرائيلي‮ ‬لتفريغي‮ ‬مما املك من معلومات واسرار،‮ ‬لانني‮ ‬كنت الضابط المكلف من قبل القيادة بترتيب الامور بين هذه القيادة من جهة وبين القيادة الامنية السورية والقيادة الفلسطينية من جهة اخرى‮. ‬ومن هنا نشأت علاقتي‮ ‬مع‮ ‬»ابو الزعيم« بعد خلافي‮ ‬معه في‮ ‬شتورا،‮ ‬وقد رتب العلاقات بيننا الشيخ محمد‮ ‬يعقوب،‮ ‬والمقدم محمد‮ ‬غانم رئيس فرع الامن والاستطلاع آنذاك‮. ‬يضيف مطر‮: ‬والحق‮ ‬يقال لقد ساهم هذان الرجلان بما لديهما من امكانات وصلاحيات بانقاذ الكثير من المواطنين الذين كانت تمارس عليهم التجاوزات من قبل قوى الامر الواقع،‮ ‬وبالسؤال عن نوعية تلك التجاوزات‮ ‬يجيب مطر‮: ‬سأعطيك مثالا على بعض التجاوزات‮. ‬كان الجيش اللبناني‮ ‬متهما بالانعزالية على الساحة المسماة آنذاك وطنية،‮ ‬وكان معظم الضباط في‮ ‬الغربية متهمين بالعمل لصالح المخابرات اللبنانية،‮ ‬وخصوصا المسيحيين منهم،‮ ‬ولم تكن تلك التهم صحيحة انما استغلتها قوى الامر الواقع لتحقيق مكاسب مادية،‮ ‬واؤكد في‮ ‬تلك الفترة ان جورج كرم كان صاحب النادي‮ ‬الرياضي‮ ‬»شيريلين« واثناء الفرز الطائفي‮ ‬البغيض ترك كرم ادارة النادي‮ ‬للسيدة ندى عبود زوجة العقيد عاطف عبود‮. ‬وكانت السيدة ندى من الطائفة السنية ومن آل البحصلي،‮ ‬والعقيد عبود من الطائفة المارونية‮. ‬وقد استغل بعض موظفي‮ ‬النادي‮ ‬المتعاملين مع منظمة‮ ‬»فتح« هذا الوضع فاتهموا السيدة عبود بأنها عميلة للمخابرات اللبنانية،‮ ‬والقصد من اتهامها كان التهويل لاستغلال ما‮ ‬يدره النادي‮ ‬من اموال لمصلحتهم‮. ‬يضيف مطر‮: ‬لقد اخبرني‮ ‬النقيب عاطف عبود ان بعض الاشخاص من‮ ‬»آل ناصر« اقتحموا النادي‮ ‬وهددوا زوجته بالسلاح طالبين منها مغادرة المنطقة لانها عميلة للمخابرات،‮ ‬وقد علمت ان الذي‮ ‬يقف وراء هؤلاء الاشخاص الرائد مدحت ابراهيم من جهاز امن‮ ‬»فتح« التابع آنذاك لقيادة‮ ‬»ابو اياد«. اتصلت بعد معرفتي‮ ‬بحيثيات الاوضاع التي‮ ‬تتعرض لها زوجة عبود بالمقدم محمد‮ ‬غانم الذي‮ ‬ابلغ‮ ‬بدوره‮ ‬»ابو الزعيم«? وقد أمر الاخير الرائد مدحت ابراهيم بزيارتي،‮ ‬وقد فعل ذلك وكان متجاوبا معي‮ ‬في‮ ‬حل المشكلة،‮ ‬اذ وضعته في‮ ‬اجواء التشبيح« التي‮ ‬يمارسها البعض من قوى الامر الواقع،‮ ‬وبقيت السيدة عبود في‮ ‬ادارة النادي‮ ‬ولم تغادر المنطقة‮. ‬يقول مطر هذا مثال بسيط على بعض التجاوزات‮.‬

‮} ‬سفير فوق العادة‮ }‬

توطدت علاقتي‮ ‬مع الرائد مدحت ابراهيم وساهم معي‮ ‬في‮ ‬حل بعض المشاكل،‮ ‬وكانت نتيجة هذه العلاقة تعرفي‮ ‬على خالد خضر آغا،‮ ‬وكنت اسمع ان السيد آغا صاحب علاقات دولية واقليمية،‮ ‬فوفق معلوماتي‮ ‬قبل معرفته انه رجل‮ ‬غامض‮ ‬يعمل في‮ ‬الظل،‮ ‬وعلى علاقة متينة مع المخابرات الاميركية،‮ ‬والسوفياتية،‮ ‬والمصرية وهو صديق شخصي‮ ‬للرئيس الياس سركيس،‮ ‬وكان مستشارا للعاهل السعودي‮ ‬الملك فيصل،‮ ‬وعلى علاقة بالرئيس جمال عبدالناصر،‮ ‬والمعروف آنذاك بأن السيد خالد خضر آغا كان من طابخي‮ ‬الانتخابات الرئاسية عام ‮٦٧٩١ ‬في‮ ‬لبنان بتكليف من العاهل السعودي،‮ ‬والتي‮ ‬اوصلت الرئيس سركيس الى الحكم،‮ ‬وكانت طبخة الرئاسة آنذاك نتيجة توافق سوري‮ ‬سعودي‮ ‬اميركي‮ ‬لبناني‮.‬

يضيف مطر‮: ‬تطورت علاقتي‮ ‬مع خالد خضر آغا منذ ذلك الحين وحتى الآن،‮ ‬وكان آغا ممسكاً‮ ‬بالملف السعودي‮ ‬في‮ ‬لبنان،‮ ‬وكان بمثابة سفير فوق العادة،‮ ‬اذ كان المستشار الامني‮ ‬للسعودية في‮ ‬لبنان،‮ ‬اذ كانت جميع تأشيرات الدخول الى المملكة تخضع لموافقته المبدئية من الناحية الامنية‮. ‬وبقي‮ ‬خالد خضر آغا في‮ ‬هذا الموقع حتى نهاية عهد الرئيس امين الجميل،‮ ‬الذي‮ ‬طلب من المملكة العربية السعودية استبدال آغا برجل الاعمال آنذاك رفيق الحريري‮.‬

يضيف مطر‮: ‬اثناء الاجتياح الاسرائيلي‮ ‬للبنان وفراغ‮ ‬معظم السفارات العربية،‮ ‬كلف خالد خضر آغا بالاقامة في‮ ‬مقر السفارة السعودية في‮ ‬اليرزة ليمثل المملكة لدى السلطات اللبنانية‮.‬

‮} ‬خلفيات اختطافي‮ }‬

يقول مطر‮: ‬بقيت خلفيات اختطافي‮ ‬مبهمة لديّ‮ ‬لأكثر من سبع سنوات،‮ ‬وكان الزلزال قد ضرب المنطقة الشرقية في‮ ‬بيروت،‮ ‬واخرج ايلي‮ ‬حبيقة منها بعد توقيع الاتفاق الثلاثي‮ ‬في‮ ‬دمشق اثر معارك بينه وبين سمير جعجع،‮ ‬وبعد انتخاب الرئيس الياس الهراوي‮ ‬وانتقاله من ابلح الى منطقة‮ ‬»البوريفاج« في‮ ‬بيروت،‮ ‬حيث اقام في‮ ‬المقر الرئاسي‮ ‬المؤقت كان ايلي‮ ‬حبيقة قد انتقل الى بيروت ليقيم في‮ ‬بناية قريبة من المقر الرئاسي‮ ‬المؤقت،‮ ‬وكنت التقيه احيانا لدى اصدقاء مشتركين من الضباط السوريين،‮ ‬وتشاء الصدف ان نلتقي‮ ‬في‮ ‬النادي‮ ‬الرياضي‮ ‬في‮ ‬فندق‮ ‬»السمرلند« الذي‮ ‬كنت ارتاده منذ اكثر من عشرة اعوام،‮ ‬فتوطدت علاقتي‮ ‬بحبيقة من خلال لقاءاتنا اليومية في‮ ‬النادي،‮ ‬هذه اللقاءات التي‮ ‬ازالت الحذر من جانبي‮ ‬خصوصا وانني‮ ‬كلما كنت التقيه كان سؤال‮ ‬يضغط على صدري‮ ‬لمعرفة سبب اختطافي،‮ ‬وكنت في‮ ‬معظم الاحيان اتراجع عن سؤاله عن الامر،‮ ‬خصوصا وان حبيقة قبل انتقاله الى الخندق الوطني‮ ‬ورهانه على دمشق بعد توقيع الاتفاق الثلاثي‮ ‬كان مسؤولا عن جهاز الامن في‮ ‬»القوات اللبنانية«? وعناصر هذا الجهاز هي‮ ‬التي‮ ‬نفذت مهمة خطفي‮.‬

يضيف مطر‮: ‬في‮ ‬احدى المرات وكنت واياه منفردين في‮ ‬غرفة‮ ‬»السونا« سألت حبيقة مباشرة عن سبب اختطافي‮ ‬فابتسم وقال‮ :‬»روح حظك بيفلق الصخر« كان بشير الجميّل‮ ‬يريد تسليمك‮ ‬»للموساد« لما لديك من معلومات واسرار نتيجة علاقتك مع العقيد محمد‮ ‬غانم والعقيد الفلسطيني‮ ‬»ابو الزعيم«. وفهمت منه ان الرئيس سركيس استلحقني‮ ‬في‮ ‬اللحظات الاخيرة‮.‬

‮} ‬صور بشير‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬بعد تحريات كثيفة قمت بها علمت ان الرئيس سركيس اتصل آنذاك ببشير الجميّل ناصحا له بعدم بدء معركته الانتخابية بخطف ضابط مسلم كبير في‮ ‬اركان قيادة الجيش،‮ ‬فتخلى بشير عندها عن متابعة تنفيذ مخطط خطفي‮ ‬واطلق سراحي‮. ‬وعلى الرغم من التهديد الذي‮ ‬سمعته من بطرس خوند باطلاق النار علي‮ ‬اذا عدت الى المنطقة الشرقية من قبل حواجز القوات اللبنانية في‮ ‬المنطقة،‮ ‬تابعت عملي‮ ‬المعتاد في‮ ‬مديرية الاعلام ليقيني‮ ‬ان هذا التهديد لم‮ ‬يعد جديا واصبح من الماضي‮ ‬وكنت انتقل‮ ‬يوميا من رياق الى اليرزة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وذات‮ ‬يوم ولدى وصولي‮ ‬الى مكتبي‮ ‬في‮ ‬وزارة الدفاع فوجئت بصور بشير الجميّل ملصقة على الجدران،‮ ‬وعلى اعمدة المبنى،‮ ‬وكانت احدى الصور ملصقة على باب مكتبي،‮ ‬وكان ذلك قبل انتخابه رئيسا للجمهورية،‮ ‬فقمت وامام الضباط والرتباء المتواجدين آنذاك بنزع صورة بشير الجميّل عن باب مكتبي‮ ‬وطلبت من امين السر بطرس الطحش بنزع الصور الملصقة على الاعمدة المواجهة لمديرية الاعلام قائلا له امام الجميع‮: ‬ان هذا العمل هو عمل‮ ‬غير قانوني،‮ ‬ونحن في‮ ‬مؤسسة وهذه التصرفات ميليشياوية،‮ ‬وعندما‮ ‬يصبح بشير الجميّل رئيسا للجمهورية تعلق صوره الرسمية في‮ ‬المكاتب وليس على الاعمدة والجدران‮. ‬وقد قام الطحش آنذاك وعلى مرأى من الجميع بنزع الصور‮.‬

يضيف مطر‮: ‬بعد بضعة ايام على عملية اختطافي‮ ‬اتصل بي‮ ‬الرائد ميشال حروق وكان رئيسا لفرع الامن العسكري‮ ‬في‮ ‬مديرية المخابرات،‮ ‬ودعاني‮ ‬لاستلام سيارتي‮ ‬وتوقيع ايصال بذلك،‮ ‬وما فاجأني‮ ‬ان عناصر القوات اللبنانية هم الذين دخلوا مبنى وزارة الدفاع بكل راحة واطمئنان لاعادة سيارتي‮ ‬دون اية مساءلة من قبل المسؤولين في‮ ‬قيادة الجيش ومديرية المخابرات،‮ ‬وهذا‮ ‬يدل على مدى التنسيق والتعاون الوثيق بين قيادة الجيش آنذاك وقيادة القوات اللبنانية‮.‬

قمت باستلام السيارة وكان الخاطفون قد قاموا بتنظيفها من المستندات الثمينة باستثناء سلاحي‮ ‬الفردي‮ ‬وهو بندقية‮ ‬»م‮٦١‬«? ولا انسى عندما عدت الى منزلي‮ ‬مساء ذلك اليوم قمت بتفكيكها لاعادة تنظيفها حيث وجدت رسالة ملفوفة في‮ ‬علبة التنظيف وفتحتها وقرأت مضمونها الذي‮ ‬يقول‮ ‬»ظمت‮ ‬يا اخو‮…‬« مع شتائم لي‮ ‬وللمسؤولين السوريين وللفلسطينيين‮.‬

 

طوّافات‮ ‬»البوما« رومانية الصنع وسلّمت المستندات للجنة التحقيق برئاسة الفرزلي

اللوحات المعدنية تحمل‮ ‬Usine de Marignane وأخرى‮ ‬Usine de Brasov

 

يتناول العميد مطر في‮ ‬هذه الحلقة موضوع طوافات‮ ‬»البوما« التي‮ ‬اخذت ضجة مدوية في‮ ‬الاوساط اللبنانية،‮ ‬واثارت الجدل وصولا الى المساءلة القانونية التي‮ ‬تولتها لجنة نيابية برئاسة نائب رئيس مجلس النواب ايلي‮ ‬الفرزلي،‮ ‬وقد ثبت من خلال التحقيق الذي‮ ‬قام به العميد مطر وبالوثائق والمستندات،‮ ‬ان هذه الطوافات التي‮ ‬تم شراؤها في‮ ‬عهد الرئيس امين الجميل،‮ ‬هي‮ ‬رومانية الصنع فرنسية الدفع المالي،‮ ‬وعلى الرغم من الحاحنا على العميد مطر للافراج عن اسرار لم تنشر بعد،‮ ‬فضّل العميد مطر ابقاء بعض هذه الاسرار التي‮ ‬ستحدث ضجة في‮ ‬جميع الاوساط لدى نشرها في‮ ‬كتابه الذي‮ ‬هو قيد الاعداد،‮ ‬والذي‮ ‬سينشر في‮ ‬فترة قريبة فماذا‮ ‬يقول مطر عن موضوع‮ ‬»البوما« وكيف توصل الى الوثائق الدامغة التي‮ ‬لا تقبل الجدل؟

يقول العميد مطر‮: ‬ان موضوع اثارة هوية صنع‮ ‬»البوما« قديم ويعود الى عهد الرئيس امين الجميل،‮ ‬اي‮ ‬في‮ ‬العهد الذي‮ ‬عقدت فيه هذه الصفقة،‮ ‬وكان العماد ابراهيم طنوس قائدا للجيش ويضيف مطر‮: ‬كانت الخطوط الجوية متوقفة تقريبا ففتح خط جوي‮ ‬ما بين لبنان وقبرص،‮ ‬كانت طوافات‮ ‬»البوما« تتولى نقل الاشخاص عبر هذا الخط،‮ ‬وفي‮ ‬احدى المرات حط النقيب الطيار آنذاك درويش حبيقة بطوافته‮ ‬»البوما« في‮ ‬مطار‮ ‬»لارنكا«? وتشاء الصدف ان تكون هناك طوافات رومانية من طراز‮ ‬»بوما« موجودة على ارض المطار وبالقرب من طائرة‮ ‬»البوما« اللبنانية‮. ‬وقد لفت نظر حبيقة احد الطيارين الرومانيين الذي‮ ‬افاده بأن طائرة‮ ‬»البوما« التي‮ ‬يقودها حبيقة هي‮ ‬صناعة رومانية وليست فرنسية،‮ ‬ولدى عودة النقيب الطيار حبيقة الى لبنان من رحلته قدّم تقريرا بهذا الموضوع الى رؤسائه في‮ ‬سلاح الجو‮.‬

‮} ‬لجان التحقيقات‮}‬

لقد اثار تقرير حبيقة لغطا في‮ ‬قيادة الجيش،‮ ‬الا ان الموضوع طمس آنذاك‮.‬

ويضيف مطر‮: ‬في‮ ‬عهد الرئيس الياس الهراوي‮ ‬وبعد تعيين العماد اميل لحود قائدا للجيش اعيد فتح هذا الموضوع،‮ ‬وشكلت لجنة تحقيق نيابية برئاسة ايلي‮ ‬الفرزلي‮ ‬نائب رئيس مجلس النواب،‮ ‬بالاضافة الى لجنة تحقيق عسكرية برئاسة العميد جورج فغالي‮ ‬للتوصل الى معرفة هوية صنع هذه الطوافات‮. ‬بالإضافة الى لجنة تحقيق من سلاح الجو قمت بتشكيلها ولم تتوصل اية من هذه اللجان الى كشف هوية منشأ هذه الطوافات‮.‬

يضيف مطر‮: ‬لقد شغل بالي‮ ‬هذا الموضــوع وسيطر على تفكيري‮ ‬آنذاك‮. ‬وقد قادني‮ ‬حدسي‮ ‬الى الطلب من قائد قاعدة بيروت الجـوية المقدم ميشال منسى آنذاك الذي‮ ‬اتصلت به هاتفيا طالبا منه انتزاع‮ ‬»البلاكيت« عن بعض هـذه الطـائرات لمعرفة ما اذا كان هــنالك من شيء قد‮ ‬ينير لنا الموضوع،‮ ‬وكانت هذه‮ ‬»البلاكيت« تحـمل عبـارة‮ ‬Usine de Marignane وطلبت منه ان‮ ‬يأتيني‮ ‬بهذه البلاكيت،‮ ‬وبالفـعل وفي‮ ‬اليوم التالي‮ ‬جاءني‮ ‬منـسى بالـلوحات،‮ ‬وكـانت المـفاجأة الغريبة حيث وجدت ان بعض هذه اللوحات تحمل عبارة‮ ‬Usine De Brasov.

}Brasov }

وهنا بدأنا البحث كما‮ ‬يقول مطر عن معنى كلمة‮ ‬Brasov من خلال القواميس ودوائر المعارف،‮ ‬الا اننا لم نجد لها اثرا في‮ ‬اي‮ ‬من هذه المعاجم‮. ‬عندها اتصلت بالصديق عاصم قانصوه النائب الحالي،‮ ‬والذي‮ ‬كان قد تخرج من جامعات رومانيا حيث امضى سنين عديدة فيها،‮ ‬وسألته عما تعنيه كلمة‮ ‬Brasov فصحح لي‮ ‬اللفظ وقال انها تلفظ براشوف،‮ ‬وهي‮ ‬مدينة رومانية تبعد مسافة ‮٠٧١ ‬كلم عن العاصمة بوخارست‮. ‬وهي‮ ‬مدينة فيها صناعات حربية ثقيلة،‮ ‬ومن ضمنها مصانع الطائرات والطوافات‮. ‬عندها تيقنا من هوية هذه الطوافات فهي‮ ‬رومانية الصنع وصورنا اللوائح المعدنية‮ ‬»البلاكيت« ورفعناها الى قيادة الجيش لتوضع بتصرف لجنة التحقيق البرلمانية،‮ ‬وفي‮ ‬الحلقة الاخيرة التي‮ ‬ستصدر‮ ‬غدا نتناول موضوع آلية عقد الصفقات واحتساب العمولات‮.‬

 

اذا استبدلنا اسم الهند برومانيا تكون الدولة اللبنانية اشترت البوما الرومانية بأسعار فرنسية

العماد اميل لحود رفض عقد اية صفقة من خلال شركات مدنية منعاً‮ ‬لهدر المال العام

 

يتناول العميد محمود مطر في‮ ‬هذه الحلقة صفقات الاسلحة وعمليات‮ ‬»الكوميسيون« التي‮ ‬تحيط بها،‮ ‬والتي‮ ‬تبلغ‮ ‬ملايين الدولارات،‮ ‬وطريقة العمولة في‮ ‬سوق العرض والطلب،‮ ‬ليصل في‮ ‬نهايتها الى الكشف عن صفقة طائرات‮ ‬»البوما« التي‮ ‬تمت في‮ ‬عهد الرئيس امين الجميل،‮ ‬والتي‮ ‬أحدثت بلبلة حول الدولة المصنعة هل هي‮ ‬فرنسية الصنع ام رومانية‮.‬

يقول العميد مطر‮: ‬لقد اشترت الدولة اللبنانية ‮٦ ‬طائرات‮ ‬»بوما« في‮ ‬عهد الرئيس الياس سركيس فرنسية الصنع،‮ ‬وفي‮ ‬العهد الرئيس الجميل تمت صفقة شراء عدة طائرات من هذا النوع،‮ ‬وقد اثارت جدلا حول هوية الدولة المصنعة والتي‮ ‬كشفها العميد مطر واليكم التفاصيل‮:‬

يقول العميد مطر‮: ‬بعد حديثنا عن موضوع طوافات‮ ‬»البوما« التي‮ ‬تم شراؤها في‮ ‬عهد الرئيس الجميل،‮ ‬لا بد من القاء الضوء على طريقة العمولات التي‮ ‬تتم في‮ ‬صفقات السلاح ويضيف‮: ‬بعد ازالة حالة ميشال عون وعودة الشرعية اللبنانية لتمارس دورها،‮ ‬مع استلام الرئيس الياس الهراوي‮ ‬للحكم،‮ ‬وبعد تعييني‮ ‬قائدا للقوات الجوية،‮ ‬وضعت خطة عمل لاعادة ترميم الطائرات والطوافات التي‮ ‬تضررت من جراء المعارك الاخيرة التي‮ ‬حصلت ما بين ميشال عون وسمير جعجع،‮ ‬وكان من بين الطوافات المنوي‮ ‬ترميمها‮ ‬»الويت‮٢‬« و»الويت‮٣‬« وقد اجرينا استدراج عروض لمختلف الشركات العالمية،‮ ‬وحصلنا على عدة عروض كان افضلها العرض الهندي،‮ ‬وقد قام الملحق العسكري‮ ‬الهندي‮ ‬آنذاك مع الملحق التجاري‮ ‬في‮ ‬السفارة الهندية بزيارتي،‮ ‬حيث تداولنا بموضوع صناعة الطيران في‮ ‬الهند،‮ ‬وقد فوجئت بمدى التطور الحاصل في‮ ‬هذه الدولة الآسيوية،‮ ‬عندما علمت بأن الهند تصنع طائرة‮ ‬»جاغوار« وهي‮ ‬مشروع بريطاني‮ ‬فرنسي‮ ‬مشترك،‮ ‬كما تصنع طائرات الميراج والميغ‮ ١٢ ‬و‮٣٢ ‬الى جانب تصنيع طوافات من نوع‮ ‬»الويت ‮٢ ‬و‮٣‬«? وتطلق على هاتين الطوافتين اسمي‮ ‬»شيتا« و»لاما«? وفوجئت بأن سعر الطوافة الجديدة من هذا النوع‮ ‬يكلف اكثر بقليل من كلفة اعادة ترميم هذه الطوافات في‮ ‬فرنسا‮.‬

يضيف مطر‮: ‬وعلى سبيل المثال كان ثمن‮ ‬»الويت‮٢‬« حوالى مليونين وخمسماية الف دولار و»الويت‮٣‬« حوالى ثلاثة ملايين دولار في‮ ‬فرنسا،‮ ‬وطلبت منه تقديم عرض بأسعار هاتين الطوافتين الهندية الصنع‮. ‬وقد جاء العرض على الشكل التالي‮: ‬»الويت‮٢‬« مليون و‮٠٠٦ ‬الف دولار،‮ ‬و»الويت‮٣‬« مليون و‮٠٠٨ ‬الف دولار تقريبا‮. ‬وعندما شعر الديبلوماسيان الهنديان بمدى اهتمامي‮ ‬بموضوع صناعة الطائرات الهندية،‮ ‬عرضا عليّ‮ ‬توجيه دعوة لي‮ ‬مع وفد من ثلاثة اشخاص للقيام بزيارة الهند،‮ ‬والاطلاع على مدى تطور صناعة الطيران فيها،‮ ‬ووجها دعوة رسمية بهذا الخصوص‮.‬

الصناعة الحربية الهندية

وافقت قيادة الجيش على الدعوة،‮ ‬وانتدبتني‮ ‬مع العقيدين ماهر صفي‮ ‬الدين‮ (‬حاليا عميد رئيس المحكمة العسكرية‮) ‬والعقيد مرسيل كرم‮ (‬حاليا عميد متقاعد‮). ‬لبينا الدعوة الرسمية،‮ ‬وكانت بداية زيارتنا لشركة‮ ‬»HAL« في‮ ‬مدينة‮ ‬»بنغلور« في‮ ‬وسط الهند،‮ ‬حيث قمنا بجولة في‮ ‬مصانعها،‮ ‬وقمت شخصيا بتجرية كل من الطوافتين المذكورتين،‮ ‬وبعد انتهاء الجولة الميدانية عقدنا اجتماعا مع رئيس مجلس ادارة الشركة والمدير العام والاختصاصيين في‮ ‬الشركة،‮ ‬واخذنا نبحث في‮ ‬الاسعار وعلى الرغم من الاسعار المتدنية بصورة ملحوظة بالنسبة للاسعار الفرنسية،‮ ‬طلبنا تخفيض اسعار هاتين الطوافتين الى الحد الادنى،‮ ‬بحجة ان لبنان دولة منكوبة في‮ ‬تلك المرحلة كونه خارجا لتوه من احداث اليمة،‮ ‬ويعاني‮ ‬من ازمة اقتصادية خانقة،‮ ‬وطلبنا بالحاح تخفيض العرض السابق الذي‮ ‬جرى في‮ ‬لبنان واعطاءنا عرضا جديدا‮. ‬وبعد مداولات وافق الفريق الهندي‮ ‬تقديم عرض جديد قبل انتهاء زيارتنا للشركة،‮ ‬وبالفعل وفي‮ ‬اليوم التالي‮ ‬وصلنا عرض مخفض بمبلغ‮ ‬مئة الف دولار على كل طوافة‮. ‬وبعد انتهاء الزيارة الرسمية التي‮ ‬كانت مقررة لمدة ‮٤ ‬ايام قررنا الذهاب الى نيودلهي‮ ‬للقيام بجولة سياحية على نفقتنا الخاصة،‮ ‬وطلبنا منهم مساعدتنا على ايجاد فندق نظيف لتمضية بضعة ايام في‮ ‬دلهي،‮ ‬فساعدونا على حجز الغرف في‮ ‬فندق‮ ‬»الميريديان« بأسعار مقبولة‮.‬

يضيف مطر‮: ‬في‮ ‬اليوم التالي‮ ‬على نزولنا في‮ ‬دلهي،‮ ‬واقامتنا في‮ ‬الفندق اتصل بي‮ ‬مدير عام الشركة طالبا مقابلتي‮ ‬بمفردي‮ ‬بمعزل عن رفيقي‮. ‬فشعرت للتو بمغزى هذه الزيارة وحددت له موعدا مساء ذلك اليوم،‮ ‬واطلعت رفيقي‮ ‬صفي‮ ‬الدين وكرم على الموضوع وطلبت منهما الاختفاء عن الساحة،‮ ‬ووفق الموعد حضر مدير عام الشركة وكان واضحا جدا عندما عاتبني‮ ‬على مساومتي‮ ‬له والحاحي‮ ‬على تخفيض السعر قائلا‮: ‬بأن هذا السعر حسم من قيمة العمولة التي‮ ‬كانت ستوضع في‮ ‬حسابي‮ ‬في‮ ‬حال عقدت الصفقة‮. ‬عندها ابتسمت وقلت له بأنني‮ ‬شعرت بدهشتهم في‮ ‬الاجتماع الذي‮ ‬عقدناه في‮ ‬مقر الشركة وقلت له بالحرف الواحد‮: ‬انني‮ ‬كنت صادقا معهم عندما طالبت بتخفيض الاسعار بسبب الازمة الاقتصادية في‮ ‬لبنان،‮ ‬وطلبت منهم تقديم عرض جديد خال من العمولة التي‮ ‬كانوا سيضعونها في‮ ‬حسابي‮ ‬فيما لو تمت الصفقة‮.‬

الصفقات والعمولة

ازدادت دهشة مدير الشركة وقال لي‮: ‬ان موضوع العمولة هي‮ ‬شأن طبيعي،‮ ‬ويحصل في‮ ‬كل صفقات الاسلحة التي‮ ‬تتم ما بين شركتهم ومختلف دول العالم‮. ‬وفوجئ كثيرا لرفضي‮ ‬قبول اي‮ ‬عمولة،‮ ‬والحاحي‮ ‬على تقديم العرض بالسعر الصافي‮. ‬فوعدني‮ ‬بتقديم عرض ثالث وتسليمه لي‮ ‬قبل مغادرة الهند عائدا الى لبنان،‮ ‬وبالفعل قدم لي‮ ‬عرضا ثالثا بحسم حوالى ‮٠٠٤ ‬الف دولار عن كل طائرة وقد عرفت خلال هذه الزيارة بأن فرنسا لم تعد تصنع الطوافتين‮ ‬»الويت ‮٢ ‬و‮٣‬«? واخذت بتزويد ما‮ ‬ينقصها من هذه الطوافات في‮ ‬سلاح الجو الفرنسي‮ ‬عن طريق شرائها من الهند،‮ ‬كون كلفة تصنيعها في‮ ‬الهند ادنى بكثير من كلفة تصنيعها في‮ ‬فرنسا،‮ ‬نظرا لتدني‮ ‬كلفة اليد العاملة في‮ ‬الهند‮. ‬من هنا‮ ‬يمكن اخذ فكرة عن كيفية حصول صفقة‮ ‬»البوما« اذا استبدلنا اسم الهند برومانيا،‮ ‬فتكون الدولة اللبنانية قد اشترت طوافات البوما الرومانية الصنع بأسعار فرنسية بدلا من شرائها من الدولة الصانعة بأسعار رومانية قد تصل الى اقل من نصف ثمنها الحقيقي‮. ‬وهنا لا بد من الاشارة الى موقف العماد اميل لحود حين كان قائدا للجيش الذي‮ ‬رفض عقد اية صفقة لشراء عتاد للجيش اللبناني‮ ‬من خلال شركات مدنية،‮ ‬واصرّ‮ ‬على ان تعقد الصفقات ما بين دولة ودولة منعا لهدر المال العام من خلال ما‮ ‬يسمى بالعمولات‮.‬

 

قانون الدفاع عدّل شكلاً‮ ‬وبقي‮ ‬المضمون على حاله مع انشاء مجلس ملي‮ ‬سمي‮ ‬بالمجلس العسكري

المشاركة من قبل المجلس العسكري‮ ‬كانت في‮ ‬الامتيازات وليس في‮ ‬المسؤوليات الملقاة على قائد الجيش

 

يختم العميد محمود مطر،‮ ‬هذا الملف بالقاء الضوء على قانون الدفاع تاريخ ‮٤٢/٤/٩٧ ‬هذا القانون الذي‮ ‬جاء نتيجة تسوية سياسية حاملا الكثير من الالغام التي‮ ‬قد تنفجر بالمؤسسة العسكرية،‮ ‬امام اية اهتزازات كالتي‮ ‬شهدها لبنان عبر تاريخه الاستقلالي‮ ‬وسببها الاساسي،‮ ‬انتماء معظم الافراد الى طوائفهم على حساب الولاء للارض وللمؤسسات الوطنية‮.‬

يقول مطر‮: ‬المشكلة التي‮ ‬نعاني‮ ‬منها،‮ ‬هي‮ ‬ان العلل في‮ ‬النفوس،‮ ‬وليست في‮ ‬النصوص وقد‮ ‬يصح العكس اما كيف‮ ‬يصح الامر وعكسه فيجيب مطر ان القوانين وان كانت خاطئة‮ ‬يتم تقويمها بواسطة نوعية الاشخاص فعلى سبيل المثال كان قانون الدفاع مليئا بالثغرات،‮ ‬ايام الرئيس الراحل فؤاد شهاب ولكن الرئيس شهاب قائد الجيش آنذاك اعتمد على كفاءته وحسه الوطني‮ ‬فلم‮ ‬يسىء استعمال سلطته،‮ ‬ولم‮ ‬يتذمر اي‮ ‬فريق من اللبنانيين من الصلاحيات التي‮ ‬كانت معطاة له بحكم القوانين وكذلك الامر مع العماد بستاني‮ ‬الذي‮ ‬جاء بقرار وطني‮ ‬وليس بقرار مذهبي،‮ ‬وقد عمل العماد بستاني‮ ‬على تعديل قانون الدفاع وكانت تشوبه بعض الثغرات الا ان الممارسة للصلاحيات من قبله‮ ‬غطت على تلك الثغرات وهذا الامر حصل مع العماد اميل لحود وميشال سليمان من بعده واللذين جاءا بقرار وطني‮ ‬وبقي‮ ‬العمل بمضمون هذا القانون حتى اندلاع الاحداث اللبنانية،‮ ‬تلك الاحداث التي‮ ‬اظهرت عورات القانون من خلال ممارسات العماد حنا سعيد اظهرت للجميع مدى الصلاحيات المعطاة لقائد الجيش وهذه الصلاحيات مارسها العماد سعيد سلبيا ولصالح طائفته بحيث اطلق على الجيش لدى الفريق الآخر صفة الانعزالية بحيث دفع هذا الفريق الى احضان الفلسطينيين‮ (‬جيش المسلمين‮)‬،‮ ‬ومن هنا ولدى استلام الرئيس الياس سركيس للحكم وبعد تشكيل الحكومة برئاسة سليم الحص وبسبب الممارسات الفئوية،‮ ‬التي‮ ‬كانت تقوم بها قيادة الجيش ومديرية المخابرات آنذاك طرح موضوع تعديل قانون الدفاع،‮ ‬لوضع ضوابط للتخفيف من القرار المذهبي‮ ‬والطائفي‮ ‬للقائد ولتحقيق المشاركة على صعيد القرار العسكري‮ ‬وخاض الرئيس الحص،‮ ‬آنذاك معارك مريرة مع الرئيس سركيس واركانه وخاصة مدير مخابراته جوني‮ ‬عبده وبعد مخاض عسير تمت الموافقة على قانون للدفاع جاء كتسوية للازمة السياسية آنذاك،‮ ‬وليست كحل عملي‮ ‬وعلمي‮ ‬ينقذ المؤسسات العسكرية مما كانت تتخبط فيه من ثغرات‮. ‬وقد كانت الشكوى من مصادرة القرار العسكري‮ ‬لصالح قائد الجيش الفئوي،‮ ‬باستثناء قيادة العماد لحود وبعده العماد سليمان اللذين شكلا حالة وطنية متقدمة في‮ ‬بناء المؤسسة،‮ ‬وكان المطلوب مشاركة هذا القائد بهذا القرار لتمويله من قرار فئوي‮ ‬الى قرار وطني‮ ‬ولكن الواقع كان عكس ذلك فعدل القانون بالشكل وبقي‮ ‬المضمون على حاله،‮ ‬وبدلا من ايجاد صيغة انصهارية للمؤسسة العسكرية من خلال القرار الجماعي‮ ‬الموحد للمؤسسة جاءت النتيجة بتركيبة مسخ من خلال انشاء مجلس محلي‮ ‬اطلق عليه المجلس العسكري،‮ ‬تتمثل فيه المرجعيات المذهبية في‮ ‬البلد من خلال اشخاص‮ ‬يجيرون ولاءهم للمرجعيات المذهبية التي‮ ‬كان لها الفضل في‮ ‬تعيينهم في‮ ‬هذا المجلس وكانت النتيجة ان المشاركة كانت في‮ ‬الامتيازات المعطاة لقائد الجيش وليس في‮ ‬المسؤوليات الملقاة على عاتقه فمثلا نرى ان قائد الجيش المسؤول،‮ ‬عن عشرات الالوف من الضباط والرتباء والافراد،‮ ‬يتساوى في‮ ‬المجلس العسكري‮ ‬بضباط لا مسؤولية لديهم وبعضهم في‮ ‬النص القانوني‮ ‬»ضباط متفرغون«? ولنأخذ مثلا عن اللعب على القوانين وتجويفها من خلال المادة ‮٦٢ ‬التي‮ ‬تنص على ما‮ ‬يلي‮ ‬وهي‮ ‬تحت عنوان مهام قائد الجيش‮: ‬»يتولى قائد الجيش اعداد الجيش للمهام الموكولة اليه ورفع مستواه القتالي‮ ‬وقيادة العمليات العسكرية وذلك‮ ‬يقتضي‮:‬

‮- ‬تنفيذ التطويع الاختياري‮ ‬والاجباري‮.‬

‮- ‬تنظيم القطع والوحدات وتحديد مهامها وادارتها‮.‬

‮- ‬تنفيذ عمليات التأهب والتعبئة عند اعلانها‮.‬

‮- ‬تحضير الخطط واوامر القتال ووضع البرامج اللوجستية لها‮.‬

‮- ‬استدراك حاجات الجيش والمحافظة على مستوى التجهيزات والاعتدة بعد تسلمها من الادارة العامة‮.‬

‮- ‬قيادة العمليات العسكرية‮.‬

‮- ‬قيادة العمليات الامنية عندما‮ ‬يوكل الى الجيش مهام المحافظة على الامن‮.‬

‮- ‬يمارس قائد الجيش المهام المذكورة اعلاه باشراف وزير الدفاع الوطني‮ ‬وتوجيهاته باستثناء العمليات العسكرية والامنية التي‮ ‬يتحمل قائد الجيش وحده مسؤولية تنفيذها بالطرق والوسائل التي‮ ‬يقررها«.

} تفريغ‮ ‬قانون الدفاع‮ }‬

يقول مطر‮: ‬ان اللغم في‮ ‬هذه المادة‮ ‬يظهر جليا في‮ ‬الفقرة الاخيرة،‮ ‬اذ بعد ان لحظ كافة المهمات السابقة للفقرة الاخيرة،‮ ‬بأنها تمارس من قبل قائد الجيش باشراف وزير الدفاع وتوجيهاته واذا بهذه الفقرة تستثني‮ ‬ما ذكرته اعلاه واناطت بقائد الجيش من جديد مهمات العمليات العسكرية والامنية وحملته وحده مسؤولية تنفيذها بالطرق والوسائل التي‮ ‬يقرها ومن هنا نرى الالاعيب التي‮ ‬كانت تمارس،‮ ‬على الرئيس الحص وحكومته لتفريغ‮ ‬قانون الدفاع من مضمونه الاصلاحي،‮ ‬وبالتالي‮ ‬اظهار المشاركة المشكو منها،‮ ‬من خلال مجلس عسكري‮ ‬يسيء في‮ ‬ممارساته الرامية الى كسب رضى اوليائه الطائفيين على حساب القرار الوطني‮ ‬المرتجى‮.‬

يضيف مطر‮: ‬والمفارقة الصارخة والفاضحة في‮ ‬ممارسات هذا المجلس ان ترى عند الاستحقاقات الاساسية في‮ ‬المؤسسة العسكرية،‮ ‬وخاصة عند طرح مواضيع التشكيلات والترقيات والدورات الدراسية انها كانت تجري‮ ‬قبل تسلم العماد اميل لحود قيادة الجيش،‮ ‬وفق اللوائح الاسمية التي‮ ‬كان‮ ‬يأتي‮ ‬بها مندوبو المرجعيات الطائفية الى اجتماعات المجلس العسكري،‮ ‬حيث كان‮ ‬يرقى ويكافأ العسكريون المقربون والمحسوبون على المرجعيات المذهبية،‮ ‬على حساب العسكريين اصحاب الكفاءات والكرامات الذين لم‮ ‬يتسكعوا على ابواب تلك المرجعيات‮. ‬وقد كان النص صريحا في‮ ‬قانون الدفاع كما ورد سابقا والذي‮ ‬لا‮ ‬يسمح لاعضاء المجلس العسكري‮ ‬بمشاركة قائد الجيش بأية مسؤولية عسكرية او امنية تذكر فكانت النتيجة المشاركة بالامتيازات وليس بالصلاحيات والمسؤوليات‮.‬

‮} ‬مشروع لتعديل القانون‮ }‬

يضيف مطر‮: ‬من هنا ارى ان‮ ‬يصار في‮ ‬هذا العهد الجديد الواضح في‮ ‬توجهاته الوطنية والمؤسساتية ان تعالج الثغرات الخطرة الموجودة في‮ ‬قانون الدفاع بأسلوب علمي،‮ ‬يؤدي‮ ‬الى وضع قانون جديد للدفاع‮ ‬يجاري‮ ‬القوانين الحديثة والمتطورة ويعالج موضوع شكاوى مختلف شرائح المجتمع اللبناني،‮ ‬يكون من اهم اهدافه توحيد القرار العسكري‮ ‬من خلال مجلس عسكري‮ ‬تابع للسلطة السياسية‮ ‬يتم اختيار اعضائه بعد درس كفاءة كل منهم ومدى اهليته الوطنية والعلمية والاخلاقية والمهنية‮. ‬اما تحقيق ذلك كما ارى فيتم من خلال النقاط الاساسية التالية على ان تبقى التفاصيل للمرجعيات القانونية‮:‬

‮١- ‬تعديل المادة الخامسة من قانون الدفاع لتصبح كما‮ ‬يلي‮: ‬يمارس رئيس الجمهورية صلاحية القائد الاعلى للقوات المسلحة وفقا للاحكام المنصوص عنها في‮ ‬الدستور والقوانين النافذة‮.‬

‮٢- ‬تعديل المادة السابعة لتصبح كما‮ ‬يلي‮: ‬ينشأ مجلس اعلى للدفاع‮ ‬يتألف من‮:‬

رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة‮: ‬رئيسا

رئيس الوزراء‮: ‬نائبا للرئيس

وزير الدفاع‮: ‬عضوا

وزير الخارجية‮: ‬عضوا

وزير المالية‮: ‬عضوا

وزير الداخلية‮: ‬عضوا

رئيس هيئة الاركان المشتركة‮: ‬مستشارا

‮٣- ‬تعديل المادة ‮٧٣ ‬لتصبح كما‮ ‬يلي‮: ‬يتألف المجلس العسكري‮ ‬من‮:‬

رئيس الاركان المشتركة‮: ‬رئيسا

رئيس اركان قوى البر‮: ‬عضوا

رئيس اركان قوى البحر‮: ‬عضوا

رئيس اركان قوى الجو‮: ‬عضوا

رئيس اركان المعاهد العسكرية‮: ‬عضوا

مدير المخابرات العسكرية‮: ‬عضوا

يرتبط المجلس العسكري‮ ‬مباشرة بوزير الدفاع‮.‬

يضيف مطر‮: ‬ان موجبات هذا التعديل هي‮ ‬انه في‮ ‬حال وجود قائد اعلى للقوات المسلحة الذي‮ ‬هو رئيس الجمهورية لم‮ ‬يعد من الجائز تسمية قائد جيش وانما استبدل هذه التسمية‮ ‬»برئيس الاركان المشتركة«? على ان‮ ‬يعاونه في‮ ‬صلاحياته ومسؤولياته لادارة شؤون العسكريين من كافة الاختصاصات،‮ ‬رؤساء اركان لمختلف اختصاصات القوات المسلحة وعلى ان‮ ‬يشمل هذا المجلس العسكري‮ ‬الضباط الكبار المسؤولين عن حياة ومعنويات العسكريين المنضوية،‮ ‬تحت امرتهم فرؤساء الاركان ومدير المخابرات العسكرية هم الادرى بأوضاع مرؤوسيهم وهم الاقدر على مكافأتهم او معاقبتهم من خلال التطويرات الموضوعة لهم من قبل الرؤساء المباشرين،‮ ‬وليس من خلال رضى ام عدم رضى المرجعيات المذهبية كما كان سائدا في‮ ‬الماضي‮. ‬ولا عطاء حصانة لكافة اعضاء المجلس العسكري‮ ‬ولعدم هيمنة رئيس الاركان المشتركة،‮ ‬على اي‮ ‬من اعضاء المجلس‮ ‬يعين هؤلاء الاعضاء بمراسيم وزارية تتخذ بذات الطريقة،‮ ‬التي‮ ‬عين بها رئيس هيئة الاركان المشتركة ويقالون ايضا بذات الطريقة،‮ ‬التي‮ ‬عينوا بها اما موضوع عقد الصفقات لصالح كافة قطاعات الجيش،‮ ‬فيجب ان تكون من خلال مديرية عامة للادارة ملحقة بوزير الدفاع شخصيا،‮ ‬وهكذا نكون ابعدنا العسكريين عن اية شبهة قد تنجم عن اية صفقة لشراء اي‮ ‬سلاح او عتاد وهذا لا‮ ‬يعني‮ ‬ان لا تستقصي‮ ‬مديرية المخابرات عن الشوائب في‮ ‬حال حصولها في‮ ‬بعض الصفقات وابلاغ‮ ‬الجهات المعنية،‮ ‬عن هذه الشوائب لتجنب حصولها‮. ‬يضيف مطر‮: ‬كما تلحق بوزير الدفاع المفتشية العامة التي‮ ‬من صلاحياتها اجراء الدورات التفتيشية على كافة القوى العسكرية بالتنسيق ما بينها وبين اعضاء المجلس العسكري‮ ‬المختصين‮. ‬ويختم مطر‮: ‬انني‮ ‬اطرح تصورا تقريبيا عاما‮ ‬يمكن به اجراء بعض الاضافات والتحسينات عليه دون المساس بالجوهر‮.‬

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.