العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

ماروني لـ”السياسة”: لم نتلق تبريراً ولا نعرف دوافع سليمان لعدم دعوة الجميل

أعربت القوى المسيحية في “14 آذار” عن استيائها الكبير حيال عدم دعوة رئيس “حزب الكتائب” أمين الجميل بصفته رئيساً سابقاً للجمهورية إلى جانب شخصيات مسيحية أخرى, من بينهم رئيس الهيئة التنفيذية لحزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع إلى مأدبة الغداء التي أقامها رئيس الجمهورية ميشال سليمان على شرف ضيفيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والرئيس السوري بشار الأسد.

وتوضيحاً للأسباب التي دفعت لعدم توجيه الدعوة لهذه الشخصيات أكد النائب عن “الكتائب” ايلي ماروني لـ”السياسة” أن حزبه لم يتلق حتى الآن أي تبرير حول هذا الموضوع ولو أن بعض التسريبات الإعلامية أفادت أن الرئيس سليمان لم يوجه الدعوة للجميل تجنباً لعدم الإحراج بدعوة الرئيس الأسبق إميل لحود الذي هو على حالة خصام مع الرئيس سليمان, منذ انتخابه رئيساً للجمهورية.

وأوضح ماروني أن حزبه عبر عن اعتراضه على هذا الموضوع بامتناع وزير “الكتائب” سليم الصايغ ونواب “حزب الكتائب” عن حضور مأدبة الغداء، مشيراً إلى مناسبات عدة جرت في السابق أثناء تكريم رئيس الجمهورية لعدد من الرؤساء الذين زاروا لبنان، وكان الرئيس أمين الجميل في مقدمة المدعوين في القصر الجمهوري للترحيب بالضيف أياً يكن، ولا نعرف ما هي الدوافع التي أملت على الرئيس سليمان عدم توجيه الدعوة هذه المرة إلى الجميل.

وأكد ماروني ترحيب “حزب الكتائب” بالملك عبد الله بن عبد العزيز وحرصه على قيام أفضل العلاقة بين لبنان والمملكة التي تقف دائماً إلى جانب لبنان، كما ذكر بأنه سبق أن شارك وفد “كتائبي” في احتفال للسفارة السورية, مشيراً إلى أنه كان يتوقع من الجانب السوري مبادرة مماثلة.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.