العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

التيار يغزو كهرباء الشمال.. والمستقبل يتواطأ

عاد ملف التعيينات الوظيفية في مؤسسة كهرباء قاديشا في الشمال إلى الواجهة. وذلك، بعد السجال الكبير الذي رافق توظيف 5 عمالٍ في المؤسسة من خارج طرابلس، وهم من منطقة الكورة، واتّهام التيار الوطني الحر بالوقوف وراء “الصفقة” بوصفها جزءاً من الحملة الانتخابية التي يقودها التيّار في المدينة.

 

هذه المرّة، تجاوزت القضيّة في المؤسسة مسألة توظيف عمال ينتمون إلى التيّار إلى نقل رئيس مصلحة الزبائن في كهرباء قاديشا المهندس باسم خيّاط (فئة ثانيّة) من منصبه، لمصلحة موظفٍ ليس مهندساً ومن خارج طرابلس (من الفئة الرابعة).

 

ووفق ما يشير مصدر رسمي من داخل المؤسسة، لـ”المدن”، فإنّ هناك عمليّة هيكلة جديدة تخضع لها المؤسسة، تقوم بها مستشارة وزير الطاقة سيزار أبي خليل ندى بستاني، “التي تأخذ تعليماتها المباشرة من وزير الخارجيّة جبران باسيل”. إذ “يجري العمل على نقل خيّاط من منصبه ليرأس مصلحة الانتاج. ذلك أنّ مصلحة الزبائن هي على تماس مباشر مع الناس، ولم يشغلها تاريخيّاً إلا عدد من مهندسي طرابلس، والتيّار يريد أن يعيّن في المنصب ماريو شديد بدلاً من خيّاط، للاستفادة من هذا الموقع سياسيّاً وانتخابيّاً”.

 

وتشير المعلومات إلى أنّ تيار المستقبل يشارك وزارة الطاقة في عملية هيكلة المؤسسة، ويُبارك تعيين شديد بدل خيّاط (الذي تربطه علاقة برئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي). والسبب هو أنّ “المستقبل يريد أن يقدم خدمة للتيار الوطني الحرّ، لأنه يستفيد في بعض الأماكن من هذه العمليّة، رغم أنّ وزير العمل محمد كبّارة بقيَ صوتاً معارضاً لتعيين موظفين من خارج طرابلس لا يملكون الكفاءة، ولأهدافٍ سياسية بحتة”.

 

في هذا الوقت، أثارت القضيّة غضب طرابلسيين وأعادت الحديث عن شعورهم بـ”المظلوميّة” في مؤسسات الدولة. كذلك، يستعد ممثلو مجلسي بلدتي طرابلس والميناء والاتحاد العمالي العام في الشمال وجمعية الحراك المدني في طرابلس، إلى اعتصامٍ أمام المؤسسة، تحت شعار “استنكار تعبئة إدارات الدولة ومؤسساتها في طرابلس بموظفين من خارج المدينة”.

 

ويشير نقيب السائقين العموميين في الشمال شادي السيّد، لـ”المدن”، إلى ضرورة الاستمرار في الاستنكار، “من أجل وضع حدٍّ لهذه الممارسات”. فـ”لم يعد مقبولاً استبدال أيّ موظف طرابلسي بآخر من خارج المدينة، لأنّ ذلك يعتبر تعديّاً واضحاً ومسّاً بحقوقنا لحسابات سياسيّة ضيقة، يريد التيّار أن يستفيد منها سياسيّاً على حساب المصلحة العامة”. ويسأل باسيل: “هل تقبل أن تعيّن موظفاً طرابلسيّاً في البترون؟”.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.