العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

لماذا قال عون أن 3 خانوا المسيح؟: “التيار” اوقف ورشته التنظيمية وبدأ تنقية “البيئة”!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

المصدر: شفاف الشرق الاوسط – الخميس 5 آب (أغسطس) 2010

 

 

على الرغم من الصدمة وحالة الذهول التي اصابت اللبنانيين جراء القبض على العميد المتقاعد القيادي في التيار العوني فايز كرم، فإن المعني الاول والمباشر بهذا التوقيف، اي العماد ميشال عون، حاول اليوم التقليل من اهمية الحدث مشيرا الى ضعف نفسي وإمكان السقوط لدى البشر. وقال عون ان السيد المسيح تعرض للخيانة من قبل ثلاثة من تلاميذه من دون ان يتضح الربط بين السيد المسيح من جهة والعماد عون من جهة ثانية، وبين التلاميذ الثلاثة والعميد المتقاعد فايز كرم الموقوف للاشتباه بعمالته.

علماً ان العماد عون أخطأ في العدّ. فإن إثنين فقط من تلاميذ المسيح تعرضا “للسقوط حسب تعبير “مون جنرال”. الاول هو يهوذا الاسخريوطي او يوضاس وهو الذي باع السيد المسيح لجلاديه بثلاثين من الفضة. اما الثاني فكان من اكبر المخلصين للسيد المسيح، وكان السيد المسيح على علم “بالسقطة” التي سيسقط فيها قبل حصولها، وهو مار بطرس. وقال له السيد المسيح “انت ستنكرني قبل صياح الديك ثلاثا”، ولكنه ايضا قال لمار بطرس “انت الصخرة وعلى هذه الصخرة سأبني بيعتي” التي هي اليوم الكنيسة الكاثوليكية.

فما لم يوضحه الجنرال في حديثه اليوم هو هل ان العميد الموقوف هو يوضاس؟ ام انه مار بطرس؟ طبعا، مع عدم وجود تلميذ ثالث من الذين خانوا السيد المسيح.

وفي هذا السياق تشير معلومات غير مؤكدة الى ان التحقيقات الاولية تفيد بتورط إثنين آخرين من قياديي التيار في شبكة العميد كرم احدهما من قضاء شمالي عرف عنه تزلّفه وسعيه للتقرب من العائلات النافذة، فلفظته إحداها، وهي عائلة نائب شمالي سابق سعى للتأهل من ابنته ولم يفلح، في حين نجح في التقرب من شخصية نافذة وكان له مراده وهبطت عليه نعمة مالية هي محط حسد المعارف والاصدقاء.

اما الثاني فيقال انه من احد اقضية جبل لبنان من دون ان تتضح معلومات إضافية عنه في انتظار اكتمال التحقيقات.

وتضيف المعلومات انه تم ابلاغ العماد عون بالاشتباه، فتحدث اليوم عن التلاميذ الثلاثة وليس الاثنين الذين خانوا السيد المسيح تحضيرا للرأي العام العوني لقادم الاتهامات.

وتشير المعلومات ايضا ان العميد الموقوف رشحه العماد عون لتولي وزارة سيادية في الحكومة السابقة وهو كان على قائمة مرشحي “مون جنرال” لأي حكومة مقبلة او في حال حصول اي تغيير حكومي. كما انه يتولى مهام التنسيق الميداني مع حزب الله عدا أنه مسؤول عن تنظيم التيار العوني.

وفي ضوء القاء القبض على العميد كرم، اوقف التيار العوني ورشته التنظيمية حتى إشعار آخر الى حين إيجاد البديل للعميد كرم. ويُقال أن “مون جنرال” يريد الشروع في تنقية البيئة العونية التي اتضح انها تتعرض ايضا للسقوط مثل اي بيئة لبنانية أخرى.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.