العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الصن هيرالد تفضح وحشية معتقل غوانتانامو تجاه الأسترالي ديفيد هيكس

https://alankabout.com/330108/%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%86-%d9%87%d9%8a%d8%b1%d8%a7%d9%84%d8%af-%d8%aa%d9%81%d8%b6%d8%ad-%d9%88%d8%ad%d8%b4%d9%8a%d8%a9-%d9%85%d8%b9%d8%aa%d9%82%d9%84-%d8%ba%d9%88%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%a7%d9%86%d8%a7%d9%85%d9%88-%d8%aa%d8%ac%d8%a7%d9%87-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%a7%d9%84%d9%8a-%d8%af%d9%8a%d9%81%d9%8a%d8%af-%d9%87%d9%8a%d9%83%d8%b3/

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – ظهرت بعض الشهادات الجديدة المدعمة لاتهامات التعذيب التي وجهها الأسترالي ديفيد هيكس معتقل غوانتانامو السابق الذي ادعى أنه كان يتم إعطاؤه حقنا مخدرة رغما عن إرادته.

وكان من المقرر أن تقدم هذه الأدلة والشهادات الجديدة في جلسة المحاكمة المتعلقة برغبة الحكومة الفدرالية في مصادرة الأرباح التي جناها هيكس من كتابه الذي سرد خلاله وقائع تجربته التي تعرض لها في غواناتنامو، إلا أن مدير نيابات الكومنولث قرر إسقاط القضية، وبالتالي ظلت تلك الشهادات في نطاق السرية إلى أن كشفت عنها صحيفة الصن هيرالد.

إعلان Zone 4

وعلمت صحيفة الصن هيرالد أن هذه الوثائق كشفت النقاب عن المعاملة المروعة التي يتعرض إليها معتقلو غوانتانامو ، بالإضافة إلى تمكن الصحيفة من الحصول على شهادات مهمة تثبت أن هيكس كان يحقن بحقن مخدرة رغما عن إرادته.

كما كشفت تحقيقات أخرى أن معتقلي غوانتانامو بينهم فيهم ديفيد هيكس كان يتم إجبارهم على أخذ جرعات كبيرة من عقار الميفلوكين المضاد للملاريا والمثير للجدل، على الرغم من عدم ظهور أعراض تستدعي ذلك الإجراء.

وكان طبيب في الجيش الأمريكي يدعى ريمنغتون نيفين قد طرح تساؤلات في مقال طبي حول جدوى إجبار المعتقلين على أخذ هذا العقار ومدى قانونية الإجراء، متسائلا عما إذا كان استخدامه نابعا من الرغبة في استغلال الآثار النفسية الجانبية للعقار.

وكان المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض قد أصدر تحذيرا ضد استخدام عقار المفلوكين لأي شخص يعاني من اضطرابات نفسية أو عانى مسبقا من الاكتئاب، بالإضافة إلى أن استخدامه بجرعات عالية له آثار سلبية على المخ.

ومن ضمن الأدلة الجديدة التي تصب في صالح ديفيد هيكس تقارير أزيل عنها تصنيف السرية، بالإضافة إلى شهادة أحد حراس معتقل غوانتانامو، والمحامي الأمريكي جوش دراتل الذي سيكشف عن أدلة تثبت تعرض هيكس لجرعات عقاقير ليست بدافع علاج، بالإضافة إلى إجبار موكله على تناول وجبة تحتوي على مثبطات قبل مواجهته بقائمة الاتهامات، وتابع المحامي أنه تم إخباره بوجوب هذا الإجراء لحماية ضباط غوانتانامو من ردود فعل هيكس.

من جانبه، قدم براندون نيلي حارس غوانتانامو السابق شهادة قال فيها إن المعتقلين تعرضوا للضرب المستمر في حالة رفضهم أخذ العقاقير، كما أن أطباء غوانتانامو دأبوا على عدم إخبار المعتقلين بأسماء العقاقير.

كما أظهر تقرير صادر من المخابرات الأمريكية التابعة للبنتاجون عن تعرض المعتقلين لعقاقير مخدرة تغير من الحالة المزاجية لتسهيل عمليات التحقيق.

وكان من المقرر أن يستخدم دفاع هيكس كافة هذه الأدلة في منازعته القضائية ضد الحكومة الفدرالية الراغبة في مصادرة أي أرباح جناها من كتابه: ” غوانتانامو…رحلتي”.

وكان هيكس قد خرج من معتقل غوانتانامو بعد أن قضى 6.5 سنة حبيسا بين جدرانه، بتهم تتعلق بدعم الإرهاب، بعد أن قدم ما يسمى ” التماس الفورد” والذي يعني أنه يقر بالتهم الموجهة ضده دون أن يقدم اعترافات، وهو ما سمح له بالخروج من المعتقل وقضاء 7 شهور معتقلا في وطنه أستراليا.

ويعيش هيكس الآن في سيدني، ويقول إن الجرعات المخدرة التي كانت تعطى له عنوة في غوانتانامو جعلته لا يقوى على تحمل الآلام إلا بتناول المسكنات.

وفي يوم 24 يوليو الماضي قبل أسبوع من موعد الجلسة قرر مدير النيابات العامة بالكومنولث إسقاط القضية، وهو ما جعل الشهادات والأدلة السابقة طي الكتمان إلى أن تمكنت الصن هيرالد من الحصول عليها ونشرها.

 

 

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.