العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: عرض استربتيز يروج للنازية يثير الجالية اليهودية في كوينزلاند

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بريزبن, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – تسبب عرض استربتيز هزلي قدمته الراقصة “ايلي دارلنغ Ali Darling” في إثارة الجالية اليهودية في كوينزلاند، إذ يروج العرض للنازية ويمجد بشكل غير مباشر الدولة الألمانية في عصر هتلر أو ما اصطلح على تسميته بـ” الرايخ الثالث”.

ويظهر العرض المثير للجدل راقصة نازية شبه عارية ترتدي شارة الصليب المعقوف الذي يرمز للنازية، وتظهر وهي تجري تجارب علمية على فتاتين ترتديان غطاء على رأسيهما.

إعلان Zone 4

وتم إجراء العرض في فندق Jubilee Hotel بمدينة بريزبن ضمن مهرجان Dead of Winter”، بحضور المئات، كما أن صاحبة فكرة العرض هي ايلي دارلنغ، 24 سنة، فنانة العروض الهزلية وعارضة الأزياء المثيرة للجدل التي اقتبست الفكرة من فيلم قصير لـ” روب زومبي” المخرج الأمريكي الشهير.

من جهته، قال جاسون شتانبرغ رئيس الجالية اليهودية في كوينزلاند والتي تسمى Jewish Board of Deputies إن “احتواء العرض على الصليب المعقوف وغيره من الرموز الدالة على النازية يعد تصرفا كريها ومثيرا للاشمئزاز، ويفتقد الاحترام، بالإضافة إلى أنه هجوم صريح على الجالية اليهودية ومعظم الكوينزلانديين”.

وأشار شتاينرغ إلى انه لم يعد مقبولا في هذا العصر إقدام أي شخص على استخدام رموز النازية أو تمجيد ذلك النظام البائد، لا سيما أن هنالك ناجون أحياء من محرقة الهولوكست في كوينزلاند، وهو ما يجعل من العرض بمثابة استفزاز صريح لمشاعرهم.

من جهتها، قالت ايلي دارلنغ إنها تقدم العرض الذي يحمل عنوان Werewolf Women of the SS لمدة ستة شهور، واصفة إياه بالعرض الساخر ذات المستوى الراقي.وأضافت أنه على الرغم من الانتقادات الموجهة للعرض، فإنه قوبل بإشادات موازية.

وتشتهر دارلنغ بعروضها المثيرة للجدل، ومنها قيامها بتمزيق صفحات من الإنجيل بأسنانها وإلقائها على الجمهور، وأضافت أن أستراليا لا تضم سوى عدد قليل من راقصات العروض الهزلية يقدمن ذات المستوى من الجودة.

بينما قالت بيرتي بيدج راقصة الاستبرتيز الهزلي في بريزبن إن العرض الذي قدمته ايلي دارلنغ يبعث على القلق، وأشارت إلى أنها رصدت الكثير من مشاعر الانزعاج نحو الدلالات النازية التي يحتويتها العرض.

وأضافت بيدج، ذات الأصول الألمانية، أنها تخشى أن تؤثر مثل تلك العروض على سمعة العروض الهزلية، واصفة استخدام الصليب المعقوف بالعمل المروع.

بينما اعتبرت الراقصة لولا مونتغمري التي تحضر الدكتوراه في فن العروض الهزلية إن ما أقدمت عليه ايلي دارلنغ هو تصرف فردي لا ينسحب على المهنة ككل.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.