العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا..هل انحسرت موضة الكعوب العالية؟..وكيف فقدت غيلارد حذاءها مرتين؟!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – ارتبطت حفلات ليلة رأس السنة قديما بوجود النساء ذوات الكعب العالي اللاتي يترنحن بفعل كؤوس الخمر في تلك الليلة.

كما ارتبط ارتداء الكعوب العالية بليلة الزفاف، وبعض المناسبات الرسمية، ولكن السؤال هل يتناسب ارتداء الكعب العالي مع عصرنا هذا ذات الإيقاع السريع، أم تنحسر تلك الموضة؟

إعلان Zone 4

تركز مجلات الموضة على الأحذية المسطحة بدون كعوب مرتفعة، لا سيما وأن شخصيات شهيرة ترتدي الأحذية المسطحة مثل كارلا بروني زوجة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وميتشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي باراك أوباما .

من جانبها، قالت خبيرة الإعلام الإلكتروني ستيفاني راثيل إن ارتداء الأحذية ذات الكعوب المرتفعة مسألة وقت وتعود، وأشارت إلى أن بعض النساء يضطررن لحمل تلك الأحذية في الطريق من شدة الألم، ويحرصن على اصطحاب أحذية مسطحة لارتدائها في حالة الشعور بالألم لا سيما عند ارتقاء السلالم أو النزول منها.

وأضافت راثال أنها رغم ذلك تحب ارتداء الكعوب العالية حيث تبدو أكثر طولا وتظهر ملابسها بشكل أفضل.

يذكر أن مصمم الأحذية الشهير كريستيان لوبوتين يصمم أحذية تصل كعوبها إلى 12 سم، وينصح بارتدائها بحجة أن ذلك يظهر جمال أرجل النساء بشكل أفضل.

وحدثت واقعة طريفة في يناير الماضي أثناء قيام الحرس الخاص بجوليا غيلاد رئيسة الحكومة الفيدرالية بإبعادها عن مظاهرة احتجاج غاضبة في كانبيرا، حيث فقدت حذاءها، كما فقدت حذاء ذات كعب عالي في سيدني في شهر أغسطس الماضي أثناء وجودها في إحدى المناسبات.

وكانت مارغريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا سابقا ترتدي الكعوب العالية في حالة من الثقة، بعكس المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي ترفض ارتداءها.

وقال وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لمجلة تايم الأمريكية إن النساء أثبتن قدرتهن على الوصول إلى الصدارة وهن مرتديات الكعوب العالية.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.