العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

عون ينتظر… ونصرالله يستورد النفط الإيراني!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كما شكّلت إطلالته في 25 أيار الماضي نقطة “تفعيل” أساسية لمبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري، يبدو ‏واضحاً ان الأمين العام لـ”حزب الله ” السيد حسن نصرالله قد شاء وضع حد عاجل في إطلالته امس لاي ‏استهانة بمبادرة حظيت بدعم حزبه، فأعاد ضخ جرعة دعم اقوى فيها داعياً الى المضي فيها وعدم تقييدها لا بمهل ‏ولا بسقوف زمنية‎.‎
‎ ‎
اطلالة السيد نصرالله لم تقف بدلالاتها عند “فتوى” قاطعة برفض الانتخابات النيابية المبكرة، بل تجاوزت ذلك ‏الى شأن حيوي ذي امتداد إقليمي ودولي حين اعلن جهاراً تجاوزه بل تحديه لقرار الدولة وان حزبه ذاهب إلى ‏‏استيراد البنزين والمازوت من ايران الى بيروت‎.‎
‎ ‎
اتخذت مواقف نصرالله دلالاتها المضاعفة وسط مشهد سياسي ومالي مضطرب على خلفية معطيات تتحدث عن ‏أيام قليلة حاسمة قد تظهر من خلالها معالم المحاولات الأخيرة التي يبذلها الرئيس بري لتحقيق خرق في ازمة ‏‏تشكيل الحكومة، فيما يثير الواقع المالي مزيداً من الشكوك والاضطرابات مع القفزات المجنونة للدولار في ‏السوق السوداء حيث لامس امس ارتفاعاً قياسياً عند سقف الـ15000 ليرة لبنانية‎.‎
‎ ‎
والبارز في السياق السياسي ان رئيس الجمهورية ميشال عون اعلن امس امام زواره ان “لا مؤشرات توافرت ‏وتوحي ان العقبات الاساسية المشهود لها بانها هي الحائلة دون استيلاد الحكومة قد ازيلت او تم التراجع عنها ‏خصوصا ما يتصل بضرورة تقديم صيغة حكومية جديدة تتحلى بصفات التوازن وعدالة تمثيل كل المكونات ‏النيابية والطائفية”. وكرر: “بالفم الملان وللمرة الالف لااريد الثلث المعطل واتمنى ان تسحبوا كلامكم واتهامكم ‏من التداول لاعادة النقاش الى جادة المعقول والمثمر”. وقال: “يحرفون مواقفنا وتوجهاتنا وهم الذين يجاهرون ‏برفضهم التحدث او الاجتماع برئيس اكبر كتلة نيابية مسيحية لدرجة انهم يرفضون الاعتراف بوجوده وينكرون ‏عليه حق التسمية اليس ذلك امرا مثيرا للريبة ؟
‎ ‎
وعن مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري نقل زوار الرئيس عون عنه: ” لقد تم التعامل ايجابا مع هذا المبادرة ‏كما سابقاتها وما زلنا ننتظر نتائجها خصوصا ان الرئيس بري يبدي اصراراً عليها ويبدي تفاؤلاً بخواتيمها وهو ‏اراد مهلة اضافية ونحن نريد ان نعرف كم الرئيس بري بدو يطول بالو”. وبدا لافتاً قول عون عن تعميم مصرف ‏لبنان في شأن اعطاء المصارف مبلغ 400 دولار للمودعين من ودائعهم: “هذا حل جزئي بل هو بمثابة مسكن لداء ‏مالي متفاقم واخشى ان يكون كل هذا على حساب صغار المودعين‎”.‎
‎ ‎
وقبل كلمة نصرالله بساعات قليلة كان الرئيس بري توقع ان يكون “هذا الاسبوع حاسما” بالنسبة الى الأزمة ‏الحكومية “لأن لبنان لم يعد بإمكانه التحمل” ، وجدد تأكيده “بأن المشكلة داخلية مئة في المئة وأن الجميع راغب ‏بمساعدة لبنان” . واضاف بري “إن شاء الله تكون النتائج إيجابية وهناك إتصالات حثيثة تجري لتذليل العقبة او ‏العقبتين المتبقيتين وليس أكثر‎”.‎
‎ ‎
وتلخص أوساط متابعة حالة الانتظارات التي تحكم الازمة الحكومية بان الرئيس بري ينتظر جواب رئيس ‏‏”التيار الوطني الحر” جبران باسيل على مبادرته وبان الرئيس المكلف سعد الحريري ينتظر بلورة مبادرة بري ‏فيما بعبدا تنتظر بري والحريري‎.‎
‎ ‎
وقد نوقشت عقدة تسمية الوزيرين المسيحيين من خارج الحصة الرئاسية في الاجتماع الذي عقد في البياضة مساء ‏امس بين باسيل والخليلين ووفيق صفا‎.‎
ووصف الاجتماع بانه اساسي لكن ذلك لا يعني انه آخر اجتماع ، فالاجتماعات ستستمر حتى الوصول الى حل ‏ولن يكون هناك استسلام ولا يأس في المحاولات المتكررة من اجل الوصول الى حل‎.‎
‎ ‎
ووفق المصادر فان المسألة ما زالت عالقة عند عقدة تسمية وزيرين مسيحيين محايدين مستقلين، والتقدم الذي ‏تحقق في توزيع الحقائب في الاجتماع السابق ينتظر ان يترجم باتفاق لاسيما وان ما بقي عالقاً يعد بسيطاً‎.‎
وتشير المصادر الى ان الرئيس بري يتولى التواصل مع الرئيس الحريري‎.‎
‎ ‎
‎ ‎
نصر الله: انتخابات وحكومة ونفط
وعصراً اطل السيد نصر الله مستهلا كلمته بشكر المحبين الذين قلقوا على صحته ومطمئنا الى ابلاله. وفي الشق ‏الداخلي اعلن رفضه للانتخابات النيابية المبكرة ودعا من يدعو اليها لـ”يتفضل ويشكل حكومة بدل المقاطعة”. ‏ورأى ان المقصود من تلك الدعوات “هو الهاء اللبنانيين عن مشاكلهم”. واستغرب ما يقال عن نية الغالبية النيابية ‏عدم اجراء الانتخابات النيابية في موعدها‎.‎
‎ ‎
اما في قضية تأليف الحكومة فدعا المعنيين بتأليفها الى “النظر بألم وحزن وخوف فقدان الادوية والاصطفاف امام ‏محطات الوقود”، ودعا الى ” وضع هذه الاعتبارات الانسانية اولاً”. اما عن الوضع الحالي المعيشي فأكد انه ” ‏نتاج 30 او 40 سنة وكل التراكم ادى الى ذلك، وسأل كيف هؤلاء الذين لم يقتنعوا بانتصار المقاومة يتحدثون عن ‏اسباب الازمة ويحملون الحزب المسؤولية‎”.‎
‎ ‎
وتوقف عند الاحتكار وقال “هناك بعض التجار والجهات اخبرتنا ان الادوية موجودة في المستودعات ويحتكرها ‏بعض مستوردي الادوية وبعض الصيدليات وكذلك كل المواد الغذائية موجودة وايضاً المحروقات” واستغرب ‏‏”لماذا لا تتم مصادرة المواد المحتكرة ولا يتم الزج بالمحتكرين بالسجون”. واكد انهم “يحظون بالحماية السياسية ‏والدينية والحكومية”. ولفت الى ان “لا حلول في الافق ويمكن ان يصل الانتظار لسنوات ووصف المحتكرين ‏بالقتلة مكرراً عرضه للحكومة تقديم المتطوعين للمساعدة في منع الاحتكار‎”.‎
‎ ‎
ودعا الى “عدم الاستماع للاميركيين” وكرر عرض ايران تزويد لبنان النفط وانه عندما يقرر لبنان ستتوجه ‏بواخر النفط الايرانية الى بيروت في مقابل السدلد بالليرة اللبنانية‎.‎
‎ ‎
واكد ان “الامر يحتاج الى قرار جريء وشجاع “. واعاد التذكير بما قاله قبل اشهر ان “حزب الله سيتفاوض مع ‏ايران وسيشتري بواخر بنزين ومازوت وياتي بها الى ميناء بيروت ولتمنع الدولة ادخال البنزين والمازوت الى ‏الشعب اللبناني‎”.‎
‎ ‎
في غضون ذلك أعلنت السفارة الروسية في لبنان امس انه بعد القيام بالترتيبات لزيارة رئيس الحزب التقدمي ‏الاشتراكي وليد جنبلاط الى موسكو للقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف “وبسبب ‏ظرف استثنائي طرأ، فقد تم الاتفاق مع جنبلاط على تأجيل الزيارة التي كانت مقررة اليوم الى موعد لاحق يتم ‏الاتفاق عليه”. وعلمت “النهار” ان الزيارة ستحصل بعد أيام قليلة‎ .

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.