العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

هل يحصل السياسيون الأستراليون على أجور كافية ؟

استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – يؤمن كل من روبرت مردوخ وايدي ماكغوير بأن الأجور العالية تقود إلى فساد أقل، ومرشحين أفضل، فهل أصابا في اعتقادهما هذا؟

 

المعروف أن أعضاء البرلمان الأستراليين يحصلون على أجور مرتفعة بالنسبة للمعايير العالمية، وكشفت إحصائيات حديثة أنها تندرج ضمن أعلى الأجور في العالم، حيث أن أساس أجر الأسترالي يبلغ 195130 دولارا سنويا.

لكن بسبب قوة الاقتصاد الاسترالي فإنه توجد صعوبة في مقارنة أجور السياسيين الأستراليين بنظرائهم في العديد من دول العالم.

البعض يرى أن من حق البرلماني الحصول على مثل هذا الأجر المرتفع، بسبب صعوبة وظيفة النائب أو السيناتور، التي تتطلب تفرغا من أناس ناجحين كانوا في قمة نجاحهم المهني وقت دخولهم البرلمان، والبعض الآخر يتشكك، ويصف البرلمانيين بأنهم مجموعة من المنتفعين الساعين إلى جني أكبر قدر من الأرباح.

هناك فئة أقل عددا ترى أن من حق أعضاء البرلمان الحصول على أجور أعلى، بدعوى أن ذلك سيحد من ممارسات الفساد، وأول الداعمين لذلك الرأي هو ايدي ماكغوير خلال تعليقه ما إذا كان آرثر سيندودينوس مساعد وزير الخزانة المستقيل، قد أخطأ خلال عمله كمدير لشركة “أستراليان ووتر هولدينغز الخاضعة تحت تحقيقات مفوضية مكافحة الفساد، حيث قال: ” الحقيقة أننا لا ندفع لسياسيينا ما يكفي من أجور”.

وبالمثل، يرى امبراطور الإعلام الأسترالي روبرت مردوخ إنه كلما ارتفعت الأجور، كلما تناقصت وتيرة الفساد، وأضاف: “البلد الأكثر انفتاحا ووضوحا هي سنغافورة، إنها البلد الأكثر نظافة، حيث تجد راتب الوزير لا يقل عن مليون دولار سنويا، بما يحد من إغواءات الفساد.

 

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.