العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تفاصيل أول عملية اغتيال سياسي في أستراليا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

سيدني, استراليا (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) – – ارتبطت أول عملية اغتيال سياسي في أستراليا بقناص ومافيا، وانتهت بمقتل أب برئ.

 

لقد مر 40 عاما منذ اختفاء سياسي نيو ساوث ويلز دونالد ماكاي، 43 عاما، من موقف انتظار سيارات في فندق بشارع كويو بجريفيث، مساء 15 يوليو 1977.

 

بيد أن القضية لم تغلق بعد حيث جددت الشرطة هذا الأسبوع مناشدتها للحصول على معلومات تتعلق بعملية الاغتيال الذي نفذته المافيا.

 

ولم يتم العثور مطلقا على جثة ماكاي، لكن تحقيقات الشرطة المكثفة، وتشريحا جنائيا لمسرح الحادث عام 1984 خلص إلى أن ماكاي جرى اغتياله بطلقات نارية متعمدة.

 

وعثرت السلطات على ثلاثة طلقات مستخدمة، ودماء لطخت باب سيارته المغلقة.

 

سيارة الفان الصغيرة التي اختفى منها دونالد ماكاي في غريفيث في يوليو 1977

 

صورة للناشط السياسي المناهض للمخدرات دونالد ماكاي مع زوجته باربرا ونجله جيمس تم التقاطها قبل قتله عام 1977.

 

ومنذ ذلك الحين، أدين ثلاثة أشخاص بتهمة التآمر لقتل الرجل الذي كان ذات يوم مرشحا ليبراليا، بينما حددت اللجنة الملكية أسماء ستة آخرين رجحت أن يكونوا متورطين في إصدار أوامر بتنفيذ عملية القتل الوحشية.

 

بيد أن الشرطة فشلت في اتهام القناص الذي أطلق النار بالرغم من التحقيقات المكثفة.

 

ويعتقد أن عملية اغتيال ماكاي جاءت بسبب إخباره الشرطة عن أماكن مزارع الماريجوانا المملوكة للمافيا الأسترالية.

 

 

دونالد ماكاي

 

جيانفرانكو تيزوني أحد المصادر المطلعة على شؤون المافيا شهد أنه دفع لجيمس فريدريك بازلي قناص ملبورن 10000 دولار لتنفيذ الجريمة.

 

واردف أنه تصرف كوسيط لشخصية إجرامية مشبوهة يدعى بوب تريمبول الذي اتفق على تنظيم عقد القتل بالنيابة عن قيادات غريفيث الإجرامية.

 

وادعت الشرطة أن تيزوني كان حاضرا أثناء عملية القتل وأنه ساعد في التخلص من الجثة.

 

تريمبول وتيزوني ماتا فيما بعد.

 

وفي 1986، حكم على بازلي بالسجن مدى الحياة بتهمة القتل، وتسع سنوات بتهمة التآمر لقتل ماكاي، و4 أعوام إضافية بتهمة السطو المسلح على 270 ألف دولار.

 

لكنه أصر دائما على براءته، وخرج من السجن عام 2001.

 

وذكرت شرطة نيو ساوث ويلز إنها ملتزمة بالعثور على إجابات لعائلة الضحية.

 

وقال المراقب مايكل روان: “دونالد ماكاي كان عضوا محترما في المجتمع، وأصبح معروفا في أرجاء أستراليا بكونه ناشطا مناهضا للمخدرات، مقتله صدمنا جميعا”.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.