العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: مشترو المنزل الأول في NSW سيحصلون على 25 ألف دولار

سيحصل مشتريو المنزل الأول على هدية 25 ألف دولار، ضمن تحرك حكومة الولاية لإصلاح ضريبة الممتلكات طبق شروط.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن وزير خزانة نيو ساوث ويلز Dominic Perrottet عن منحة حكومية بقيمة 25 ألف دولار لمشتريي المنزل الأول.

وتأتي هذه المنحة ضمن تحرك حكومة الولاية لإصلاح ضريبة الممتلكات، في نفس الوقت الذي تتراجع فيه قدرة الأشخاص ما دون أربعين عاماً على تملك منزل.

إعلان Zone 4

وتهدف المنحة الجديدة لمساعدة المشتريين المحتملين للمنزل الأول على دخول السوق التي تشهد ارتفاعا خياليا في الأسعار منذ شهور.

ورأى الخبير العقاري رغد مشو في حديث له مع أس بي أس عربي24 ان المنح الحكومية ولو إيجابية هي متواضعة وغير كافية لصنع فارق حقيقي في امكانية توفير الدفعة الأساسية أو في جعل المنازل بمتناول اليد أكثر: “متوسط البيت في سيدني 1.1 مليون دولار.”

وشدد السيد مشو ان على الشخص درس امكانياته الحالية والمستقبلية قبل الإقدام على الشراء تحسبا لأي مستجدات ولما ليس في الحسبان  لأن كل الإحتمالات واردة: “في خضم الإرتفاع الجنوني للأسعار، يفكر الشخص ماذا لو ارتفعت الفائدة.” 

وستحل المنحة الجديدة محل امتيازات رسوم الدمغة الحالية stamp duty  لمشتري المنزل الأول،  بموجب إصلاحات ضريبة الممتلكات، والتي ستسمح في البداية للمشترين باختيار دفع رسوم الدمغة أو ضريبة سنوية.

وأعلن وزير خزانة ولاية نيو ساوث ويلز دومينيك بيروتيه عن خطته لإلغاء رسوم الدمغة والانتقال إلى ضريبة الأراضي في ميزانية الولاية العام الماضي.

وتظهر التقارير ان قرابة ال60 في المئة من الأشخاص الذين ولدوا بين عامي 1942 و 1951 يمتلكون منازل في الولايات والمقاطعات الأسترالية.

أما الأشخاص المولودين بين عامي 1982 و 1991 فلا يملك سوى 45% منهم منازل أو عقارات.

وتعلو الأصوات التي تطالب بتدخل حكومي لكبح جماح الأسعار وضبط الأسعار في السوق العقارية التي تواصل وتيرتها التصاعدية مندفعة بنسبة الفائدة التي وصلت لأدنى مستوى لها عند 0.1%.

ويرى السيد مشو في التريث وموازنة الخيارات والإدخار حكمة صائبة لأنه كلما زاد العربون كلما صغر القرض وبالتالي يكون الشخص مستعدا للتعامل مع أي مستجدات مالية وإقتصادية كما لو طرأ ارتفاع مفاجىء على نسبة الفائدة: “أسعار المنازل باهظة جدا والحكومة تدعم مشتريي المنزل الأول من خلال المنح لكن السؤال هل ستحفز أكثر على الشراء وهل يمكنها ان تسد من قيمة القروض الكبيرة.”

وأشار السيد مشو الى دفوعات أخرى لا يستهان بها متوجبة على الشاري المحتمل ومن ضمنها التأمين على القرض وتكاليف أخرى: “الأمر لا يتعلق بالحصول على القرض وحسب، بل بتسديد الدفوعات الشهرية والتكاليف المحيطة بعملية الشراء، ان لم تكن متمكنا من توفير المصاريف الإضافية فهذا سيخلق أزمة.”

وأشار مشو ان العربون لا يعني فقط مدفوعات شهرية أقل على قرض اصغر انما سرعة في تسديد كامل القرض أيض: “اسعَ من اجل ان تكون مدخراتك أكبر حتى لو تأخرت سنة، فاذا ارتفعت نسبة الفائدة تبقى مرتاحا على تسديد الدفعة الشهرية المتوجبة للمصرف على القرض المنزلي.” 

ونصح السيد مشو من يرغبون في شراء منزل بمتناول اليد في الإستثمار خارج المدن الرئيسية والأبتعاد عن المناطق المحيطة بقلب المدن حيث يكثر الطلب وتعلو الأسعار: ” اشتروا منزلا بمتناول اليد حتى ولو لم تسكنوا فيه أو في ولاية أخرى خارج منطقة عيشكم، فإذا حصلتم عليه بالسعر المناسب، يمكن ان تستثمروه بالإيجار.”

وتواجه الحكومة التحدي الهائل المتمثل في تمكين الأجيال الشابة من تملك منازل والذي يزداد صعوبة في ظل ارتفاع الأسعار والنمو البطيء للأجور.

هذا وأظهرت أرقام مؤسسة CoreLogic أن أسعار المنازل في سيدني ارتفعت بنسبة 3.5 في المائة الشهر الماضي، وهي واحدة من أكبر القفزات في الأسعار منذ أواخر الثمانينيات، مما زاد الضغط على الولاية والحكومة الفيدرالية لمعالجة القدرة على تحمل تكاليف الإسكان.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.