العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

بالفيديو.. غجر: لا بنزين.. اتركوا سياراتكم و”استعملوا شيئاً آخر”!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم تعد السلطة السياسية تعرف حدًا لوقاحتها وإجرامها. فمن الفساد إلى أزمة اقتصادية ونقدية، إلى تفجير مرفأ بيروت، وصل الأمر بأركان السلطة إلى تبرير إجرامهم بدل الاعتذار والسعي لاصلاح ما يمكن إصلاحه.

آخر الإبداعات، تجلّت على لسان وزير الطاقة ريمون غجر، الذي اقترح حلًا سحريًا، أقل ما يُقال فيه أنه قمّة الوقاحة والفجور. إذ رأى أن ارتفاع أسعار المحروقات أمر لا بد منه، وحينها “المقتدرون سيدفعون سعر المواد”، ومَن لا يستطيع تحمّل الكلفة بعد رفع الدعم “ليس عليه استعمال سيارة البنزين، بل يستعمل شيئاً آخر” (ما هو هذا الشيء الآخر؟ بغال، حمير..؟)، وكأن فريقه وشركاءه في السلطة أمّنوا للناس بنى تحتية ووسائل نقل عامة تقيهم شرّ ارتفاع أسعار المحروقات وانقطاعها. وأضاف غجر أن “ارتفاع الأسعار سيخفّف من التهريب”، وما على الناس إلا “التعوّد والاقتناع بأن الدعم سينتهي”.

إعلان Zone 4

ما قاله غجر هو الصورة الحقيقية لما تريده السلطة من رفع للدعم كوجهة أخيرة لقضية توفير المواد في السوق. وهو دليل واضح على توفّر المحروقات بالكميات الكافية، فيما بعض أرباب قطاع المحروقات يحجبون المواد بفعل تأكّدهم بأن رفع الدعم آتٍ، فيستفيدون من الاستيراد بالدولار المدعوم، لتُباع الكميات بدولار السوق. وتحصل هذه المسرحية بعلم الوزارات المعنية، وعلى رأسها وزارة الطاقة صاحبة المشاريع الغارقة بالفساد، سواء في قطاع المحروقات أو الكهرباء.

إن كان رفع الدعم أمرًا مفروغًا منه بفعل شح الدولار، فإن استسهال وضع الناس بين خيارين، إما شراء المحروقات بسعر السوق وإما التخلي عن حقّهم بالحصول على المواد والبحث عن وسائل نقل أخرى، هو إعلان استقالة من المسؤولية. وبالتالي، لم يعد لوزارة الطاقة أي دور يهمّ المواطنين. فهل سيبقى وزير الطاقة في منصبه على رأس وزارة فارغة المضمون؟ كما أن الإعلان بهذه الصراحة، هو ضوء أخضر للفاسدين لزيادة معدّل التهريب والتخزين تحضيرًا لرفع الدعم قريبًا جدًا. علمًا أن خفض التهريب أمر غير مؤكّد بعد رفع الدعم، ذلك أن كمية الاستهلاك في السوق اللبناني ستتراجع، وبالتالي سيستمر تهريب باقي الكميات.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.