العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: «مشروع قانون» اوكشوت لطالبي اللجوء يسقط في مجلس الشيوخ

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استراليا (ترجمة: ميدل ايست هيرالد) – سقط مشروع قانون  النائب المستقل روب اوكشوت Oakeshott في مجلس الشيوخ.

وينص مشروع القانون  على السماح  بمعالجة اوضاع طالبي اللجوء في الخارج، بما في ذلك إعادة فتح مركز ناورو  وما يسمى  بـ «الحل الماليزي» لتبادل اللاجئين بين الحكومتين الاسترالية والماليزية.

فبعد ماراثون من النقاش استمر  ثماني ساعات، صوّت حزب الخضر الى جانب الائتلاف فسقط مشروع قانون اوكشوت بنتيجة 39 مقابل 29 صوتا على الرغم من ان مشروع القانون سبق ان عبر مجلس النواب يوم الاربعاء وذلك بدعم من جميع المستقلين.

وقد ادت انهيار المناقشات الى وقوع رئيسة الوزراء جوليا غيلارد في أزمة جديدة على القيادة، حيث يدعي بعض نواب حزب العمال ان الفشل في هذه القضية يمكن أن يكون القشة الأخيرة.

ففي يوم آخر من العاطفة العالية، شرعت نائبة حزب الخضر في مجلس الشيوخ ساره هانسن يونغ في البكاء عندما تحدثت الى البرلمان.

وقال عضو مجلس الشيوخ العمالي دوغ كاميرون ان المزيد من الناس سوف يموتون نتيجة لفشل البرلمان في التوصل إلى اتفاق بشأن إيجاد حل لوقف تدفق طالبي اللجوء مع رحلات محفوفة بالمخاطر بالدرجة الاولى.

واعلن كاميرون، الذي قال انه اضطر الى التصارع مع ضميره لدعم مشروع القانون، انه ينبغي اجبار  البرلمان على الجلوس حتى يتم التوصل إلى حل.

وقد القت الآنسة غيلارد، ليل الخميس، اللوم على السيد أبوت بالجمود، مدعية أنه «لم يتحرك مليمترا واحدا» لتقديم تنازلات، موضحة «أنا أفهم مدى الاحباط الذي يشعر به جميع الاستراليين.. انهم يريدون أن يرونا ننجز شيئا ما».

وقالت رئيسة الوزراء ان «زعيم المعارضة قال في العديد من المناسبات انه يريد وقف القوارب.. وهذه الليلة صوت ضد وقف القوارب».

وكان السيد أبوت قد اعلن صراحة ليل الاربعاء انه لن يؤيد الحل الماليزي تحت أي ظرف من الظروف، مضيفا «مع هذا الجمود في البرلمان، تذهب رئيسة الوزراء الى العطلة دون أي سياسة فعالة وستبقى القوارب تأتي».

ورأى زعيم المعارضة انه «يمكن لرئيسة الوزراء أن تفعل  شيئا او لا تفعل اي شيء لمدة ستة أسابيع».

وقال السيد ابوت «ما أنا أحثها على القيام به هو رفع سماعة الهاتف والاتصال بـ ناورو والبدء بعملية إعادة فتح مركز المعالجة هناك».

المصدر: Daily Telegraph

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.