العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

صفقة لبيع أكبر مجموعة للمجلات في أستراليا رغم تدهور سوق الإعلام

43 مجلة في "بوير ميديا أستراليا" تقرأها ست سيدات من بين كل 10 سيدات في أستراليا كل شهر.

تنتظر شركة “بوير ميديا أستراليا”، أكبر ناشر للمجلات في أستراليا، موافقة السلطات لإتمام صفقة بيع مجموعة من المجلات إلى شركة الاستثمار الخاصة ميركوري كابيتال التي يوجد مقرها في مدينة سيدني الأسترالية.

 

وساهمت شعبية المجلات التي تنشرها بوير ميديا أستراليا ونجاحها في استقطاب جمهور كبير، خصوصا بين النساء، في نجاح الصفقة في الوقت الذي تعاني فيه وسائل الإعلام في العالم من أزمة خانقة، لاسيما وسائل الإعلام في أستراليا التي توقفت فيها عشرات الصحف المطبوعة بسبب تأثير فايروس كورونا وتراجع الإعلانات بشكل كبير.

 

إعلان Zone 4

وقال فيت دينجلر مدير التشغيل في مجموعة “بوير ميديا جروب” الألمانية في بيان الأربعاء ”نحن فخورون بأننا كنا مسؤولين عن هذه الإصدارات العريقة في أستراليا. أنا واثق من أنها ستواصل الازدهار تحت ملكية ميركوري”.

 

يذكر أن بوير ميديا أستراليا تنشر عددا من أكثر المجلات توزيعا في أستراليا ومنها “وومنز داي و”وومنز ويكلي” و”تي.في ويك” و”إل” و”أوكيه”.

 

وتشمل الصفقة جميع إصدارات بوير ميديا أستراليا بما في ذلك إصدارات نيوزيلندا. وتحتاج الصفقة إلى موافقة السلطات الرقابية حيث من المتوقع أن تتم بحلول منتصف يوليو المقبل.

 

ولم يتم الكشف عن سعر بيع شركة النشر لكن صحيفة “أستراليان فاينانشال ريفيو” ذكرت أنه أقل من 50 مليون دولار.

 

وكانت بوير ميديا أستراليا قد اشترت في أبريل الماضي أقوى منافسة لها وهي شركة “باسيفيك ماجازينز” مقابل 40 مليون دولار أسترالي (27.5 مليون دولار أميركي) حيث ضمت إليها 14 مجلة أسترالية ونيوزيلندية جديدة.

 

وتضم صفقة البيع الأخيرة 43 مجلة تقرأها ست سيدات من بين كل 10 سيدات في أستراليا كل شهر، ولديها نحو 6.8 مليون قارئة سنويا وشبكة اتصالات اجتماعية تضم أكثر من 30.5 مليون شخص، بحسب بوير ميديا أستراليا.

 

وفي أبريل الماضي توقفت إصدارات شركة بوير ميديا نيوزيلندا بما في ذلك مجلة ليسنر التي تأسست عام 1939 بسبب التداعيات الاقتصادية الحادة لجائحة فايروس كورونا.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.