العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

قتيل بطرابلس ليلاً: السلطة المتوارية تترك الجيش وحيداً

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم تهدأ الأوضاع في طرابلس حتى ساعات متأخرة من ليل الأربعاء، ليمتد التوتر الأمني المتنقل إلى مختلف أرجاء المدينة، حتى الميناء. وكانت حصيلته قتيلاً، على خلفية إشكالات حدثت مع قطع الطرقات.  

ورغم أن الأعداد المشاركة في الاحتجاجات ما زالت خجولة، إلا المفارقة هو قدرتها على شل الحركة في المدينة، وقطع أوصالها مع محيطها، من قبل عشرات الشبان في كل نقطة.  

إعلان Zone 4

وبعد التوترات التي عاشتها منطقة باب التبانة ومحيطها (راجع “المدن”)، انسحب بعض الشبان تدريجيًا من المنطقة، بسبب الحضور الكثيف للجيش اللبناني وملالاته، وتقدموا إلى عمق المدينة بدرجاتهم النارية. كما شارك شبان من مناطق مختلفة، وخيّم على المدينة صوت إطلاق الرصاص، كما عمد العشرات إلى قطع الطرقات الداخلية بمختلف تفرعاتها. وتسبب الأمر بتصادمات متنقلة مع المواطنين الذين علقوا بسياراتهم، بعد أن أغلقت معظم المسارب بوجههم.

ضحية قطع الطرقات  
قطع الطريق أدى لسقوط قتيل في منطقة العيرونية، جراء تعرضه لطعنة بسكين في صدره، إثر خلاف نشب بين شبان من عائلتين تخلله تضارب وطعن بالسكاكين، على خلفية قيام بعضهم بقطع الطريق واعتراض آخرين.  

ورغم محاولة إنقاذ الشاب بنقله إلى المستشفى الحكومي بالقبة، فقد فارق الحياة، ما تسبب بحالة غضب شديد واتساع رقعة الاحتقان في المدينة على خلفية قطع الطرقات الداخلية.  

الجيش في باب التبانة  
وفي محاولة لامتصاص التوتر الأمني في باب التبانة، بادر الجيش لإيصال صهاريج مازوت مقدمة من المؤسسة العسكرية للمنطقة، ليتم تفريغها في خزانات الوقود لمولدات الاشتراكات، بعد مرور عدة أيام من العتمة بسبب نفاد مادة المازوت.  

وفي منطقة الضم والفرز، جرى إطلاق النار ليلاً بسبب خلاف نشب بين المشاركين في مسيرة احتجاجية ضمت العشرات وعدد من أصحاب المقاهي في المنطقة، على خلفية محاولة إجبارهم على الإقفال، ما استدعى تدخل عناصر الجيش الذبن ضربوا طوقا أمنيًا في المنطقة ومحيطها.  

بالموازاة، قطع محتجون طريق المنية الدولية عند مدخل بلدة بحنين، بوضع السيارات والاطارات في وسط الطريق، احتجاجاً على عدم تأمين مادة المازوت للبلدة من أجل تشغيل مولدات الكهرباء فيها.  

وفي الميناء التي شهدت حضوراً كثيفاً للجيش ليلًا، الذي عمد إلى وضع بعض الحواجز وتفتيش المارة، قام بعض الشبان على بعد مسافة منهم بقطع مستديرة الميناء بالإطارات المشتعلة ورمي الحاويات، ونفذ آخرون اعتصامًا أمام شركة كهرباء قاديشا في البحصاص، وحاولوا اقتحامها لكن الجيش منعهم. وقطعوا الطريق العام احتجاجاً على الانقطاع المتواصل للتيار الكهربائي، واحتج بعضهم على ارتفاع الحالات الصحية التي تعاني من اختناق شديد بسبب حاجتها للأوكسيجين، كما حصل مع والد إحدى الطفلات في باب التبانة، والذي كان يناشد بتوفير الأوكسيجين لها.  

ردود أفعال  
واستدعت التوترات التي تشهدها طرابلس ردود أفعال سياسية ومدنية. من جهة، دعا رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي لضرورة تأمين كميات من المازوت لطرابلس، للتخفيف من معاناة المواطنين وتأمين التيار الكهربائي لهم.  

كما غرد رئيس حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل عبر “تويتر”، قائلًا “قلبي اليوم في طرابلس وعليها. نقف إلى جانب أهلنا الطيبين الذين يتألمون كما كل اللبنانيين في كل المناطق. لا تيأسوا، فالتغيير آت”.  

ودعت منسقية طرابلس في حركة “شباب لبنان” ببيان، “أهالي طرابلس من كل الانتماءات والأطياف، إلى التمسك بالجيش اللبناني والمؤسسات الأمنية الرسمية كافة كضامن واحد أوحد لأمن واستقرار لبنان عموماً وطرابلس والشمال خصوصاً”.  

توعد بالتصعيد  
واللافت حتى الساعة، هو عدم مبادرة أي حركة معارضة أو جهة مدنية لتبني التحركات في طرابلس والدعوة إليها رسميًا، ما يجعل المدينة تحت وطأة المفاجآت المتتالية، لا سيما أن الجميع الشبان الذين يتنقلون بالشارع، يتوعدون بالتصعيد.  

وليلًا، عمل شبان من مدينة الميناء على توقيف صهريجي مازوت وسحبهما إلى منطفة حوش العبيد، لكن قوة من الجيش تدخلت وعملت على تحرير الصهريجين ومتابعة وجهة سيرهما، ما ينذر باتساع رقعة الفوضى المتنقلة في طرابلس والشمال. 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.