العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

جهاد العرب شافط الرمول “ملك” النفايات يهجر بلاد الأرز!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتفض جهاد العرب. يريد حرمان اللبنانيين من مشاريعه. يريد ترك البلد وتصفية كل أعماله. لم يعد يستطيع تحمل المهانة التي توجه إليه. سيتركنا بلا تعهدات وطرقاتنا بلا إسفلت ونفاياتنا في الشوارع. فهو لم يكن يأكل مساء أمس في أحد أشهر مطاعم بيروت، وتجنى عليه بعض الشبان الثائرين الساخطين واتهموه أنه كان يملأ بطنه وزوجته، فيما الناس جوعى في الشارع، ولا يجدون كهرباء لماكينة الأوكسيجين. 
حرد العرب نافياً في بيان ما “جرى التداول به في بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن تواجدي وزوجتي في مطعم السراي في وسط بيروت، الأمر الذي أنفيه جملة وتفصيلاً لوجودنا أساساً خارج لبنان. إلا أنه صودف مرور إبنتاي بمفردهما بالسيارة بالقرب من مكان الإشكال في طريق عودتهما إلى المنزل قادمتين من زيارة عائلية، من دون أي مرافق أو سائق، فتم التعرض لهما بالسباب والشتائم والتلفظ بأبشع الكلمات”. لذا “أمام هذا الأمر المؤسف والذي لا يتمناه أحد لأولاده، وأمام ما تتعرض له شركاتنا وعائلاتنا من هجوم وتحريض وتجني وافتراءات.. فإنني وبكل أسف، وبعد 40 سنة من العمل، أعلن أننا بصدد إقفال جميع أعمالنا في لبنان. وذلك بعد أن يتم تسليم المشاريع وفقاً للأصول، مع الحفاظ على الموظفين الذي خدموا هذه الشركات بإخلاص لسنين طويلة”.

احتج شافط رمال البحر وملوثه في الوقت عينه على هذا التجني. أكبر متعهد لمشاريع الدولة حزين. سيترك جبال الرمال في الجية، التي شفطها من مطار بيروت. ولن يكمل مشروع التعديات على الأملاك العامة في الناعمة ومشروعه الكبير هناك مع شركائه لبناء ميناء ضخم لليخوت ومطاعم فاخرة وفلل سكنية ومسابح وجزر. 

إعلان Zone 4

سيترك خلفه كسارات الجية التي نهش الجبال هناك، ولم تتبق شجرة واحدة، تهدر وحدها بلا صخر يقتلع من الجبال. وسيتركنا أمام مصيرنا مع مكب الكوستابرافا كي تنهشنا النفايات، لتعود وتصبح جبلاً من جديد. وسيهجر مجبل الزفت في العمروسية ومعمل فرز النفايات، التي لا يفرز منها أي شيء، وكل معامل جبل الباطون التي يملكها على أرض الجمهورية. 

هناك عند مكب الكوستابرافا، بجانب مطار بيروت ارتكبت شركة جهاد العرب جريمتين بيئتين وماليتين أيضاً. شفط للرمول من عرض البحر ودفن للنفايات الآتية من معمل الفرز في العمروسية بلا فرز ولا توضيب. فمنذ تسلمت شركة العرب تنظيف كاسر الأمواج ومجرى المياه خلفه بجانب المطار، لمنع الموج من الوصول إلى داخل المطار، كان الاتفاق مع العرب على تنظيف مجرى كاسر الأمواج من الرمول التي تتجمع فيه مع الوقت، فتقفل الفتحات لخروج المياه إلى البحر مجدداً. وفيما كان يفترض به شفط الرمول من المجرى بهدف تنظيفه، كانت آلة شفط الرمل مستمرة في البحر قبالة المطار وتشفط الرمول. وكان سائقو العرب ينقلون مئات الأطنان يومياً من المكان، إلى مجبل الباطون في نهر الموت ومجبل الجية حيث جمع ملايين الأمتار من الرمول. 

آلة لشفط الرمل قبالة مطار بيروت

سيترك العرب مكب الكوستابرافا حيث كان يطمر نفايات معمل العمروسية من دون فرز. هناك كانت الجرافات تملأ شاحنات العرب بالنفايات وتنقل من دون فرز وتوضيب، وتطمر وتدفن في مكب الكوستابرافا، وتتسرب عصارتها إلى البحر. فلم يعد مجزياً له أن يجمع ويفرز ويوضب النفايات بعدما انهارت الليرة، فقرر دفنها والتخلص منها.

تحميل النفايات في الشاحنات

وداعاً جهاد العرب الذي يتلقى موظفوه 900 ألف ليرة بالشهر، أي خمسون دولاراً، بعدما خفضها من 900 دولار بسبب الأزمة المالية. وداعاً لمتعهد طيب متفانٍ، عشاؤه في ذاك المطعم الفاخر، يكفي لإطعام عشر عائلات من موظفيه لأكثر من شهر. لكن ليته يتذكر إعادة أموال مشاريعه إلى اللبنانيين، ولا ضير بدفع حقوق موظفيه بالدولار، بعد تصفية مشاريعه، قبل مغادرة بلاد الأرز.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.