العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا.. موريسون: “إذا تلقيتم اللقاح نستطيع أن نجعل الإقفال العام وإغلاق الحدود والقيود شيئاً من الماضي”

تمّ الآن إعطاء حوالي 11 مليون جرعة من لقاح كوفيد-19 وأستراليا الآن على مسار حوالي مليون جرعة في الأسبوع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشر رئيس الوزراء سكوت موريسون رسالة يعبر فيها عن رأية ويعلق فيها على مستجدات أزمة الوباء في أستراليا. 

ويقول أن أثناء الجائحة لا يمكن لأي بلد أن ينجح بكل شيء.

إعلان Zone 4

“ولكن كوننا أنقذنا حياة أكثر من 30 ألف شخص ودعمنا أكثر من 3 ملايين أسترالي من خلال JobKeeper وأعدنا مليون أسترالي إلى سوق العمل، لقد نجحنا أيضاً بأشياء كثيرة.”

“بالتأكيد، كانت لدينا مشاكلنا. لم تأت كل القرارات التي اتخذناها بنتائج كما كنّا نتمنّى.”

وأضاف رئيس الوزراء أنه وبعد بداية متعثّرة، وخلال الأشهر الأخيرة قامت أستراليا بتحسين برنامج التطعيم.

“نحن نعوّض بالتأكيد عمّا فات. إنّ اللواء الركن فروين وفريقه في وزارة الصحة يقومون بعمل رائع لإعادتنا إلى المسار الصحيح.”

وبالنسبة للقاح يقول رئيس الوزراء أن البرنامج يتسارع أكثر مع الإمدادات الإضافية الجديدة التي حصلت عليها أستراليا – حوالي مليون جرعة فيزر تصل الآن كل أسبوع.

“مع تلقّي المزيد والمزيد من الأستراليين اللقاح، ننتزع من الفيروس فاعليته وقدرته على تعطيل حياتنا.”

“تلقّي اللقاح يوفّر حماية لكم، ولعائلتكم ولمجتمعكم”
وتابع رئيس الوزراء: “رغم أننا حالياً نواجه خطر دلتا متحوّر كوفيد في أرجاء عديدة من أستراليا، بإمكاننا الوثوق بأنّنا سنخرج من هذه الجائحة بنجاح كما فعلنا من قبل.”

وجاء في رسالة السيد موريسون أيضا أن سجل أستراليا في إنقاذ الأرواح والأرزاق هو الأفضل في العالم.

“نرى ذلك بوضوح من خلال بيانات الصحة والاقتصاد. تمّ إنقاذ حياة أكثر من 30 ألف شخص واستعادة مليون وظيفة. قلة قليلة من البلدان يمكنها أن تدّعي هذه النتائج.”

“لكنني، أتفهم أنّ الأستراليين الذين يواجهون الإقفال العام يطرحون أسئلة مباشرة عن مداخيلهم وعن الأسابيع القادمة، وكذلك عن المسار للعودة إلى الحياة الطبيعية.”

وقال: “إلى الأستراليين الذين يواجهون الاقفال العام، نقدّم مباشرة دعماً مادياً إلى الأفراد والمصالح التجارية التي تأثرت بالإقفال العام من خلال خدمات أستراليا (Services Australia). “

“كما أننا نتقاسم النفقات مع حكومات الولايات مقدّمين دعماً للمصالح التجارية المتوسطة والصغيرة التي هي بأمسّ الحاجة إليه.”

وأضاف السيد موريسون أنه يمكن للأشخاص الذين خسروا أكثر من 20 ساعة عمل في الأسبوع الماضي أن يطالبوا ب 600 دولار.

ويمكن للأشخاص الذين خسروا بين 8 ساعات أو يوم عمل كامل و20 ساعة أن يطالبوا ب 375 دولار.

إنّه المستوى نفسه من الدعم الذي قدّمناه من خلال JobKeeper العام الماضي.

لمزيد من المعلومات حول الحصول على هذه الدفعات باللغة العربية زوروا: www.servicesaustralia.gov.au  أو اتصلوا بخدمة الهاتف المتعدّدة اللغات على202  131.

هذا بالإضافة إلى مساعدات أخرى مثل دفع الفارق في رسوم الرعاية الصحية عن بُعد والمغطاة من الميديكار والصحة العقلية ورعاية الأطفال للمساعدة على الاستجابة لتفشي الأمراض متى وأينما تحدث.

وقال السيد موريسون: “الأهم، أنّنا نضع مساراً للعودة إلى الحياة الطبيعية. إنه يقوم على فرضية واضحة: إذا تلقيتم اللقاح، نستطيع أن نجعل الإقفال العام، وإغلاق الحدود والقيود شيئاً من الماضي.”

ووافق المجلس الوطني الأسترالي على تحديد مسار من أربع مراحل. الانتقال من مرحلة إلى أخرى يعتمد على تحقيق الأهداف التي وُضعت لتطعيم السكان ويقوم على أفضل مشورة صحية واقتصادية ونماذج علمية.

تقرّ الخطة بأنّ الأستراليين الذين تطعّموا يشكّلون خطراً أقل على صحتهم وصحة الآخرين من الأشخاص الذين لم يتطعّموا، وبالتالي عليهم أن يواجهوا قيوداً أقل أو لا قيود فيما تزداد نسب التطعيم. هذا هو العدل.

وأضاف: “سوف أوصي بأهداف التطعيم هذه إلى رؤساء الولايات والأقاليم في الأسابيع المقبلة لنكون جميعاً على دراية بمّا نهدف إليه.”

وقدم رئيس الوزراء تفاصيل المراحل في رسالته للأستراليين:
المرحلة 1 هي ما نحن عليه الآن- مكافحة الفيروس وتقديم الفرصة لكل أسترالي كي يتطعّم، في حين نجرّب طرقاً جديدة لتخفيف القيود، مثل الحجر المنزلي.

المرحلة 2 هي عندما يصبح لدينا ثقة كافية بالإقبال على التطعيم لننقل تركيزنا الحالي على عدد حالات الكوفيد إلى عدد الأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة، ودخولهم إلى المستشفيات والى الوفيات. هذا التغيير يعني أنّه سيكون بإمكاننا تخفيف القيود عن المقيمين المطعّمين.

في هذه المرحلة سوف يكون الاقفال العام في الظروف القصوى فقط لتفادي تزايد عدد الذين يدخلون المستشفيات والوفيات، ليس القليل من الحالات.

المرحلة 3 سوف نتعامل مع كوفيد-19 تماشياً مع تعامل الصحة العامة مع الأمراض المعدية الأخرى، مثل الإنفلونزا. في هذه المرحلة، سنرى الإنهاء الكامل للإقفال العام ومواصلة تخفيف الرقابة على الحدود التي حمتنا لوقت طويل، كي يستطيع الأستراليون السفر مجدّدا إلى الخارج ونتمكّن من رفع القيود في مطاراتنا.

المرحلة 4 هي المرحلة النهائية، عودة الحياة الطبيعية.

في هذه المرحلة سوف لا تزال هناك حماية متواضعة، ولكن حذرة لحدودنا، لأنه لا يمكن أبداً التخلّص من الفيروس. ولكن غالباً ما سيتمّ التعامل مع كوفيد مثل أي مرض مُعدٍ آخر.

“على مدى 18 شهراً الماضية، طلبتُ الكثير من الأستراليين، ولا يزال أمامنا طريق طويل- ويستطيع كل واحد منا القيام بدوره في الأسابيع والأشهر المقبلة.”

“خلال جائحة كوفيد لم ننجح بكل شيء. ولكنّنا أنجزنا بشكل أفضل من كل بلد في العالم.”

“علينا الآن أن نُنهي مهمة تطعيم بلدنا.”

وقال السيد موريسون: “ما يجب علينا جميعاً عمله هو واضح: اتّبعوا إرشادات الصحة العامة؛ حافظوا على التباعد الاجتماعي؛ كونوا بمأمن من كوفيد؛ وإذا لم تكونوا فعلتم ذلك حتى الآن، حدّدوا موعدكم لتتطعّموا.”

لمعرفة ما إذا كان بإمكانكم تلقّي لقاح كوفيد-19 الآن ولمعرفة أين ولحجز موعدٍ باللغة العربية زوروا https://covid-vaccine.healthdirect.gov.au/eligibility?lang=ar

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.