العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: مقترح لتخصيص مدخول أساسي غير مشروط لإبقاء الناس فوق خط الفقر

دراسة جديدة تظهر موافقة غالبية الأستراليين على تخصيص الحكومة مدخولا أساسيا غير مشروط كحلٍّ لإنهاء الفقر في أستراليا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وجد استطلاع للرأي أجرته جمعية Anglicare الخيرية أن أكثر من ثلاثة أرباع الأستراليين يعتقدون أنه يجب أن يكون هناك دخل أساسي غير مشروط لإبقاء الناس فوق خط الفقر، وطالبت الجمعية بضرورة توفر هذا النوع من المدخول وأن الأموال الإضافية التي دفعتها الحكومة العام الماضي أثبتت أن الأمر ممكن من الناحية الاقتصادية إذا ما توفرت الإرادة السياسية لذلك.

تسببت جائحة COVID-19 بكارثة اجتماعية واقتصادية ذات أبعاد غير مسبوقة تقريبًا في التاريخ الحديث. لكن ما قامت به الحكومة الأسترالية العام الماضي من تقديم مدفوعات إضافية لدعم الناس الذين تضرروا بسبب الاغلاقات، قد أمّن حدا معقولا من المدخول لأشخاص كانوا لا يستطيعون سداد كلفة المعيشة.

إعلان Zone 4

لكن إنهاء الحكومة لهذه المدفوعات في شهر أذار مارس الماضي، ومنها المبلغ الإضافي على مدفوعات جوبسيكر  الذي بدأ  بمبلغ  275 دولارًا في الأسبوع وانتهى في مارس عند 75 دولارًا ترك متلقي دعم الدخل يشعرون وكأنهم عادوا من حيث بدأوا مع بداية الوباء. 

انتشال الناس من الفقر ممكن إذا توفرت الإرادة السياسية

وهذا ما دفع جمعية Anglicare بالدعوة الآن إلى ضرورة تأمين راتب أساسي ينتشل الناس من الفقر. وقالت المديرة التنفيذية للجمعية كاسي تشامبرز إن المدفوعات الإضافية أثبتت أن انتشال الناس من تحت خط الفقر ممكن من الناحية الاقتصادية إذا ما وُجدت الإرادة السياسية.

ولقد أظهر استطلاع أجرته الجمعية مؤخرا على 1000 شخص أن أكثر من ثلاثة أربع الأستراليين يدعمون تأمين الحكومة لمدخول أساسي فوق خط الفقر.

وبحسب نتائج الاستطلاع قال اثنان من كل خمسة أشخاص إن ذلك سيضعهم في وضع مالي أكثر أمانًا.

وقال واحد من كل أربعة أشخاص إن ذلك سيسمح لهم بقضاء المزيد من الوقت في العمل التطوعي، في حين قالت نفس النسبة إن ذلك سيمكنهم من قضاء المزيد من الوقت في تقديم الرعاية للآخرين. كما وقالت نسبة أقل من ذلك بقليل أنهم سيسعون إلى تحسين مهاراتهم وتعليمهم.

ثلاثة أرباع الأستراليين يؤيدون تخصيص مدخول أساسي يكفل العيش فوق خط الفقر

وتقول رندا قطان المديرة التنفيذية للمجلس العربي أستراليا إن هذه المطالبات ليست شيئا جديدا: “المجلس العربي أستراليا ومنظمات أخرى نطالب الحكومة دائما بتأمين مبلغ مستمر وكاف لسداد تكاليف المعيشة”.

ورحبت السيدة قطان بنتيجة ال 77 بالمئة من التأييد لهذه المطالبات وقالت إنها “مشجعة لكن على الحكومة أن تعمل عليها وتنفذها”.

وتقول رندا قطان إن هناك أسباب تاريخية أدت إلى عدم المساواة في المجتمع سبقت جائحة كورونا: “المجتمع بشكل عام ليس عادلا، والكفة دائما تميل لصالح الأغنياء ومعظم الناس ليسوا  من الأغنياء، وهذا موجود منذ بزوغ فجر النظام الرأسمالي”.

جائحة كورونا أبرزت الفروقات الاجتماعية والإغلاق عزز نظرة الناس بوجود عدم مساواة

وتضيف السيدة قطان بأن عدم المساواة برزت بشكل أكبر مع الإغلاق الذي فرض بسبب فيروس كورونا: “نرى عدم المساواة في هذا الاغلاق أكثر من أي وقت مضى، وهناك اختلاف في قيود الاغلاق في مناطق سيدني، مما عزز نظرة الناس بوجود عدم المساواة”.

وتقول المديرة التنفيذية ل Anglicare Australia ، كاسي تشامبرز ، إن العديد من الأستراليين أصبح لديهم شكل من أشكال الدخل الأساسي لأول مرة عندما تم رفع مدفوعات JobSeeker من خلال ملحق فيروس كورونا العام الماضي.

وقالت تشامبرز: “لقد تغيرت حياة ناس كثيرين ، وانتُشل مئات الآلاف من الناس من حالة الفقر”. وأضافت أن الدراسة التي أجرتها أنجليكير تظهر “أن الدخل الأساسي الدائم سيؤمن هذه الفوائد ويحقق المزيد منها.”

كما أعطت إعانة الأجور JobKeeper الاستقرار للأشخاص الذين يعملون في أعمال غير آمنة.

المدخول يجب أن يساوي ما يتقاضاه كبار السن 

وتقول تشامبرز  إن المبلغ المقترح يجب أن يكون 457 دولارا في الأسبوع للذين هم خارج العمل، كالمبلغ الذي يتلقاه كبار السن، وهذا ما يعادل 65 دولارا في اليوم.  

جدير بالذكر أن المبلغ الإضافي الذي أضيف على مدفوعات JobSeeker والذي عرف ب coronavirus supplement  ومدفوعات JobKeeper  قد انتهت في مارس أذار الماضي، وفي وقت اعتقدت الحكومة الفيدرالية أن الوضع الأسوأ الذي سببه الوباء قد انتهى.

يذكر أيضا أن  مدفوعات JobSeeker  شهدت زيادة طفيفة حتى بعد وقف المدفوعات الإضافية، حيث يصل المبلغ الآن إلى 44 دولارًا في اليوم، عوضا عن 40 دولارًا، وهو أول ارتفاع منذ حوالي 25 عامًا.

هناك ألم ومعاناة كبيرة على أرض الواقع

وقالت المديرة التنفيذية للمجلس العربي الأسترالي إن المجلس يقوم دائما بحث الحكومة على تعزيز المدفوعات الحكومية: “نحن دائما نطالب الحكومة بدعم الناس المحتاجين للدعم، ونشجع الحكومة على ذلك لأن المدفوعات المقدمة الآن لا تكفي خاصة إذا كان لدى الناس التزامات مالية كبيرة. وهناك أيضا الفواتير التي لا تتوقف، ويجب أن تساعد الحكومة بدفع الفواتير بشكل كامل”.

وأضافت أن المجلس يقدم مساعدات مثل قسائم شرائية وقسائم لتغطية تكاليف الكهرباء على سبيل المثال لكنها ليست كافية وقالت: “نظام المساعدات مشتت وغير موحد وإن تمت معالجة بعض المشاكل تعود مشاكل أخرى للظهور”.

وقالت السيدة قطان إن الوضع ملح جدا في هذا الظروف: “الناس يتألمون ويعانون، هناك أشخاص لا يعملون، ويجب دعم الناس ماليا لكي يقفوا على أرجلهم، الهدف من هذه المساعدات ليس ادخار المال، ولكن تأمين حد أدنى يكفي للعيش ودفع الفواتير ويحمي من الوقوع في عجز مالي لدى الأفراد والعائلات”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.