العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

فتنة مرفوضة في طرابلس: لا تمثّلنا

تحولت مدينة بيروت ليل الأول من أمس إلى ساحة اشتباكات وعنف وذلك على خلفية الفيديو المتداول على وسائل التواصل الإجتماعي لشاب من مدينة الميناء في طرابلس يدعى سامر صيداوي، حيث نزل شبّانٌ غاضبون من الخندق الغميق وحصلت مواجهات مع القوى الأمنية وحصل تكسير وتخريب في الممتلكات العامة والخاصة واستمرت حتى ساعات الصباح الأولى.

 

هذا الفيديو المسيء وما تخلله من شتم لأهل بيت النبي والطائفة الشيعية ورموزها، لم يمر مرور الكرام في الميناء وطرابلس تماماً كما كل لبنان. فطرابلس كلها بفاعلياتها السياسية والدينية وعلى المستوى الشعبي، دانت هذا العمل وفاعله وتبرّأت منه والمواقف التي صدرت يوم أمس الثلثاء كلها صبّت في هذا الإتجاه. وأحدث الفيديو اعتراضاً واسعاً ورفضاً عارماً في مدينة طرابلس من الطائفة السنّية، وعقدت رابطة آل صيداوي التي ينتمي إليها سامر مؤتمراً صحافيًا في مدينة الميناء، وأصدرت في أعقابه بيانًا يقول “إن العائلة وفق ما يشهد الوطن والتاريخ لم تقدم على أي إساءة للأديان من قبل وأنها تحترم جميع الأديان والمذاهب وتؤمن بالعيش المشترك، وإن ما صدر من هذا الشاب لا يمثلها كعائلة وهي تطلب من السلطات المختصة والقضاء معالجة هذا الأمر. وحيّت العائلة الجيش والقوى الأمنية على جهودها للحفاظ على الوحدة الوطنية في هذه الظروف العصيبة من تاريخ لبنان”.

 

ماذا يقول الوالد؟

الصيداوي صاحب الإساءة عاد ونشر فيديو اعتذار برّر فيه هذه الإساءة فقال: “كنت سكراناً ولست في وعيي وأتقدم باعتذاري من الطائفتين الشيعية والسنية وكل من تأذّى من الكلام الذي صدر عبر الفيديو. إن شخصاً يدعى عباس الشامي هو من استفزني وصوّر الفيديو من أجل إحداث فتنة”.

 

وقال سمير والد سامر صيداوي لـ”نداء الوطن”: “هذا الفيديو قديم على الأرجح… وإن سامر كان مخموراً عندما قال هذا الكلام وهناك شخص اسمه عباس الشامي صوّر له هذا الفيديو بعدما استفزه. وعندما عرف سامر بالموضوع قام بتسجيل فيديو اعتذار قال فيه ما حصل. طبعًا هذا أمر مدان ولكن كل الناس تعرف أن سامر رجل يتعاطى المسكرات ولا يدري ما يقول، وهناك من حاول أن يصنع فتنة من خلال ما حصل”.

 

أما مسؤول العلاقات العامة في رابطة آل صيداوي عصام صيداوي فقال لـ”نداء الوطن”: “نحن كعائلة لا نقبل هذا الكلام ونرفضه بالكامل. ونحن أصحاب دين وما حصل لا يمثّلنا. هذا الشاب يتعاطى المشروب عندما كان في لبنان ولم يتغير وضعه بعد سفره إلى خارج لبنان. كان يسجّل فيديوات عن العائلة والمدينة وهذه المرة تعرّض للمقامات الدينية وهو أمر مرفوض بالكامل ولا يمكن تبريره”.

 

أضاف “من هنا فإننا نرفض هذا الفعل المسيء والفتنوي ولذلك اجتمعنا اليوم كرابطة وأصدرنا بيانًا بهذا الخصوص، وطلبنا إلى القضاء المختص متابعة الأمر واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حياله”.صفحات التواصل الإجتماعي كانت حافلة بالمنشورات من أبناء طرابلس والشمال ترفض هذا الفيديو وتقدح وتذم بصاحبه. واعتبرت “أن هذا الكلام لا يمثّل أهل السنّة الذين يكنون لآل بيت الرسول محمد كل التقدير وهم سادة عندنا كما عند الطائفة الشيعية”.

 

وترتفع أصوات في طرابلس والشمال تطالب المرجعيات الدينية كمفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان برعاية اجتماع روحي بين المرجعيات الدينية والطائفية في لبنان لمنع أي انزلاق مذهبي قد يحصل في لبنان في هذه المرحلة الصعبة وهذا ما أكده أيضاً الرئيس نجيب ميقاتي في تصريحه أمس.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.