العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الجيش اللبناني يعلن حصيلة “انفجار عكار”.. وانقطاع الكهرباء عن “جميع المناطق”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن الجيش اللبناني في بيان، الأحد، “الحصيلة النهائية” للقتلى والمصابين في صفوفه جراء حادث انفجار صهريج وقود في منطقة عكّار في شمال البلاد.

وقالت قيادة الجيش وفق بيان نشرته الوكالة الوطنية للإعلام: “إلحاقا بالبيان السابق المتعلق بانفجار خزان الوقود في بلدة التليل- عكار، بلغت حصيلة الإصابات النهائية في صفوف العسكريين 24 عنصرا موزعين على الشكل التالي: وفاة عنصرين، 11 عنصرا حالتهم حرجة، 4 عناصر مفقودين، إضافة إلى 7 عناصر إصاباتهم طفيفة تمت معالجتهم وغادروا المستشفيات”.

إعلان Zone 4

وأعلنت وزارة الصحة في وقت سابق ارتفاع الحصيلة العامة إلى 28 قتيلا و79 جريحا، في الانفجار الأكثر دموية في البلاد منذ انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس 2020.

وأدت الكارثة الجديدة، التي حلت على بلد يعاني منذ عامين من انهيار اقتصادي متسارع، إلى اشتداد الضغط على المستشفيات المرهقة أساسا.

من جهتها، أعلنت رئاسة الوزراء حدادا وطنيا على الضحايا، يوم الاثنين.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس: “هناك كميات كبيرة جدا من الأشلاء والكثير من الجثث التي لم نتمكن من تحديد هويتها” بسبب تفحمها، مشيرا إلى أن الجهات المختصة ستبدأ إجراء فحوص الحمض النووي.

وأثار “انفجار عكار” الكثير من الجدل الشعبي والسياسي، إذ هاجم رئيس تيار المستقبل ورئيس الحكومة السابق، سعد الحريري، رئيس البلاد، ميشال عون، مطالبا إياه بالاستقالة، وذلك بعد تصريحات رئيس التيار الوطني، جبران باسيل، بأن محافظة عكار أصبحت خارج حكم الدولة.

لبنان “بلا كهرباء”
كما أعلنت مؤسسة “كهرباء لبنان” في بيان أنه عند الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي، “حصل انقطاع عام للكهرباء عن كافة الأراضي اللبنانية بسبب انخفاض الذبذبة إلى مستوى متدن بشكل مفاجئ”.

ورجحت أن يكون السبب هو “التجاوزات الحاصلة في محطات التحويل الرئيسية الخارجة عن سيطرة المؤسسة بسب التعديات الحاصلة عليها من قبل المواطنين”.

وناشدت “كهرباء لبنان” القوى الأمنية استعادة السيطرة على المحطات.

ويعاني البلد منذ أسابيع طويلة من نقص في المحروقات ينعكس سلباً على قدرة المرافق العامة والمؤسسات الخاصة وحتى المستشفيات على تقديم خدماتها.

 وأثار قرار رفع الدعم عن المحروقات غضب اللبنانيين الذين أقدم عدد منهم على قطع طرق احتجاجاً، باعتبار أن هذا القرار من شانه أن يرفع الأسعار بنسبة تفوق 300 في المئة.

وبسبب أزمة المحروقات وغياب الصيانة والبنى التحتية، تراجعت تدريجاً خلال الأشهر الماضية قدرة مؤسسة كهرباء لبنان على توفير التغذية، ما أدى إلى رفع ساعات التقنين لتتجاوز 22 ساعة يومياً. 

ولم تعد المولدات الخاصة قادرة على تأمين المازوت اللازم لتغطية ساعات انقطاع الكهرباء، ما اضطرها أيضاً إلى التقنين ورفع تعرفتها بشكل كبيرة جراء شراء المازوت من السوق السوداء.

ونفذت وحدات الجيش اللبناني، الأحد، لليوم الثاني، عمليات دهم محطات الوقود المقفلة، بعد ساعات من الانفجار الهائل لخزان وقود في منطقة عكار شمالي البلاد، أثناء تجمع العشرات حوله للحصول على القليل من البنزين.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.