العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

مفاجأة سارة للأستراليين: ارتفاع ثقة المستهلك 2.5% رغم الإغلاق في معظم الولايات

يبدو أن الأستراليين يتعاملون بهدوء مع وباء كورونا، على الرغم من عمليات الإغلاق المتعددة والقيود الصارمة في أجزاء كثيرة من البلاد.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ارتفع مؤشر ANZ-Roy Morgan لثقة المستهلك الأسبوعي بنسبة 2.5%، معوضاً الانخفاض بنسبة 3.1% الذي سجله الأسبوع الماضي، مما يشير إلى أن المتفائلين بالأوضاع يتجاوزون نسبة المتشائمين.

وقال ديفيد بلانك، رئيس قسم الاقتصاد الأسترالي في ANZ: “على الرغم من ارتفاع المعنويات حالياً، إلا أن استمرار متحور دلتا شديد العدوى يعني أن هناك شكوكاً كبيرة حول كيفية تطور الأمور خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.

إعلان Zone 4

ويأتي الانتعاش في المؤشر مدفوعاً بزيادة بنسبة 7.5% في الثقة بين سكان كوينزلاند بعد انتهاء الإغلاق في جنوب شرق الولاية.

لكن الثقة ارتفعت أيضاً بنسبة 7.1% في سيدني، مركز التفشي الحالي للوباء في أستراليا، حيث يرتفع عدد الوفيات فيما لا تزال الإصابات اليومية الجديدة بالمئات.

والأكثر إثارة للدهشة هو أن الاستطلاع سجل زيادة بنسبة 5% في بند “الوقت المناسب لشراء منزل”، فيما لا يستطيع نصف السكان الخروج إلا لشراء الاحتياجات الضرورية.

وفي الأيام القليلة الماضية، وسعت حكومة نيو ساوث ويلز إغلاقها ليشمل الولاية بأكملها، في حين مددت فيكتوريا إغلاقها السادس حتى 2 أيلول/سبتمبر، والذي يشمل حظر التجول.

كما وسعت العاصمة الفدرالية كانبرا قيودها حتى نفس التاريخ، فيما دخلت داروين وكاثرين الكبرى في إغلاق لمدة ثلاثة أيام.

ولكن هذا الاستطلاع تم إجراؤه في عطلة نهاية الأسبوع، لذلك لن يتم الأخذ بالاعتبار تلك الأحداث الأخيرة.

إلا أن تقريراً آخر يُظهر أن العديد من العائلات كانت تشعر بالراحة فيما يتعلق بوضعها المالي مع تفشي الموجة الثالثة للوباء في أستراليا.

ووجد التقرير أن الأسرة المتوسطة كانت أكثر ارتياحاً لوضعها المالي مما كانت عليه قبل انتشار الوباء.

وارتفع مؤشر الراحة المالية للأسر الذي يصدره ME Bank مرتين سنوياً بنسبة 3% خلال الأشهر العشرة الماضية حتى حزيران/يونيو.

ويعد ذلك أعلى بنسبة 5% من العام السابق وأعلى بـ 8% بالمقارنة مع كانون الأول/ديسمبر 2019.

وقال الخبير الاقتصادي الاستشاري في ME Bank، جيف أوغتون، إنه على الرغم من الإلغاء التدريجي لمعظم تدابير الدعم الحكومي خلال النصف الأول من العام، فقد عززت عدة عوامل إحساس الأسر بالثروة والراحة في مواردها المالية.

وقال أوغتون: “يشمل ذلك زيادة الاستثمارات مثل سوق العقارات، ومتوسط ​​الدخل المرتفع قليلاً مع انتعاش سوق العمل، والسلوك الأكثر تحفظاً في الإنفاق والادخار”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.