العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

بري لمدّعي العفة: إستقيلوا.. ولبنان بين حرب الرسائل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كفاكم متاجرة بالناس، وكذباً على الناس، وتحايلاً عليهم وإذلالاً لهم، واستغباء، وقصف اعمارهم، وإطفاء حاضرهم ومستقبلهم والعبث بمصيرهم، وتقديم أنفسكم ملائكة وقديسين، فيما أنتم وحدكم الشياطين التي عَبثت بالبلد وألقت بِناسه في جورة وسَخِكم وقبحكم السياسي والأخلاقي.

هي صرخة في وجه من ارتكب ويرتكب القبح ويرميه على الآخرين، وفي وجه من استقوى ويستقوي على اللبنانيين بعضلات الرئاسة الاولى، ومن ادّعى ويدّعي زوراً انه لإصلاح وتغيير، فيما هو العطب بعينه. صرخة في وجه مَن حملته الصّدفة لكي يحتل مركزا وزاريا، عاث فيه فسادا وعمولات، وعَتّم البلد ودفعه الى أحلك ظلمة يشهدها في تاريخه، فيما هو بكل وقاحة يذرف دموع شعبوية كريهة مُزايداً على واقعٍ هو سببه.

 

لا شك ان رفع الدعم عن المحروقات وغيرها هو اجراء ظالم لكل اللبنانيين، ولكن على من يضحك جبران باسيل وغيره، حينما يُنصّب نفسه رأس حربة ضد رفع الدعم، ويتوعد بالثبور وعظائم الأمور ضد هذا الاجراء، ويحاضر بالعفة السياسية وكأنه بريء من دم الازمة التي ضربت كل اللبنانيين، وأفقرتهم وأفلست خزينة الدولة وسلبت اموال المودعين. فأين كانت هذه الحميّة المصطنعة في وزارة العتم التي هدرت برعايتهم وتوجيهاتهم المباشرة ما يقارب على الخمسين مليار دولار؟ واين كانت هذه الحمية في زمن التسويات الثنائية وتقاسم جبنة الدولة أيام التسوية الرئاسية والمحاصصات المكتوبة فيها وغير المكتوبة؟

 

إعلان Zone 4

الناس ليست غبية، لا تُخفى عليها مزايداتكم الانتخابية، وتضحيتكم بالبلد لقاء مقعد نيابي او حقيبة وزارية. لذلك، ليس المطلوب ان تقدموا حلولا للناس وانتم أصلاً عاجزون على تقديمها، بل المطلوب منكم ان تحترموا انفسكم أولاً، وتوقفوا هذا البكاء الناشف على الناس. قد تكون ذاكرتكم مثقوبة، لكن ذاكرة الناس تسجّل لكم مآثركم فاحترموا عقول اللبنانيين، كذّبوا على أنفسكم ما شئتم، ولكن لا تعتدواعلى اللبنانيين بكذبكم ودجلكم فتلك السياسة وحدها التي أثبتّم انكم خبراء محترفين فيها. هكذا انتم، وبفضل سياساتكم أخذتم البلد الى نقطة اللاعودة.

 

جلسة الرسالة

 
ad
محاضرات العفة تلك، حاول هؤلاء تكرارها أمس في الجلسة التي عقدها المجلس النيابي في الاونيسكو لمناقشة رسالة رئيس الجمهورية حول الوضع في البلد، في ظل القرار الاخير لحاكم مصرف لبنان برفع الدعم عن المحروقات.

ولم تخرج الجلسة عن سياق ما كان متوقعاً منها، بما أكد انّ الرسالة الرئاسية لم تكن لا في زمانها ولا في مكانها، خصوصاً ان الحل الذي تطلبه الرسالة الرئاسية موجود في متناول رئيس الجمهورية، وهو الذهاب فوراً الى تشكيل حكومة وإزالة الموانع الرئاسية وغير الرئاسية من طريق تشكيلها.

وكان لافتاً ان باسيل قد حضر الى الجلسة بنية صدامية، في محاولة الى أخذ المجلس النيابي في الاتجاه الذي يخدم توجهه، وملوّحاً بالاستقالة من المجلس النيابي ان لم يؤخَذ بما يريده، وهو الامر الذي استشعره رئيس المجلس من البداية، فسارَع الى قطع الطريق على المهولين برفض تحويل المجلس مطية في يدهم، وقال صراحة لمدّعي العفة: إن كنتم تريدون الاستقالة فاستقيلوا، وحاجي تهددونا.

 

باسيل

في مداخلته، صَب باسيل جام غضبه على حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، حيث اعتبر ان قراره في شأن رفع الدعم قرار مشبوه واستكمال للحصار على لبنان، وبالتالي أتى بدفع من بعض القوى السياسية.

 
ad
وأشار إلى أنّه لا يمكن التعاطي مع قرار الحاكم ولا حلّ إلّا بإلغائه. وقال: «الهدف من قرار سلامة إسقاط الرئيس ميشال عون وضرب «التيار الوطني الحرّ»، وبعدها الانتقال إلى ضرب المقاومة. وكل ما يجري هو نتيجة الكيدية السياسية وخصوصاً في ما يتعلق بملف الكهرباء وهناك حرب اقتصادية ينفّذها سلامة علينا، وقراره كان بشكل أحادي وقد جاء بطلب من احدى الكتل النيابية».

ولفت إلى أنه إذا لم يخرج مجلس النواب بقرار أو إجراء يكون فقد دوره، ما يجعلنا نعيد حساباتنا بالبقاء فيه. وعندها نسأل كأقليّة اذا كان بقاؤنا فيه لا زال مجدياً؟ او اذا صار لازماً تقصير ولايته واجراء انتخابات مبكرة؟

 

بري يرد

هنا تدخّل بري غاضبا، فقال: «ما حدا يهدّد ومجلس النواب لا يُهدّد». وأضاف بري في رده على باسيل: «ما حدا يهددنا. يلي بدو يستقيل يستقيل، وما في تهديدات للمجلس النيابي على الاطلاق».

وفي مداخلة، رداً على النائب جورج عدوان حول الموضوع الحكومي، قال بري: «أحد الاسباب التي يمكن ان يسهّل عمل الحكومة هو ان تشتركوا فيها، لأنّ احد أهم العراقيل الاساسية هي منها».

ودعا بري الى إعلان حالة طوارئ صحية يسمح من خلالها للمستشفيات استيراد احتياجاتها الطبية والدوائية، وان يتم وضع حد لكارتيلات الدواء.

 

عدوان

وقال نائب رئيس حزب القوات اللبنانية، وعضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عدوان، خلال الجلسة: «ما فينا وقت نكون قابرين شيخ زنكي سَوا بيكون الحاكم ما في منّو، ووقت نختلف معو نصير بدنا نحاسبو». وأضاف عدوان: «مين بيقول إنو الحكومة المستقيلة رح تعمل البطاقة التمويلية؟ وأيمتى رح تعملها؟ في وقت حكومة مش قادرين تشكّلوا، وعم يتخانقوا مين بدو ياخد الشؤون الاجتماعية لأن فيها بطاقة تمويلية لحسابات انتخابية».

 

بري يرد

ورد رئيس مجلس النواب نبيه بري على عدوان قائلاً: «أحد الاسباب التي يمكن ان يسهّل عمل الحكومة الآن هو ان تشتركوا فيها».

فرد عدوان: «المشكلة هي المحاصصة التي يُعيّن عبرها المستشار الأول والمستشار الثاني، وبعد في اللي بتِعمُل قهوة ما عملوها وزيرة».

 

الاشتراكي

بدوره، قال أمين سرّ «اللقاء الديمقراطي» النائب هادي ابو الحسن: «نرفض إصدار اي قانون يمنح الغطاء لصرف ما تبقّى من اموال المودعين فهذه خطيئة كبرى ستوصِلنا الى رفع الدعم قسراً بعد حين عند نفاد الاحتياطي المركزي، وبالتالي يتبخّر ما تبقى من أموال المودعين». وتابع: «فلتُباشر الحكومة بالخطوات العملية للبطاقة التمويلية بالتعاون مع البنك الدولي وبإشرافه كي لا تتحول الى بطاقة انتخابية، على ان يبدأ العمل بها خلال 45 يوماً».

من جانبه، طلبَ عضو كتلة المستقبل النائب سمير الجسر من مجلس النواب: «إقرار البطاقة التمويلية وتحرير السوق وتشكيل حكومة سريعاً».

واعلن عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ابراهيم الموسوي من مجلس النواب «انّ «حزب الله» يرفض قرار رياض سلامة ويطالب بتشكيل حكومة سريعاً».

 

خلاصة الجلسة

في نهاية الجلسة النيابية قال الرئيس بري: لقد بَيّنَت غالبية المواقف بأن الموقف هو التالي : الحل هو في تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت، وكذلك الاسراع في توزيع البطاقة التمويلية وتحرير السوق من الاحتكار. وذكر تلفزيون «أو تي في» انّ تكتل لبنان القوي انفردَ بالتصويت ضد موقف المجلس لأنه اعتبره غير كاف، فهو مع تأليف حكومة والاسراع بالبطاقة، لكنّ الامرين غير كافيين. في القريب العاجل.

 

72 ساعة

وقالت مصادر مواكبة لحركة الاتصالات ان الساعات الـ72 المقبلة حاسمة بالفعل على صعيد التأليف، وبالتالي إن سارت الأمور بالشكل الذي تفاهَم عليه عون وميقاتي في لقائهما الاخير، يمكن أن نشهد حكومة قبل مطلع الاسبوع. الا اذا عادت الشياطين وتدخلت واحبطت كل الايجابيات. وكشفت المصادر عن حضور فرنسي واوروبي متجدد على خط تسريع التأليف، خصوصاً بعد التطورات الأخيرة سواء إعلان الأمين العام لـ»حزب الله» السيد حسن نصرالله عن إبرار سفينة المازوت من ايران، او إطلاق الصواريخ الإسرائيلية في اتجاه سوريا عبورا من الاجواء اللبنانية وتحديدا من فوق العاصمة بيروت.

 

واشنطن: لتأليف سريع

 

وكشفت مصادر موثوقة لـ»الجمهورية» انّ واشنطن ارسلت رسائل مباشرة الى كبار السياسيين، وعلى وجه الخصوص في اتجاه عون وميقاتي، تشدد على الإسراع في تأليف الحكومة. وسبق للسفيرة الأميركية دوروثي شيا أن حددت الموقف الأميركي بعد زيارتيها قبل ايام قليلة للرئيسين عون وميقاتي. وبحسب المصادر عينها، فإنّ الجانب الأميركي يؤكد على تثبيت الاستقرار في لبنان، وعدم تعريضه لما قد يخلّ به، ومن شأن تشكيل حكومة ان يعيد ضبط الامور، بما يُمَكّن من تحقيق تطلعات الشعب اللبناني بإجراءات وخطوات إصلاحية تُخرج لبنان من أزمته الخانقة.

 

إستنفار… وتحذير

الى ذلك، بين الرسالة التي بعث بها «حزب الله» على متن سفنية المازوت الايرانية، وبين الرسالة الصاروخية التي طيّرتها اسرائيل من فوق العاصمة بيروت في اتجاه سوريا، وبين الرسالة الاميركية بفتح نافذة أمل على الخط الكهربائي، هناك واقع لبناني يعيش النكبة بكل تفاصيلها ومعاناتها، ويترقّب بقلق مفاعيل هذه الرسائل، وما قد تحمله الايام المقبلة من تطوّرات مرتبطة بها.

الواضح أن كلّ تلك الرسائل وصلت إلى المعنيين بها في الداخل والخارج، وسط حديث عن استنفارات سياسية وعسكرية رافقتها، بالتوازي مع رسائل ديبلوماسيّة مستعجلة وردت الى مراجع مسؤولة تُعرب عن خشية كبرى من سيناريوهات دراماتيكية تلوح في أفق المشهد اللبناني، وتحذّر من انزلاق الأمور الى مخاطر كبيرة خارج نطاق السيطرة وتتجاوز الخريطة اللبنانية.

 

كل الاحتمالات واردة

هذا المستجد، شكّل نقطة المتابعة الوحيدة في الغرف السياسية والعسكرية والديبلوماسية، وتقاطعت المقاربات لِما استجد، عند القلق البالغ من تداعيات تلك الرسائل المتبادلة في الاجواء اللبنانية، التي أدخلت لبنان في دائرة احتمالات مفتوحة وفق ما أكد لـ»الجمهورية» مصدر ديبلوماسي غربي، حيث قال: «إنّ لبنان اليوم أشبه بقنبلة موقوتة، ونخشى أنه اصبح أمام منعطف شديد الخطورة على مصيره».

وردا على سؤال، قال المصدر الديبلوماسي: كل يوم تتبدى امامنا المصاعب التي يواجهها الشعب اللبناني، وهذا واقع محزن، بالتأكيد أن لبنان يحتاج الى دعم كل اصدقائه، لكن مشكلته الاساس كامنة في الصراع السياسي القائم، وهروب القادة السياسيين من تشكيل حكومة تشكل الخطوة الاولى لوقف هذا الانهيار.

وعما اذا كان لبنان قد أصبح ساحة للصراع الدولي على أرضه، قال المصدر الديبلوماسي الغربي: كل المنطقة ساحة للصراعات الاقليمية والدولية، ولكن كان امام لبنان فرصة لكي ينأى بنفسه عن تلك الصراعات، او بمعنى أدق لكي يمنع تلك الصراعات من ان تتمدّد اليه، الا أن المؤسف هو انّ صراع الاطراف السياسية فيه هو الذي يدفع لبنان، ليس فقط، الى ان يتحوّل ساحة للصراعات ، بل ساحة للفوضى التي بدأت تظهر بشكل مخيف في العديد من المناطق اللبنانيّة.

وخَلص المصدر الى القول: وضع لبنان مخيف، ولكن ما زال في أيدي السياسيين ان يقدموا علاجات وحلولا انقاذية، وإلّا سيكون اللبنانيون امام وضع غير مسبوق في كارثيّته. ويؤسفنا ان نقول انّ ذلك لن يكون بعيداً.

 

شكوى

وكان امين عام «حزب الله» قد أعلن خلال خطاب العاشر من محرّم عن ان سفناً إيرانية ستبحر الى بيروت محمّلة بالمازوت. محذّراً من ان هذه السفن هي ارض لبنانية. وهو أمر قوبِل بهجوم عنيف من قبل الرئيس سعد الحريري وبعض الشخصيات السياسية. فيما نقل عن وزير الطاقة ريمون غجر قوله: حتى الآن لم أتسلم أي طلب إذن لدخول النفط الإيراني، والسيد حسن نصر الله كان دقيقاً في كلامه عندما قال إن الباخرة توجهت من إيران إلى مياه البحر المتوسط ولم يقل المياه الإقليمية للبنان.

ولفت الى ان لا دور للدولة بكل مؤسساتها في استيراد النفط الإيراني، ولم يُطلب منا شيء، ولم نقم بأي خطوة يمكن أن تعرضنا للعقوبات.

 

واشنطن والكهرباء

الى ذلك، أعلنت السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا لـ»العربية «أن هناك اتصالات مع البنك الدولي ومصر والأردن لحل أزمة الطاقة في لبنان. وقالت: «خطة حل الطاقة تُبحث منذ عدة أسابيع، ونرفض اتهامنا بالأزمة». وأضافت: «هل الاتهامات غير المثبتة أفضل ما يمكن أن يفعله نصرالله؟»، مشيرة لى أن «لبنان لا يحتاج لنفط إيران فهناك ناقلات كثيرة تنتظر تفريغ الوقود، وخطة الطاقة التي كشفنا عنها أوفر وأنظف ومستدامة».

وكان الرئيس عون قد تلقى اتصالاً هاتفياً من السفيرة شيا أبلغته فيه أنّها تلقّت قراراً من إدارة بلدها بمساعدة لبنان لاستجرار الطاقة الكهربائيّة من الأردن عبر سوريا، عبر تسهيل نقل الغاز المصري الى شمال لبنان، وذلك عن طريق توفير كميات من الغاز المصري الى الأردن تمكّنه من إنتاج كميات إضافية من الكهرباء لوضعها على الشبكة التي تربط الأردن بلبنان عبر سوريا.

ولفتت السفيرة شيا الى ان الجانب الأميركي يبذل جهدا كبيرا لانجاز هذه الإجراءات، وان المفاوضات جارية مع البنك الدولي لتأمين تمويل ثمن الغاز المصري وإصلاح خطوط نقل الكهرباء وتقويتها والصيانة المطلوبة لأنابيب الغاز.

 

الأردن مستعد

وأعلن الأردن استعداده للعب دوره في هذا المجال، ونقلت وكالة الأنباء الأردنية «بترا» عن وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي أن مساعدة لبنان والشعب اللبناني كانا في مقدمة المواضيع التي طرحها الملك عبدالله الثاني خلال زيارته الأخيرة للولايات المتحدة، وذلك ردا على سؤال حول إمكانية تزويد لبنان بالكهرباء من الأردن وبالغاز المصري عبر الأردن وسوريا.

وأضافت زواتي أنه جرى بحث تلك المواضيع بشكل مكثف «مع الأشقاء في لبنان وسوريا ومصر ومع الولايات المتحدة ومع شركائنا في المجتمع الدولي في الفترة الأخيرة».

 

عدوان إسرائيلي

ولوحِظت بعد ساعات من إعلان نصرالله عن سفينة المازوت، مبادرة إسرائيل الى غارة صاروخية على سوريا من الاجواء اللبنانية، حيث اعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن «مقتل 4 عناصر من «حزب الله» في القصف الإسرائيلي على ريف دمشق».

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الخميس، بأن غارات إسرائيلية استهدفت مواقع للحزب ومجموعات إيرانية في محيط دمشق، حيث تصاعدت أعمدة الدخان وألسنة اللهب من تلك المنطقة بسبب 3 صواريخ استهدفت المكان.

وتحركت الدولة بسرعة لإدانة الخرق الاسرائيلي الجوي امس للقرار 1701. حيث ابلغ رئيس الجمهورية المنسقة الخاصة للامين العام للأمم المتحدة في لبنان السفيرة جوانا رونيسكا التي استقبلها في قصر بعبدا، ان «اختراق الطائرات الإسرائيلية ليل امس للأجواء اللبنانية هو انتهاك جديد للسيادة اللبنانية ولقرار مجلس الامن الدولي الرقم 1701، ما يستوجِب تحركا سريعا للأمم المتحدة لضمان عدم تكراره ووضع حد له»، لافتاً إلى انّ «مثل هذه الخروقات الجوية تتكرر بشكل دائم، لا سيما في خلال الليل، ما يُحدِث ذعراً في نفوس المواطنين نظرا لتحليق الطائرات المعادية على ارتفاع منخفض».

في الموازاة، طلب رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب الى وزيرة الخارجية زينة عكر الإيعاز لمندوبة لبنان في الأمم المتحدة تقديم شكوى عاجلة ضد العدو الإسرائيلي الذي انتهك السيادة اللبنانية وعرّض سلامة الطيران المدني للخطر وهدّد حياة الركاب المدنيين، اللبنانيين والأجانب، بالخطر بشكل مباشر. واعتبر رئيس مجلس النواب ان استخدام اجواء لبنان لقصف سوريا عدوان موصوف.

 

بري يدين العدوان

وقال الرئيس بري ان ما حصل ليل أمس الاول من استباحة صهيونية لسيادة الاجواء اللبنانية واستخدامها مجدداً منصة للعدوان على الشقيقة سوريا مُهَدِّداً سلامة الطيران المدني من وإلى مطار الشهيد رفيق الحريري الدولي، هو ليس فقط خرق فاضح للقرار 1701، انما ايضاً هو عدوان موصوف على لبنان كما على سوريا.

واضاف: اننا ندعو المجتمع الدولي الى التحرك العاجل من أجل إتخاذ كافة الاجراءات لكبح جماح عدوانية الكيان الاسرائيلي تجاه لبنان والمنطقة.

 

دل كول

إعتبر رئيس بعثة «اليونيفيل» وقائدها العام اللواء ستيفانو دل كول أن تحليق الطائرات الحربية الإسرائيلية فوق الأراضي اللبنانية يعتبر انتهاكًا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 وللسيادة اللبنانية.

وجَدّد دعوته الجيش الإسرائيلي إلى الكف عن مثل هذه الأعمال التي تقوّض جهود اليونيفيل لاحتواء التوترات وبناء الثقة بين سكان المنطقة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.