العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

بعد موت اللبنانيين وعذاباتهم… تسوية دعم جزئية للمحروقات حتى أيلول على سعر 8000 ليرة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن بلغت أزمة المحروقات أوجها في الأسابيع الأخيرة، على وقع الأزمات المتتالية التي تعصف بالبلد بدءاً من الأدوية وصولاً إلى مواد أساسية حتى لم يعد هناك أي مقوّم للحياة الكريمة، وبعد أن اكتظت الشوارع بالسيارات المركونة أمام المحطات بسبب تعذّر تأمين الوقود، هذا عدا الإشكالات التي أدّى معظمها إلى سقوط جرحى، تمّ التوافق خلال اجتماع عقد في بعبدا على فتح حساب موقّت لتغطية دعم عاجل من مازوت وبنزين بـ225 مليون دولار أميركي لغاية أيلول على أن تصدر وزارة الطاقة والمياه جدول الأسعار فور صدور القرار. 

كما تقرر تعديل تعويض النقل الموقت حيث يصبح /24000/ ل.ل. عن كل يوم حضور فعلي، إضافة الى إعطاء مساعدة اجتماعية طارئة بما يساوي أساس الراتب الشهري أو المعاش التقاعدي دون أي زيادات مهما كانت نوعها أو تسميتها تسدد على دفعتين متساويتين، وتشمل جميع موظفي الإدارة العامة مهما كانت مسمياتهم الوظيفية.

إعلان Zone 4

وفي التفاصيل، رأس رئيس الجمهورية #ميشال عون اجتماعاً طارئاً لمعالجة مسألة المحروقات في قصر بعبدا، بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال #حسان دياب وحاكم #مصرف لبنان #رياض سلامة.

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية أنّ وزير المال غازي وزني حضر الاجتماع أيضاً، إضافة إلى وزير الطاقة والمياه ريمون غجر الذي لجأ لتقنية الـ”زوم” لوجوده في الشمال.

وبعد الاجتماع، أعلن أمين عام مجلس الوزراء محمود مكية، “الموافقة على اقتراح وزارة المال بالطلب إلى “مصرف لبنان” فتح حساب موقّت لتغطية دعم المحروقات من مازوت وبنزين بـ225 مليون دولار لغاية أيلول، وذلك بقيمة الفرق بين سعر صرف الدولار بمنّصة “صيرفة” والسعر المعتمد في جدول تركيب الأسعار والمحدَّد بـ8000 ل.ل، على أن يتمّ تسديد هذه الفروقات من موازنة عام 2022″.

ولفت إلى أنّه “تمّ التأكيد على الوزارات والإدارات والأجهزة المعنيّة من قضائيّة وأمنيّة وعسكريّة، وجوب التنسيق في ما بينها في سبيل الحؤول دون تخزين مواد البنزين والمازوت والغاز المنزلي أو احتكارها، أو استغلال المخزون الموجود حاليًّا لتحقيق أرباح غير مشروعة”، مشيرًا إلى أنّه “تمّت الموافقة على تعديل تعويض النقل الموقّت المنصوص عنه في القانون رقم 266 تاريخ 23/10/1993 والمحدَّد بالمرسوم رقم 538 تاريخ 14/10/2008، بحيث يُصبح 24000 ل.ل. عن كلّ يوم حضور فعلي”.

من جهته، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، بعد الاجتماع، إنّه “تداركاً لتداعيات قرار المصرف المركزي برفع الدعم عن المحروقات، والذي ستكون له تأثيرات كبيرة جداً على حياة الناس وتضيف أعباء لا يستطيع اللبنانيون تحملها، لجأنا اليوم إلى تسوية تخفّف نسبياً هذه الأعباء”، موضحاً أن
“التسوية تقضي باعتماد رقم ثمانية آلاف ليرة لتسعير المحروقات، وكذلك لدفع صيانة معامل وخدمات الكهرباء، على أن تتحمل الدولة فارق الخسارة بالليرة اللبنانية”. 

وفي بيان، قال: “إن هذه التسوية موقتة لكنها ضرورية قبل انطلاق العام الدراسي وبانتظار انطلاق عمل البطاقة التمويلية التي نعمل لتطبيقها مطلع تشرين الأول المقبل”.  

وأضاف: “وبالتزامن، اتخذنا قراراً بدفع راتب شهر على دفعتين لجميع العاملين في القطاع العام، مهما كانت مسمياتهم الوظيفية، وكذلك رفع قيمة بدل النقل للموظفين ليصبح ٢٤ ألف ليرة عن كل يوم عمل. وكذلك دراسة إمكانية أن تشمل منحة الراتب لاحقاً العاملين في المؤسسات العامة والبلديات”.

وتابع: “لقد اتفقنا أن تكون القوى الأمنية، عبر غرفة العمليات المشتركة، مسؤولة عن متابعة كميات المحروقات منذ لحظة وصولها إلى لبنان وحتى بيعها للمواطنين، لعل ذلك يمنع التخزين والاحتكار والتهريب، ويوقف عذابات المواطنين للحصول على حاجاتهم من البنزين والمازوت والغاز من دون الوقوف في الطوابير”. 

وختم: “إن المطلوب اليوم أن لا تضيع هذه التسوية وأن يتم تحصينها بتدابير أمنية صارمة وبوعي المواطنين والتزام التجار بها”.
 
 
حاكم مصرف لبنان: الحكومة ستسعر الوقود بسعر 8 آلاف ليرة للدولار

إلى ذلك، قال حاكم #مصرف لبنان المركزي رياض سلامة لـ”رويترز” إن الحكومة اللبنانية قررت تغيير سعر الصرف المستخدم كأساس لواردات الوقود، مما يزيد فعلياً من أسعار التجزئة.
 
وأضاف سلامة أن الحكومة ستُسعر واردات الوقود عند ثمانية آلاف ليرة للدولار بدءاً من يوم السبت، مقابل 3900 ليرة للدولار سابقاً.
 
البراكس يقدّر أسعار المحروقات بعد تخفيض الدعم… كم ستصبح؟
 
وفي السياق، أوضح عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس، أنّه “بعد الإعلان عن الاتفاق على سعر الصرف لاستيراد المحروقات 8000 ليرة، الأسعار ستصبح كالآتي:
 
بنزين 145800
مازوت 116400، في حال بقيت الجعالات في الجدول كما هي”. 
 
وقال: “أما في حال تم تعديل أي منها فيضاف الفرق إلى السعر أعلاه. 

وكانت قد علمت “النهار” أنّ سلسلة اجتماعات عُقدت مساء أمس بين “المركزي” ودياب وغجر ونائبة رئيس الحكومة زينة عكر، وعكست توجّهاً لوضع آليّة جديدة لتسعير المحروقات قد تؤدّي إلى انفراجة جزئيّة للأزمة المستفحلة في الأسبوع المقبل.

ويعاني لبنان منذ صيف 2019 من انهيار اقتصادي غير مسبوق صنفه البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ العام 1850.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.