العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

توقعات مخيفة للخبراء وتصريحات متفائلة للرؤساء: الأستراليون من يصدّقون؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فيما يؤكد رئيس الوزراء الأسترالي على ضرورة فتح البلاد عند بلوغ مستوى 70% إلى 80% من التطعيم بغض النظر عن عدد الإصابات، يتوقع بعض الخبراء وصول الحالات في سيدني إلى 6,000 يومياً بحلول شهر تشرين الأول/أكتوبر.

يستعد قادة أستراليا لمواجهة جديدة بشأن خطة إعادة فتح البلاد بعد أسبوع تخللته توترات حول من ينبغي أن يشملهم التطعيم وسط تزايد الإصابات بفيروس كورونا.

ويرأس سكوت موريسون اليوم الجمعة اجتماعاً لمجلس الوزراء الوطني بمشاركة قادة الولايات والمقاطعات وسط انقسامات حول الطريق للخروج من الوباء.

إعلان Zone 4

وقد أصبح رئيس الوزراء أكثر إصراراً على تخفيف القيود مع بلوغ معدلات التطعيم 70% إلى 80% بغض النظر عن أعداد الحالات.

ويوضح نموذج محدث لمعهد دوهرتي أنه من الآمن فتح البلاد عند تلك المستويات حتى لو كانت هناك أرقام إصابات عالية.

ويعتبر نظام الاختبار والتتبع والعزل والحجر الصحي (TTIQ) حاسماً في الحفاظ على معدلات الوفيات عند الحد الأدنى عندما ترتفع الحالات بالتزامن مع تخفيف القيود.

لكن دراسة لمركز الأبحاث The Australia Institute تحذر من انهيار الأنظمة الصحية إذا سُمح لأعداد الحالات بمواصلة الارتفاع.

وسجلت أستراليا أكثر من 1,100 إصابة من بينها 1,029 حالة في نيو ساوث ويلز أمس الخميس، بينما أعلنت فيكتوريا عن 79 إصابة محلية جديدة بفيروس كورونا اليوم الجمعة.

وقال كبير الاقتصاديين في معهد أستراليا، ريتشارد دينيس، إن حجم التفشي في نيو ساوث ويلز وارتفاع الحالات مجهولة المصدر يجعل من غير الواقعي افتراض أن نظام TTIQ سيصمد بغض النظر عن معدلات الإصابة.

وقال: “نموذج دوهرتي الذي يعتمد عليه رئيس الوزراء مبني على افتراض أن نظام TTIQ يعمل بشكل جيد”.

كما أدى إدراج الأطفال ضمن أهداف التطعيم إلى فتح معركة جديدة بين القادة.

ويقوم رئيس حكومة مقاطعة العاصمة الأسترالية أندرو بار بالفعل بإدراج كل شخص يزيد عمره عن 12 عاماً ضمن أهداف التطعيم، بينما يعتقد رئيس حكومة غرب أستراليا مارك ماكغوان أن المسألة تحتاج لمزيد من النقاش الجاد.

وقال موريسون إن معهد دوهرتي أوضح أنه ليس من الضروري إدراج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً في الأهداف العامة.

وأعلن أمام البرلمان: “لكن هذا لا يعني أنه لا ينبغي تطعيمهم. بالطبع يجب تطعيمهم”.

ومن المتوقع أن تعطي لجنة التطعيم المتخصصة ATAGI موافقتها النهائية اليوم الجمعة على توسيع نطاق التطعيم ليشمل الأطفال فوق سن 12 عاماً.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.