العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

“أرقام مقلقة”: إصابة 1700 طفل دون الخامسة بفيروس كورونا في أستراليا

نشرت دائرة الصحة بيانات جديدة أشارت إلى تفاقم مشكلة انتشار الفيروس بين الأطفال ولا سيما متحور دلتا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تأتي هذه الأرقام “المقلقة” في الوقت الذي يستعد فيه قطاع رعاية الأطفال إلى فرض اللقاح بشكل إلزامي على العاملين في ولاية نيو ساوث ويلز. وبات الأطفال ممن كانوا سابقاً بمنأى عن خطر الوباء في دائرة الأضواء اليوم وسط دعوات متنامية من خبراء صحة لتعديل خطة التلقيح الوطنية لتشملهم.

وحسب صحيفة The Guardian فإن أكثر من 176 مركزًا لرعاية الأطفال مغلق على المستوى الوطني نتيجة لموجة دلتا الأخيرة من الفيروس، في الوقت الذي يواصل فيه متحور دلتا الانتشار بشكل سريع في الفئة العمرية ما بين 5 إلى 14 عاماً.

إعلان Zone 4

ويُظهر عدد حالات الإصابة المؤكدة التي تم تسجيلها على الصعيد الوطني، إصابة 1733 طفل في الفئة العمرية 0-4  بالفيروس، أي حوالي نصف الحالات (3552) لإجمالي إصابات الأطفال تحت العاشرة منذ كانون الثاني يناير من العام الماضي.

وبالنظر إلى تفاصيل الأرقام الجديدة، نجد 2097 حالة إصابة في صفوف أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 14 سنة و 2972 إصابة ​​في المرحلة العمرية من 15 إلى 19 عاماً.

هذا المعدل المرتفع للإصابات طرح تساؤلات حول مدى إمكانية عودة الطلاب إلى المدارس، ولا سيما أن الهدف الذي حددته الحكومة الفدرالية لاستئناف الحياة الطبيعية هو تطعيم 70-80% من السكان البالغين.

ومن جانبه، قال رئيس جمعية الأطباء السودانيين في أستراليا ونيوزلندا د. علاء الدين الملك ان متحور دلتا “غير قواعد اللعبة” ولم يعد التركيز منصباً فقط على كبار السن.

وأضاف د. علاء الدين :”النسخة الأصلية من الفيروس تصيب الجهاز التنفسي أما متحور دلتا اشد فهو أشد عدوى ويصيب اجهزة اخرى في الجسم بالتزامن مع اصابة الجهاز التنفسي ولا يستثني الأطفال. من المقلق رؤية مصابين لا تتجاوز أعمارهم العام الواحد”.

ويرى د. علاء الدين – وهو محاضر في كلية الطب في جامعة ملبورن – ان المخاوف من تلقي اللقاح “مبنية على معلومات خاطئة” وعمادها مقاطع فيديو وتصريحات غير دقيقة.

ورغم التعثر في خطة التلقيح الوطنية ومخاوف الإصابة بجلطات دموية – لا تتجاوز 6 حالات لكل مليون من تلقي لقاح أسترازينيكا – يرى د. علاء الدين أن أستراليا كانت لتحقق “سبقاً على مستوى العالم” في نسبة التطعيم لا سيما وأن اللقاح مصنع محلياً في مدينة ملبورن ومشكلة الإمدادات لم تكن موجودة وانما مخاوف الناس عرقلت تلقيهم للقاح.

أما بما يتعلق بالجهود الحكومية لإيصال المعلومات الصحيحة وأوامر الصحة العامة، علّق اختصاصي الأمراض الباطنية قائلاً: “هناك تحديات في طريق ايصال المعلومة الطبية للعامة. هناك حاجة للشرح بشكل مبسط. اللغة ليست العائق دائماً وانما استخدام المصطلحات المعقدة. الأطباء من خلفيات اثنية لعبوا دوراً كبيراً في التوعية لا سيما وأن آراءهم موثوقة لدى جالياتهم”.

وضرب مثالاً جهود جمعية الاطباء السودانيين: “في هذا التفشي الأخير في سيدني، هبّ أعضاء الجمعية إلى المساعدة ولم يكتفوا بتوفير المعلومات وانما كانوا يتصلوا مباشرة بالمرضى ويتابعون حالتهم بشكل حثيث. هؤلاء الأطباء ساهموا في سد الفجوة في برامج التوعية عبر القنوات الرسمية”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعليق 1
  1. John يقول

    ادارة فاشلة بكل ماتحمل الكلمة من معنى الحكومة هي المسؤولة عن هذا الوضع ماوصلنا اليه بينما كنا في نمارس حياتنا الطبيعية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.