العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

بعبدا تصدم سعاة الخير بالمطالبة بكامل الحصة المسيحية!

إشاعة أجواء التفاؤل «لاصطياد الدولار».. وكارتلات النفط تروّج لرفع الدعم بعد أسبوع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الثابت في الوقائع ان مساعي مدير الأمن العام اللواء عباس إبراهيم ما تزال قائمة، وهي شملت سفيرتي الولايات المتحدة دورثي شيا، وفرنسا آن غريو، فضلاً عن الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي، وهي بناءً عليه، لم تسفر بعد عن تفاهمات، الأمر الذي حيّر «سعاة الخير» وحمل الرئيس المكلف إلى زيارة عين التينة، ووضع «الملف الحكومي» بما له وما عليه امام الرئيس نبيه برّي، الذي يعمل على تذليل العقد، لكنه «مذهول» من عدم استقرار التفاهمات، وسرعة الانقلاب عليها؟

أين يكمن التعثر؟

إعلان Zone 4

من الصعب، وفقاً للمولجين العمل على تذليل العقبات، وفكفكة العقد، تحديد المشكلة: هل هي عدم نضوج التفاهمات الإقليمية والدولية؟ تحديداً على خط طهران – واشنطن، وعواصم عربية معنية، فضلاً عن «الوسيط الفرنسي»..

أم ان العقد محض داخلية، لجهة ان الرئيس عون يرغب بغالبية الوزارات من الدفاع إلى العدل إلى الاتصالات، فالشؤون الاجتماعية، ونائب رئيس مجلس الوزراء، والطاقة والشراكة في تسمية وزير الداخلية، وتسمية أو عدم وضع فيتو على كل الوزراء المسيحيين، الأمر الذي لم يكن وارداً لدى الرئيس المكلف القبول به، وعليه، اذاً لم تحدث الحلحلة المطلوبة، والتزام جدي من قبل رئيس الجمهورية وفريقه، فإن فرصة رؤية حكومة جديدة، تصبح في غير محلها..

في الوقت هذا، توقفت أوساط رسمية عند ما يجري في سوق القطع، لجهة الترويج من قبل الفريق العوني لمعلومات عن حصول تقّدم إيجابي، وان التأليف بات قريباً، أو خلال 48 ساعة من أجل احداث صدمة لجهة تراجع سعر صرف الدولار، واقبال حملة «العملة الخضراء» لتصريفها، وبعد ذلك العودة إلى الارتفاع، في محاولة غير بريئة لاصطياد ما تبقى من دولارات في يد المواطن..

وسجلت آخر الوقائع الحكومية أمس التالي: التكتم عاد ليسود لأن المشاورات شغالة بين بعبدا والبلاتينوم وهناك موفدون إيضا ما يشير إلى أن حبل التشكيل لم ينقطع حتى أن البعض يقول ان زيارة الرئيس المكلف إلى قصر بعبدا تعني أن الحكومة ستعلن.  

ما يفهم من الأجواء ان العقدة لا تزال تتصل بوزارة الاقتصاد والى من ستؤول بعد المفاوضات وأي وزارة بديلة يحصل عليها أحد الطرفين في المقابل. وهل أن « البازل « الحكومي سيتأثر في هذا التبديل، اما أن اتصالات خارج البحار رتبت الأمور لتسهيل التأليف.  

الجواب ينتظر ما سيكون عليه الاتفاق النهائي وكيفية إخراجه بطريقة سلسة. وعلى ما يبدو فإنه حتى ما بعد ظهر أمس كان هناك اسمان واحد سني وآخر ارثوذكسي ينتظران البت على ان التشكيلة الحكومية اكتملت وبدأ التحضير الفعلي لأعلان الحكومة في القريب العاجل، وهذا ما كان عليه الجو السائد. هناك حركة ناشطة من مسودة حكومية وترتيب صور الوزراء الجدد لحكومة الـ ٢٤ وسيرهم الذاتية.وما هي إلا ساعات أو أيام تكاد تعد. فهل ينقلب المشهد رأسا على عقب في الثواني الأخيرة؟ 

ما من احد يملك الجواب لكن الغد لناظره قريب، مع العلم أن الاتصالات لم تهدأ طيلة أمس للوصول إلى الاتفاق الأخير والجازم.

ويؤكد نائب كتلة الوسط المستقل علي درويش في تصريح ل اللواء أن هناك مروحة من الاتصالات الدولية والخارجية التي سجلت في الساعات الثماني والأربعين المقبلة وقد تكون أدت إلى تذليل بعض العقبات، ويسأل هل أن العقبات كلها ذللت،الأمر ينتظر الساعات المقبلة ولذلك ليس هناك من مبالغة في التفاؤل، كما لا يمكن القول أن التأليف عالق إذ أن هناك تقدما حصل ولا يمكن القول أن الأمور انتهت إلا عند صدور مراسيم تشكيل الحكومة الجديدة.

ويشير النائب درويش إلى أن نواب التكتل يفضلون عدم الدخول في التحاليل ويقول أن الرئيس ميقاتي قدم للرئيس عون تشكيلة من ٢٤ وزيرا واذا كانت هناك من ملاحظات فأن الرئيس ميقاتي مستعد لبحثها وهناك ترحيب بأي مسعى يساهم في تذليل العقبات.

واذ يرى عبر «اللواء» أن وزارة الاقتصاد قد تكون احدى العقبات أو لا تكون يشدد على رغبة الرئيس ميقاتي في قيام التوازن داخل الحكومة وأن تحوز على ثقة داخلية وخارجية وذلك بفعل مجموعة معايير، لافتا إلى أن الرئيس المكلف مستمر في مساعيه طالما ان هناك بصيص امل وهو لا يريد تأليف حكومة لا فرص نجاح لها.

حُسمت.. لم تحسم

وهكذا، مضى الوسط السياسي بين حُسمت … لم تحسم… هل تعلن تشكيلة الحكومة هذا الاسبوع ام تنسفها شياطين التفاصيل؟ فما زالت التشكيلة الحكومية عالقة في مطبّات عدّة آخرها مطبّ جديد هو تبديل الحقائب في اللحظات الاخيرة، بحيث علمت «اللواء» ان حقيبة الاشغال التي كان يُفترض انها من حصة حزب الله قد تصبح من حصة تيار «المردة» بدل حقيبة الاتصالات، ما استدعى البحث عن حقيبة جديدة اساسية للحزب ربما تكون الصحة، اذا وافق الرئيس نجيب ميقاتي على منحه اياها وهي التي كانت محسوبة على الرئيس سعد الحريري الذي سمّى لها الدكتور فراس ابيض، وبناء عليه يجري التداول في اي حقيبة ستعطى للسنّة بدل الصحة، وهناك من طرح ان تؤول الاتصالات لهم بدل الصحة، وقد سبق ان شغلها تيار المستقبل اكثرمن مرة(جمال الجراح ومحمد شقير)، اذا وافق المعنيون (ميقاتي والحريري)، او تؤول الاتصالات الى من يقترحه حزب الله، على صعوبة ذلك بالنسبة للمجتمع الدولي الذي يفرض عقوبات على الحزب ويرفض التعامل مع أي وزير يقترحه لأي حقيبة.

 وعدا ذلك لا زال موضوع حقيبة الاقتصاد غير محسوم بشكل نهائي برغم المعلومات عن موافقة الرئيس ميشال عون على التنازل عنها للرئيس ميقاتي، لكن مصادر المعلومات نفت ذلك واكدت انها ما زالت قيد البحث والبحث جارٍ عن حقيبة وازنة غيرها اذا تنازل عنها عون في مساعي المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، الذي زار الرئيس عون امس بعيداً عن الاعلام ناقلاً اليه مسودة تشكيلة حكومية غير مكتملة بشكل نهائي، بعدما زار ليل امس الاول الرئيس ميقاتي، ناقلا مقترحات وعروضاً للرئيسين. فيما زار الرئيس المكلف امس رئيس مجلس النواب نبيه بري في زيارة وصفت بأنها للبحث في تدوير زوايا الخلاف حول هذه الحقائب ومعالجة مسألة الثلث الضامن.

لكن مصادر المعلومات اجمعت على ان التعقيدات قابلة للحل وان الساعات الاربع والعشرين او الثماني والاربعين المقبلة ستكون حاسمة إيجاباً او سلباً.

وعليه، ضربت المساعي القائمة موعداً لظهور الخيط الأبيض من الأسود غداً، لأن اليوم هو يوم حداد واقفال، حيث يوارى جثمان الامام عبد الأمير قبلان رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى حدث الرحمة في مدافن روضة الشهيدين في مأتم شعبي ورسمي.

وسط ذلك برز موقف بريطاني مهم، إذ لفت وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط جيمس كليفرلي، ‏إلى أن لبنان في أزمة ودعا قادته «لإجراء إصلاحات عاجلة لتحقيق الاستقرار»‏‎.‎

وقال كليفرلي عبر «تويتر» إنه تحدّث إلى السفير اللبناني في بريطانيا رامي ‏مرتضى بشأن التطورات في لبنان «والتداعيات إذا لم يستجب قادة لبنان‎».

استطلاع أوروبي حول اجراء الانتخابات

نيابياً، ‎وفي إطار استطلاع مدى استعداد لبنان لاجراء الانتخابات النيابية في موعدها، استقبل الرئيس دياب وفداً من الاتحاد الأوروبي، برئاسة نائب رئيس مجموعة التحالف التقدمي للاشتراكيين والديمقراطيين في البرلمان الأوروبي بيدرو ماركيز، وتناول البحث اجراء انتخابات نزيهة، واجراء حكومة في أسرع وقت ممكن لمتابعة الإصلاحات.

بدورها، عقدت هيئة الإشراف على الإنتخابات اجتماعا مع وفد برلماني رفيع من الإتحاد الأوروبي، وتمثلت الهيئة برئيسها القاضي نديم عبد الملك.

سجال بين «المركزي» و«مهر»

مالياً، لم تستغرب مصادر في مصرف لبنان ما ورد في تقرير وكالة «مهر» الإيرانية ‏للأنباء، الذي اتهم حاكم المصرف المركزي رياض سلامه بأنه عميل أميركي ‏مهمته ضرب الليرة اللبنانية بهدف انهيار الاقتصاد‎.‎

وقالت المصادر لموقع «لبنان الكبير» إن هذا التقرير يأتي في سياق الحملة ‏الممنهجة، التي يقوم بها محور الممانعة والعهد ضد سلامه منذ بدء الأزمة ‏الاقتصادية، والتي تستهدف تحميله جميع موبقات الطبقة السياسية، ونتيجة عدم ‏قدرة «حزب الله» على تطويع سلامه، الذي كان يتشدد في التزام المصارف اللبنانية ‏القوانين الدولية والاميركية، من أجل تمرير عملياته المالية بطريقة غير قانونية ‏وتخرق المعايير الدولية المعتمدة‎.‎

مضمون التقرير‎

وكانت وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء خصّصت تقريراً «خاصاً» أمس ضد حاكم مصرف ‏لبنان رياض سلامة متهمة إياه بأنه عميل أميركي مهمته ضرب الليرة اللبنانية ‏بهدف انهيار الاقتصاد‎.‎

التقرير الإيراني حمل عنوان: «مهمة رياض سلامة في لبنان/ تخفيض قيمة الليرة ‏حتى انهيار الاقتصاد» وجاء فيه: «تورط حاكم مصرف لبنان المركزي، الرجل ‏الأول في هذا البلد وعميل الدول الغربية، في قضايا فساد مختلفة وهو السبب ‏الرئيسي في انهيار قيمة العملة الوطنية اللبنانية‎».

وقال كاتب التقرير رامين حسين آباديان ان رياض سلامه «يحاول عمداً تصعيد ‏أزمة الاقتصاد في لبنان من خلال اتباع سياسات خاطئة. على سبيل المثال، القرار ‏الأخير لمحافظ مصرف لبنان بإلغاء دعم الوقود الذي أدى إلى موجة من ‏الاحتجاجات في لبنان‎»‎‏.‏

أضاف: «رياض سلامة متهم حاليا بالاختلاس وغسيل الأموال في فرنسا. كما ‏سينظر القضاء الفرنسي في قضية محافظ المصرف المركزي اللبناني. ويبدو أننا ‏يجب أن نرى في المستقبل أيضًا إجراءات قضائية ضد رياض سلامه داخل لبنان‎».

لقاء عمان

وفي إطار المتابعة لاجتماعات دمشق، ينتقل ملف استجرار الكهرباء الاردنية بالغاز المصري عبر سوريا من دمشق غداً الأربعاء الى عمّان، التي سيزورها وفد لبناني في مهمّة تكمل زيارة الوفد الى العاصمة السورية اول من امس، بعدما عاد بموافقتها على إحياء العمل بخط الغاز المصري عبر الأراضي السورية بعد الاردنية الى لبنان. وقالت مصادر معنية، انّ التحضيرات اقتربت من نهايتها لعقد هذا الاجتماع الذي سيكون رباعياً، بمشاركة وفود تمثل اطراف الاتفاق سوريا ولبنان ومصر والاردن، للبحث في الخطوات اللازمة لتفعيل الاتفاقات بين هذه الدول لإمرار الغاز والكهرباء من مصر والأردن إلى لبنان عبر سوريا. وكانت قالت قناة «المملكة» الأردنية، امس، إنّ الأردن سيستضيف غداً الأربعاء هذا اللقاء بدعوة من وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هاله زواتي، وسيكون على مستوى وزراء البترول والثروة المعدنية في مصر، النفط والثروة المعدنية في سوريا، الطاقة والمياه في لبنان، للبحث في سبل تعزيز التعاون لإيصال الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن.

المحروقات

على جبهة المحروقات، بقيت الطوابير الطويلة في الواجهة، إذ شهدت معظم المحطات العاملة في العاصمة اقبالاً أدى إلى اقفال بعض المحطات، وسط إشاعات متزايدة أو ضخ خبريات عن أزمة جديدة، محدقة بالمحروقات بعد أسبوع من تاريخه، في محاولة للتبكير بجني أرباح طائلة من قبل كارتلات النفط.

واعلن رئيس تجمع أصحاب المولدات عبدو سعادة، إلى أن «لدى وزارة الطاقة تسعيرتان للمازوت، وهذا الأمر فرمل سوق المازوت أكثر، ولشهر آب تم تسعيرالكيلو واط بـ 2460 ليرة. وقد سبق وأشرنا إلى أنه مع رفع الدعم لن نستطيع  الإستمرار بتغطية فارق تقنين الكهرباء، ومع رفع الدعم سيصل سعر الكيلواط إلى 8000 ليرة، ومع وصول طن المازوت إلى 11 مليون ليرة لن نستطيع  شراء المادة وسنُطفئ موّلداتنا. 

وأكد، أن «الحلّ اليوم هو بدعم المازوت على أساس سعر صرف 3900 ليرة مقابل الدولار لتبقى فاتورة المولّد مقبولة، أو بأن يقوموا بتأمين الكهرباء 24/24 لنذهب إلى منازلنا».

وأعلن رئيس اتحادات ونقابات قطاع النقل البري بسام طليس «انه بعد رفع الدعم عن المحروقات ستصبح تسعيرة السرفيس 25000 ليرة وما فوق، وقال: شئنا أم أبينا فنحن ذاهبون في مطلع الشهر المقبل الى سياسة ونظام جديد في ما يتعلق بالمحروقات وبيعها، وعلى اللبنانيين أن يتهيأوا لأن السوق ستتحرّر ولن تعود هناك أزمة على المحطات. لكن رفع الدعم سينعكس على كل نواحي الحياة اليومية للبنانيين وسيفاقم الأزمة الاجتماعية.

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، بأن بلاده ستستمر بتزويد الشعب اللبناني بالوقود ما دام بحاجة إليه.

وأضاف خطيب زادة في مؤتمر صحفي حول تصريحات وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد بشأن سفن الوقود الإيرانية إلى لبنان، أن “تدخل الكيان الصهيوني في قضية شراء وبيع بسيطة لمنتوجات يحتاجها الشعب اللبناني بصورة ملحة، مؤشر إلى مدى المؤامرة والمخطط الذي يحيكه هذا الكيان في هذا المجال”.

وتابع:مادام الشعب اللبناني بحاجة إلى وقود إيران فان إيران ستواصل هذا المسار في أطره، فلا الكيان الصهيوني ولا أي طرف آخر يمكنه التدخل في هذه التجارة المشروعة.

وقال خطيب زادة: من الواضح أن هذا الأمر ضرورة للبنان بشكل أساسي لتوفير احتياجاته اليوم والغد.

اضراب المعلمين 

على صعيد مطلبي، عقد المجلس التنفيذي لنقابة المعلمين مؤتمرا صحافيا في مقر النقابية في العدلية أعلن فيه موقف النقابة من «بدء السنة الدراسية وشروط العودة إلى المدارس». وتلا النقيب رودولف عبود بيانا استهله بتقديم «التعزية الحارة بفقدان رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى، العلامة الوطني الباحث والمؤلف والتربوي بامتياز الامام الشيخ عبد الامير قبلان رحمة الله عليه والعزاء لعائلته ولنا ولكل اللبنانيين»، وعددمطالب االقطاع التعليمي الرسمي والخاص، وقال: لكل المعاناة التي عرفناها مدى سنوات، وبسبب عدم الإيفاء بالوعود التي قطعها المسؤولون السياسيون والتربويون، وحتى تحقيق مقومات العودة السليمة للتعليم الحضوري، نكرر قرارنا السابق ونعلن مقاطعة التدريس وعدم تلبية أي دعوة أو قرار بالعودة الى التعليم الحضوري في المدارس التي لا تتحقق فيها تلك المقومات».

وختم: فلنلبِ دعوة هيئة التنسيق النقابية إلى يوم الغضب والاستنكار لحال الذل والهوان التي يعيشها الشعب اللبناني عموما والقطاعات التربوية خصوصا، ولنحضر للاعتصام المركزي الساعة 11 قبل ظهر الأربعاء 8 ايلول (غداً) امام وزارة التربية والتعليم العالي.

اما على صعيد تحقيقات المرفأ، فأرجأ المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار، الى 16 أيلول الحالي جلسة استجواب وزير الأشغال العامة السابق يوسف فنيانوس. وكما كان متوقعا، لم يحضر فنيانوس جلسة استجوابه التي كانت مقررة اليوم، بينما حضر عنه المحاميان نزيه الخوري وطوني فرنجية، كما حضر وكلاء الادعاء العام وممثلو نقابة المحامين في بيروت. وتقدم وكيلا فنيانوس بدفوع شكلية، أثارا فيها عدم اختصاص المحقق العدلي لاستجوابه، وأن صلاحية ملاحقة الوزير تعود للمجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، كما تضمنت مذكرة الدفوع أن فنيانوس استأنف قرار مجلس نقابة المحامين في شمال لبنان الذي أعطى الإذن لملاحقته، وأن الأمر عالق أمام محكمة الاستئناف، ما يعني عدم جواز استجوابه قبل أن تبت المحكمة بقبول الاستئناف أو رفضه. وعليه قرر المحقق العدلي ارجاء الاستجواب الى 16 أيلول الحالي. وعلى أثر تأجيل جلسة فنيانوس، باشر المحقق العدلي باستجواب المدعى عليه سامي حسين، الذي كان يشغل مركز مدير العمليات في المرفأ، وذلك بحضور وكيله المحامي سعيد علامة وفرقاء الدعوى.

إلى ذلك، أصدر القاضي طارق البيطار مذكرة توقيف بحق مدير العمليات السابق للمرفأ سامي حسين، بعد جلسة استماع استمرت لساعات.

اما بالنسبة لوزير الاشغال السابق يوسف فنيانوس، فإن محاميه حضر، ولم يحضر هو، وقدم دفوعاً شكلية، تتعلق بعدم صلاحية القضاء العدلي في الملاحقة في ظل وجود المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء.

608411 إصابة

صحياً، أعلنت وزارة الصحة العامة عن تسجيل 611 إصابة جديدة بفايروس كورونا و13 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع العدد التراكمي إلى 6080411 إصابة مثبتة مخبرياً منذ 21 شباط 2020.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.