العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تموّجات التأليف: الرهان على ضوء خارجي!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

غداة الكشف عن اتصال هاتفي بين الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والرئيس الإيراني المتسلم مهماته لتوه إبرهيم رئيسي، انحصر كما أعلن في ملف تأليف الحكومة في لبنان، اجتاحت موجة توقعات تفاؤلية مفاجئة وغير مسبوقة بولادة الحكومة الحديدة منذ تكليف الرئيس #نجيب ميقاتي #تشكيل الحكومة، وبدت البلاد على مشارف عدّ عكسي يفترض ان يكون نهائياً لا تتجاوز مهلته بعد ظهر اليوم او غد الأربعاء على ابعد تقدير. ومع ان موجات مماثلة حصلت سابقاً، سواء خلال فترة تكليف ميقاتي او قبلها خلال الأشهر التسعة التي أمضاها الرئيس المكلف السابق سعد الحريري في مهمته قبل ان تنتهي باعتذاره، فإن المدّ التفاؤلي الذي انطلق البارحة أريد له ان يترك انطباعاً بأنه يمهّد لنهاية استعصاء تأليف الحكومة للمرة الأولى منذ 13 شهراً استهلكتها ازمة التأليف بعد استقالة حكومة الرئيس حسان دياب في 10 آب 2020 وتحولت الى الحكومة الأطول عهداً في تصريف الاعمال.

 

ولكن التجارب المخيبة والعديدة السابقة تجعل الإبقاء على زناد الحذر الشديد وعدم الأخذ بموجة التوقعات المتفائلة بشكل حاسم حتى انتظار رؤية الرئيس ميقاتي في قصر بعبدا لعقد اللقاء الرابع عشر وربما الأخير قبيل صدور مراسيم تشكيل الحكومة العتيدة. كما ان المفارقة “الفاضحة” التي لا يخجل أي من اقطاب الدولة والسياسة في البلد في عدم الاعتراف بها، قفزت بقوة الى واجهة المشهد حين راح كثر يتغنون بترجيح اضاءة الإشارة الخضراء الخارجية لاستيلاد الحكومة. وحتى الفريق المعني الأول والاساسي بإثبات “صدقية” معاركه المضنية الطويلة للحصول على مكاسبه في الحكومة، أي فريق العهد و”التيار الوطني الحر”، لم يتطوع لنفي البعد الخارجي في الهبوط المحتمل للوحي بامكان استيلاد الحكومة، فيما راح رموز من الفريق “الممانع” إياه يبشرون بان “الشراكة” الفرنسية الإيرانية المزعومة هي التي ستحمل ملامح انهاء الازمة الحكومية، كما تحدثوا بلا تعقيدات “أيديولوجية” عن ضغوط أميركية على رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي لاستعجال تأليف الحكومة.

 

إعلان Zone 4

ومع ذلك فإن موجات التفاؤل والتشاؤم لم تتوقف ولم ترس على برّ نهائي اذ عادت المعلومات والتسريبات التي وزعت مساء امس الى تبريد التوقعات “الجامحة”، ولم تجزم بأن التأليف سيكون مؤكداً اليوم او غداً كما أفادت بان لا موعد محدداً بعد لزيارة ميقاتي قصر بعبدا، وان هذا التراجع حصل بعد زيارة ثانية قام بها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم الى بعبدا بعد ظهر امس بعد زيارة أولى سبقتها قبل الظهر، ولو ان أوساط القصر تحدثت عن تفاؤلها بالتقدم الحاصل وان التأليف اقترب من نهايته فيما نقل عن أوساط ميقاتي انه لن يزور بعبدا إلا لإعلان التشكيلة الحكومية.

 

وتبين وفق المعلومات التي تسربت عقب زيارة ابرهيم لبعبدا ان عقدة وزارة الاقتصاد لم تحل فيما تم الاتفاق على حل جزئي لعقدة تسمية الوزيرين المسيحيين من خارج حصتي الرئيس عون والرئيس ميقاتي، اذ ذكر انه تم التوافق على أحدهما وبقي الآخر.

 

وكانت مصادر مقربة من الرئيس ميقاتي أفادت أنَّ الحكومة في طريقها إلى التشكيل بعد تذليل العقبات، معتبرة أنَّ أحداً لا يستطيع تحمل مسؤولية التعطيل. ولكنها في الوقت نفسه تتخوف من التفجير المفاجئ في أخر لحظة، كما حصل يوم الثلثاء الماضي، حيث كان من المفترض أنَّ تولد الحكومة يومها، ولكنها تفجرت في أخر الطريق. وتقول المصادر انَّ مشكلة الرئيس المكلف كانت أنه يتشاور مع رئيس الجمهورية أول يوم ويتفقان، ويعود ثاني يوم ليتفاجأ بمطالب مستجدة تعجيزية.

 

ولفتت الى أنَّ الرئيس ميقاتي قدم عبر وساطة اللواء عباس ابراهيم تشكيلة حكومية بالتشاور مع كل الأطراف، أولهم رئيس الجمهورية.

 

 

ميقاتي وبري 

واشارت المعلومات الى أن الرئيس المكلف التقى أمس بعيدا عن الأضواء رئيس مجلس النواب #نبيه بري للتداول في آخر مستجدات التأليف العالقة عند الثلث المعطل والثقة. كما ان حركة ناشطة سجلت للمعاونين السياسيين لكل من الرئيس بري النائب علي حسن خليل والأمين العام لـ”حزب الله” حسين الخليل خلال الساعات الأخيرة تخللها اكثر من لقاء مع ميقاتي، كما واكبتها اتصالات مع رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل وتواصل غير مباشر بين ميقاتي وباسيل الامر الذي جعل الأمور تتقدم على مستوى معالجة العقد المتبقية.

وأفادت تقارير إعلامية ان هنري خوري سيتولى حقيبة العدل، وبسام المولوي الداخلية، والشؤون الاجتماعية ستكون من حصة الرئيس عون، وحقيبة الاقتصاد ستسند الى سني من حصة ميقاتي، والطاقة لرئيس الجمهورية وستسند الى وليد فياض، اما حصة المردة فستكون الأشغال والإعلام.

 

وأعلن النائب في كتلة ميقاتي علي درويش أن الرئيس المكلف قدم تشكيلة حكومية كاملة إلى رئيس الجمهورية، لافتا إلى أن “هناك تفاصيل وصلت الى نهايتها، ولكن لا يمكن القول إنها انتهت إلا لدى صدور مراسيم التأليف”. ورفض إعطاء مهلة محددة للتأليف، مؤكدا أن “الحكومة مؤلفة من أربعة وعشرين وزيرا، وفي حال لسبب ما لم تشكل بهذه الصيغة، فهناك خيارات أخرى للرئيس المكلف من ضمنها طرح موضوع أربعة عشر وزيرا”. وعن احتمال اعتذار الرئيس المكلف، شدد على أنه “طالما هناك امكانية تأليف حكومة، فالرئيس المكلف جاهز وحاضر لفعل ما يستطيع فعله، إنما إذا وصل الى أبواب مغلقة بشكل كامل فهو سيعلن عدم الاستمرار بالموضوع”.

 

 

ازمة المحروقات

في غضون ذلك بدت الازمات الحياتية الى تفاقم تصاعدي ولا سيما منها ازمة المحروقات وسط اشتداد ظاهرة الطوابير التي اعادت اقفال طرق رئيسية أمس ومنها أوتوستراد ضبية الدورة. وإذ ذكر ان مخزون البنزين لم يعد يتجاوز الأيام العشرة قبل رفع الدعم نهائياً ربما قبل نهاية الشهر، كشفت مصادر مطلعة في وزارة الطاقة أن إجتماع وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال ريمون غجر مع الشركات المستوردة للمحروقات كان من أجل التنسيق حول آلية توزيع المحروقات والتسعير بعد نفاذ القرار الاستثنائي لتسعير دولار المحروقات على 8 الاف ليرة الذي اتخذ في الاجتماع الاخير في بعبدا. وأفادت المصادر بأنه تم الاتفاق على التواصل مع مصرف لبنان لوضعه في جو الاجتماع التنسيقي.

 

في سياق اخر ينتقل ملف استجرار الكهرباء الاردنية والغاز المصري عبر سوريا، من دمشق غدا الأربعاء الى عمّان، التي سيزورها وفد لبناني في مهمّة تكمل زيارة الوفد الى العاصمة السورية قبل أيام، بعدما عاد بموافقتها على إحياء العمل بخط الغاز المصري عبر الأراضي السورية بعد الاردنية الى لبنان. وقالت مصادر معنية، انّ التحضيرات اقتربت من نهايتها لعقد هذا الاجتماع الذي سيكون رباعياً، بمشاركة وفود تمثل أطراف الاتفاق سوريا ولبنان ومصر والاردن، للبحث في الخطوات اللازمة لتفعيل الاتفاقات بين هذه الدول لإمرار الغاز والكهرباء من مصر والأردن إلى لبنان عبر سوريا. وكانت قالت قناة “المملكة” الأردنية إنّ الأردن سيستضيف غدا الأربعاء هذا اللقاء بدعوة من وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي، وسيكون على مستوى وزراء البترول والثروة المعدنية في مصر، النفط والثروة المعدنية في سوريا، الطاقة والمياه في لبنان، للبحث في سبل تعزيز التعاون لإيصال الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.