العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: “أطلقت النار عليه، كنت أحمي عائلتي”: مراهق يقتل جاره ببندقية صيد لأنه رفض إسكات كلابه

أشعل نباح ثلاثة كلاب شجاراً بين عائلتين متجاورتين في وسط غرب نيو ساوث ويلز انتهى بقيام مراهق بإطلاق النار على صاحب الكلاب مما أدى لمقتله.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قبل عشرين دقيقة من إطلاق النار على جيسي هيرريدج ببندقية، مرت شابة بالقرب من منزله وصرخت “اخرسوا” بوجه كلابه التي كانت تنبح.

ولاحق الشاب البالغ من العمر 25 عاماً جيرانه على بُعد بضعة أبواب في شارع Porter في ضاحية Parkes حيث أطلق عليه الرصاص فيما كان يحمل فأساً بيده في 24 حزيران/يونيو 2019.

إعلان Zone 4

وقال ناثان جوزيف برايس إنه غير مذنب بارتكاب جريمة القتل، زاعماً أنه كان يدافع عن والدته من المهاجم الذي يقترب، حسبما أفاد المحكمة العليا في نيو ساوث ويلز أمس الخميس.

ويعد التحدي الأكبر بالنسبة للقاضي ستيفن روثمان تحديد ما إذا كان إطلاق النار قد تم دفاعاً عن النفس.

كان برايس حينها يبلغ 18 عاماً ويعيش مع والدته تريسي سيمبسون وآخرين، بما في ذلك الشابة التي قامت بالصراخ على الكلاب حوالي الساعة 4.40 مساءً، حسبما قال المدعي العام وليام شو في خطابه الافتتاحي.

وصاح بوجهها صاحب الكلاب: “أخرسي أيتها الـ….”.

ثم قام بالاتصال هاتفياً بأحد الجيران بشأن النزاع قائلاً إنه لن يُسكت كلابه لأنها كانت تؤدي مهمتها، حسب قوله.

وقالت صديقته للمحكمة أنه لم يكن غاضباً في هذه المرحلة، وأنه كان فقط يحمي كلابه لأنهم يعتبرهم كعائلته.

وأضافت أنه طلب منها ثلاث مرات إحضار الفأس لكنها رفضت، ولم يحضره إلا بعد أن رأى “الصبي” يحمل شيئاً في يديه.

وشكك محامي الدفاع إيان ناش في روايتها للأحداث، قائلاً إن ذلك حدث قبل أن يحضر برايس السلاح.

وفي مرحلة ما، حمل برايس بندقية محشوة فيما شوهد القتيل وهو يحمل السلاح فوق رأسه كما لو كان يهم بضرب الفتى.

كان الرجلان على بعد حوالي 50 سم من بعضهما البعض عندما تم إطلاق النار.

وبينما اتصل الجيران بخدمات الطوارئ، ابتعد الرجل المصاب عن الباحة الأمامية وسقط ووجهه لأسفل في مزراب، حيث عثرت عليه الشرطة بعد الخامسة مساءً.

ورغم محاولة صديقته القيام بإنعاش قلبي، إلا أنه توفي في المستشفى جراء جرح في الصدر.

وتم القبض على برايس على الفور ويداه مرفوعتان في الهواء قائلاً: “لقد أطلقت النار عليه، كنت أحمي عائلتي”.

وأفاد لاحقاً: “قلت له أني مسلح، طلبت منه أن يتوقف، وجهت له تحذيرات”.

ويقول الادعاء إن الأمر استغرق بعض الوقت لتجميع البندقية وهو ما كان مؤشراً واضحاً على أنه كان ينوي قتل جاره أو على الأقل إصابته بجروح خطيرة.

ولا تزال المحاكمة مستمرة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.