العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

خطاب تصعيدي لنصر الله ودعوة مجلس الوزراء لإقالة المحقق العدلي!

مصفاة الزهراني تنجو من كارثة.. واتجاه لتأجيل الانتخابات البلدية لعام واحد

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استبق الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وصول نائبة وزير الخارجية الأميركي فيكتوريا نولاند إلى بيروت، وجلسة مجلس الوزراء اليوم بخطاب وصف «بالتصعيد»، إذ حدد أجندة لمجلس الوزراء أبرزها النظر في اقالة المحقق العدلي في انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، أن التحقيقات معه مسيسة، ولان يمكن الوصول معه إلى الحقيقة او العدالة، واتهمه بالاعتداء على الناس عبر التمسك بملاحقة النواب والوزراء.

 

إعلان Zone 4

وقال: ما يحصل خطير جداً جداً، داعياً إلى قاض يكمل التحقيق، ويبعد عن الاستنسابية، وطالب مجلس الوزراء بمعالجة هذا الموضوع، ومن ضمن المؤسسات فليعالج مجلس القضاء الاعلى هذا الموضوع، بالاضافة ال مجلس الوزراء الذي عليه ان يعالج الموضوع، لأن هذا الموضوع لا يكمل على هذا النحو.

وسط ذلك، علم أن المجلس الأعلى للدفاع الذي ينعقد قبيل جلسة مجلس الوزراء اليوم يناقش ملفا واحدا فحسب ألا وهو  موضوع منح الاذن بملاحقة اللواء طوني صليبا  لجهة الموافقة من  عدمها . وافيد أن هذا الموضوع فرض نفسه بندا وحيدا عشية انتهاء المهلة التي طلبها المحقق العدلي من أجل بت الأمر. 

إلى ذلك قالت مصادر وزارية لصحيفة «اللواء» أن هناك مسائل تستدعي متابعة في مجلس الوزراء وقد لا يسمح الوقت بمتاقشتها نظرا إذا فتح المجال لجميع الوزراء في عرض خططهم وابرزها موضوع  ترسيم الحدود  . وأشارت إلى أنه عندما تعرض الخطط الوزارية تبرز الصورة الواضحة عن الإجراءات في كل وزارة وكيفية العودة إلى المجلس عند الضرورة . وقالت إن المجلس سيطلع على التوجيهات العامة التي وضعها كل وزير والمبادئ التي يسعى إلى تنفيذها في مجالات الكهرباء والصحة والتربية والاقتصاد والمال وغيرها .

وأبلغت مصادر وزارية «اللواء» أنه بدءا من جلسة الثلاثاء فأن الحكومة ستتحرك في اتجاه متابعة ما أمكن من ملفات على أن استحقاقاتها باتت معلومة وهي الانتخابات النيابية وإنجاز خطة التعافي المالي والتي تشكل مدخل التفاوض مع صندوق النقد الدولي .

وقالت المصادر إن هناك تعيينات في بعض المراكز الشاغرة ستعمد الحكومة الى إصدارها في الوقت المناسب .

ورأت المصادر ان ما لا يقل أهمية أيضا هو التحرك في اتجاه مواكبة الأزمة المعيشية وأعربت عن اعتقادها أن الحاجة تقوم على تحرك فوري وحسم ما يستدعي ذلك لاسيما موضوع الرواتب والأجور فضلا عن خطط تحمل صفة العجلة في بعض القطاعات . 

وأشارت إلى أن هناك ملفات قد تتصدر البحث قبل غيرها نظرا إلى أهميتها.  ورأت أن هناك أسئلة عما إذا كانت جلسة الثلاثاء المخصصة لعرض خطط الوزارات ستكون كافية لعرض كل الخطط أو البعض منها أو أن هناك أفكارا رئيسية ستطرح فحسب لأن العنوان كبير ويتطلب أكثر من جلسة حكومية.

وخلافاً  لما تردّد، اكد مصدر رسمي مسؤول لـ «اللواء» ان جلسة مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء في القصر الجمهوري، لن تشهد أي مناقلات او تشكيلات دبلوماسية ولا تعيينات إدارية وقضائية، وان محور الجلسة فقط هو عرض الوزراء لخطط عملهم في الوزارات. مشيرة الى ان التشكيلات الدبلوماسية والقضائية تُطبخ على نار هادئة وباتت شبه ناضجة وستطرح لاحقاً بوقت ليس بعيد.

 

ولكن المصدر اشار الى انه في حال حصل توافق بين الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي على بعض التعيينات المتفق عليها قد تُطرح من خارج جدول الاعمال. 

ويسبق جلسة مجلس الوزراء اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع،للبحث في المواضيع الامنية وقضايا عامة اخرى.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر سياسية النقاب عن نقاش تفصيلي صريح ،بين كبار المسؤولين ووزير الداخلية بخصوص، جهوزية وزارة الداخلية، لاجراء استحقاق الانتخابات البلدية والاختيارية،في موعدها الربيع المقبل، الى جانب، او بعد اجراء الانتخابات النيابية أيضا.واشارت المصادر الى ان الاجوبة الاولية، بعدم جهوزية وقدرة الوزارة، تنظيم واجراء الانتخابات النيابية والبلدية،في الفترة ذاتها، لنقص بالامكانات والعديد.واستنادا الى المصادر السياسية،فإن هناك،اتجاها واضحا،لدى هؤلاء المسؤولين، لاتخاذ قرار بتأجيل الانتخابات البلدية والاختيارية،لعام واحد،وتركيز جهود  وزارة الداخلية لاجراء الانتخابات النيابية لوحدها، العام المقبل،لانه الاستحقاق الاهم في الاشهر المقبلة، لاعتبارات عديدة،محلية ودولية، ولا يمكن تأجيله، في حين انه بالامكان تأجيل استحقاق الانتخابات البلدية والاختيارية لعام واحد.

وتتوقع المصادر ان يصار الى التشاور بين المسؤولين،لاتخاذ القرار النهائي والاعلان عن تأجيل موعد الانتخابات البلدية في غضون الاسابيع المقبلة، مع الاسباب الداعية للتأجيل.

وكان الرئيس ميقاتي ترأس إجتماعا ضم وزير الطاقة وليد فياض، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والمدير العام لمؤسسة كهرباء لبنان كمال حايك ،  خُصّص  للبحث  في وضع  الكهرباء والانقطاع الدائم للتيار وانخفاض مستوى التغذية الكهربائية وأسباب التوقف القسري خلال اليومين الماضيين .

وفي سياق الموضوع النفطي، التقى الرئيس ميقاتي سفير العراق حيدر شياع البراك يرافقه نائب السفير امين عبد الاله النصراوي. وردا على سؤال عن الفيول العراقي قال السفير: ان مسؤولية العراق هي في ايصال النفط الى الجانب اللبناني، اما تفاصيل الوصول وإرسال هذه الوقود الى محطات الكهرباء فهي مسؤولية الجانب اللبناني.

وقالت مصادر في قطاع المحروقات ان استهلاك البنزين تراجع بنحو 30% بعد رفع الدعم عنه، مشيرة إلى ان الكميات الموجودة في لبنان مع البواخر الآتية تكفي السوق حتى منتصف شهر ت2 المقبل.

الوفد الأميركي

دبلوماسياً، اعلنت وزارة الخارجية الأميركية ان نائبة الوزير انتوني بلينكن فيكتوريا نولاند ستبدأ جولة دولية تشمل لبنان وروسيا وبريطانيا، وأن محادثات المسؤولة الأميركية في لبنان ستتم الخميس، بعد تعديل موعد الزيارة، على ان يضم الوفد المرافق لها نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط والتواصل مع سوريا ايثان غولدريتش… بحسب المصادر، فإن الزيارة الاميركية تأتي اولاً للتهنئد بالتشكيل وللاستماع من كثب إلى مشاريع مجلس الوزراء الجديد وتوجهاته اصلاحياً وانمائياً والى تصوره لكيفية اخراج لبنان من ازماته الاقتصادية والمالية والمعيشية واليومية.

 

وسيركز المسؤولون اللبنانيون على محاولة الاطلاع على حقيقة الموقف الأمريكي من التطبيع مع دمشق، وإمكانيّة منح استثناءات وإعفاءات من قانون «قيصر»، خصوصاً بعد اتفاق على استجرار الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر سوريا.

وبالتالي، ستكون الأحداث واللقاءات التي ستعقد هذا الأسبوع مؤشراً يبني عليه لبنان مواقفه للمرحلة المقبلة، ومحاولة لمعرفة مسار الأمور وتطوراتها واتجاهاتها، لتبني الحكومة تصورها، وهي التي تصطدم بعقبات كثيرة بسبب الخلافات بين مكوناتها، والتي يراهن كل طرف منها على اتجاه دولي وإقليمي يتعارض مع رهان الآخر.

وعلمت «اللواء» ان الوفد يضمّ نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الاوسط والتواصل مع سوريا ايثان غولدريتش، ولن يكون رئيس الوفد الأميركي المكلف بمهمة إدارة المفاوضات غير المباشرة بين لبنان واسرائيل آموس هوكشتاين في عداد الوفد المرافق، لكنه سيزور لبنان في وقت لاحق.وتحديداً في 20  من الشهر الحالي.

وفي سياق الموضوع، صدر عن هيئة إدارة قطاع البترول – وزارة الطاقة والمياه ردا على ما ورد في إحدى الصحف المحلية حول تأجيل توتال التنقيب في البلوك رقم ٩ البيان التالي نصه: 

«لا يزال الائتلاف المكون من شركات توتال وإيني ونوفاتيك ملتزمًا باتفاقيتي الاستكشاف والإنتاج الموقعتين مع الائتلاف في كل من الرقعتين ٤و٩ في المياه البحرية اللبنانية. وبفعل قوانين تعليق المهل،  ومنها المهل العقدية، مُدِّدت مدتا الاستكشاف الاولى في كل من الرقعتين الى تاريخ ٢٢ تشرين الاول ٢٠٢٢.ولا تزال وزارة الطاقة والمياه والهيئة تشدّدان على الالتزام بحفر البئر الاستكشافية في الرقعة رقم ٩ ضمن المهل العقدية المحددة بالإتفاقية كما حصل في الرقعة رقم ٤ كون هذا الالتزام منصوص عليه في الاتفاقية.

اضافت: إن الهيئة تؤكد مجددا وكما دأبت على أنها ستقوم بدراسة أي طلب قد يردها من أي نوع كان، وسيصار الى اتخاذ القرار المناسب بشأن أي طلب في حينه، وفقا للمعطيات العملانية والقانونية».

تصعيد نصر الله

وسط هذه الأجواء، اتهم السيد حسن نصر الله القاضي الحالي بالعمل بالسياسة، ولا يريد الوصول الى الحقيقة. وتساءل لم لم يستمع الى الرئيس ميشال عون ولا الرئيس السابق ميشال سليمان.

وقال: المحقق ذهب الى الاستنسابية والتسييس والقاضي الحالي أكمل بنفس الاطار، وذهب الى الأسوأ. وقال لأهالي الضحايا: لن تصلوا الى الحقيقة والعدالة مع البيطار.

 

وإذ شدد السيد نصر الله على تمسك حزب الله بالتحقيقات بملف انفجار مرفأ بيروت، لكنه اتهم المحقق العدلي بالاستنسابية، واستغلال دماء شهداء انفجار مرفأ بيروت لأهداف سياسية.

وأشار الى أنه «إذا كان هناك فيتو أميركي لعدم حلّ مشكلة الكهرباء فيجب الإعلان عن ذلك ليبنى على الشيء مقتضاه، كما أنّه ينبغي الردّ على العرض الذي قدّمه وزير الخارجية الإيراني لحلّ مشكلة الكهرباء في لبنان، وأضاف «تصوّر أنّ المسؤول اللّبناني يطلب من المسؤول الإيراني أن يطلب من الأميركي أن يساعد لبنان! ما هذا المستوى من تحمّل المسؤولية؟»، معربًا عن خشيته من أن يكون المطلوب هو انهيار قطاع الكهرباء لتبرير خيار الخصخصة.

وحول قوافل المازوت والمحروقات الإيرانية قال نصر الله:»نعتبر أنفسنا ما زلنا في المرحلة الأولى، وأنّها تستمر حتّى تشرين الأوّل»، وأنّ المرحلة الثانية من جلب المازوت الإيراني ستبدأ في تشرين الثاني ضمن عنوان التّدفئة للعائلات.»

وأضاف «سمعنا كلامًا أن تشتري الدولة المازوت من إيران، نحن نؤيّد ذلك ونحن نضمن لها التّسهيلات اللّوجيسيتية، وعندها نحن سننسحب من هذا الأمر».

وشدد نصر الله في ملف الإنتخابات أن «لا مؤشر على أنّ أحد الأطراف في لبنان يريد تأجيل الإنتخابات النيابية والتّمديد لمجلس النواب الحالي، معلناً عن تأييد مسألة اقتراع المغتربين، رغم أنّه في الإغتراب لا تكافؤ للفرص في التّرشيح ولا بالحملات الإنتخابية ولا بممارسة الإقتراع بحرية خصوصًا بالنّسبة لحزب الله.

وحمّل نصر الله الولايات المتّحدة الأمريكية وسياساتها مسؤولية كلّ الدّماء التي سفكت في أفغانستان، معتبرًا أنّ واشنطن حضّرت مرحلة ما بعد الإنسحاب خلال مفاوضاتها مع حركة طالبان وهي جرّ أفغانستان إلى حرب أهلية، وأنّ مهمّة «داعش» في هذا البلد اليوم جرّه إلى حرب أهلية.

وأكّد على أنّ مسؤولية السّلطات الحالية في أفغانستان حماية المواطنين بمعزل عن انتمائهم الديني والطائفي.

ورأى نصرالله أنّه من الواجب الأخلاقي أن نقف أمام الشهيد الفلسطيني المفكّر الشجاع نزار بنات، الذي اغتالته قوة من السّلطة الفلسطينية.

واتهم تنظيم داعش الذي فجر مسجداً في افغانستان بالتنظيم «الإرهابي» محملاً الولايات المتدة الأميركية المسؤولية.

حركة كهربائية ولا بركة

الى ذلك، وفيما بقي هم توفير الكهرباء بساعات معقولة للمواطنين تقيهم طمع تجار المولدات والسوق السوداء للمحروقات، انشغل لبنان امس بالحريق الذي طال احد خزانات المحروقات في منشآت الزهراني المخصصةت لبنزين الجيش اللبناني واقتصرت اضراره على الماديات بعد السيطرة السريعة عليه.

 

ومن صيدا كتبت الزميل ثريا حسن زعيتر: استفاق الجنوب صباح أمس (الاثنين) على اندلاع حريق هائل في خزان للمحروقات في المنشآت يحمل الرقم 702، ما أدى إلى هلع لدى المُواطنين.

جرى قطع السير على أوتوستراد الزهراني بالاتجاهين، وتحويل السير إلى الطريق البحرية، كما عمل الجيش على إخلاء محيط المنشآة.

وعلى الأثر، فتح النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان تحقيقاً لمعرفة ملابسات انفجار خزان الوقود في المنشأة.

ومتابعة لما جرى، أوفد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وزير الطاقة والمياه وليد فياض بعد انتهاء الاجتماع، الذي عقد في السرايا الحكومية لبحث ملف الكهرباء، إلى منشآت الزهراني، لمعاينة الحريق والاطلاع  على الملابسات.

أشار فياض أنّ «الخزان المشتعل هو خزان بنزين تابع للجيش موجود في المنشآت ويحوي كمية معينة من المحروقات، ولقد تم تطويق الحريق»، طالباً إعداد «تقرير بكل ما حصل ومسبباته لمعرفة أصل المشكل لتفاديها في المستقبل».

وبعد المعاينة، أكّد فياض على وجوب أن «نكون جاهزين ونتّخذ الإجراءات بحسب نتيجة التحقيق والأهم الآن هو سلامة المواطنين».

وقال: «نطالب الجميع بالابتعاد عن مكان الحادث وعلينا انتظار نتائج التحقيقات لمعرفة أسباب الحريق الذي نشب نتيجة خطأ خلال عملية النقل».

 وأعلن أن «الخسارة تبلغ 250 ألف ليتر من البنزين».

أما مدير منشآت النفط في الزهراني جهاد الزين، قال إلى أنّ «الحريق اندلع في خزان وسيط تابع للجيش اللبناني، ولاحظنا ليلاً أنه هناك ميول بسقف الخزان والحريق لم ينتقل إلى أي خزان آخر ولا إصابات».

 

وأصدر الدفاع المدني بياناً جاء فيه ان عناصر الدفاع المدني تعمل منذ الصباح على اخماد حريق شب في خزان داخل منشآت النفط في الزهراني، في حضور المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار واشرافه.

وتواصل خمس عشرة آلية اطفاء مكتملة الطواقم، العمل للسيطرة على الحريق لعزل الخزان الذي اندلعت فيه النيران والحؤول دون امتدادها إلى الخزانات المجاورة لرقعة الحريق حفاظا على السلامة العامة.

 

دعم اسكندنافي

واستقبل ميقاتي سفراء الدول الاسكندينافية الاربعة: السفيرة السويد آن ديسمور، سفيرة فنلندا تارجا فرنانديز، سفيرة الدانمارك ميرتيه جوهل، نائب رئيس بعثة النروج سفن ورولدسن وتم خلال اللقاء بحث الاوضاع والتطورات العامة.

اثر اللقاء اعلنت سفيرة السويد ديسمور: بحثنا في المواضيع الملحة المتعلقة بالانتخابات النيابية المقبلة والاوضاع الاقتصادية واوضاع الطاقة، وعبّرنا عن اهتمامنا كبلدان بما يحصل وما يمكننا فعله لمساعدة لبنان في هذه الاوضاع الصعبة، كما  شددنا على موضوعي المحاسبة والجندرة.

اما  سفيرة  الدانمارك جوهل فقالت: كان اللقاء جيدا وصريحا مع رئيس الحكومة، وتمحور حول التحديات الكبيرة والتزامه  بمعالجتها ومنها على سبيل المثال  الكهرباء التي هي أولوية الاولويات وايضا  تقديم الخدمات العامة للسكان.

اما نائب رئيس بعثة النروج ورولدسن فقال: بحثنا بموضوع الجندرة وقد عبرنا عن بعض القلق من ضعف التمثيل النسائي في الحكومة ونتمنى ان يكون هناك تمثيل افضل مستقبلاً.

مالياً، اكد مصرف لبنان انه سيتابع عن كثب تطورات تنفيذ التعميم 158.

وأكد المصرف انه بعد مرور اكثر من ثلاثة اشهر على صدور التعميم 158 والذي يجيز لأصحاب الحسابات المفتوحة بالدولار الاميركي قبل تشرين الاول 2019، تاريخ اندلاع الازمة المالية في لبنان، والمخولين الاستفادة من التعميم المذكور والذي يسمح بسحب شهرياً مبلغ 400 دولار اميركي نقداً و400 دولار على سعر 12000 ليرة لبنانية للدولار نصفهم نقداً والنصف الاخر على البطاقات الائتمانية، بلغ عدد المستفيدين من التعميم المذكور 120 الف حساب، والاقبال على طلب الاستفادة من التعميم في ازدياد. وهذا سيسمح بإعادة الأموال لصغار المودعين، ونعمل لأن تعاد كل الأموال إلى كل اصحاب الحسابات التي لا تتعدى الـ10 آلاف دولار خلال سنة من تاريخ بدء تطبيق هذا التعميم.

القضاء يرد طلب الرد

وفي تطور قضائي إضافي، ردّت محكمة التمييز المدنية برئاسة القاضية جانيت حنا، وعضوية المستشارين نويل كرباج وجوزف عجاقة، الدعوى المقدمة من النائبين علي حسن خليل وغازي زعيتر، التي طلبا فيها رد المحقق العدلي القاضي طارق بيطار، وتنحيته عن التحقيق بملف انفجار مرفأ بيروت. واعتبرت أن «ليس للمحكمة أن تضع يدها على طلب الرد أو تسير بإجراءاته، بدءا بإبلاغ الطلب إلى القاضي المطلوب رده أو الخصوم، ما لم يكن القاضي المطلوب رده من قضاة محكمة التمييز، أو في عداد قضاة النيابة العامة التمييزية». وقررت المحكمة تضمين طالبي الرد الرسوم والمصاريف المتعلقة بهذه المراجعة.

 

وفي السياق، رفض وزير الداخلية بسام مولوي اعطاء اذن بملاحقة اللواء عباس ابراهيم وردّه شكلا بحجة عدم وجود اي معطيات موضوعية تبين تبدلها بين الطلب المقدم في عهد الوزير محمد فهمي والطلب الثاني.

وقد نفّذ اهالي الشهداء ومجموعات من المجتمع المدني وقفة تضامنية مع البيطار امام قصر العدل.

كما أصدرت الهيئة الاتهامية في بيروت قراراً يتعلّق بالاستئناف المقدّم من المدّعى عليه في ملف انفجار المرفأ محمد المولى أمام الهيئة طعناً في القرار الصادر بتاريخ 20/9/2021 عن المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، المنتهي إلى ردّ طلب تخلية سبيله، والذي يطلب بموجب قبول استئنافه شكلاً وأساساً وفسخ القرار المستأنف ورؤية الملف وإصدار القرار بتخلية سبيله للأسباب التي أوردها أو لأي سبب تراه هذه الهيئة عفواً.

ومن المقرر أن تنعقد عند العاشرة من صباح اليوم، جلسة استجواب الوزير السابق علي حسن خليل المدعى عليه في الملف. النائب خليل لن يمثل، كما بات معروفاً لجميع المطلعين والمعنيين في هذا الملف. فهو أولاً، لن يقرّ بشرعية وصلاحية القاضي طارق البيطار لمحاكمته. فالنسبة لأحد الوكلاء القانونيين عن خليل، المحامي رشاد سلامة، لا يزال «المفرق المفصلي لكل هذا الملف متعلقاً بقرار الجهة المخوّلة النظر في القضية، المجلس العدلي أو المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء». ويشير سلامة إلى أنّ قرار مثول خليل أو عدم مثوله بيد الأخير.

630382 إصابة

صحياً، اعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي عن تسجيل 202 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفير 19) عن يوم امس، جميعها بين المقيمين، ليرتفع العدد التراكمي للاصابات منذ 21 شباط 2020، إلى 630382.

واشارت إلى انه تم تسجيل 4 وفيات جديدة خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد الاجمالي للوفيات إلى 8389. وذكرت ان عدد حالات الاستشفاء ليوم امس هو 261، من بينها 139 في العناية المركزة، لافتة إلى ان عدد الفحوصات المخبرية ليوم امس هو 9653.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.