العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: شورتن يطالب بمفوضية فيدرالية لمكافحة الفساد الضغط على ألبانيزي حول المستقبل السياسي للنائب العمالي الفيدرالي أنطوني بايرن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعرض زعيم حزب العمال الفيدرالي أنطوني ألبانيزي لسؤال محرج حول المصير السياسي للنائب الفيدرالي المخضرم أنطوني بايرن وما إذا كان يجب عليه فصله عن حزب العمال بسبب تورطه في فضيحة تكديس الفروع في فيكتوريا.
وفي مصنع في ماريكفيل في سيدني، تم توجيه أسئلة إلى زعيم حزب العمال الفيدرالي تتعلق بالنائب الفيدرالي أنطوني بايرن، الذي أخبر يوم الاثنين الماضي مفوضية مكافحة الفساد المستقلة، أنه ووزير الدولة لوك دونيلان متورطان في تكديس الفروع ودفع تكاليف بدل عضويات في حزب العمال تقدر بمبلغ 2000 دولار.
يتعرض ألبانيزي الآن لضغوط شديدة لإبعاد بايرن عن دوره في لجنة قوية للأمن القومي – والبرلمان.
وتحقق مفوضية مكافحة الفساد الفيكتورية في مزاعم تكديس الفروع داخل حزب العمال بالولاية، بعد أن كشفت أشرطة سرية الفضيحة التي تركزت حول نائب حزب العمال (المستقيل) في فيكتوريا ذي النفوذ القوي آدم سوميوريك العام الماضي.
كما اعترف بايرن بتوظيف موظفين لم يحضروا للعمل مطلقًا وكانوا على دراية بتزوير الاقتراع، لكن زعيم الحزب الوطني السيد ألبانيزي نفى أن يكون مستقبله (بايرن) في خطر.
واليوم الثلاثاء، ألقى السيد ألبانيزي بعصبية ستارًا من الدخان حول حزب الأحرار عندما سأله أحد المراسلين عما إذا كان بإمكانه ضمان عدم تورط نواب حزب العمال الفيدراليين الآخرين في تكديس الفروع.
وقال ألبانيزي من مصنع WJ Sanders، الذي نقش كأس ملبورن وكأس أستراليا المفتوحة للتنس: «حسنًا، كما تعلم، يمكنني أن أضمن أن حزب الأحرار لديه مجموعة من الأعضاء الذين شاركوا في تكديس الفروع».
ولدى تشديد الضغط على السيد ألبانيزي بشأن حزبه قال: «إذا كان هناك ادعاء (بتكديس الفروع) فيجب تقديمه».
وعندما سئل عما إذا كان من المناسب أن يبقى السيد بايرن في حزب العمال، قال السيد ألبانيزي، «سنسمح لعملية تحقيق المفوضية بأخذ مسارها.»
وقال بايرن، الذي مثل مقر هولت في فيكتوريا لمدة 22 عامًا، للتحقيق إن إساءة استخدام أموال دافعي الضرائب «خرجت تمامًا عن السيطرة».
وفي وقت سابق، أعلن زعيم حزب العمال السابق بيل شورتن إن الكشف عن المعلومات عزز الحاجة إلى مفوضية فيدرالية لمراقبة الفساد.
وصرح لـ Nine’s Today Show اليوم الثلاثاء «لهذا السبب فإننا نحتاج إلى مفوضية فيدرالية لمكافحة الفساد… الناس يكرهون رؤية هذا النوع من الأشياء، لكن بصراحة، أفضل أن يتم رؤيتها والتعامل معها بدلاً من التستر عليها».
وأضاف السيد شورتن قائلا «هذه ليست الطريقة التي يجب أن يعمل بها حزبنا السياسي ، ولدى المفوضية طريق عادل.»
وقال زعيم حزب العمال الفيدرالي السابق إن الأدلة كانت محرجة ومخيبة للآمال لأعضاء حزب العمال.
وتابع يقول «بالنسبة للغالبية العظمى من أعضاء حزب العمال … سيصابون بالإحباط ويشعرون بالخيانة لأن هذا ليس ما تشترك فيه الغالبية العظمى من أعضاء الحزب.. الأمر يشبه ضربة على المعدة ولا عجب أن يصاب الناس بالإحباط من السياسة عندما يرون هذه التصرفات الغريبة، فهذه ليست الطريقة التي ينبغي أن نكون عليها.»

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.