العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

وثائق “باندورا”: “خوفاً من العين”… أسرار عائلة “ساويرس” خلف البحار!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“ساويرس”، عائلة مصرية يمتد نشاطها التجاري إلى عقود ماضية، الأب “أنسي” و3 أبناء “نجيب، سميح وناصف”، جميعهم يتصدرون قائمة الأثرياء في مصر والوطن العربي، أبرزهم الأخ الأكبر رجل الأعمال نجيب ساويرس، وهو أكثرهم ظهوراً على وسائل التواصل الاجتماعي واللقاءات الصحافية.

اشتهر الملياردير المصري نجيب ساويرس بتعليقاته الساخرة وتفاعله الكبير عبر صفحته على “تويتر”، وبقميص “بطّوط” وبقربه من الناس. حسّ ساويرس الفكاهي وثروته الهائلة كانا “مصدر إلهام” لبعض الفنانين، حتى صدرت أغنية تحمل اسمه: “Non، أنا مش نجيب ساويرس، Pardon“. فساويرس داعم دائم للفن وهو مؤسس مهرجان الجونة السينمائي الذي انطلق هذا العام في 14 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2021.

ولكن وراء الفكاهة، يخفي ساويرس الكثير من الأسرار خلف البحار، تحديداً في جزر العذراء البريطانيّة حيث استثمر نجيب وشقيقه الأصغر والأغنى ناصف ساويرس خلال السنوات الماضية في تأسيس شركات “أوف شور” عدّة، ساهمت في تضخّم ثروتهما الهائلة.
تكشف تسريبات في سياق مشروع “وثائق باندورا”، وهو تحقيق استقصائي دولي يقوده “الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين” ويتضمّن أكثر من 600 صحافي من 150 مؤسسة صحافيّة من 117 دولة، يبحثون في وثائق مسرّبة من أجل الكشف عن صفقات وأصول سريّة في شركات “أوف شور”، أنّ نجيب وناصف ساويرس أسّسا الكثير من الشركات التي إمّا تولّيا إدارتها بشكل مباشر أو من خلال أشخاص مقرّبين أو موظّفين في شركة “أوراسكوم”. 

إعلان Zone 4

ثروتهما؟
وفقًا لتصنيف “فوربس” لعام 2001، يبلغ صافي ثروة نجيب ساويرس 3.2 مليار دولار أميركي. إنه واحد من أغنى ثمانية أفراد في أفريقيا وفقاً لقائمة “فوربس” لعام 2021، وثاني أغنى رجل في مصر بعد شقيقه ناصف ساويرس، وهو ثاني أغنى شخص في أفريقيا بثروة صافية تبلغ 8.5 مليار دولار أميركي (2021).

“أبراج زيد”
يتمتّع نجيب ساويرس باستثناءات وامتيازات متعدّدة،  نظراً إلى مكانته كأضخم رجال أعمال مصر، وتشير هذه الاستثناءات إلى علاقة الأخير الوثيقة بالنظام. فأحدث مشروعات ساويرس العقارية، هي مدينة زيد في مدينة الشيخ زايد في مصر، والتي تثار حولها مشكلات، لارتفاع الطبقات فيها بصورة مخالفة.

 

تقدم عدد من النواب بطلبات إحاطة لوقف تنفيذ المشروع وجاء في النص:
“بشأن الارتفاعات التي يتم تنفيذها بمشروع زد الشيخ زايد من قبل شركة اورا للتطوير العقاري المملوكة للمهندس نجيب ساويرس، حيث أنه بلغت ارتفاعات الأبراج بلغت 20 دورًا بما يوازي 90 متراً، الأمر الذي يعد إهداراً للمال العام لأنه سيؤثر بالسلب على البنية التحتية لمدينة 6 أكتوبر من كهرباء ومياه وصرف صحي، علاوة على ذلك مخالفة توجه الدولة فيما يخص التوسع الأفقي لما يسببه من اختناقات مرورية وتكدس للسيارات كما أنه مخالف لقانون البناء رقم 119 لسنة 2008”.

مخطئ من يعتقد أنّ نشاط ساويرس يقتصر على مصر والعالم العربي، بل يتعدّى ذلك بكثير ليصل إلى نقطة صغيرة في قلب المحيط الهادئ، مقابل وسط القارّة الأميركيّة وهي جزر العذراء البريطانيّة التي لطالما اعتبرت ملاذاً آمناً للتهرّب الضريبي والأعمال المشبوهة. على رغم أنّ تأسيس شركات “الأوف شور” هو عمل قانونيّ وله أهداف عمليّة وتسهيلات عدة الّا أنّ تعدّد امتلاك الشركات وبشكل وجاهي للمالكين أنفسهم، خصوصاً لرجال أعمال بحجم الأخوين ساويرس، هو مدعاة شكّ وإنذار محتمل لعمليّات مشبوهة أو تهرّب ضريبي، خصوصاً أنّ ناصف ساويرس حكم عليه بثلاث سنوات سجن، بتهمة التهرّب الضريبي بعدما اتّهمت شركته بالتهرّب من دفع 14 مليار جنيه إسترليني، وهي ضرائب على بيع مبنى “أوراسكوم” عام 2007. وكشف تحقيق سابق لجريدة The Morning Star البريطانيّة، أنّه في نهاية عام 2018، “كانت شركة OCI UK Ltd من أكبر المتبرعين لحزب المحافظين – فقد قدمت 150 ألف جنيه إسترليني، وبذلك وصل إجمالي تبرعات حزب المحافظين إلى 200 ألف جنيه إسترليني. OCI UK هي فرع المملكة المتحدة لشركة OCI NV الهولندية، المعروفة سابقاً بـ Orascom Construction Industries، وهي جزء من إمبراطورية عائلة ساويرس”، التي أسّسها أنسي ساويرس ويتولّى إدارتها ابنه ناصف، علماً أنّ للشركة مستثمرين كباراً آخرين.

 

وثائق “باندورا”
بحسب مشروع “وثائق باندورا” يملك نجيب وناصف ساويرس، (نجيب بشكل خاص)، شركات “أوف شور” في جزر العذراء البريطانيّة (British Virgin Islands) منها:

هوا ليمتد Hawa Ltd (سوا ليمتد سابقاً): وهي شركة مملوكة لنجيب ساويرس. يلفّ هذه الشركة غموضٌ إذ إنّها كانت مملوكة بدايةً الى ساويرس (350 سهماً) إلى جانب محمد محمد حسن جوهر (150 سهماً) الذي نقل أسهمه إلى ساويرس في أيلول/ سبتمبر 2004 (بحسب نسخة مصدقة من نيسان/ أبريل 2013). من ثمّ حوّل ساويرس الأسهم إلى شركة “جيميني تكنولوجيز” (شركة أوف شور مملوكة أيضاً لساويرس) في نيسان 2006. وانتقلت لاحقاً الأسهم الـ500، عام 2007، إلى O-Media Holding Limited (المملوكة لشركة Gemini Technologies المملوكة أيضاً لساويرس). ومع ذلك، في نيسان 2010، استقال ساويرس من منصب مدير الشركة وأصبح كيم دافنبورت المدير الجديد، ولكن بقي نجيب ساويرس صاحب الأسهم بناءً على وثائق من عام 2013. الّا أنّ مديري الشركة حوّلوا أسهمها الـ500 من O-Media Holding Limited إلى الشركة الايطاليّة Quinta Communications Italia، التي يملكها أيضاً نجيب ساويرس في نيسان 2013. علماً أنّ شركة هوا ليمتد (أوف شور) “تملك قنوات تلفزيونيّة عدّة في الشرق الأوسط”، وتمّ تعيين كل من ألبرت شفيق وطارق بن عمّار مديرين إضافيين للشركة في نيسان 2013 مع استقالة كيم دافنبورت. وبن عمّار، المنتج والموزّع العالمي، كان اشترى محطة On Tv المملوكة لساويرس في أواخر 2012.

وبحسب الوثائق، بلغت قيمة القروض التي منحتها شركة O-Media Holding Limited إلى Hawa Ltd حتى 31 كانون الأوّل/ ديسمبر 2012 نحو 50 مليون دولار أميركي، فيما ارتفعت قيمة القروض نحو 22 مليون دولار من 1 كانون الثاني/ يناير 2013 حتى 31 آذار/ مارس 2013، علماً أنّ إحدى الوثائق تنصّ على التالي:
“نود أن نعلمكم أنه، مع مراعاة استكمال مساهمة الأسهم التي تمتلكها الشركة (O-Media Holding) في Hawa ltd للاكتتاب في زيادة رأس المال، يتم حلها من قبل صاحب الحصة في Quinta Communications Italia والمحجوزة للاكتتاب للشركة (O-Media Holding)، تتنازل الشركة بموجبه – اعتباراً من اللحظة التي يتم فيها تقديم هذه المساهمة العينية وتصبح فعالة – في المستحقات الناشئة عن قروض المساهمين”.

 
أرسل “درج” أسئلة استيضاحيّة حول التسريبات لكلّ من نجيب وناصف ساويرس ولكن لم يصلنا ردّ حتى لحظة النشر.

 

وفي  هذا الإطار، يقول خبير قانوني في تأسيس شركات “الأوف شور” أنّه عادةً ما يحصل نقل الأسهم هذا لشركات عدّة مملوكة من شخص واحد إمّا من أجل التهرّب الضريبي أو لتخفيف الضرائب إلى حدّها الأدنى.

شركة Gemini Technologies Limited: كان يملكها أنسي نجيب ساويرس، ومن ثمّ حوّل الأسهم إلى ناصف ساويرس في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر 2005 الذي حوّلها بدوره إلى والدته يسرية لوزا في شباط/ فبراير  2012. (يظهر اسم كل من ناصف ونجيب في سجل أعضاء الشركة).

في نهاية عام 2009، كانت الشركة مدينة لنجيب ساويرس بنحو 26 مليون دولار أميركي. إلّا أنّ أسهم الشركة انتقلت إلى ناصف ساويرس الذي وافق أن يتحمّل كل أعباء الشركة بما فيها ديون شقيقه نجيب ساويرس، وأكّد التزام الشركة بسداد الديون، بحسب وثيقة موقّعة في تمّوز/ يوليو عام 2013.
تملك شركة جيميني تكنولوجيز مصر  49 في المئة من شركة Nile Sugar لإنتاج السكّر وشركة عقارات مع مشاريع ضخمة في مصر، بحسب وثيقة بتاريخ تمّوز/ يوليو 2013، وشركة تمويل تدعى Reefy.

OASIS Capital Egypt Limited: في أيلول/ سبتمبر 2011، عيّن مديرا الشركة، نجيب ساويرس وحسن عبدو، أيمن سليمان في مجلس الإدارة فيما قدّم عبدو استقالته في 2011.
علماً أنّ مجلس إدارة الشركة وافق أيضاً على قبول استقالة أيمن سليمان من عضوية مجلس الإدارة كعضو مجلس إدارة غير تنفيذي من ذوي الخبرة، وتعيين حسن عبده عضو مجلس إدارة غير تنفيذي من ذوي الخبرة.

Sahara Ventures Limited (استقال نجيب ساويرس من منصبه كمدير في أيلول 2005).

“زمان برودكشن ليمتد”: كان نجيب ساويرس مدير الشركة حتى استقالته في تمّوز/ يوليو 2011 هو وحسن عبدو، على ابقاء Kim Eric Davenport مديراً للشركة وتعيين أيمن سليمان مديراً للشركة أيضاً. علماً أنّ دافنبورت هو المدير المالي في شركة Weather II المملوكة لنجيب ساويرس.  

وتتضمّن التسريبات أسماء شركات أخرى كـ Cyclo Investments وOasis Egyptian

 Cotton Limited وFebruary Private Trust Company وغيرها. أرسل “درج” أسئلة استيضاحيّة حول التسريبات لكلّ من نجيب وناصف ساويرس ولكن لم يصلنا ردّ حتى لحظة النشر.

 

من هي عائلة ساويرس؟
“ساويرس”، عائلة مصرية يمتد نشاطها التجاري إلى عقود ماضية، الأب “أنسي” و3 أبناء “نجيب، سميح وناصف”، جميعهم يتصدرون قائمة الأثرياء في مصر والوطن العربي، أبرزهم الأخ الأكبر رجل الأعمال نجيب ساويرس، وهو أكثرهم ظهوراً على وسائل التواصل الاجتماعي واللقاءات الصحافية.

نجيب ساويرس هو مؤسس “أوراسكوم تيليكوم هولدينغ”، يعرفها اللبنانيّون بالمشغّل السابق لشركة touch للاتصالات، إلّا أنّ ساويرس باعها لشركة روسيّة VimpelCom (الآن Veon) عام 2011.

نجيب ساويرس هو المؤسس والعضو المنتدب لشركة “أوراسكوم “للاستثمار القابضة التي تم تقسيمها في شباط/ فبراير 2021 إلى شركتين “شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة” و”شركة أوراسكوم المالية القابضة”، ويرأس مجلس إدارة الشركة الثانية ابنه أنسي، وكانت تعرف الشركة باسم “أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة” حتى تموز/ يوليو 2018.

ويرأس نجيب “أوراسكوم تي إم تي للاستثمار”، و”أورا للتطوير العقاري”، و”لامانشا القابضة”.

وهو مؤسس شركة “أوراسكوم تليكوم القابضة”. ولكن، عام 2011، باع نجيب شركة “أوراسكوم تليكوم” لشركة (VimpelCom (Veon، وهي شركة اتصالات روسية، في صفقة بمليارات الدولارات. كما أنه مؤسس ورئيس Weather Investments (لاحقاً Wind Telecom).

نجيب شخصية عامة معروفة في مصر وقد أسس “حزب المصريين الأحرار” (Free Egyptian Party) خلافاً لشقيقه ناصر الغائب عن الساحة الإعلاميّة العربيّة والمصريّة، على رغم أنّه الأغنى في العائلة.

يدير ناصف ساويرس شركة OCI، “أحد أكبر منتجي الأسمدة النيتروجينية في العالم  مع مصانع في تكساس وأيوا. يتم تداولها في بورصة يورونكست أمستردام”. أثمن ما يملكه هو ما يقرب من 6 في المئة من أسهم شركة Adidas لتصنيع الملابس الرياضية”، وهو عضو في مجلس الإشراف في شركة Adidas ويعتبر ساويرس هذه الأسهم أغلى استثمار لديه.

وهو أيضاً رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “أوراسكوم للإنشاءات”، وهي شركة للهندسة والبناء.

ناصف ساويرس، “حل محل توني شيا كرئيس مجلس إدارة أستون فيلا، بعد شراء NSWE الحصة الأكبر في النادي، وهي شركة يمتلكها بالاشتراك مع ويس إيدنس Wes Edens”.

إضافة إلى ذلك، ناصف ساويرس “هو أيضاً أحد أكبر المساهمين في شركة “لافارج”، تكتل مواد البناء الرائد في العالم، ومدير مجلس إدارتها. وهو أيضاً مدير بورصة دبي المالية العالمية (ناسداك مركز دبي المالي العالمي) ومجموعة NNS القابضة، وهي مجموعة استثمارية مملوكة للقطاع الخاص”.

قضية التهرّب الضريبي
وهذه ليست المرّة الأولى التي يُذكر اسم ساويرس في شبهات أو قضايا تهرّب ضريبي.

بدأت قضية النزاع الضريبى منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2012، عندما تلقت “أوراسكوم” مطالبة بسداد ضريبة بنحو “14 مليار جنيه (2.1 مليار دولار) وفقاً لسعر الصرف في السوق المصري وقتها”، عن أرباح صفقة بيع شركة “أوراسكوم بيلدنغ” إلى شركة “لافارج” الفرنسية، والتي حققت أرباحاً لهما تقدر بنحو 68 مليار جنيه عام 2007 .

وفي 3 آذار/ مارس 2013، أصدر النائب العام المصري السابق المستشار طلعت عبدالله قراراً بوضع كل من رجلي الأعمال ناصف وأنسي ساويرس على قوائم الممنوعين من السفر وترقب الوصول.

وكانت “أوراسكوم” قد نفذت الصفقة من خلال البورصة، وكانت معاملات البورصة معفاة من الضرائب في ذلك الوقت.

وبعد المطالبة بسداد الضريبة، توصلت الشركة إلى اتفاق مع مصلحة الضرائب في 2013، لتسوية النزاع مقابل سداد الشركة 7.1 مليار جنيه على دفعات، وسددت الشركة بالفعل 2.5 مليار جنيه ثم توقفت عن السداد.

وفي منتصف أيلول 2014، أيدت محكمة جنح مستأنف بولاق أبوالعلا المصرية حكماً بالحبس ثلاث سنوات وغرامة 50 مليون جنيه على رجل الأعمال ناصف ساويرس لامتناعه عن سداد شيكات مستحقة لمصلحة الضرائب.

وبعد شهرين، قضت لجنة الطعن الضريبي بمصلحة الضرائب ببراءة ناصف ساويرس، رئيس مجلس إدارة شركة “أوراسكوم” للإنشاء والصناعة، من تهمة التهرّب الضريبي.

والجدير بالذكر، أنه في شباط 2016، تقدمت شركة “أوراسكوم للإنشاء والصناعة” للبورصة المصرية بمستندات لشطب قيد أسهم الشركة بعدد 208.9 مليون سهم، بقيمة اسمية قدرها 5 جنيهات للسهم الواحد من جداول البورصة شطباً اختيارياً، تنفيذاً لقرار الجمعية العامة غير العادية في يناير 2016. 

وفي هذا السياق، لا بدّ من الاشارة إلى أنّ إدارة البورصة أوقفت في حزيران/ يونيو 2014 التداول على أسهم شركة “أوراسكوم للإنشاء والصناعة”، حتى إرسال الشركة قوائمها الماليّة بعد عدم التزام الشركة “بموافاة إدارة البورصة بالقوائم المالية المجمعة عن الفترتين الماليتين المتتاليتين وهما الفترة المالية المنتهية فى 31/12/2013 وكذلك الفترة المالية المنتهية في 31/03/2014 حتى تاريخه، فقد تمت مخاطبة الشركة بضرورة إرسال القوائم المالية المجمعة خلال 15 يوماً من تاريخ اليوم، على أن يتم إيقاف/ استمرار إيقاف التداول على أسهم الشركة بعد مرور المهلة الممنوحة لها فى حالة عدم الالتزام بإرسال القوائم المالية”، بحسب تقرير “اليوم السابع”.

بدأ اهتمام ساويرس بالاستثمار في الذهب منذ أكثر من ثلاثة أعوام، بعدها أعلن في 1 أيّار/ مايو 2018 أثناء لقاء تلفزيوني مع وكالة بلومبرغ، عن تحويل نصف ثروته إلى الذهب والتي كانت تبلغ وقتها نحو 4.7 مليار دولار.

رهان ساويرس على الذهب!

يراهن نجيب ساويرس حالياً على ذهب مصر. وقعت شركة AKH Gold التابعة لشركة Altus Strategies، والتي يمتلك معظم أسهمها ساويرس، في شباط 2021، أربعة عقود بإجمالي استثمارات بنحو 4.1 مليون دولار للتنقيب عن الذهب في 9 قطاعات في الصحراء الشرقية المصرية.

وجاءت أنباء التزام ساويرس بالتنقيب عن الذهب في موطنه فيما مددت الحكومة 60 يوماً الموعد النهائي للمشاركة في أحدث مناقصة دولية للتعدين.

على رغم ذلك، لم تفز شركة ساويرس بالمناقصة، بل فازت شركة Barrick Gold الكنديّة، “التي تعد الأكبر من نوعها عالمياً في إنتاج الذهب والمصنفة عالمياً بالمركز الثاني في نشاط البحث عن الذهب ، وبموجب العقود تستثمر الشركة الكندية للمرة الأولى في مصر  في مجال التعدين والبحث عن الذهب  في 19 قطاعاً جديداً بالصحراء الشرقية باجمالي استثمارات يقدر بنحو 8.8 مليون دولار”، وفقاً لموقع الهيئة المصريّة العامة للثروة المعدنية.

ولكن الجدير بالذكر هنا أنّ شركة ساويرس La Mancha (ساويرس هو رئيس مجلس إدارة الشركة) هي المساهم الأكبر في شركة Endeavour Mining الكندية للتعدين (بنسبة 19.1 في المئة، أي أكثر بضعف من المستثمر الثاني Van Eck Associates الذي يملك 9.8 في المئة من الأسهم) (بحسب أرقام شباط/ فبراير 2021)، بعدما أكملت La Mancha استثماراً بقيمة 200 مليون دولار في Endeavour Mining.

رغم أنّ La Mancha ليست من مستثمري Barrick Gold ولكن المفارقة أنّ للشركتين Barrick Gold وEndeavour Mining الكثير من المستثمرين المشتركين فمثلاً ثاني أكبر مستثمر في الأخيرة، Van Eck Associates، هو المستثمر الأكبر في Barrick Gold بـ 5 في المئة من الأسهم. أمّا ثالث أكبر مستثمر في Endeavour Mining، وهو BlackRock Investment Management (UK) بـ7.8 في المئة، هو أيضاً أحد مستثمري Barrick Gold بـ 2.18 في المئة. ولكن الأهم من ذلك أنّ:
1- Barrick Gold نفسها أحد المستثمرين في Endeavour Mining بـ 3.6 في المئة من الأسهم.

2- Barrick Gold هو ثاني أكبر مستثمر في Van Eck Associates بـ 9.7 في المئة من الأسهم.
 

وفقاً لتحقيق The Africa Report الصادر في 24 آب/ أغسطس 2021، أصبحت المجموعة الكندية Endeavour Mining، التي تدار من لندن و أبيدجان، شركة الذهب الرائدة في غرب أفريقيا… حيث تحتل المرتبة العاشرة بين أكبر شركات الذهب في العالم. وبحلول نهاية عام 2021، سيبلغ معدل الإنتاج السنوي المقدر بـ 1.5 مليون أونصة. 

بحسب التحقيق، “في نيسان/ أبريل 2020، نجحت Endeavor في الاندماج والاستحواذ على Semafo – وهي شركة راسخة في بوركينا فاسو – بتكلفة 640 مليون يورو. ثم في أواخر كانون الثاني/ يناير 2021، استحوذت المجموعة الكندية على شركة Teranga Gold – شركة الذهب السنغالية الرائدة – بتكلفة 1.57 مليار يورو”، وبحسب وكالة رويترز، دعمت Barrick Gold، التي تمتلك 11.44 في المئة من أسهم Teranga، الصفقة، بحيث “دعا مارك بريستو، الرئيس التنفيذي لشركة Barrick، إلى الدمج للتخلص من اللاعبين الأضعف”.

سيحصل مساهمو Endeavour على 66 في المئة من الكيان المدمج، ما يترك لمساهمي Teranga نسبة 34 في المئة المتبقية. ستحصل Teranga على ثلاثة مقاعد من أصل سبعة في Endeavour.

بدأ اهتمام ساويرس بالاستثمار في الذهب منذ أكثر من ثلاثة أعوام، بعدها أعلن في 1 أيّار/ مايو 2018 أثناء لقاء تلفزيوني مع وكالة بلومبرغ، عن تحويل نصف ثروته إلى الذهب والتي كانت تبلغ وقتها نحو 4.7 مليار دولار.

وأعلنت شركة “لامانشا القابضة” La Mancha Holding المملوكة لساويرس إنشاء صندوق La Mancha Fund SCSp، وهو صندوق استثمار طويل الأجل مقره في لوكسمبورغ، متخصص بشكل أساسي في مجال تعدين الذهب.

 

الاستثمار في الإعلام
بدأ نجيب ساويرس الاستثمار في الإعلام بإنشاء قناة “أون تي في” عام 2007 وكانت تسمى وقتها “أو تي في”، ولديه نسبة من ملكية صحيفة “المصري اليوم”، توسع بعد ذلك ساويرس في الاستثمار في الإعلام عام 2015، بعدما استحوذ على 53 في المئة من قناة “يورونيوز”. وتجدر الإشارة إلى أنّ نجيب ساويرس هو أيضاً رئيس مجلس إدارة “يورونيوز”. “من خلال “ميديا غلوب هولدنغز”، يمتلك ساويرس 88 في المئة من شبكة أخبار التلفزيون والفيديو المدفوعة لعموم أوروبا Euronews”.

ولكن في أيّار 2016، أعلنت شركة إعلام المصريين الاستحواذ على نسبة 100 في المئة من كامل أسهم الشركة المالكة لقناة ON TV بعد توقيع عقد الاستحواذ مع نجيب ساويرس. 

وعلى هامش الدورة الرابعة لمهرجان الجونة الذي أسسه نجيب وسميح ساويرس عام 2017، تم في تشرين الأول/ أكتوبر 2020، توقيع بروتوكول تعاون بين “جيميناي أفريقيا” التابعة لمجموعة “أوراسكوم”- ومنصة “تيك توك”، بحضور المهندس نجيب ساويرس.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.