العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا تدخل رسميا نطاق ظاهرة (النينا) المناخية وخبراء الأرصاد يحذرون من العواقب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شهدت العديد من الولايات الأسترالية مؤخرا تذبذبا كبيرا في أحوال الطقس على غير العادة لهذا الوقت من العام.

وذلك يرجع حسب إعلان مكتب الأرصاد الجوية أن أستراليا تشهد حاليا ظاهرة النينا المناخية.

إعلان Zone 4

ولكن ماهي ظاهرة النينا؟

لا نينا  ( La Nina) جزء من دورة تُعرف باسم التذبذب الجنوبي النينو (Nino)، والتي تنطوي على تحول طبيعي في درجات حرارة المحيطات وأنماط الطقس في المحيط الهادئ، مما يؤدي إلى ظروف أكثر رطوبة والمزيد من الأعاصير.

وقال أندرو واتكينز، رئيس خدمات المناخ في مكتب الأرصاد الجوية الأسترالي، إن الطقس المداري، بما في ذلك هطول الأمطار الغزيرة، سيضرب الأجزاء الشرقية والشمالية والوسطى من أستراليا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وقال إن (لا نينا) ستجلب المزيد من الأمطار إلى متجمعات المياه التي هي بالفعل قد بلغت طاقتها الاستيعابية.

وقال  واتكينز للصحفيين في ملبورن يوم الثلاثاء “شهدنا ربيعًا رطبًا نسبيًا، وقد يكون أبرد ربيع لدينا منذ عام 1999ويبدو أنه الربيع الأكثر رطوبة منذ 2011”.

“بسبب الظروف المناخية التي شهدناها خلال الشهرين الماضيين، مما جعل التضاريس الطبيعية شديدة الرطوبة، فإننا معرضون لخطر الفيضانات على نطاق واسع أكثر من المعتاد”.

وتشمل المناطق التي يُرجح أن تتعرض لهطول الأمطار الغزيرة من الآن وحتى كانون الثاني/يناير، كوينزلاند ونيو ساوث ويلز وفيكتوريا وتسمانيا.

كما تجلب لا نينا فرصة أعلى بنسبة 65 % في أن تشهد أجزاء من البلاد المزيد من الأعاصير المدارية أكثر من المتوسط.

بينما ستكون درجات الحرارة أكثر برودة في أجزاء متفرقة من شرق وجنوب البلاد، يمكن أن تكون هناك أيضًا موجات حارة خلال ذات الفترة.

قال  واتكينز: “خلال هذه الظاهرة المناخية، تميل موجات الحر التي نشهدها في الصيف إلى أن تكون أطول، وإن لم تكن شديدة الحرارة، ولكنها أكثر رطوبة”.

شهدت أستراليا آخر ظاهرة لا نينا في الفترة من 2010 إلى 2012، مما أدى إلى أن سجلت البلاد أكثر عامين من الأمطار مع حدوث فيضانات واسعة النطاق.

ومع ذلك، قال  واتكينز إنه ليس من المتوقع أن تكون ظاهرة لا نينا شديدة لهذا الموسم.

واختتم حديثه قائلا “لا يزال من الممكن أن تتسبب لا نينا الضعيفة في هطول أمطار غزيرة في بعض الأحيان ومع التضاريس الطبيعية الرطبة ، نحن معرضون لخطر الفيضانات على نطاق واسع خلال فصل الصيف.”

وكان المكتب قد أعلن في وقت سابق عن حالة تأهب لهذه الظاهرة المناخية في تشرين الأول/أكتوبر، قائلا إنه من المتوقع أن يتم تأكيده بحلول تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.